قلعة أهل السنة
نرحب بتواجدك



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةبحـثدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 اكثر من 300 سؤال مطروح على الرافضة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
*صفاء الرووح*
مشرف
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 131
تاريخ التسجيل : 29/09/2015

مُساهمةموضوع: اكثر من 300 سؤال مطروح على الرافضة   الثلاثاء 17 نوفمبر 2015, 6:32 pm

اكثر من 300 سؤال مطروح على الرافضة

بسم الله الرحمن الرحيم




س1 / مامعنى كلمة وليكم في قوله عز وجل ( إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلاَةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُمْ رَاكِعُونَ) (55)؟
س2/ نريد اسماء ثلاث صحابيات لم يرتدوا بعد وفاة الرسول صل الله عليه وسلم ؟
س3/ اذكر لنا أيها الشيعي اسم زوجة من زوجاتالنبي صل الله عليه وسلم لم ترتد بعد وفاته ؟
س4/ تكلموا لنا أيها الشيعه عن هجرة النبي صل الله عليه و سلم إلى المدينة المنوره من كتبكم ؟
س5/ تكلموا لنا أيها الشيعة عن جهاد علي و الحسن و الحسين رضي الله عنهم بعد وفاة الرسول صل الله عليه وسلم ؟
س6/ ماذا كان يفعل الشيعة يوم عاشوراء قبل وفاة الحسين رضي الله عنه عام 61 للهجرة ؟
س7/ هل أسامة بن زيد رضي الله عنه مرتد أم مؤمن في دين الشيعه ؟
س8/ أين ذكر الإمامه و الأئمه في الآية الكريمة ( آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللّهِ وَمَلآئِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ وَقَالُواْ سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِير)ُ (285) ؟
س9/ لماذا علي بن أبي طالب رضي الله عنه في الدين الشيعي دائما سلبي و جبان ؟
س10/ مالفارق بين الله عز وجل و علي بن أبي طالب في نقطة السهو و النسيان ؟ ( سؤال نور على الدرب )
س11/ ماذا فعل علي بن أبي طالب رضي الله عنه بأرض فدك حينما تولى الخلافة ؟ هل ردها لورثةفاطمة رضي الله عنها ؟
س12/ من الذي تولى الحج في زمن الرسول صل الله عليه وسلم ؟
س13/ أين قال علي رضي الله عنه أنا إمام منصب من الله ؟
س14/ أين قال علي رضي الله عنه أستغيثوا بي ؟
س15/ أين قال علي رضي الله عنه أنا لأنسى و لأسهو ؟ انا معصوم ؟
س16/ أين قال علي رضي الله عنه أن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها خرجت على إمام زمانها ؟
س17/ أين قال علي رضي الله عنه انه بايع الخليفتين حفاظا على بيضة الإسلام ؟
س18/ أين قال علي رضي الله عنه من مات ولم يعرف زمانه مات ميتة الجاهلية ؟
س19/ أين قال علي رضي الله عنه ان ابو بكر الصديق و عمر الفاروق رضي الله عنهما كافرين منافقين صراحة بأسمائهم ؟
س20/ هل أحسن الرسول صل الله عليه وسلم اختيار زوجاته ؟
س21/ هل أحسن الرسول صل الله عليه وسلم اختيار أصحابه ؟
س22/ كيف زوج علي بن أبي طالب رضي الله عنه ابنته أم كلثوم لكافر ( عمر بن الخطاب رضي الله عنه ) ؟
س23/ الشيعة قالوا ان الدنيا لاتخلوا من معصوم ، من كان المعصوم قبل ولادة الرسول ؟
س24/ من أين جاءت ام محمد الحنيفية ابن علي بن أبي طالب ؟
س25/ كم عدد بنات الرسول صل الله عليه وسلم ؟ إن قلتهم أن له ربيبات فمن هو أباهم أو أبائهم ؟
س26/ هل أحسن الرسول اختيار أزواج لبناته أو لربيباته إن سلمنا لكم جدلا ؟
س26/ مارأي الشيعة في إدعاء أهل السنة ان أبوبكر الصديق و عمر بن الخطاب رضي الله عنهما أقرب إلى الرسول صل الله عليه وسلم منه لأنهما دفنا بجانبه وعلي بن أبي طالب رضي الله دفن في العراق ؟ 
س27/ هل بايع علي عمر بن الخطاب وعثمان بن عفان رضي الله عنهم ؟
س28/ من هي الفتاة التي تزوجها علي بن أبي طالب بعد وفاة فاطمة رضي الله عنها ؟
س29/ أرملة من تزوجها علي بن أبي طالب ؟
س30/ من هم المقصودون بأهل البيت في الآية الكريمة ( وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى وَأَقِمْنَ الصَّلَاةَ وَآتِينَ الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا (33) 
؟ ومن هو رأس أهل البيت ؟
س31/ من أوصل هذا الدين خارج مكه و المدينةونشر الإسلام ؟

س32/ الشيعة يقولون ان بني أمية جعلوا الخلافة وراثة فيهم ، مإستشالكم عليهم و أنتم أيضا أردتوها وراثة في أبناء علي بن أبي طالب ؟

-------------------------------



1-إذا كان حقا إن المهدي سيقتل تسعة إعشار العرب فهذا سيعني انه سيقتل حسب وقتنا الحالي أكثر من 300 مليون , أكثر من جنكيزخان و هولاكو و ستالين و هتلر مجتمعين أربع مرات 
إلا يجعله ذلك اكبر مجرم حرب عرفه التاريخ
2- إذا كنتم ترون المهدي فعلا أو بعض أئمتكم و عنده مصحف فاطمة الذي فيه ملوك المستقبل
فلماذا لا تسألوه من سيملك للعشر سنوات القادمة في أوروبا كلها بحيث إن صدق أمنا به معكم و سيؤمن به العالم كله أيضا 
3-انتم تقولون انه عند خروجه سيخرج جثمان أبي بكر و عمر رضوان الله عليهما و يصلبهما 
إلا ترون إن هذا الفعل بالتعرض للأموات لا يفعله الدنيء و الساقط من الناس فكيف بكريم من نسل الرسول 
4- لماذا يفعل المهدي برفات أبو بكر وعمر ما قلتم على الرغم من إن علي رضي الله عنه ملك المدينة قبله بعد مقتل عثمان و كان أنصاره في كل مكان و لم يفعل ذلك 
5- إذا كان الأئمة يعلمون الغيب و خصوصا موتهم الايجعل ذلك الحسين رضي الله عنه اكبر مجرم في حق ال البيت حيث تسبب بمقتل نصف ال البيت في عهده بإصراره على خروجهم معه مع علمه أنهم سيقتلون 
6- لماذا المهدي لم يرفعه الله إليه مثلما حصل لعيسى عليه السلام بدل وجوده في سرداب مثل جحر الضب حيث يكون اقرب إلى ملكوت الله مع الأنبياء و الصالحين بدل وجوده في العالم السفلي المرتبط ذهنيا بالنار و الشياطين 
7- أليس الأولى أن يكون الحسين رضي الله عنه هو من دخل السرداب بدل المهدي حينما حوصر قرب كربلاء هو و عائلته و تفادى كل هذه المذبحة الشنيعة إذ انه أهم من المهدي و أولى بالسلامة هو و عائلته 
8 – لقد مضى قبل المهدي تسعة أئمة حسب اعتقادكم كلهم لم يستطيعوا أن يحكموا بل كانوا خائفين و تعرضوا للمضايقة , ما الذي يجعلكم تعتقدون أن المهدي إن خرج سيكون أحسن حالا منهم على أن من قبله كانوا موعودين أيضا بالنصر و التمكين على حسب زعمكم 
9- ألا تعتقدون أنكم انتظرتم المهدي أكثر من اللازم .انتم تنتظرونه من تقريبا 1200 سنة . أليس ذلك كثيرا 
10- تعتقدون أن بعض آياتكم يرون المهدي, لم لا يصفونه لكم و هو سيدكم و أنت تستحقون أن تعرفوا عنه مثلهم. هل هو ما زال طفلا أم رجل كبير.هل هو متزوج أم أعزب . هل عنده أطفال و كم عددهم . هل يعيش في سراديب ضيقة خائفا مترقبا, أم هي قصور تحت الأرض مثل قصور صدام سابقا. هل يستطيعون أن يصوروه على الأقل أو يأتون بكلمة منه و لو موجزة أم هو ممنوع من التصريح نهائيا. هل هو حي أم ميت أم في منزلة بين المنزلتين. هل يذهبون له و هم مستيقظين أم فقط في النوم.
11- ألا تعتقدون أن بعض المرويات الشيعية في معجزات و كرامات آل البيت تصل إلى مرتبة أفلام الخيال العلمي مثل مرويات مقتل الحسين رضي الله عنه حين يذكر حوادث ووقائع لو صح ربعها لتشيع كل من على وجه الأرض قاطبة في ذلك الزمان .
12- هل التقية تجوز بين الشيعة أنفسهم فان كان ذلك انه يجوز فالشيعي يستطيع أن يقول ما شاء لمن شاء و ليس عليه إثم و لن يكون هناك فرق أبدا بين الكذب و التقية . و إن كانت التقية لا تجوز بين الشيعة أنفسهم فلماذا تروون مرويات كثيرة عن أئمتكم لم يحظرها إلا انتم و من ثم تكذبونها و تقولون أنها تقية 
13- قال تعالى { و أمرهم شورى بينهم } أليس هذا بالضبط ما حدث في السقيفة بعد وفاة الرسول صلى الله عليه و سلم.
14 – قال الرسول صلى الله عليه و سلم { لا تجتمع أمتي على باطل } و مع ذلك اجتمعوا على خلافة أبو بكر مما يعني أنها حق 
15- لماذا معظم الصحابة المخالفين لعلي ترمونهم بالزنا . هل معقول أن مجتمع المدينة و العياذ بالله اباحي لهذه الدرجة
أبو بكر عندكم ابنته زانية و أمه زانية
عمر عندكم ابن زنا و لوطي 
عائشة قذفتموها بالزنا 
خالد بن الوليد اتهمتموه بالزنا 
و غيرهم كثير . هل يعقل أن الرسول كان مخدوعا في أصحابه لهذه الدرجة 
16- ألا يدل واقع الحال على أن أبو بكر رضي الله عنه أصلح للخلافة من علي فقد اختاره الصحابة للخلافة و قد ارتدت القبائل عن الإسلام و رجع الإسلام إلى المدينة فقط تقريبا و كان الصحابة مذهولين من وقع الفاجعة و لكن لم تنته مدة خلافته إلا و قد عاد للإسلام من ارتد و بدأت الفتوحات تتوسع و بسرعة و عادت قوة الدولة الإسلامية و هيبتها وذلك عكس ما حدث في خلافة علي رضي الله عنه حيث اختير للخلافة و الدولة في أوجها و لكن لم تنته مدة خلافته باستشهاده رضي الله عنه إلا و قد انحسر حكمه إلى العراق تقريبا و توسع ملك معاوية إضعاف ما كان عليه و بدأت غزواته تكثر على العراق و كثرت الفتن و الفرقة و الخلاف و توقفت الفتوحات 
17 الم تقاتل عائشة علي في معركة الجمل و لما انتصر رضي الله عنه رد عائشة إلى المدينة معززة مكرمة فلماذا لم يقم عليها حد الزنا و العياذ بالله و هو ما تقولون إن المهدي سيعمله أخر الزمان .
18- لاحظ هذه الرواية عند أهل السنة :{ لمَّا علم ابن عمر بخروج الحسين أدركه على بعد ثلاث مراحل من المدينة، فقال للحسين «أين وِجْهَتك؟». فقال: «أريد العراق»، ثم أخرج إليه كتب القوم، ثم قال: «هذه بيعتهم و كتبهم»، فناشده الله أن يرجع، فأبى الحسين، ثم قال ابن عمر: «أحدِّثك بحديث ما حدَّثت به أحداً قبلك: إن جبريل أتى النبي r يخيره بين الدنيا والآخرة، فاختار الآخرة، و إنَّكم بِضْعَةٌ منه، فوَ الله لا يليها أحد من أهل بيته. ما صرفها الله عنكم إلا لما هو خيرٌ لكم. فارجع أنت تعرف غدر أهل العراق و ما كان يلقى أبوك منهم». فأبى، فاعتنقه و قال: «استودعتك من قتيل»
ألا تظنون أن هذا هو واقع الحال فعلا و هذا تفسير أن الخلافة لم تستقم لعلي و لم يلها الحسن طويلا و لا الأئمة من بعده.
19 – هل سمعتم عن بوذي يدعو إلى المسيحية و هو بوذي على دينه أو يهودي يدعو إلى الهندوسية و هو يهودي على دينه فكيف يستقيم أن يدعو أبو بكر و عمر إلى الإسلام و يدخل الناس إلى دين الله أفواجا في عهدهما و هما كافرين مشركين كما تقولون .
20 – لقد أصيب أهل السنة بفجيعتين من قبل الشيعة أعظم من فجيعة الحسين فهم من حرض على قتل عمر ابن الخطاب رضي الله عنه و ما زال قبر أبو لؤلؤة مزار للشيعة في إيران و حرضوا على عثمان رضي الله عنه حتى قتل في بيته صابرا محتسبا و هو يقرا القران و مع ذلك لا تجد في أدبيات السنة و لا عشر لتفجع و التحسر و الحقد و التعبئة النفسية التي تجدها عند الشيعة على مقتل الحسين .
21 – تقولون أن الصحابة بعد موت النبي ارتدوا ألا ثلاثة أو سبعة و أن ممن ارتد أناس من بني هاشم و أناس اقرب رحما لعلي رضي الله عنه 
ما الذي جعلهم يتركون نصرته و هل تريدوننا أن نكون ملكيين أكثر من الملكية فحتى اقرب الناس إليه في ذلك الوقت لم بعتقدو بأحقيته .
22- هل تعلمون أن نصف الفتوحات الإسلامية التي جرت في كل العصور على الإطلاق كانت في عهد عمر ابن الحطاب وحده و مع ذلك تنعتونه باسوا الصفات و العياذ بالله 
23- هل تعلم أن المؤمن ليس بسباب و لعان و لا بفاحش بذئ و انه حتى الشيطان لسنا مأمورين بسبه أو لعنه بل بالاستعاذة بالله منه و مع ذلك لا تخلو مجالسكم من السباب الفاحش و اللعن المقذع لمن كانوا اقرب الناس من ينبوع النبوة و هم الصحابة و أمهات المؤمنين رضوان الله عليهم أجمعين 
24 – قال تعالى: { النبي أولى بالمؤمنين من أنفسهم و أزواجه أمهاتهم } 
و معلوم أن النبي صلى الله عليه و سلم توفي و عائشة و حفصة زوجاته فهل ترضى أن تلعن أو تسب أمك و ترميها بالفاحشة و العياذ بالله . و هل من يأمرك بذلك على هدى .
25- هناك تشابه كبيرا و جديرا بالملاحظة بين المعتقدات الشيعية و بعض المعتقدات المسيحية 
و هنا بعض الأمثلة :
-عدد الحواريين 12 و الأئمة عند الشيعة 12 
-التركيز دائما عند المسيحيين على الثالوث الرب و عيسى و الروح القدس و عند الشيعة على الله ثم علي و الحسين مع إهمال كامل للرسول 
-صورة فاطمة رضي الله عنها عند الشيعة تكاد تكون استنساخ كامل لصورة مريم عليها السلام عند المسيحيين و لا ننسى قصة رؤية مريم العذراء عند مطلع القرن العشرين لدى المسيحيين و التي قام بعض الشيعة بتحويرها لتكون رؤية فاطمة
-رفع عيسى و رجوعه أخر الزمان من يشابهه عند الشيعة بالتأكيد تعرف أنها قصة المهدي 
-صلاحيات علي عند الشيعة نفس صلاحيات عيسى عليه السلام عند المسيحيين من حيث مكانه يوم القيامة و حسابه للخلق و حضوره عند الموت 
-و غير ذلك كثير مما يجعلنا نجزم بتأثر مؤسسي عقيدة الشيعة بالأفكار المسيحية.
26 – الأئمة الم يخلقهم الله و يقدرهم للبشرية منذ الأزل ليحكموا و ينشروا العدل . ألا يجري كل شيء في هذا الكون بقدر الله . ومع ذلك منذ 1400 سنة لم يحكموا ألا تقريبا خمس سنوات كلها فتن و اضطرابات . تصور طالبا يأخذ درجته النهائية اقل من ا على 100 ألا يعد راسبا بجدارة
و هذا بالضبط ما يمكن قوله على الاعتقاد في الأئمة الذي لم يصمد أبدا للاختبار.
27 –التأمر يتردد كثيرا في الموروث الشيعي لدرجة انه صار الأصل الأول للعقيدة الشيعية لدرجة لا يقبلها عقل . نحن ألان في عصرنا الحاضر نحذر الناس من الاستسلام لمثل هذه النظرة لأنها تضخم قدرة الأخر مثل أمريكا و تجعلك مشلولا مستلب الإرادة إمامه و هذا بالضبط ما حدث في التراث الشيعي بحيث أنهم و هم لا يدرون صورو أبو بكر و عمر في صورة فوق البشر العاديين بمراحل لا يستطيع حتى علي ولي الله مقاومتهم .
28 - لاحظ صورة الصحابة عند الشيعة هل نحن أمام أصحاب الرسول المطهرين أو على الأقل بشرا عاديين مثلنا, لا بل إننا أمام أناس أكثر شرا من الشياطين. الصحابة كلهم تقريبا ارتدوا . أبو بكر عاق و هو في منزلة ادني من إبليس. عمر و العياذ بالله من ذلك لوطي و لا احد يدري بذلك أو يدرون و ساكتين. هناك زناة في المدينة و لم يتعرض لهم احد . الصحابة اسكتوا الرسول بالقوة في أخر حياته عليه الصلاة و السلام و لا تستبعد أن يقول الشيعة لاحقا أنهم اغتالوه. النساء تتمتهن و تضرب و تسقط اجنتها و الكل ساكت .
29 – الايجدر بالشيعة أن يجعلوا أبو بكر هو ولي الله بدل علي . شخص من دون عشيرة . لم يعهد له بالخلافة . ليس من صلب الرسول و لا من اله . لم يكن قويا و لا جريئا . لم يؤيده الله . كان خصمه علي . و مع ذلك اقنع الصحابة أن يتركوا صحبتهم و هجرتهم و جهادهم مع النبي و عهدهم للرسول بان يكون علي بعده و يتبعوا أبو بكر و يؤيدوه . شخص مثل هذا ألا يكون الاجدربالخلافة . 
30 – هل كان الأئمة مستجابي الدعوة . إذا كانت الإجابة بلا فهم ليسو أئمة. و إذا كانت الإجابة بنعم فلم لم يدعو على أبو بكر أن يمحقه الله هو و عمر و يتولى علي الخلافة بدون أن يكون هناك فتنة أو سفك دماء مثلما كان يخشى من ذلك علي رضي الله عنه . 

31 – قال تعالى { كمثل الشيطان إذ قال للإنسان اكفر فلما كفر قال إني بريء منك إني أخاف الله رب العالمين فكان عاقبتهما إنهما في النار خالدين فيها و ذلك جزاؤ الظالمين } 
أليس هذا بالضبط ما حدث بين الحسين و من أرسل له بالبيعة ليخرج على يزيد و من ثم تركوه و خذلوه . ومع ذلك لا تلعنونهم و لا تسبونهم على الرغم أنهم أولى من يزيد بذلك . فهم بايع ثم خانوا و نفضوا أيديهم عن مسلم ابن عقيل و أسلموه إلى زياد ابن أبيه ليقتله و تركو الحسين بين ظهرانيهم يحاصر و يعطش و من ثم يقتل و اثروا سلامتهم على الحسين بل بلغت الوقاحة يبعضهم أن يخرجوا مع الجيش الذي ذهب لقتل الحسين . أليس هؤلاء أولى بالإدانة و اللعن و السب من يزيد على الرغم من شناعة فعله . 
32 – تعتقدون إن النار أسفلها عمر و فوقه أبو بكر ثم الشيطان أليس الأولى أن يكون أسفلها أبو بكر قياسا بزعمكم انه أول من سلب آل البيت حقهم في الخلافة أم تعتقدون ذلك كراهية في عمر بالذات لأنه من اسقط الدولة الفارسية.
33- لماذا نقل علي رضي الله عنه الخلافة من المدينة إلى العراق. تقولون لان أنصاره معظمهم هناك. الم يكن يعتقد أهل المدينة بأحقيته . هل لم ينصروه كما كان يتوقع أو يظن. لماذا لم ينصروه كما كان يتوقع مع أن ابوبكر و عمر اللذان بزعمكم كانا يخافان منهما قد ماتا في ذلك الوقت فما الذي منعهم من نصرة آل البيت 
34 – هل يجوز الاحتكام إلى غير المشركين . إذا كان لا يجوز فلم كان علي يحتكم أحيانا إلى عمر 
35 – هل كان علي طوال ثلاثين سنة تقريبا بعد وفاة الرسول يعيش حياة مزدوجة.في بيته يسب و يلعن أبا بكر و عمر و من ناصرهم و في الخارج يجالسهما و يشير عليهما و يزوجهما. أليست هذه نمط حياة لا يلاءم العاديين من الناس و لا يطيقون صبرا عليه فكيف بالصناديد أمثال علي . 
36 – قال تعالى { فأصدع بما تؤمر و اعرض عن المشركين } 
هل طبق علي هذه الآية بشان كونه الإمام و الخليفة المأمور. 
37 – لاحظ هذه الرواية عند موت النبي و هي مما يحتج به الشيعة كثيرا : {وقال لهم هلموا أكتب لكم كتابا لا تضلوا بعده أبدا فاختلفوا وتنازعوا واختصموا فقال قوموا عني فإنه لا ينبغي عندي تنازع وكان عمر القائل حينئذ قد غلب عليه وجعه وربما صح وعندكم القرآن فكان ابن عباس يقول إن الرزية كل الرزية ما حال بين رسول الله صلى الله عليه وسلم وبين أن يكتب ذلك الكتاب لاختلافهم ولغطهم وسار فاطمة رضي الله عنها في مرضه ذلك فقال لها إن جبريل كان يعرض علي القرآن كل عام مرة وإنه عرضه علي العام مرتين وما أظن إلا أني ميت من مرضى هذا فبكت فقال لها ما يسرك أنك سيدة نساء أهل الجنة ما عدا مريم بنت عمران فضحكت وكان يقول في صحته ما يموت نبي حتى يخير ويرى مقعده روته عائشة قالت فلما اشتد مرضه جعل يقول مع الرفيق الأعلى مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا وقال حين عجز عن الخروج إلى المسجد مروا أبا بكر فليصل بالناس وخرج يوما من أيام مرضه إلى المسجد تخط رجلاه في الأرض يحمله رجلان أحدهما علي والآخر العباس وقيل الفضل بن عباس وقال في مرضه هريقوا علي من سبع قرب لم تحلل أوكيتهن لعلي أعهد إلى الناس فأجلس في مخضب لحفصة ثم صب عليه من تلك القرب حتى طفق يشير بيده أن حسبكم ثم خرج إلى الناس فصلى بهم وقد أوضحنا معاني صلاته في مرضه بالناس مع أبي بكر ومكان المقدم منهما وما يصح في ذلك عندنا في كتاب التمهيد وبالله توفيقنا وأصبح الناس يوما يسألون عليا والعباس عن حال رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد اشتدت به الحال فقال علي أصبح بخير فقال العباس ما الذي تقول والله لقد رأيت في وجهه من الموت ما لم أزل أعرفه في وجوه بني عبدا لمطلب ثم قال له يا علي اذهب بنا نسأله فيمن يكون هذا الأمر بعده فكره علي ذلك فلم يسألاه واشتد به المرض} 
و طبعا يحتج الشيعة بان الرسول كان سيوصي بالخلافة لعلي و لكن الم يكن قد أوصى بذلك في خم و الصحابة يعلمون فلماذا يوصي مرتين و الأمر الأخر في هذه الرواية هو ما كتب بالخط الكبير فالعباس يقول لعلي اذهب بنا نسأله فيمن يكون الأمر بعده . ألا يعلمان ذلك إلى ألان الم يوصي لعلي سابقا . و حتى كلام العباس نستشف منه انه لا يدري من الخليفة بعده
38 – قال تعالى لإبراهيم عليه السلام { إِنِّي جاعِلُكَ لِلنّاسِ إِماماً قالَ وَ مِنْ ذُرِّيَّتِي قالَ لا يَنالُ عَهْدِي الظّالِمِينَ } 
فنص هنا على أن إبراهيم طلب من الله الإمامة لذريته و أجابه لغير الظالمين و لم يرد في القران أبدا أية بهذا الوضوح عن إمامة علي وولايته و أن الله أعطاه على الرغم أنها أعظم من ولاية بني إبراهيم . 
39 – تواترت الإخبار على أن النبي أحس بدنو اجله من بعد الفتح مثل تفسير ابن عباس على أن سورة { إذا جاء نصر الله و الفتح } تخبر الرسول بدنو اجله و غيرها أيضا و مع ذلك لم يوصي لعلي و لم يجمع أحدا و لم يخبر بمن بعده و لا اخذ له البيعة و لما حضرته الوفاة قال لهم هلموا أكتب لكم كتابا لا تضلوا بعده أبدا و لم يكتبه عليه الصلاة و السلام فهل ندري ما سيكون في هذا الكتاب أم نبني على مجهول و لماذا لم يتذكر النبي أمر ولاية علي إلا في الساعات الأخيرة قبل موته و هو يدري بدنو اجله قبل ذلك بكثير . 
40 – إذا كانت ولاية علي فرض واجب من الله لماذا لم ييسر للرسول كتابة الكتاب و من ثم البيعة و الولاية لعلي. لماذا لم يقدر الله الأقدار الملائمة لوليه أم إن أبو بكر و عمر أحب إلى الله لولاية المسلمين من علي فقدر للمسلمين ما يحب لمن يحب.
41 – من أكثر ما يعيب أهل السنة على الشيعة كثرة ال البيت عندهم لدرجة لا يقبلها عقل فقد وصلو حسب بعض احصائياتهم الى الخمسة ملايين و بعضهم اكثر و هذا لا يصح مطلقا فال البيت لم يكونو الا اربعة من بني هاشم من قريش و قريش الى الان ليست بالقبيلة الكبيرة بين العرب و لكنهم يحتجون ببركة ال البيت و لكن اذا نظرنا الى ائمتهم الاثناعشر نجد ان ابناهم مساوي عددهم لنسبة التوالد الطبيعية لعامة الناس فكيف لم تحل البركة عليهم . 
42 – ما معنى عصمة ال البيت , هل تعني انهم لا ينطقون الا حقا , و مع ذلك كان ائمتهم حسب زعمهم هم كثيرا ما يكذبون و يقولون غير الحق بدعوى التقية . اذن هل تعني العصمة انهم لا يفعلون الا حقا , حتى هذه لا تصح فهم كانو يخالطون الكفار[ ابو بكر و عمر بزعمهم ] و يشاورونهم و يزوجونهم و يتزوجون منهم فماذا بقي للعصمة . 
43 - الا تعتقدون ان ثورة الشيعة على عثمان و قتله بتلك الطريقة الماساوية هي ما احدث اول شرخ في الاسلام ما زالت اثاره الى الان و ادى من ضمن نتائجه الى مقتل الحسين رضي الله عنه بتلك الطريقة الماساوية ايضا . 
44 – هل يهم فعلا اسم من يحكم طالما يعبر عن مبادئ الامة و قيمها و هذا ما طبقه علي رضي الله عنه بالضبط في عهد الخلفاء قبله و لم يحرص ابد ان يستاثر بالخلافة عنهم طالما هم يحكمون بالحق و العدل .
45 – قال تعالى { و من قتل مظلوما فقد جعلنا لوليه سلطانا فلا يسرف في القتل انه كان منصورا } و هذ ما حصل بعد مقتل عثمان رضي الله عنه حيث تولى معاوية دمه و انتصر و اسس دولة بني امية الا يدل ذلك على ان عثمان كان مضلوما عندما قتل .
46- لماذ لا يسال اياتكم المهدي في المرة القادمة التي يلقونه فيها عن هذا الكتاب الذي كان الرسول عليه الصلاة و السلام سيكتبه لعله يسال الرسول عنه و يخرج لنا كتابا بدله مع ما يثبت بانه عن الرسول .
47 – قال تعالى { و لا تمسكو بعصم الكوافر } و هذه الاية واضحة الدلالة في النهي عن الابقاء على الكافرة في عصمة المسلم ومع ذلك تقولون عن عائشة رضي الله عنها كافرة فكيف ابقاها الرسول عليه الصلاة و السلام زوجة له و مات و هو في غرفتها . 
48 _ قال تعالى { ثاني اثنين اذ هما في الغار اذ يقول لصاحبه لا تحزن ان الله معنا } من هو صاحب الرسول في الغار . الم يكن ابو بكر رضي الله عنه . هذه الاية تقر له منقبتين عظيمتين او لهما انه صاحب الرسول و ليس كافرا او منافق . و الثانية ان الله معه فلم يقل الرسول في الاية ان الله معي و لكن قال ان الله معنا و ليس ادل من تاييد الله لابو بكر من توليته الخلافة بعد النبي و ما فتح الله له من البلدان و النصر الذي يسره له . 
49 – قال تعالى { هو الذي ايدك بنصره و بالمؤمنين و الف بين قلوبهم لو انفقت ما في الارض جميعا ما الفت بين قلوبهم و لكن الله الف بينهم } 
اليس المؤمنين الذين ايد الله رسوله بهم هم صحابته الذين حوله و كيف يستقيم ان الله الف بين قلوبهم و انتم تصفون التشاحن و التباغض و التحاسد الذي كان بينهم و التامر اخر حياة النبي و من ثم ارتداد غالبيتهم الساحقة بعد وفاة النبي . 
50 – هل كان اصحاب علي افضل ام اصحاب الرسول . اذا كان اصحاب الرسول افضل فلم تسبون اقربهم الى الرسول بما لم تسبو اصحاب علي و ترمونهم باشياء لم ترمو اصحاب علي بعشرها . و ان كان اصحاب علي افضل فلم كان يتبرم منهم و يصفهم في خطبه بالجبن و التخاذل و يعيب عليهم تركهم نصرته كما يجب . لقد صبر اصحاب النبي مع النبي 23 سنة حتى اظهر الله الدعوة و لكن اصحاب علي لم يصبرو معه اكثر من خمس سنوات كان يدفعهم الى الجهاد معه دفعا حتى بدا معاوية يغزوهم في العراق و ياخذ ما تحت ايديهم . 
51 – هل كانت فاطمة رضي الله عنها قبل موتها تدعو لابوبكر ام عليه لانه لم يزدد منذ توليه الخلافة الا عزا و تمكينا و كأن المؤمنين كانو يؤيدونه بانفسهم و اموالهم و دعواتهم و منهم فاطمة رضي الله عنها . و الا لو كانت تدعو عليه لمحقه الله و خيب سعيه .
52 – لماذا بايع علي بعد ستة اشهر ابو بكر . الم يكن هو الاحق . ستقولون تقية . اذن لم لم يبايع مباشرة عندما بايع الناس . ستقولون كان يظن انه سيكون هو الخليفة مباشرة و لكنه فوجئ بحجم المؤامرة و رضخ لاحقا . طيب طوال هذه ال ستة اشهر الم يجد مناصرين له . هل كانت دعواه ضعيفة لهذه الدرجة . الم يتركه ابو بكر ستة اشهر لم لم يستفد من هذا الوقت بالاتصال بانصاره و تجميع قواه و الانقضاض على من سلبه حقه لماذا لم يجد الا ثلاثة مناصرين فقط و الباقي ارتدو و تبعو ابو بكر. هل كانت دعواه في الخلافة ضعيفة الى هذه الدرجة 
53 – في اجتماع السقيفة التي قرر الصحابة فيها مبايعة ابوبكر , كانت الاغلبية من الانصار و كانو على وشك مبايعة سعد ابن عبادة . اليست هذه مفاجئة . لم يطرح اسم علي اصلا و لم ينو احد ان يبايعه . يعني لو لم يبايعو ابو بكر في تلك السقيفة كانت الخلافة ستؤؤل الى سعد بن عبادة و كان سيكون الخليفة بعد الرسول . هل كان الانصار ايضا يتامرون اخر حياة الرسول لمرشحهم الخاص . هل يعقل ان كل من كانو حول الرسول كانو يتامرون الا علي الحمل الوديع الذي يجهل اشياء يعرف حتى الرسول بعضها . 
54 – لماذا كان مرض و موت الرسول عليه الصلاة و السلام في غرفة عائشة و هي من تتهمون . الم يكن يدخل عليه علي و العباس و غيرهم و يكلمهم . لم لم يامرهم ان ينقلوه من عندها ان كان يخاف على نفسه من القتل عندها . 
55 – لماذا يطيع الناس ابو بكر و لا يطيعون الرسول . اذا كان الرسول في عدة مناسبات اكد لهم ولاية علي فلم يخالفونها و يولون ابو بكر . هل هددهم ابو بكر و عمر, و لكنهم جبناء . ثم ان خصمهم حيدرة الذي لا يصمد له احد . ان اول شيء يفعله اهل الميت بعد موته تنفيذ و صيته في وقت تاجج العاطفة و مع ذلك عمل الصحابة العكس وولو غيرمن وصاهم به الرسول و بالاغلبية الساحقة
56– لماذا بايع علي لعمر مباشرة . اذا كانت بيعة ابو بكر غلطة و خدع بها فلماذا خدع بعمر ايضا و المؤمن لا يخدع من جحر مرتين . هل كان خائفا من عمر . بالتاكيد لا . اذا لماذا بايع بدون تردد و لا مقاومة الم يفق اصحاب علي و يتذكرون وصية النبي خلال السنتين الماضية 
57 – قال تعالى { و السابقون السابقون اولئك المقربون في جنات النعيم ثلة من الاولين و قليل من الاخرين } و الثلة الجماعة الكبيرة و الاولين هم اول الامة أي اصحاب النبي . لكن انتم تقولون ان اصحاب النبي كلهم ارتدو ما عدا ثلاثة فكيف يستقيم ان ثلة منهم من السابقين الى الجنة و لهم الدرجات العلى . 
58 – تقولون ان عمر رضي الله عنه ضرب فاطمة الزهراء على بطنها حتى اسقطت جنينها المحسن و لكن اليس الائمة تحملهم امهاتهم في جنوبهم فبطن فاطمة لم يكن فيه جنينا ام انه ليس اماما , و لكن اخويه قبله كلهم ائمة فلماذا يشذ عنهم . 
59 – هل يمكن ان نعد هذا الجنين هو الامام الرابع و ان لم يكن اماما فلماذا فغيره من الائمة لم تنطبق عليه كل شروط الائمة و عددتموهم ائمة و يتميز هو بانه ابن مباشر لعلي و فاطمة و اخ للحسن و الحسين . و ان كان فعلا ممكن نعده اماما فيعنى ان الائمة الاثناعشر اكتملو عند الحسن العسكري و ليس هناك مهدي لتنتظروه .
60 – لماذا لما حوصر الحسين رضي الله عنه في كربلاء و عرض عليه ان يبايع يزيد رفض ولم يبايع و لو تقية . الم يبايع علي من هو شر منه عندكم . لقد تنازل اخوه قبله بالخلافة كلها لمعاوية ابو يزيد .لم لم يفعل ما فعل من هم افضل منه . هل هو اشجع من حيدرة .

61 – لما قتل علي رضي الله عنه لم تحدث من الظواهر الكونية مثلما حدث للحسين لماذا . هل الحسين اعظم مكانة من علي ام له واسطة اقوى . مع انهما كليهما قتلا شهداء . 
62 - قال تعالى { و من اهل المدينة مردو على النفاق } و اخذتم من هذه الاية انها تقصد ابا بكر و عمر و لكن اليست الاية واضحة الدلالة عن المنافقين لانها تتكلم عن اهل المدينة و هم الاوس و الخزرج و المنافقين منهم .
63 – هل يخطئ الائمة المعصومون . اذا كانت الاجابة نعم فما معنى عصمتهم . و اذا كانت الاجابة بلا فكيف نفسر قبول علي بالتحكيم مع معاوية و من ثم خلع ابو موسى له . و كيف نفسر تنازل الحسن عن الحكم , و كيف نفس خروج الحسين و الماساة الكبرى التي حدثت بعد ذلك . 
64 – هل يغصب الائمة على شيء دون رغبتهم . اذا كان نعم فكيف يكونون ائمة معصومون . و اذا كان لا فكيف تقولون عن زواج عمر بابنة علي ان هذا فرج غصبناه . 
65 – اذا كان الائمة المعصومون عندكم يكذبون بدعوى التقية و يخطئون مثلما يخطئ غيرهم و يغصبون على اشياء لا يريدونها فما معنى عصمتهم . 
66 – تذكرون عن عمر صفة الجبن و من ذلك انه هرب يوم احد و لكن في احد لم يصمد مع النبي الا نفر معدود كما تذكرون انه اعطي الراية يوم خيبر و لم يفتح اعظم حصونهم و لكن حتى الرسول عليه الصلاة و السلام حاصر الطائف و لم يفتحها بل رجع عنها فهل يصح و العياذ بالله اتهامه بالجبن .
67 – تفسرون اية { ثم اورثنا الكتاب الذين اصطفينا من عبادنا } بانهم الائمة من ال البيت اورثو الخلافة و لكن الكتاب يكنى به عادة عن العلم و ليس الحكم فان كان قصدكم انهم اورثو العلم فهذا يصح لهم و لغيرهم فحتى اصول مذهبكم كتبها غير ال البيت . 
68 – ثم ان مبدا الاصطفاء يتعارض تماما مع توارث ائمتكم للامامة فكيف يصح ان تنتقل من اب لابن طوال اثني عشر اماما و تقولون اصطفاء فعلى الاقل لو انتقلت لافراد مختلفين داخل ال البيت لصار للاصطفاء معقولية اكثر و لكن بحالتكم الراهنة صار الامر ملكا عظوظا بحتا لا يختلف ابدا عن توريث معاوية لابنه يزيد .
69 - اذا كانت المسالة وراثة هكذا فلماذا لم يعش بعض ابناء النبي عليه الصلاة و السلام و يرثو الحكم و يحققو الاية و مضمونها مثلما تفهمون فهم احق بابيهم من علي رضي الله عنه و كل الذين صارو ائمة عندكم من نسل فاطمة حيث ان ابناء علي من غير فاطمة لم يرثو شيئا ابد 
70– لماذا عدد الائمة اثناعشر فقط , لماذا ليسو مئة او اكثر و لماذا كلهم في اول مئة سنة تقريبا بعد موت الرسول عليه الصلاة و السلام .
71 - من الامام بعد المهدي ام سيمتد عمره ايضا الى قيام الساعة . 
72 – لاحظ هذا النص من كتب الشيعة عن خروج المهدي { قال شيخنا المفيد (رحمه اللّه) في الإِرشاد: قد جاءت الآثار بذكر علامات زمان قيام القائم المهدي (عليه السلام) وحوادث تكون أمام قيامه وآيات ودلالات.

فمنها: خروج السفياني، وقتل الحسيني، .................................................. ...............
وخروج العبيد عن طاعة ساداتهم وقتلهم مواليهم، ومسخ القوم من اهل البدع حتى يصيروا قردة وخنازير، وغلبة العبيد على بلاد السادات، ونداء من السماء حتى يسمعه اهل الأرض، اهل كل لغة بلغتهم، ووجه وصدر يظهران من السماء، للناس في عين الشمس، وأموات ينشرون من القبور حتى يرجعوا الى الدنيا فيتعارفون فيها ويتزاورون، ثم يختم ذلك باربع وعشرين مطرة تتصل فتحيا بها (به خ د) الأرض بعد موتها وتعرف بركاتها، ويزول بعد ذلك كل عاهة من معتقدي الحق من شيعة المهدي (عليه السلام)، فيعرفون عند ذلك ظهوره بمكة ويتوجهون نحوه لنصرته كما جاءت بذلك الاخبار، ومن جملة هذه الاحداث محتومة، وفيها مشترطة، واللّه اعلم بما يكون، وانما ذكرناها على حسب ما ثبت في الاصول وتضمنتها الآثار المنقولة وباللّه نستعين واياه نسأل التوفيق.} 
هل يعقل كلما قيل فحتى الرسول عليه الصلاة و السلام لم يعط ربع هذه المعجزات .
73 – اذا كان الائمة شانهم عظيم عند الله فلماذا لم يذكر و لو اسم واحد منهم في القران . لقد ذكر الله اسماء الكثير من الانبياء في القران بل حتى بعض الصحابة و لكن لم يذكر اسم واحد من الائمة مع عظم شانهم عنده .
74 – لماذا لم يعط الائمة الاخرون و لو حتى بعض الكرامات اللتي ستعطى للمهدي الم يؤمرو بما امر به حتى علي و هو ولي الله عندكم لم يؤيد بما اؤيد به المهدي لماذا. 
75 - ما فائدة الائمة من بعد الحسين الى الحسن العسكري فقد عاشو وماتو من دون ان يكون لهم تقريبا اية تاثير على الاحداث . 
76 – اذا كان ابو بكر و عمر و عثمان و طلحة و الزبير و عبدالرحمن بن عوف و كثير من كبار المهاجرين هم كفار منافقين اظهرو الاسلام وابطنو الكفرفلماذا هاجرو . لماذا تركو قومهم و كثرو سواد المسلمين . لماذا لم ينفعو قومهم في بدر و الخندق و فتح مكةو لماذا لم يردهم الرسول اول ما قدمو عليه و قد اخبره الله بالمنافقين كلهم .
77 – تذكرون عن ابو بكر و عمر انهما جبناء يفرون من المعارك و لكن اليس المهدي اجبن منهما مجتمعين فقد هرب الى السرداب منذ 1200 سنة و لم يخرج الى الان . علي صمد و جاهد الى ان قتل و الحسين كما تروون ذهب الى الموت بسبعين من اهل بيته و لكن المهدي قابع في السرداب ينتظر ان يجهز كل شيء له و من ثم يخرج . اين الشجاعة في ذلك . 
78 – تذكرون من جبن عمر انه لم يذكر له انه قتل و لو مشركا واحدا . حتى الحسين لم يذكر قتله لمشرك واحد و حتى الائمة عدا علي و هذا لا يدل على جبنهم بل ان التاريخ لا يهتم الا بالاحداث الهامة و المنعطفات التاريخية .
79 – لاحظ هذه الرواية عن غزوة بني قينقاع {قال ابنُ هشامٍ : وذكر عبد الله بن جعفر بن المسور بن مخرمة، عن أبي عون قال: كان من أمر "بني قينقاع" أنَّ امرأةً من العرب قدمت بجَلَبٍ لها، فباعته بسوق "بني قينقاع"، وجلست إلى صائغٍ بها، فجعلوا يُريدونها على كشف وجهها، فأبتْ، فعمد الصائغُ إلى طرف ثوبها فعقده إلى ظهرها، فلمَّا قامتْ انكشفت سوأتُها، فضحكوا بها، فصاحتْ. فوثب رجلٌ من المسلمين على الصائغ فقتله، وكان يهودياً، وشدت اليهودُ على المسلم فقتلوه، فاستصرخ أهلُ المسلم المسلمين على اليهود، فغضب المسلمون، فوقع الشرُّ بينهم وبين" بني قينقاع". } لماذا هذا البرود الغريب الذي حل على الصحابة بعدما ضرب عمر بطن فاطمة و اسقط ما في بطنها و لطمها بينما لاحظ ردة فعلهم على فعلة اليهودي . اليس المفروض ان يغضبو اشد بكثير لبنت رسول الله . العرب مشهورين بسرعة الغضب و مع ذلك لم نسمع انهم عملو شيئا ابدا . الم يوصي الرسول الانصار بالا تنتهك حرمة فاطمة و مع ذلك سكت الجميع . هل كان ابو بكر يملك عليهم كمبيالات ام كان يمارس عليهم بعضا من طقوس الفودو لنزع روح الثورة عنهم ام ان الحادثة كلها مكذوبة ام ماذا . 
80 – لماذا زوج النبي صلى الله عليه وسلم عثمان ابنتيه واحدة بعد الاخرى هل لكرامته عنده ام هما ايضا فرجين غصبهما النبي و العياذ بالله . 
81 – لماذا لما سقطت دولة الامويين و قامت دولة بني العباس تبنو ايضا المذهب السني . كنتم تقولون ان معاوية و ابنائه سلبو ال البيت حقهم , لكن حتى بنو العباس و هو عم الرسول و عم علي لم يرو لعلي و ابنائه حقا و هم كانو اقرب الناس لال البيت فمن هم انصار ال البيت اذن .
82 – لماذا لم يهاجر علي و ابنائه من المدينة و يدعو الى حقه في مكان اخر . الم يفعلها رسول الله قبله و قد كانت مكة احب بلاد الله اليه . هل كان تحت الاقامة الجبرية و لكن علي شجاع و حتى في عصرنا الحالي و تحت حكم اعتى الانظمة البوليسية كان الاصلاحيون يفرون و يدعون الى ارائهم في مكان اخر . لماذا كان علي خانعا قابعا في المدينة . ام انه كان يخشى وقوع الفتنة . و لكن الفتنة وقعت بقتل زوجته كما تزعمون و الدعوة الى الامامة بنفس اهمية الدعوة للنبوة.

83 – في حادثة الافك انزل الله ايات يبرئ عائشة و يصفه بالافك العظيم لماذا . الا يعلم الله ما ستفعل لاحقا في حق علي و ابنيه . لماذا لم يكتف الله مثلا برؤيا للنبي بتبرئتها .لماذا هذه الكرامة بانزال تسع ايات تبرئها . اذا كان سبق في علم الله انها ستكفر فلماذا ينزل الله ايات تتلى الى يوم القيامة في مدحها و تبرئتها . 
84 – لماذا خرج الحسين الى العراق و هو يعلم انه سيقتل . هل للانكار على اهل الباطل , و لكن لم ينكر على احد بل لم يستطع ان يبلغ أي من مدن العراق . هل لاثبات موقف . لماذا يضحي بنصف ال البيت من اجل اثبات موقف لم يستفد منه احد . 
85 – قال تعالى { الا ان اولياء الله لا خوف عليهم و لا هم يحزنون } اذا كان المهدي من اولياء الله فلماذا دخل السرداب خائفا منذ 1200 سنة و لم يخرج الى الان . 
86 – تقولون ان التشيع ينتشر بسرعة بين السنة و ان من يتشيع من النادر ان يرجع عنه اذن لماذ ارتد الصحابة كلهم فجاءة بعدما كانو من انصار ال البيت مؤمنين في عهد الرسول . ما سبب تركهم للحق حسبما تعرفونه . هل هو الخوف من عمر و ابو بكر . و لكن البلاد السنية حسبما تقولون انفسكم اشد ظلما للشيعة هذه الايام من ابو بكر و عمر و مع ذلك لم يستطع احد ان يردهم عما يعتقدون . 
87 – قال تعالى { سبحان الذي اسرى بعبده ليلا من المسحد الحرام الى المسجد الاقصى الذي باركنا حوله } و قال تعالى عن مسجد قباء { لمسجد اسس على التقوى من اول يوم احب ان تقوم فيه } لماذا لم يمدح الله كربلاء باية مثل هذه الايات و هي حسب اعتقادكم اشرف منهم كلهم 
88 – اليس المفروض ان تتشاءمو بكربلاء و تكرهونها بدل ان تقدسونها ففيها حوصر الحسين و عطش و من ثم اريق دمه هو و ال البيت .
89 – لماذا هذا التنقاض الشديد بين ائمتكم في شان الخلافة . علي تركها او اجبر على تركها في عهد ابوبكر و عمر ثم اخذها بعد مقتل عثمان و لكن الحسن تنازل عنها مع انه كان قوي و معه الكثير من الاعوان ثم طالب بها الحسين بعده على ضعفه و قلة انصاره ثم عزف عنها بقية الائمة و لكن المهدي سياخذها عند خروجه . المحير فعلا ما هو مبدا الائمة هل كانو يريدون الخلافة ام لا . 
90 – عندما كان الائمة يطالبون بالخلافة هل كانو يعلمون انهم لن ياخذوها . اذا كانو يعلمون اذن لماذا خدعو اصحابهم و تسببو بمقتل الكثير منهم للاشئ و هل كانو يطلبون من اعوانهم المستحيل و يكلفونهم فوق ما يطيقون . الم يرحموهم . و ان كان الائمة لا يعلمون انهم لن ياخذو الخلافة فهل خدعهم الله و العياذ بالله من ذلك . و لكن الائمة يعلمون الغيب فهل يصح انهم لم يعلمو بهذه الجزئية بالذات من الغيب .


91 – لقد عانى الرسول صلى الله عليه و سلم في بداية دعوته و لكن في النهاية العاقبة كانت للمؤمنين فانتصرو و اقامو الدولة الاسلامية و طبقو شرع الله . لماذا لم يحدث للائمة نفس الشيء. 
92 – هل الحسين مقبور بين الكفار . بالتاكيد لا فهو مقبور بين شيعته . طيب هل علي قبره بين مشركين . بالتاكيد لا . هل احد من الائمة المعصومين قبره بجانب قبر ابليس . بالتاكيد لا . اذن لماذا يختار الله ان يقبر الرسول عليه الصلاة و السلام بين اثنين هم عندكم في منزلة ادنى من ابليس نفسه . 
93 – لماذا يدفن الحسين في كربلاء التي تعتقدون انها افضل بقاع الارض بينما يدفن الرسول عليه الصلاة و السلام في غرفة عائشة و هي من تعتقدون بكفرها . لماذا يكرم الله الحسين و لا يكرم الرسول . 
94 – هل ال البيت ماديين . هل حبهم يشرى بالمال . اذن لماذا يلزمون اتباعهم بدفع الخمس . لماذا يعيش و يتكسب ال البيت من عرق جبين المساكين . هل يعقل من خلقت الدنيا لهم يحتاجون ان يقاسموالمساكين فتات موائدهم . و لماذا اذا كان الامر لتعويد النفس على البذل لا يترك مطلق الحرية للشيعي لينفق ماله لمن يراه مستحقا . لماذا يلزمون بدفعها لمراجعهم . 
95 – متى اقيمت اول حسينية على الاطلاق . الاكيد انه بعد علي و الحسين و ربما بوقت طويل . اذن لماذا استحدثتم اماكن للعبادة لم يقرها و لم ينشأها علي ولي الله و لا حتى الحسين . بل ان ائمتكم كلهم لم يدخلو او يرو او يبنو اية حسينية مطلقا . فهل انتم اعلم من ائمتكم . 
96 – لماذا ينصر الله المهدي بينما يخذل الحسين و قبله علي . اليسو هم اولى بالنصر من المهدي .
97 – ما فائدة خروج المهدي اخر الزمان و انتصاره . سيكون مضى على الشيعة مئات بل الاف السنين و هم حسب اعتقادهم مغلوبين مقهورين و بدون امام . وهل يعوض مئة سنة مثلا من النصر 1400 سنة من القهر و الذل وما ذنب ملايين الشيعة الذين مضو بدون معرفة تعاليمهم الحقة و رؤية كتابهم الصحيح كما تعتقدون .لماذا لم يكن خروجه و انتصاره اول الزمان مباشرة بعد الرسول لكي تعم الفائدة و يضل الحق منتصرا كما تعتقدون . 
98 – اذا كان فعلا انكم تعتقدون ان المهدي يقتل تسعة اعشار العرب , الا يعني هذا انه سيقتل على الاقل نصف الشيعة العرب . فانتم تعتقدون ان الشيعة العرب يشكلون حوالي 20% من العرب و المهدي سيقتل تسعة اعشار العرب فهذا يعني انه سيقتل نصف الشيعة العرب لتكون الحسبة صحيحة .
99 – لماذا تعذبون انفسكم وتضربونها و تتحسرون على مقتل الحسين . الم يختر لنفسه هذا المصير و يذهب اليه بنفسه و هو يدري ماذا سيحصل له . هل انتم ادرى بمصلحته منه.
100 – لقد فعل ابو بكر في اسبوع او اقل ما لم يعمله الرسول الافي ثلاث و عشرين سنة . فلقد احتاج الرسول عليه الصلاة و السلام الى كل ذلك الوقت لنشر الدعوة و الاقناع و الجدال و الهجرة حتى يجمع كل هؤلاء الصحابة و يؤسس بهم الدولة و لكن ابو بكر لم يحتج الا لاسبوع ليقنعهم بترك كل ذلك ورائهم و اتباعه .
حتى علي ولي الله و باب العلم لم يقدر على معشار ذلك و حتى الحسين لم يقدر على أي شيء من ذلك ابدا . لماذا . و كيف قدر على ذلك .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
*صفاء الرووح*
مشرف
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 131
تاريخ التسجيل : 29/09/2015

مُساهمةموضوع: يتبع ←اكثر من 300 سؤال مطروح على الرافضة   الثلاثاء 17 نوفمبر 2015, 6:47 pm

يتبع ←اكثر من 300 سؤال مطروح على الرافضة


101 – لماذا معظم ان لم نقل كل ائمة الشيعة ماتو قتلا بطريقة او باخرى . حتى الرسول يعتقد جزء كبير من الشيعة و العياذ بالله بان بعض الصحابة تامرو عليه و قتلوه و قتلو فاطمة و غيرهما .اليس هذا اسلوب رخيص لاستدرار العواطف . هل يعقل كل ائمتكم يموتون مقتولين.

102 – لماذا يموت ائمتكم مقتولين ان كانو هم اختارو لانفسهم هذا المصير . هل يريدون الشهادة لزيادة المنزلة . و لكن درجتهم رفيعة بدون الشهادة . 

103 – اذا كان معظم او كل الائمة ماتو قتلا , الا تعتقدون ان المهدي قد يكون قتل ايضا و انتم لا تدرون قياسا بمن قبله . 

104 – اذا كنتم فعلا تؤمنون بتحريف القران و تشيرون الى ايات معينة و كيف كانت في النص الاصلي , لماذا لا تخبروننا كيف تصححون تلك الايات و تحضرون النص الاصلي كاملا لنطابقه معكم .

105 – لماذا امة محمد بالذات لديها ائمة بعد النبي . ابراهيم عليه السلام مثلا بعث الله بعده انبياءو كذلك موسى و غيرهم . لماذا لم يفعل الله نفس الشيء بعد النبي محمد عليه الصلاة و السلام ما دامت رسالته لا تكفي .

106 – لماذا تختلف طوائف الشيعة في اهم اساس في عقيدتهم و هم الائمة فاسماء الائمة تختلف بين طائفة و اخرى و لا يكادون يتفقون الا على اول خمسة ائمة . كيف تاخذون اذن دينكم من امام قد يكون مزيف و لم يبعثه الله . و اذا كانت فرقة منكم على حق فهذا يقتضي ان بقية الفرق اكيد على ضلالة و مخدوعين . 

107 – الا يدل ما سبق ايضا على ان دلالة امامة شخص بعينه ليست قطعية و لا توجد دلائل دامغة تؤيدها و الا لما اختلفتم في ائمتكم كل هذا الاختلاف . 

108 – لما قتل قوم صالح الناقة انزل الله عليهم عذابا مثلما تعرفون اهلكهم به جميعا . هل ناقة صالح اغلى عند الله ام الحسين . لماذا لم يهلك الله قتلته و يزيد و بني امية كلهم بعذاب في نفس اللحظة يبيدهم جميعا . 

109 – تخبرنا كتب التاريخ و منها مصادركم ان الحسين خرج للعراق بسبب ورود الكتب عليه تحثه على الخروج و تبايعه بالخلافة . يا ترى هل كان الحسين سيخرج لو لم ترده تلك الكتب . 

110 – اذا كان الله تكفل بحفظ القران فكيف اذن استطاع ابو بكر و عمر و من معه من تحريفه اذاكنتم تعتقدون بالتحريف مثلما يقول علماؤكم . الاية صريحة بحفظ الله للقران فاذن اما انهم استطاعو مخالفة مشيئة الله و هذا لا يصح و العياذ بالله او ان القران لم يحرف اصلا عكس ما يقول علماؤكم .

111 – تؤمنون بمصحف فاطمة و انه ثلاثة اضعاف مصحفنا الحالي و ليس حرف واحد منه . كيف يستقيم هذا الكلام اذا كان مصحفنا نزل على النبي خلال 23 سنة بينما نزل مصحف فاطمة على فاطمة خلال 75 يوم كما تقولون و هو ليس صحف مثل صحف موسى بل يخبرها جبريل و علي يكتب . الا يحتاج وقت طويل كتابة مثل هذا المصحف ام ان علي كان متفرغ تماما له . 

112 – لماذا تلومون ابو بكر و عمر لسعيهم في امر البيعة و الخلافة اذا كان علي متفرغ لكتابة مصحف فاطمة 

113 – علي قرا مصحف فاطمة اثناء ما كان يكتبه , اذن هو يعلم ان ابو بكر هم من سيحكم بعد الرسول لانه مكتوب في مصحف فاطمة اسماء من سيحكمون , اذن لماذا رفض ان يبايع ام انه كان يمثل على الناس .

114- هل الوحي ينزل على النساء لاننا لم نسمع ابدا ان احدى النساء نزل عليها الوحي قبل فاطمة . قد تكلم الملائكة النساء مثل مريم عليها السلام و لكن لم ينزل الوحي ابدا على احدى النساء . 

115 – لماذا ينزل الوحي على فاطمة و ليس علي و هو بجانبها يدون . اليس هو ولي الله و الامام بعد الرسول و هو باب العلم و هو رجل و ليس امراة فالاولى ان ينزل الوحي عليه و ليس على فاطمة . 

116 – لماذا اخفى الائمة هذا المصحف عن باقي شيعتهم . لماذا لم يخرجه علي اذا كان يدعم حقه و حق ابنائه في الامامة و ما فائدة هذا المصحف حقا اذا كان الشيعة لم يستفيدو منه الى الان.

117 – لماذ ينزل على الائمة كتاب يخبرهم ما سيكون و الملوك الذين سيحكمون و انتم تقولون ان الائمة اصلا يعلمون الغيب . لن ياتي لهم هذا الكتاب بجديد . 

118 – هل امر الله الائمة باخفاء هذا الكتاب و لماذا , و لماذا انزله الله ان كان سيخفيه عن الناس . و لماذا اخبر الائمة بوجوده ما دامو مامورين باخفائه عن الناس 

119 – اذا كان البشر سواسية كلهم لادم و ادم من تراب لماذا تجعلون لال البيت صفات و ميزات ترتفع بهم كثيرا عن صفات البشر و حتى الرسل .لماذا تقسمون المجتمع الى طبقة تتبع ال البيت مصطفين مخلصين مجتبين و طبقة العامة . اليس في هذا عنصرية و تعالي على الناس

. اليس هذا بالضبط هو طريقة الهندوس في تقسيم المجتمع . اليس المقياس الاول و الاخير لتفاضل الناس يجب ان يكون بالتقوى و ليس انتمائاتهم او نسبهم . 

120 – تنقلون عن ائمتكم مقولات شديدة العنصرية مرة عن الاكراد و مرة عن مصر و تارة عن اهل مكة و المدينة هل يصح هذا عن امام يقتدي به الناس . الم يرسل الله الرسل لمحاربة مثل هذه الافكار و بيان ان الناس سواسية الا بالتقوى .


121 – يقول الله تعالى{و لو كنت اعلم الغيب لاستكثرت من الخير ومامسني السوء} تدل هذه الاية صراحة على ان الرسول لا يعلم الغيب و الا لاستكثر الخير و ما مسه السوء . كيف يكون الرسول لا يعلم الغيب بينما الائمة يعلمون . هل هم خير من الرسول . و لكنهم تبع لرسالته و بعض منه و لم يشتهرو الا ببعثته فكيف يكونون افضل منه . 

122 – تروون عن الامام الصادق قوله { التقية ديني و دين ابائي } و بما ان الرسول من ابائه فهل كان عليه الصلاة و السلام دينه التقية . لم يرو اهل السنة عن الرسول ما يدل على ذلك . هل حث على التقية و لكن اهل السنة حرفوه و لكن لماذا فهذا لا يدخل من قريب او بعيد في الصراع الذي تعتقدون بوجوده بين ابوبكر و علي . 

123 – لماذا يتصرف الائمة بطريقة تناقض معرفتهم للغيب . يعرفون ان فاطمة ستضرب و يسقط جنينها و يرسلونها لفتح الباب . يعرفون ان عمر سيغصبهم لتزويجه ابنة فاطمة و يتركونها بدون تزويج الى الوقت الذي يطلبها فيه .و هذا النمط يتكرر كثيرا لماذا هل لانهم اصلا لا يعلمون الغيب . 

124 – يعتقد كثير من الشيعة بتحريف القران و لكن الى الان لم يتم اكتشاف أي مصحف غير الموجود حاليا بين ايدينا . لا توجد الجريمة الكاملة و مع ذلك تحريف القران هو كذلك . هل يعقل اختفاء كل نسخ القران الاصلي و يبقى المزور . الله سبحانه تعالى يقول { فاما الزبد فيذهب جفاء و اما ما ينفع الناس فيمكث في الارض } و الشيعة يقولون العكس ام ان هذه الاية محرفة ايضا . 

125 – لماذا قاتل ابو بكر المرتدين و لم يقاتل علي المرتدين من اهل المدينة هل كان ابوبكر اشجع منه . 

126 – لماذ حرص علي على ان يكون خليفة على مجموعة من المرتدين حتى اخذها بعد مقتل عثمان رضي الله عنهم اجمعبن . 

127 – تقولون ان علي يحضر عند الموت , كيف كان يحضر زمن حياته و متى بدات معه هذه الخاصية . 

128 – اذا كان يحضر عند الموت كيف ترك الحسين يقتل بتلك الطريقة البشعة و لم يحرك ساكنا . هل تحول من علي المحب العطوف الى علي الرجل الالي المكلف بقبض الارواح . 

129 – ما سبب تحول علي من علي ولي الله الى علي مساعد ملك الموت . هل هناك ميزة او شرف في ذلك . 

130 – الله سبحانه و تعالى يقول { انا لننصر رسلنا و الذين امنو في الحياة الدنيا ويوم يقوم الاشهاد } و مع ذلك لم نرى علي و لا ذريته انتصرو على اعدائهم ابو بكر و عمر و عثمان ان كانو حقا اعدائهم . 

131 – اهل السنة يبرئون علي من نقض بيعة عثمان او التامر على قتله او الامر بذلك , و لكن الكثير منكم يقرون ان الثورة على عثمان كانت ثورة شيعية خالصة بقيادة علي , فعلي عندكم ناقض للبيعة و غادر و قاتل لا يفرق كثيرا عمن سبقه . الا ترون انكم اردتم مدح علي فذممتموه . ما الفرق بين معتقدكم و معتقد النواصب في علي . 

132 – هل كانت الدولة التي انشاها الرسول ملكية وراثية . طبعا لا . اذن لماذا يملك بعده علي ثم الحسن ثم الحسين الى اخره . 

133 – هل كان ابناء الانبياء السابقين ياخذون من اتباع ملة ابيهم مثلما ياخذ ال البيت من اتباع مذهبكم . لم نسمع بمثل هذا بين اليهود او حتى اتباع ملة ابراهيم . 

134 – لماذا يدفع الشيعي البسيط خمس ماله مقابل خطا لم يقترفه . فلمجرد انه ولد لشخص بسيط من عامة الناس يتوجب عليه ان يدفع لشخص ميزته في الحياة والده . اين العدل في ذلك . اليس هذا نوع من الاقطاع للدين بدل الارض . 

135 – اليس الخمس الذي يعطى لال البيت هو متاجرة و تكسب بحب الناس للرسول عليه الصلاة و السلام و ال بيته .

136 – تصور مشهد يوم القيامة و الناس متحلقين حول الحوض يريدون الشرب و الملائكة تمنعهم الا امة محمد و علامتهم انهم غر محجلين من اثر الوضوء و فجاة حتى بعض الغر المحجلين يمنعون من الشرب , الا يحتمل احتمالا ذا معقولية ان الرسول لما قال اصحابي يقصد انهم من تابعي لتسمح لهم الملائكة بالدنو الى الحوض لان كل شخص من الغر المحجلين يمنع من الدنو على الحوض سيثير دهشة النبي ليسال عنه . 

137 – تروون عن عمر رضي الله عنه قوله لولا علي لهلك عمر و انه خطب ابنة علي فزوجه اياها. الا يدل ذلك على حب عمر لعلي رضي الله عنهما اجمعين ام ان كل ذلك كان تقية من عمر ايضا و بهذا حتى عمر يستحق ان يكون شيعيا بجدارة لان التقية هي تسعة اعشار الدين عند الشيعة و هذا ما فعله عمر بالضبط . 

138 – لماذا ال البيت عندكم هم الاغنى و الاجمل منازلا و الافخم سيارات بينما المفروض ان يكونو الازهد و الاقل حبا للمال و الابعد عن متاع الدنيا . 

139 – اذا كان سبب غناهم الظاهر هو حصول البركة لهم فلماذا تحل البركة لهم و لا تحل على

من دفع هذه الاموال لهم من البداية ام انهم احتكرو البركة ايضا مع المال .

140 – اذا افترضنا ان الشيعي يستهلك سنويا كيلوغرام من تربة الحسين و هذا ليس غريبا بالنظر الى تولع الشيعة الكبير بهذه التربة و اذا افترضنا ان عدد الشيعة كما يقول الشيعة 300 مليون شيعي فهذا يعني ان الشيعة يستهلكون سنويا 300 مليون كيلوغرام من تربة الحسين . اذاافترضنا ان ثلث هذه الاحصائية صحيح و ان الشيعي لا يستهلك سنويا الا300 غرام من تربة الحسين فهذا يعني استهلاكهم لتقريبا 100 مليون كيلو من تربة الحسين أي 100 الف طن أي حمولة خمسة الاف شاحنة سنويا من تربة الحسين . هل يعقل هذا . لماذا لم تنته تربة الحسين و لاحظ اننا لم نذكر استهلاك الف سنة من التاريخ الشيعي و لاحظ ان تربة الحسين ليست مثلا مثل حصى منى تستهلك في مكان الرمي ثم يعاد استخدمها كل سنة بل ان الشيعي ياخذ تربة الحسين الى بلده ثم تختلط بطريقة او اخرى بتربة نفس البلد .ام ان تربة الحسين ايضا مباركة و تتوالد سنويا . اليس هناك من حدود لهذا الاستغلال للبسطاء . 

141 – لماذا الاعياد و المناسبات الدينية الشيعية كثيرة جدا فلا يخلو الشهر من مناسبتين او ثلاث على الاقل . الوضع الطبيعي عند معظم الشعوب انها لا تزيد عن اربع او خمس لكن تصل الى الاربعين فهذا غير طبيعي . 

142 – يقول الشيعة ان ابا بكر وعمر تخلفا عن بعث اسامة و استحقا اللعن كما يروون عن النبي و لكن لو تتبعنا الاحداث لوجدناها تدل على تخلف علي ايضا فقد استغرقت بعثة اسامة حوالي الاربعين يوم و فاطمة ماتت تقريبا بعد الرسول بشهرين و الثابت عند الشيعة اعتزال علي الناس وتمريضه لها و انه كان يكتب الوحي الذي جاء به اليها جبريل و هو المسمى مصحف فاطمة . الا يدل ذلك على انه تخلف ايضا و يستحق اللعن كذلك و العياذ بالله مثل ابو بكر و عمر . 

143 – لماذ الحسين لم يقتنع اهل المدينة باحقيته في الخلافة و يبايعوه بعد موت معاوية , كذلك اهل مكة لم يبايعوه مع ان معظم الصحابة الذين قلتم انهم قد ارتدو كانو قد ماتو بما فيهم ابو بكر و عمر . و مكة و المدينة اصل الاسلام . 

144 – اذا فرضنا ان بعث اسامة هو لكي يخرج من المدينة الخطر على علي و لكي تنتقل الخلافة له بسلاسة , الا يكون الرسول بذلك خادع لاصحابه و كاذب عليهم و العياذ بالله فهم لم يخرجو كما قال جهادا في سبيل الله بل صرفا لهم عما يراد و هذه كذبة عظيمة ان يوصف النبي بذلك و حتى لو اصررتم على هذا الاعتقاد الفاسد الا يدل عدم اكتمال الخطة انه كان ظلما و الله لا يرضى بالظلم مع العلم ان كل ما قيل سابقا هو من باب الجدل و الا فحاشا و كلا ان يفعل ذلك الرسول صلى الله عليه و سلم و العياذ بالله .

145 – لماذا هذه الدورة الكبيرة و السيناريو الطويل بتجهيز جيش و انتظار خروج الناس و الرسول كان يضعف . المعقول اكثر انه حينما احس الرسول بقرب اجله و كان يريد ان يولي علي الخلافة فلماذا لم ياخذ بيد علي الى المسجد و يجمع الصحابة او حتى بعد الصلاة و يقول ايها الناس هذا علي هو الخليفة من الان و بعد موتي فانا احتضر تعالو و بايعو الان . فان بايعو كان ما اراد و ان لم يبايعو كان قد بلغ و امرهم الى الله .

146 – حتى لو خرجو مثلما تقولون و تم للرسول ما اراد من تولي علي وانتقل الى الرفيق الاعلى , الن يعرفو من في الجيش انهم خدعو و ان الامر تم بدون مشورتهم و سيرجعون حال علمهم بالخبر و هم اشد حنقا و المدينة لم يكن فيها قوة كبيرة و الدليل لما تولى ابو بكر نصحه بعض الصحابة بتاجيل البعث فابى حتى لو يتخطفه الناس و هذا يدل على ان معظم قوة المدينة كانت مع اسامة فلو رجعو فسيظل انهم سيفرضون ما يريدون . فهذه عقليا خطة غير ذات جدوى كبيرة .

147 – لقد رفض الرسول قبل وفاته بفترة ليست بطويلةان يعطي علي ما هو اقل من الخلافة و هو حجابة البيت حينما طلبها منه بعد فتح مكة فهل يستغرب ان يمنع عنه ما هو اكبر .

148 - ناتي لحادثة حرق الباب و انظر الى الرواية التي يحتج بها كل شيعي : { ذكر المسعودي صاحب تاريخ " مروج الذهب " المتوفي سنة 346هجرية في كتابه " إثبات الوصية " عند شرحه قضايا السقيفة والخلافة: فهجموا عليه [ علي رضي الله عنه] وأحرقوا بابه، واستخرجوه كرها وضغطوا سيدة النساء بالباب حتى أسقطت محسنا!}

هنا تناقض كبير ففي البداية تقول الرواية انهم هجمو عليه و احرقوا الباب و استخرجوه كرها ثم تقول انهم ضغطو الباب على فاطمة حتى اسقطت جنينها . الم يكن الباب قد احرق . فباي باب ضغطوها . و ان افترضنا ان الرواية لا تروي الاحداث بالتسلسل فالتسلسل الطبيعي انهم احرقو الباب ثم دخلو و استخرجو علي و لكن في هذه الحالة لن يدخلو و الباب يحترق بل سينتظرون حتى يكتمل احتراق الباب و تخف النار و يدخلو و لكننا سنواجه بتناقض كبير و هو كيف ضربو فاطمة بالباب فهو قد احرق . ثم لماذا تقترب فاطمة اصلا من باب يحترق و تستطيع بالتاكيد ان تشم رائحة الحريق من بدايته . 

149 – اذا كان اصحاب الرسول كلهم تقريبا ارتدو بعد موته فلماذا حاربو المرتدين خارج المدينة المفروض ان يفرحو لهذه الردة الجماعية و يعلنو رسميا نهاية الاسلام و لكن بعض الشيعة يقولون لا ان المرتدين خارج المدينة لم يكونو الا المسلمين الحقيقين اتباع علي . لماذا لم يخرج علي ليكون معهم بين اتباعه ان صدقتم و لماذا هزمو و هم كثر الم يعد الله علي بالنصر . 

150 – اذ كان ابو بكر و عمر و عثمان و 99% من الصحابة مرتدين اذن لماذا اصرو على ان يتسمو بالاسلام و يقاتلو تحت رايته . هم كانو يكرهون الاسلام . لماذا لم يسمو دولتهم دولة البكريين او العمريين او دولة قريش العظمى .




151 – اذا كان الصحابة ارتدو الا ثلاثة فهذا يعني كذلك ارتداد امهات المؤمنين . اذاكان ذلك صحيحا فمن هن امهات المؤمنين اللاتي مدحهن الله في القران . ام ان ذلك المدح قبل ارتدادهن . هل يعقل ان الامومة ايضا تكون محدودة بوقت معين .

152 – هل يعقل ان فاطمة اشجع من علي . هي فتحت الباب و هو داخل البيت . هي من يطالب بحقوقها و ليس زوجها و ابنيها . هي تضرب و يسقط جنينها و تتعرض للبلاء الاشد و مع ذلك تضل مغاضبة لابوبكر حسبما تقولون و تموت و هي كذلك . اما علي فحالما ماتت بايع و صار يكلمهم و يشاورهم و يزوجهم و يمكن لولا وجود فاطمة لفعل ذلك من اول يوم بعد وفاة الرسول . هل يعقل ان هذه هي الصورة الحقيقية لعلي و العياذ بالله . 

153 – قال تعالى {ولا تسبوا الذين يدعون من دون الله فيسبوا الله عدوا بغير علم} 

ففي هذه الاية نهي صريح عن سب ما يعبد من غير الله فكيف يستقيم ان ينهى الله عن سب الاوثان و ما عبد لغير الله و في نفس الوقت يامر بسب ابو بكر و عمر و جل الصحابة لمجرد جحودهم حق الخلافة لعلي . 

154 – اذا كانت ولاية علي حق له من الله وليست مجرد اختيار من الرسول فلماذا تبحثون و بشدة و تلوون النصوص عن الرسول لاثبات هذا الحق . الم يوله الله . فلماذا تذكرون دائما دليلا لاحقيته حديث الغدير و الصحيفة اللتي كان سيكتبها الرسول و غيرها . هل لما بعث الرسول كان يحرص ان يري كفار قريش نصوص من التوراة او الانجيل تثبت احقيته . ام ان الحق يثبت نفسه بنفسه و ينتشر بدون ان يحتاج شهود له . 

155 – كيف كانت زوجات الائمة عندكم . ما نعرفه انهن عندكم من افضل الزوجات . فلماذا ينجح الائمة عندكم في اختيار زوجاتهم و يفشل الرسول . 

156 – ما جذب قريش الى القران هو فصاحته وبيانه مع بساطة لفظه . فمع شدة اعجازه الا ان العرب و هم امة امية فهموه و تاثرو به و اهتزت قلوبهم و عقولهم له فلم يحتج الى تفسير او توضيح و مع ذلك تدعون له غموضا لا يليق به و ليس هناك ما يدعمه مثل قولكم ان اية بلغ هي فقط لتبليغ ولاية علي و ليس الرسالة ككل او ان الاشارة لابوبكر وعمر في القران هي بتسميتهما بالجبت و الطاغوت و غيرها التي لا يدعمه الفهم البسيط للمعنى و الذي نزل القران لمخاطبته . 

157 – لماذا ينزل وصف ابو بكر و عمر في القران بالجبت و الطاغوت و هما في ذلك الوقت لم يعملا شيئا بعد فان كانت الاجابة لسابق علم الله بما سيفعلان فلماذا لم يحدث نفس الشيء لعامة الصحابة الذين كفرو بعد الرسول و اعانو ابو بكر و عمر على جحود حق علي .

158 – كيف تحكم على فشل الطالب الا بالنظر الى نتيجته النهائية فاصحاب النبي رضوان الله عليهم بعد وفاته انشئوا امراطورية من الصين الى المحيط الهادي اما طلاب الائمة فانتهى بهم الامر على باب سرداب ينتظرون شخصا دخل منذ 1200 سنة ولم يخرج فمن الفاشل حقا بين الطالبين . 

159 – لاحظو هذا الكلام الجميل نقلته من احد المنتديات عن رواية ضرب فاطمة رضي الله عنها : { بما أن كتبكم تقول أن السيدة فاطمة عاشتبعد أبيها 75يوما ولم تنقطع عن زيارة قبر أبيها حتى ماتت وأنها خرجت راكبةعلى حمار تدعوا الناس إلى بيعة زوجها

السؤال

1)كيف استطاعت فعل كل هذا و قد ضربت على بطنها وسقط جنينها ؟؟؟

بمعنى كيف استطاعت أن تخرج في كل مرة إلى قبر أبيها وهي مريضة بسقطها؟؟؟

كيف استطاعت أن تركب حماراا وتطوف في أزقة المدينة تدعوا الناس لبيعة زوجها؟؟؟؟

دون أن تنسى رواياتكم التي تؤكد أن فاطمة رضي الله عنها بقيت طريحة الفراش من أثر الضربة حتى ماتت؟


2)من الذي ضربها

عمر ؟

أم

قنفذ؟

أم

المغيرة

وهل كان هذا

بالسوط؟؟

أم

بقبضة السيف؟؟

3)ثم أليس النبي صلى الله عليه وسلم بشرها بأن تكون أول أهل بيته لحوقا به؟؟؟

إذا كان كذلك فلا وجود لمحسن أبدا أو أن البشرى كاذبة ومحسن هو أول اللا حقين بالنبي 

او أن محسنا هذا ليس من أهل البيت؟؟؟والعياذ بالله

4)ثم كيف رضي الكرار أن يفعل هذا بزوجته وهو لايحرك ساكنا ؟؟أليست له غيرة على زوجته؟؟؟

5)ثم أين هم بنو هاشم ياترى لماذا اختبأوا؟؟؟ }

160 – بقي شيء اخر و هو اننا قليلا ما نسمع في روايات الشيعة أي شيء عن محسن هذا بعدما سقط . من اخذه بعدما سقط ومتى بالضبط و اين دفنوه و لماذا لا يزورونه مثلما يزورون بقية ال البيت . و هل هو الان مع بقية الائمة . و في أي شهرمن حملها اسقطته . وهل كانت حاملا و الرسول حي . و كيف ضحكت عندما اخبرها الرسول انها اول اهله لحوقا به وهي بالتاكيد تدري في ذلك الوقت انها حامل . لابد انها ستفكر في جنينها و من سيرضعه و يعتني به بعدها . و ان كانت لم تعلم بعد انها حامل فكيف عرفو انه ولد و الجنين البشري عادة لا يبين جنسه الا بعد الشهر الرابع ام انه ليس جنينا بشريا . 

161 – لاحظ هذا الكلام الجميل عن قضية فدك انقلها من احد المواقع فيه دليل قوي على حجة ابو بكر الصديق رضي الله عنه : { لقد صح حديث ( إنّا معاشرالأنبياء لا نورّث ) عند الفريقين السنة والشيعة ،فلماذا يُستنكر على أبي بكراستشهاده بحديث صحيح ويُتهمبالمقابل باختلاقه الحديث لكييغصب فاطمة حقها في فدك؟!! أما صحتهعند أهل السنة فهو أظهر من أن تحتاجإلى بيان ، وأما صحته عند الشيعةفإليك بيانه:

روى الكليني في الكافي عن أبي عبدالله عليه السلام قوله: قال رسولالله صلى الله عليه وآله وسلم ( … وإنّ العلماء ورثة الأنبياء ، إنّالأنبياء لم يورّثوا ديناراً ولادرهماً ولكن ورّثوا العلم فمن أخذمنه أخذ بحظ وافر ) قال عنه المجلسيفي مرآة العقول 1/111 ( الحديث الأول ( أي الذي بين يدينا ) له سندان الأولمجهول والثاني حسن أو موثق لايقصران عن الصحيح ) فالحديث إذاًموثق في أحد أسانيده ويُحتج به ،فلماذا يتغاضى عنه علماء الشيعةرغم شهرته عندهم!! }

162 – ينقل الشيعة ان فاطمة ماتت بعد الرسول ب 75 يوم و مع ذلك يروون انها عملت في هذه الايام اشياء كثيرة جدا فقد كانت تطالب بحقها في فدك و كانت تزور قبر الرسول يوميا و تنوح عليه و العياذ بالله و كانت تدور على الانصار و المهاجرين على حمار و تطالب بحق علي في الخلافة و حدث لها حادثة الضرب على البطن و اسقاط جنينها و كانت تتلقى الوحي من جبريل و تملي على علي مصحف فاطمة غير القيام بواجبات بيتها الاساسية . كيف يعقل من امراة حامل و من ثم ساقط جنينها ان تعمل كل هذه الاشياء . 

163 – يستدل الشيعة دائما بولاية علي بهذه الاية { "انما وليكم الله ورسوله والذين امنو الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة وهم راكعون"} و لكن اين دلالة الاستدلال الواضحة فالاية قد تعني علي و قد تعني أي مسلم يصلي و يزكي و يركع لله . 

164 – في الاية السابقة ذكر الله الصلاة و الزكاة صراحة و هما من اركان الدين اما ولاية علي و هي من اركان الدين عند الشيعة فلم تذكر صراحة فلماذا .

165 – هل كانت ولاية علي حبرا على ورق فالرسول يعرف انه لن يتولى و اخبره الا يثير الفتنة بسببها و هو عرف ذلك من النبي فهل هذا المنصب من النبي هو منصب تشريفي ليس الا يشابه في ايامنا الحالية وزير من غير وزارة 

166 – اذا كان الرسول اخبرعلي الا يثير الفتنة بسبب الخلافة و انه سيكون هناك اثرة و يجب ان يصبر فلماذا تقولون ان الرسول كان سيكتب كتابا بولاية علي قبل موته و اصر على ذلك لولا المتامرين . النبي على ما قلتم يعلم سابقا بالاثرة على علي فلماذا يصر في اخر حياته على كتابة كتاب لا طائل منه . الا يحرص المحتضر على التوصية بما يمكن عمله .

167- ما دام ان ابو بكر تولى الخلافة بالاغلبية المطلقة كما تؤكدون انتم ايضا و ان الصحابة ارتدو وبايعوه الا يدل ذلك على شرعية كاملة له حتى بمقاييس العصر الحالي . و لماذا ليس لعلي من الشعبية الا ثلاثة اشخاص فقط . 

168 – هل يامر الرسول بالباطل . بالتاكيد لا . اذن كيف يامر علي بترك ركن من اركان الدين 

و هو ولايته حسبما تقولون و لماذا لم يعمل علي مثل ابي بكر عندما قاتل من ترك الزكاة فقط و هي ركن من اركان الدين على قلة عدد من كان معه .

169 – اذا افترضنا ان ال البيت عند الشيعة يشكلون واحد بالمئة من الناس فكيف يكون عدلا ان يستولون على 20% من الدخل القومي للناس . الله سبحانه و تعالى يقول { .قل إن الله لا يأمر بالفحشاء أتقولون على الله ما لا تعلمون قل أمر ربي بالقسط...} و هذا بالتاكيد ليس من القسط ابدا و خصوصا انها تؤخذ غالبا من الضعفاء و المساكين باسم الدين . 

170 – يحتج كثير من الشيعة بحديث { لا ترجعو بعدي كفارا يضرب بعضكم رقاب بعض } على كفر الصحابة بعد الرسول , و لكن الكفر هنا مرتبط بضرب رقابهم بعضهم البعض و هذا لم يحدث الا في فتنة علي و معاوية فهل هما كافرين و العياذ بالله .

171 – يقول الشيعة ان بعث اسامة كان لاخراج العناصر اللتي قد تعطل انتقال السلطة الى علي و ان الرسول اراد الا يبقي في المدينة الا من يضمن ولائه لعلي و لكن اذا كان هذا الكلام صحيحا فكيف امر ابو بكر نفس الجيش بنفس من فيه ما عدا عمر بالخروج الى وجهتهم السابقة . الا يجعله هذا وحيدا في المدينة مع من انقلب عليهم . الا يخاف ان يستعيدو سلطتهم و بسهولة و هو وحيد . المفروض ان يجمع اكبر قدر من القوة بجانبه لا ان يفرقهم . 

172 – قال تعالى : { كنتم خير امة اخرجت للناس * تامرون بالمعروف و تنهون عن المنكر و تؤمنون بالله } فهل يعقل ان يفشلو في اول اختبار بعدالرسول و يامرو بالمنكر و ينهون عن المعروف و هو ولاية علي و يكفرون بالله .

173 قال تعالى : { وكنتم على شفا حفرة من النار فانقذكم منها } هل الخطاب هنا فقط لعلي 

و ثلاثة انفار معه ام لعموم المؤمنين و لا يستقيم ان يخاطب الله علي بانه كان على شفى حفرة من النار او احد ال البيت مع كل فضائلهم التي تذكرون . اذن هل الاية لثلاثة نفر فقط مع علي ام لعموم المؤمنين مع الرسول عليه الصلاة و السلام .

174 – لقد صيغت قصة كسر الضلع بطريقة تجعلها شديدة الدراماتيكية فالضحية فاطمة صورت في اشد حالات البراءة و المعتدي عمر صور في اشد حالات الشر . امراة مسكينة ابنة الرسول حامل في بيتها مع زوجها و ابنائها يهجم عليها الذئب الشرس فيلطمها و يجهضها و يكسر ضلعها و يجعل المسمار يخترق بطنها و يحرق بيتها و يقتاد زوجها . قصة لا ينافسها في التراجيدية الا قصة ليلى و الذئب . و يتضح المحاولة المستميتة ممن صاغها لاستدرار اكبر قدر من التعاطف و الاستهجان لشخصية الذئب . مشكلة القصة الاساسية ان كمية الدراما الموجود بها لا تحدث عادة الا في الافلام الهندية او المسلسلات المصرية لا في واقع الحياة . 


175 – كما ان البلاء الذي اصاب فاطمة في ساعة واحدة على حسب هذه القصة لم يتعرض له الرسول عليه الصلاة و السلام طوال مدة دعوته . كفار قريش و هم الاشد عداء للاسلام لم يذكر عنهم انهم فعلو شيئا لخديجة رضي الله عنها على الرغم انها هي التي است الرسول بمالها و نفسها فلماذا تغيرت القاعدة بعد الاسلام . 

176 – اذا كان الشيعة يشككون في كل الروايات التي تمدح الصحابة الاجلاء و تثني عليهم من مصادر اهل السنة فهذا يعني رد كل الروايات حتى التي تمدح علي او أي من ال البيت لان المصدر واحد فاذا رددنا بعض ما جاء به فيجب رد كل ما جاء به فشهادة الشاهد اما تاخذها كلها او تردها كلها و عليه فقد يظهر من يشكك في شجاعة علي اومن يشكك في فضائل الحسن او الحسين او فاطمة رضوان الله عليهم اجمعين . 

177 – يروي الشيعة في حادثة كسر الضلع ان عمر اقتحم البيت مع 300 رجل من اسلم . لماذا من اسلم . الم يكن الصحابة قد ارتدو و جحدوا حق علي في الخلافة و بايعو ابابكر . لماذا لم يقتحم البيت بهم فقد فعلو ما هو اشد على حسب زعمكم و هو جحود حق علي و قد بايعو .

178 – لاحظ هذه الرواية الشيعية { في رواية اخرى انّ عمر اقتحمدار فاطمة قهرا فأخذ الزبير فأقامه ثم دفعه لخارج البيت وقال : يا خالددونكه فأمسكه ثم قال لعلي : قم فبايع لابي بكر فأبى ان يقوم فحمله ودفعهكما دفع الزبير فأخرجه فرأت فاطمة ما صنع بهما فقامت على باب الحجرة وقالت : يا ابا بكر ما اسرع ما اغرتم على اهل بيت رسول الله}

هل كان علي ضعيفا لهذه الدرجة امام عمر . ما نعرفه انه كان الاشجع و الاقوى على الاطلاق و مع ذلك تقول هذه الرواية انه اقيم غصبا و حمل و دفع من الباب .

179 – هل ضرب عمر فاطمة و تسبب بقتلها قاصدا . معظم الشيعة يعتقدون ذلك . اذن لم لم يفعل نفس الشيء مع علي و هو عدوه الاساسي .. الامويين قتلو الحسن و الحسين كما تزعمون و هم اقل عداء لال البيت من ابوبكر و عمر . 

180 – نحن اهل السنة لا نعتقد العصمة لاحد الا للانبياء في التبليغ عن الله و لذلك تجد في بعض الروايات السنية احداث تقع بين الصحابة من خلافات او غيرها و لكن هذا لانهم بشر و لكن من فضل الله عليهم تجد ما يقع بينهم في اقل حالاته, بل هم شكلوا الحد الادنى للبشر جمعاء و لكن الشيعة بشكل عام يعمدون الى بعض الروايات و يضخمونها لتكون كانها منهج عام للصحابة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
*صفاء الرووح*
مشرف
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 131
تاريخ التسجيل : 29/09/2015

مُساهمةموضوع: يتبع ←اكثر من 300 سؤال مطروح على الرافضة   الثلاثاء 17 نوفمبر 2015, 7:03 pm

يتبع ←اكثر من 300 سؤال مطروح على الرافضة


1 يعتقد الشيعة أن عليًا رضي الله عنه إمام معصوم، ثم نجده ـ باعترافهم ـ يزوج ابنته أم كلثوم «شقيقة الحسن والحسين» من عمر بن الخطاب رضي الله عنه!!  فيلزم الشيعة أحد أمرين أحلاهما مر :

الأول: أن عليًّا رضي الله عنه غير معصوم؛ لأنه زوج ابنته من كافر!، وهذا ما يناقض أساسات المذهب، بل يترتب عليه أن غيره منالأئمة غير معصومين.

والثاني: أن عمر رضي الله عنه مسلمٌ! قد ارتضى عليرضي الله عنه مصاهرته. وهذان جوابان محيّران.



2 يزعم الشيعة أن أبابكر وعمر رضي الله عنهم كاناكافرين، ثم نجد أن عليًا رضي الله عنه وهو الإمام المعصوم عند الشيعة قد رضي بخلافتهما وبايعهما الواحد تلو الآخر ولم يخرج عليهما، وهذا يلزم منه أن عليًا غير معصوم، حيث أنه بايع كافرين ناصبَيْن ظالـمَيْن إقراراً منه لهما، وهذا خارم للعصمة وعون للظالم على ظلمه، وهذا لا يقع من معصومٍ قط، أو أن فعله هو عين الصواب!! لأنهما خليفتان مؤمنان صادقان عادلان، فيكون الشيعة قد خالفوا إمامهم في تكفيرهما وسبهما ولعنهما وعدم الرضى بخلافتهما! فنقع في حيرة من أمرنا: إما أن نسلك سبيل أبي الحسن رضوان الله عليه أو نسلك سبيل شيعته العاصين؟!



3 لقد تزوج علي رضي الله عنه بعد وفاة فاطمة رضي الله عنها عدة نساء،أنجبن له عدداً من الأبناء، منهم : عباس بن علي بن أبي طالب، عبدالله بن علي بن أبي طالب، جعفر بن علي ابن أبي طالب، عثمان بن علي بن أبي طالب.

أمهم هي: «أم البنين بنت حزام بن دارم» .

وأيضاً: عبيد الله بن علي بن أبي طالب، أبوبكر بن علي بن أبي طالب.

أمهم هي: «ليلى بنت مسعود الدارمية» .

وأيضاً: يحيى بن علي بن أبي طالب، محمد الأصغر بن علي ابن أبي طالب، عونبن علي بن أبي طالب.

أمهم هي: «أسماء بنت عميس» .

وأيضاً: رقية بنت علي بن أبي طالب، عمر بن علي بن أبي طالب ـ الذي توفي في الخامسة والثلاثين من عمره ـ.

وأمهما هي: «أم حبيب بنت ربيعة» .

وأيضاً: أم الحسن بنت عليبن أبي طالب، رملة الكبرى بنت علي بن أبي طالب.

وأمهما هي: «أم مسعود بنت عروة بن مسعود الثقفى» .

والسؤال : هل يسمي أبٌ فلذة كبده بأعدى أعدائه؟ فكيف إذا كان هذا الأب هو علي بن أبي طالب رضي الله عنه.

فكيف يسمي علي رضي الله عنه أبناءه بأسماء منتزعمون أنهم كانوا أعداء له؟!

وهل يسمي الإنسان العاقل أحبابه بأسماء أعدائه؟!

وهل تعلمون أن عليًا أول قرشي يسمي أبا بكر وعمر وعثمان؟



4 يروي صاحب كتاب ( نهج البلاغة ) ـ وهو كتاب معتمد عند الشيعة ـ أن عليًا رضي الله عنه استعفى من الخلافة وقال: «دعوني والتمسوا غيري»!  وهذا يدل على بطلان مذهب الشيعة، إذ كيف يستعفي منها، وتنصيبه إمامًا وخليفة أمر فرض من الله لازم ـ عندكم ـ كان يطالببه أبابكر ـ كما تزعمون ـ؟!



5 يزعم الشيعة أن فاطمةرضي الله عنها بَضْعة المصطفى صلى الله عليهوسلم قد أهينت في زمن أبي بكر رضي الله عنه وكسر ضلعها، وهمّ بحرق بيتها وإسقاط جنينهاالذي أسموه المحسن!

والسؤال : أين علي رضي الله عنه عن هذا كله؟! ولماذا لم يأخذ بحقها، وهو الشجاع الكرار؟!



6 لقد وجدنا كثيراً من سادة الصحابة أصهروا إلى أهل بيت النبي عليه الصلاة والسلام وتزوجوا منهم، والعكس بالعكس، لا سيما الشيخين منهم، كما هو متفقٌ عليه بين أهلالتواريخ ونقلة الأخبار سُنة منهم أو شيعة.

فإنَّ النبي عليه الصلاة والسلام:

- تزوج عائشة بنت أبي بكر رضي الله عنه.

- وتزوج حفصة بنت عمر رضي الله عنه.

- وزوج ابنتيه ( رقية ثم أم كلثوم ) لثالث الخلفاء الراشدين الجواد الحـيِي عثمان بن عفان رضي الله عنهما، ولذلك لقِّب بذي النورين.

- ثم ابنه أبان بن عثمان تزوج من أم كلثوم بنت عبدالله بن جعفر بن أبي طالب.

- ومروان بن أبان بن عثمان كان متزوجاً من أم القاسم ابنة الحسن بن الحسن بن علي بن أبي طالب

- ثم زيد بن عمرو بن عثمان كان متزوجاً من سكينة بنت الحسين.

- وعبدالله بن عمرو بن عثمان بن عفان كان متزوجاً من فاطمة بنت الحسين بن علي.

ونكتفي بذكر الخلفاء الثلاثة من الصحابة، دون غيرهم من الصحابة الكرام الذين كانوا أيضاً مصاهرين لأهل البيت؛ لبيان أن أهل اليبت كانوا محبين لهم، ولذلك كانت هذه المصاهرات والوشائج .

وكذلك وجدنا أن أهل البيت كانوا يسمون أبناءهم بأسماء أصحاب النبي عليه الصلاة والسلام كما هو متفق عليه بين أهل التواريخ ونقلة الأخبار سُنة منهم أو شيعة.

فهذا علي رضي الله عنه كما في المصادر الشيعية يسمِّي أحد أبنائه من زوجتهليلى بنت مسعود الحنظليةباسم أبي بكر، وعلي رضي الله عنه أول من سمَّى ابنه بأبي بكر في بني هاشم .

وكذلك الحسن بن علي سمَّى أبناءه : أبابكر وعبدالرحمن وطلحة وعبيدالله .

و كذلك الحسن بن الحسنبن علي .

وموسى الكاظم سمى ابنته عائشة .

وهناك من كان يكنى بأبي بكر من أهل البيت وليس له بإسم، مثل زين العابدين بن علي ، وعلي بن موسى (الرضا ) .

أمَّا من سمَّى ابنه باسم عمر رضي الله عنه؛ فمنهم علي رضي الله عنه، سمَّى ابنه عمرَ الأكبر وأمه أم حبيب بنت ربيعة، وقد قتل بالطف مع أخيه الحسين رضي الله عنهم، والآخر عمر الأصغر وأمه الصهباء التغلبية، وهذا الأخير عُمِّرَ بعد إخوته فورثهم .

وكذلك الحسن بن علي سمَّى ابنه أبا بكر وعمر .

وكذلك علي بن الحسين بن علي  .

و كذلك علي زين العابدين

وكذلك موسى الكاظم

وكذلك الحسين بن زيد بنعلي.

و كذلك إسحاق بن الحسنبن علي بن الحسين.

وكذلك الحسن بن علي بن الحسن بن الحسين بنالحسن.

وغيرهم كثير، لكن نكتفي بهذا القدر من المتقدمين من أهل البيت خشية الإطالة  .

أمَّا من سمَّى ابنته بعائشة فمنهم : موسى الكاظم ، وعلي الهادي .

و نكتفي بالشيخين رحمهم الله وأم المؤمنين عائشة رضي الله عنها.


7 ذكر الكليني في كتاب الكافي: «أن الأئمة يعلمون متى يموتون، وأنهم لا يموتون إلا باختيار منهم»  . ثم يذكر المجلسي في كتابه (بحار الأنوار) حديثاً يقول: «لم يكن إمام إلا مات مقتولاً أو مسموماً»  . فإذا كان الإمام يعلم الغيب كما ذكر الكليني والحر العاملي، فسيعلم ما يقدم له من طعام وشراب، فإن كان مسموماً علم ما فيه من سم وتجنبه، فإن لم يتجنبه مات منتحراً؛ لأنه يعلم أن الطعام مسموم! فيكون قاتلا لنفسه، وقد أخبر النبي صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم أن قاتل نفسه في النار! فهل يرضى الشيعة هذا للأئمة؟!



8 لقد تنازل الحسن بن علي ـ رضي الله عنهما ـ لمعاوية ـ رضي الله عنه ـ وسالمه، في وقت كان يجتمع عنده من الأنصار والجيوش ما يمكنه من مواصلة القتال. وفي المقابل خرج أخوه الحسين ـ رضي الله عنه ـ على يزيد في قلة من أصحابه، في وقت كان يمكنه فيه الموادعة والمسالمة.

فلا يخلو أن يكون أحدهما على حق، والآخر على باطل؛ لأنه إن كان تنازل الحسن مع تمكنه من الحرب (حقاً) كان خروج الحسين مجرداً من القوة معتمكنه من المسالمة (باطلاً)، وإن كان خروج الحسين مع ضعفه (حقاً) كان تنازل الحسن مع ( قوته) باطلاً!

وهذا يضع الشيعة في موقف لا يحسدون عليه؛ لأنهم إن قالوا : إنهما جميعا على حق، جمعوا بينالنقيضين، وهذا القول يهدم أصولهم. وإن قالوا  ببطلان فعل الحسن لزمهم أن يقولوا ببطلان إمامته، وبطلان إمامته يبطل إمامة أبيه وعصمته؛ لأنه أوصى إليه، والإمام المعصوم لا يوصي إلا إلى إمام معصوم مثله حسب مذهبهم.

وإن قالوا ببطلان فعل الحسين لزمهم أن يقولواببطلان إمامته وعصمته، وبطلان إمامته وعصمته يبطل إمامة وعصمة جميعأبنائه وذريته؛ لأنه أصل إمامتهم وعن طريقه تسلسلت الإمامة، وإذا بطل الأصل بطل ما يتفرع عنه!



9 ذكر الكليني في كتابه الكافي  : «حدثنا عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الْحَجَّالِ عَنْ أَحْمَدَ بْنِ عُمَرَ الْحَلَبِيِّ عَنْ أَبِي بَصِيرٍ قَالَ دَخَلْتُ عَلَى أَبِي عَبْدِ اللَّهِ ( عليه السلام ) فَقُلْتُ لَهُ جُعِلْتُ فِدَاكَ إِنِّي أَسْأَلُكَ عَنْ مَسْأَلَةٍ هَاهُنَا أَحَدٌ يَسْمَعُ كَلَامِي، قَالَ فَرَفَعَ أَبُو عَبْدِ اللَّه) (عليه السلام ) سِتْراً بَيْنَهُ وبَيْنَ بَيْتٍ آخَرَ فَاطَّلَعَ فِيهِ ثُمَّ قَالَ : يَا أَبَا مُحَمَّدٍ سَلْ عَمَّا بَدَا لَكَ، قَالَ : قلْتُ:جُعِلْتُ فداك ..... ثُمَّ سَكَتَ سَاعَةً ثُمَّ قَالَ : وإِنَّ عِنْدَنَا لَمُصْحَفَ فَاطِمَةَ ( عليها السلام ) ومَا يُدْرِيهِمْ مَا مُصْحَفُ فَاطِمَةَ ( عليها السلام )، قَالَ: قُلْتُ: ومَا مُصْحَفُ فَاطِمَةَ ( عليها السلام )؟ قَالَ :مُصْحَفٌ فِيهِمِثْلُ قُرْآنِكُمْ هَذَا ثَلَاثَ مَرَّاتٍ، واللَّهِ مَا فِيهِ مِنْ قُرْآنِكُمْ حَرْفٌ وَاحِدٌ، قَالَ: قُلْتُ :هَذَا واللَّهِ الْعِلْمُ، قَالَ :إِنَّهُ لَعِلْمٌ ومَا هُوَ بِذَاكَ». انتهى.

فهل كان الرسول صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم يعرف مصحف فاطمة؟! إن كان لا يعرفه، فكيف عرفه آل البيت من دونه وهو رسول الله؟! وإن كان يعرفه فلماذا أخفاه عن الأمة؟! والله يقول: { يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ وَإِن لَّمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ }ـ [المائدة:67-77].



10 في الجزء الأول من كتاب الكافي للكليني أسماء الرجال الذين نقلوا للشيعة أحاديث الرسول صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم، ونقلوا أقوالأهل البيت، ومنها الأسماء التالية :

مُفَضَّلِ بْنِ عُمَر، أَحْمَدَ بْنِ عُمَرَ الْحَلَبِيِّ، عُمَرَ بْنِ أَبَانٍ، عُمَرَ ابْنِ أُذَيْنَةَ، عُمَرَ بْنِ عَبْدِ الْعَزِيزِ، ابْرَاهِيمَ بْنِ عُمَرَ، عُمَرَ بْنِ حَنْظَلَةَ، مُوسَى بْنِ عُمَرَ، الْعَبَّاسِ بْنِ عُمَرَ والجامع بين هذه الأسماء هو اسم عمر! سواء كان اسم الراوي أو اسم أبيه.

فلماذا تسمى هؤلاء باسم عمر؟!



11 يقول سبحانه وتعالى: { وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ * أُولَـئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَـئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ }ـ [البقرة:155-157].

ويقول-عز وجل-: { وَالصَّابِرِينَ فِي الْبَأْسَاء والضَّرَّاء وَحِينَ الْبَأْسِ } [البقرة:177].

وذكر في «نهج البلاغة»: «وقال علي رضي الله عنه بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم مخاطبا إياه صلى الله عليه وسلم: لولاأنك نهيت عن الجزع وأمرت بالصبر لأنفدنا عليك ماء الشؤون» .

وذكر أيضا : «أن علياً عليه السلام قال: من ضرب يده عند مصيبة على فخذه فقد حبط عمله» .

وقد قال الحسين لأخته زينب في كربلاء كما نقله صاحب «منتهى الآمال» بالفارسية وترجمتهبالعربية  :

«يا أختي، أحلفك بالله عليك أن تحافظي على هذا الحلف، إذا قتلت فلا تشقي عليّ الجيب، ولا تخمشي وجهك بأظفارك، ولا تنادي بالويل والثبور على شهادتي».

ونقل أبو جعفر القمي أن أمير المؤمنين عليه السلامقال فيما علم به أصحابه: «لا تلبسوا سوادا فإنه لباس فرعون»  .

وقد ورد في «تفسير الصافي» في تفسير آية {ـوَلَا يَعْصِينَكَ فِي مَعْرُوفٍ }ـ [الممتحنة:12] أن النبي صلى الله عليه وسلم بايع النساء على أن لا يسوِّدْن ثوباً ولا يشققن جيباً وأن لاينادين بالويل.

وفي «فروع الكافي» للكليني أنه صلى الله عليهوسلم وصى فاطمة ـ رضي الله عنها ـ فقال: « إذا أنا مت فلا تخمشي وجهاً ولا ترخي عليّ شعراً ولا تنادي بالويل ولا تقيمي عليَّ نائحة» .

وهذا شيخ الشيعة محمد بن الحسين بن بابويه القمي الملقب عندهم بالصدوق يقول: «من ألفاظ رسول الله صلى اللهعليه وآله وسلم التي لم يسبق إليها:

« النياحة من عمل الجاهلية» .

كما يروي علماؤهم المجلسي والنوري والبروجردي عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال:«صوتان ملعونان يبغضهما الله:إعوال عند مصيبة، وصوت عند نغمة؛يعني النوح والغناء»

والسؤال بعد كل هذه الروايات :

لماذا يخالف الشيعة ما جاء فيها من حق؟! ومن نصدق: الرسول صلى الله عليه وسلم وأهل البيت أم الملالي؟!



12 إذا كان التطبير  والنواح وضرب الصدور له أجر عظيم كما يدعون ، فلماذا لا يطبر الملالي؟


13 إذا كانت الشيعة تزعم أن الذين حضروا غدير خم آلاف الصحابة قد سمعوا جميعاً الوصية بالخلافة لعلي بن أبي طالب رضي الله عنه بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم مباشرة؛ فلماذا لم يأت واحد من آلاف الصحابة ويغضب لعلي ابن أبي طالب ولا حتى عمار بن ياسر ولا المقداد بن عمرو ولا سلمان الفارسي رضي الله عنهم فيقول : يا أبا بكر لماذا تغصب الخلافة من علي وأنت تعرف ماذا قال الرسول صلى الله عليه وسلم في غدير خم؟!

14 لماذا لم يتكلم علي رضي الله عنه عندما طلب الرسول صلى الله عليه وسلم قبل وفاته أن يكتب لهم كتاباً لن يضلوا بعده أبداً، وهو الشجاع الذي لا يخشى إلا الله؟! وهو يعلم أن الساكت عن الحق شيطان أخرس!!



15 أليست الشيعة تقول بأن معظم روايات الكافي ضعيفة؟! وليس لدينا صحيح إلا القرآن.

فكيف يدعون بعد هذا ـ كذباً وزوراً ـ أن التفسير الإلهي للقرآن موجود فيكتاب معظم رواياته ضعيفةباعترافهم؟!


16 العبودية لا تكون إلا لله وحده؛ يقول سبحانه وتعالى : { بَلِ اللَّهَ فَاعْبُدْ } [الزمر:66]، فلماذا يتسمى الشيعة بعبد الحسين، وعبد علي، وعبد الزهراء، وعبد الإمام؟! ولماذا لم يسم الأئمة أبناءهم بعبد علي وعبدالزهراء؟ وهل يصح أن يكون معنى عبدالحسين(خادم الحسين) بعد استشهاد الحسين رضوان الله عليه؟ وهل يعقل أنه يقدم له الطعام والشراب ويصب له ماء الوضوء في قبره!!! حتى يصير خادماً له..؟؟



17 إذا كان علي رضي الله عنه يعلم أنه خليفة من اللهمنصوص عليه، فلماذا بايع أبا بكر وعمر وعثمان رضي الله عنهم؟!

فان قلتم : إنه كان عاجزًا، فالعاجز لايصلح للإمامة؛ لأنها لا تكون إلا للقادر على أعبائها.

وإن قلتم : كان مستطيعًا ولكنه لم يفعل، فهذه خيانة.

والخائن لايصلح إماما! ولايؤتمن على الرعية.

ـ وحاشاه من كل ذلك ـ

فما جوابكم إن كان لكم جواب صحيح..؟



18 عندما تولى علي رضي الله عنه لم نجده خالف الخلفاء الراشدين قبله؛ فلم يخرج للناس قرآناً غيرالذي عندهم، ولم ينكر على أحد منهم شيئاً، بل تواتر قوله على المنبر: «خير هذه الأمة بعد نبيها أبو بكر وعمر» ولم يشرع المتعة، ولم يرد فدك، ولميوجب المتعة في الحج علىالناس، ولا عمم قول «حي على خير العمل» في الأذان، ولا حذف «الصلاة خير من النوم».

فلو كان أبوبكر وعمر رضي الله عنهما كافرين، قد غصبا الخلافة منه ـ كما تزعمون ـ فلماذا لم يبينذلك، والسُلطة كانت بيده؟! بل نجده عكس ذلك، امتدحهما وأثنى عليهما.

فليسعكم ما وسعه، أو يلزمكم أن تقولوا بأنه خان الأمة ولم يبين لهم الأمر. وحاشاه من ذلك.



19 يزعم الشيعة أن الخلفاء الراشدين كانوا كفاراً، فكيف أيدهم الله وفتح على أيديهم البلاد، وكان الإسلام عزيزاً مرهوبَ الجانب في عهدهم، حيث لم ير المسلمون عهدًا أعز الله فيه الإسلام أكثر من عهدهم.

فهل يتوافق هذا مع سنن الله القاضية بخذلان الكفرةوالمنافقين؟!

وفي المقابل:رأينا أنه في عهد المعصوم الذي جعل الله ولايته رحمة للناس ـ كما تقولون ـ تفرقت الأمة وتقاتلت، حتى طمع الأعداء بالإسلام وأهله، فأي رحمة حصلت للأمة من ولاية المعصوم؟! إن كنتم تعقلون..؟!



20 يزعم الشيعة أن معاوية ـ رضي الله عنه ـ كان كافرًا، ثم نجد أن الحسن بن علي رضي الله عنه قد تنازل له عن الخلافة ـ وهو الإمام المعصوم ـ، فيلزمهم أن يكون الحسن قد تنازل عن الخلافة لكافر،وهذا مخالف لعصمته! أو أن يكون معاوية مسلمًا!



21 هل سجد الرسول صلى الله عليه وسلم على التربة الحسينية التي يسجد عليها الشيعة؟!

إن قالوا: نعم، قلنا: هذا كذب ورب الكعبة.

وإن قالوا: لم يسجد، قلنا: إذا كان كذلك، فهل أنتم أهدى من الرسول صلى الله عليه وسلم سبيلا؟

مع العلم أن مروياتهم تذكر أن جبريل أتى إلى النبي صلى الله عليه وسلم بحفنة من تراب كربلاء.



22 يدعي الشيعة أن أصحابرسول الله صلى الله عليه وسلم ارتدوا بعد موته صلى الله عليه وسلم، وانقلبوا عليه.

والسؤال: هل كان أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ـ قبل موته ـ «شيعة اثني عشريّة»، ثم انقلبوا بعد موته صلى اللهعليه وسلم إلى «أهل سنّة»؟

أم أنهم كانوا ـ قبل موت النبي صلى الله عليه وسلم ـ «أهل سنّة»، ثم «انقلبوا شيعة اثني عشريّة»؟

لأن الانقلاب انتقالٌ من حالٍ إلى حال..؟!!



23 من المعلوم أن الحسن رضي الله عنه هو ابن علي،وأمه فاطمة رضي الله عنهما، وهو من أهل الكساء عند الشيعة ، ومن الأئمة المعصومين، شأنه في ذلك شأن أخيه الحسين رضي الله عنه، فلماذا انقطعت الإمامة عن أولاده واستمرت في أولاد الحسين؟!! فأبوهما واحد وأمهما واحدة وكلاهما سيدان، ويزيد الحسن على الحسين بواحدة هي أنه قبله وأكبر منه سناً وهو بكر أبيه؟

هل من جواب مقنع؟!



24 لماذا لم يُصل علي بن أبي طالب ـ رضي الله عنه ـ بالناس صلاة واحدة في أيام مرض النبي صلى الله عليه وسلم الذي مات فيه، مادام هو الإمام من بعده ـ كما تزعمون ـ؟! فالإمامة الصغرى دليل علىالإمامة الكُبْرى..؟



25 أنتم تقولون : إن سببغيبة إمامكم الثاني عشر في السرداب هو الخوف من الظَلَمة، فلماذا استمرت هذه الغيبة رغم زوال هذا الخطر بقيام بعض الدول الشيعية على مر التاريخ؛ كالعبيديين والبويهيين والصفويين، ومن آخر ذلك دولة إيران المعاصرة؟!

فلماذا لا يخرج الآن، والشيعة يستطيعون نصره وحمايته في دولتهم؟! وأعدادهم بالملايين وهم يفْدونه بأرواحهم صباح مساء..!!



26 اصطحب رسول الله صلى الله عليه وسلم الصديق أبا بكر في هجرتهواستبقاه حياً وبالمقابل عرّض علي بن أبي طالب رضي الله عنه للموت والهلاك على فراشه... فلو كان علي إماماً وصياً وخليفة منصوباً فهل يُعَرض للهلاك ويُسْتبقى أبوبكر وهو لو مات فلا ضرر على الإمامة ولا سلسلة الإمامة من موته...وهنا السؤال: أيهما أولى أن يبقى حياً لا تمسه شوكة أو يطرح على فراش الموت والهلاك...؟

وإن قلتم إنه ـ أي علي ـ يعلم الغيب، فأي فضل له في المبيت؟!.



27 إن التقية لا تكون إلا بسبب الخوف.

والخوف قسمان :

الأول : الخوف على النفس.

والثاني : خوف المشقة والإيذاء البدني والسب والشتم وهتك الحرمة.

أما الخوف على النفس فهو منتف في حق الأئمةلوجهين :

أحدهما: أن موت الأئمة الاثني عشر الطبيعي يكون باختيارهم ـ حسب زعمكم ـ.

وثانيهما: أن الأئمة يكونلهم علم بما كان ويكون، فهم يعلمون آجالهم وكيفيات موتهم وأوقاته بالتخصيص ـ كما تزعمونـ

فقبل وقت الموت لن يخافوا على أنفسهم، ولا حاجة بهم إلى أن ينافقوا في دينهم ويغروا عوام المؤمنين.

أما القسم الثاني من الخوف؛ وهو خوف المشقة والإيذاء البدني والسب والشتم وهتك الحرمة فلاشك أن تحمل هذه الأمور والصبر عليها وظيفةالعلماء، وأهل البيت النبوي أولى بتحمل ذلك في نصرة دين جدهم صلى الله عليه وسلم.

فلماذا التقية إذاً؟!


إن قلتم : لم يزل في كل مدينة وقرية خلقها الله تعالى معصوم.

قيل لكم :

هذه مكابرة ظاهرة، فهل في بلاد الكفار من المشركين وأهل الكتاب معصوم؟ وهل كان في الشام عند معاوية رضي الله عنه معصوم؟‍

وإن قلتم : بل نقول هو واحد، وله نواب في سائر المدائن والقرى. قيل لكم : له نواب في جميع مدائن الأرض أم في بعضها؟

إن قلتم : في جميع مدائن الأرض وقراها.

قيل لكم: هذه مكابرة مثل الأولى!

وإن قلتم : بل له نواب في بعض المدن والقرى.

قيل لكم: جميع المدن والقرى حاجتهم إلى المعصوم واحدة، فلماذا فرقتم بينهم؟!‍



29 بوّب الكليني باباً مستقلاً في الكافي بعنوان (إنّ النساء لا يرثن من العقار شيئا)، روى فيه عن أبي جعفر قوله: «النساء لا يرثن من الأرض ولا من العقار شيئاً» .

وروى الطوسي في التهذيب  عن ميسر قوله: «سألت أبا عبد الله عليه السلام عن النساء ما لهن من الميراث؟ فقال: لهن قيمة الطوب والبناء والخشب والقصب فأما الأرض والعقار فلا ميراث لهن فيهما» وعن محمد بن مسلم عن أبي جعفر عليهالسلام قال: «النساء لا يرثن من الأرض ولا من العقار شيئاً» وعن عبد الملك بن أعين عن أحدهماعليهما السلام قال: «ليسللنساء من الدور والعقار شيئًا». وليس في هذه الروايات تخصيص أو تقييدلا لفاطمة رضي الله عنها ولا غيرها.

وعلى هذا فإنه لا حق لفاطمة رضي الله عنها أن تطالب بميراث رسول الله صلى الله عليه وسلم؛ (حسب روايات المذهب الشيعي). وأيضاً كل ما كان للرسول صلى الله عليه وسلم فهو للإمام، فعن محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد رفعه، عن عمرو بن شمر، عن جابر، عن أبي جعفر (ع) قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : «خلق الله آدم وأقطعه الدنيا قطيعة، فماكان لآدم (ع ) فلرسول الله صلى الله عليه وسلم وما كان لرسول الله فهو للأئمة من آل محمد»   والإمام الأول بعد رسول الله حسب معتقد الشيعة هو علي رضي الله عنه، ولذا فالأحق بالمطالبة بأرض فدك هو علي رضي الله عنه، وليس فاطمة رضي الله عنها، ولم نره فعل ذلك، بل هو القائل: «ولو شئت لاهتديت الطريق إلى مصفى هذا العسل، ولباب هذا القمح، ونسائج هذا القز، ولكن هيهات أن يغلبني هواي وأن يقودني جشعي إلى تخير الأطعمة، ولعل بالحجاز واليمامة منلا طمع له في القرص، ولا عهد له بالشبع» .



30 لماذا قاتل أبو بكر رضي الله عنه المرتدين، وقال: لو منعوني عقالاً كانوا يؤدونه لرسول الله لقاتلتهم عليه، بينما يقولالشيعة بأن عليًا رضي الله عنه، لم يخرج المصحف الذي كتبه عن الرسول صلى الله عليه وسلم خوفاً من أن يرتد الناس!!

وقد كان هو الخليفة، وله من الصفات والتأييد الإلهي كمايدعي الشيعة، ومع هذا يرفض أن يُخرج المصحف خوفاً من ارتداد الناس، ويرضى أن يدع الناس في الضلال، وأبو بكر يقاتل المرتدين على عقال بعير!!



31 لقد أجمع أهل السنة والجماعة، والشيعة بجميع فرقهم على أن علي بن أبي طالب رضي الله عنه شجاع لايشق له غبار، وأنهلايخاف في الله لومة لائم. وهذه الشجاعة لم تنقطع لحظة واحدة من بداية حياته حتى قتل على يد ابن ملجم. والشيعة كما هو معلوم يعلنون أن عليبن أبي طالب هو الوصي بعد النبي صلى الله عليه وسلم بلا فصل.

فهل توقفت شجاعة علي رضي الله عنه بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم حتى بايع أبا بكر الصديق رضي الله عنه؟!

ثم بايع بعده مباشرة الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه؟!

ثم بايع بعده مباشرة ذا النورين عثمان بن عفان رضي الله عنه؟!

فهل عجز رضي الله عنه ـ وحاشاه من ذلك ـ أن يصعد منبر رسول الله صلى الله عليه وسلم ولو مرة واحدة في خلافة أحد الثلاثة ويعلنها مدوية بأن الخلافة قد اغتصبت منه؟! وأنه هو الأحق بها لأنه الوصي؟!

لماذا لم يفعل هذا ويطالببحقه وهو من هو شجاعة وإقدامًا؟! ومعه كثير من الناصرين المحبين؟!



32 حديث الكساء شمل أربعة أنفس من بيت « علي» ـ رضي الله عنه ـ بالتطهير  .

فما هو الدليل على إدخال غيرهم في التطهير والعصمة؟!



33 يروى الشيعة عن الإمامجعفر الصادق ـ مؤسس المذهب الجعفري حسب اعتقادهم ـ قوله مفتخراً ( أولدني أبو بكر مرتين)   لأن نسبه ينتهي إلى أبي بكر من طريقين :

الأول : عن طريق والدته فاطمة بنت قاسم بن أبي بكر.

والثاني : عن طريق جدته لأمه أسماء بنت عبد الرحمن بن أبي بكر التي هي أم فاطمة بنت قاسم بن محمد بن أبي بكر.

ثم نجد الشيعة يروون عن الصادق روايات كاذبة في ذم جده أبي بكر رضي الله عنه!

والسؤال: كيف يفتخر الصادق بجده من جهة ثم يطعن فيه من جهة أخرى؟! إن هذا الكلام قد يصدر من السوقي الجاهل، ولكن ليس من إمام يعتبره الشيعة أفقه وأتقى أهل عصره وزمانه. ولم يُلزمه أحد قط لا بمدحٍ ولابقدحٍ.



34 تم تحرير المسجد الأقصى في زمن عمر رضي الله عنه، ثم في زمن القائد السني صلاح الدين الأيوبي رحمه الله.

فما هي انجازات الشيعة علىمدار التاريخ؟!

وهل فتحوا شبراً من الأرض أو نكأوا عدواً للإسلام والمسلمين؟



35 يدعي الشيعة أن عمر ـ رضي الله عنه ـ يبغض عليًا ـ رضي الله عنه ـ ثم نجد عمر يولي عليًا على المدينة عندما خرج لاستلاممفاتيح بيت المقدس؟! علما بأن عليًا رضي الله عنه كان سيصبح خليفة على المسلمين في حال تعرض ـ عمر رضي الله عنه ـ لأية مكروه!

فأي بغض هذا؟!



36 يرى علماء الشيعة أن أعضاء السجود في الصلاة ثمانية ( الجبهة والأنف والكفين والركبتين والقدمين) وهذه الأعضاء يجب أن تلامس الأرض في حال السجود .

ثم يقولون بوجوب السجود على ما لا يؤكل ولا يلبس، ولذا يضعون التربة تحت جباههم .

فلماذا لا يضع الشيعة تربة تحت كل عضو من أعضاء السجود؟!



37 يزعم الشيعة أن مهديهم إذا ظهر فإنه سيحكم بحكم آل داود!

فأين شريعة محمد صلى الله عليه وسلم الناسخه للشرائع السابقة؟!



38 لماذا إذا خرج مهدي الشيعة صالح اليهود والنصارى وقتل العرب وقريش؟!! أليس محمد صلى الله عليه وسلم من قريش ومن العرب، وكذا الأئمة حسب قولكم؟!



39 يعتقد الشيعة أن الأئمةتحملهم أمهاتهم في الجنب، ويولدون من الفخذ الأيمن!!  أليس محمد صلىالله عليه وسلم هو أفضل الأنبياء وأشرف البشر حمل في بطن أمه وخرج من رحمها؟!



40 يروي الشيعة عن أبي عبد الله ـ جعفر الصادق ـ أنهقال : «صاحب هذا الأمر رجل لا يسميه باسمه إلا كافر..» .

ويروون عن أبي محمد الحسن العسكري أنه قال لأم المهدي : «ستحملين ذكرًا واسمه محمد وهو القائم من بعدي....»  .

أليس هذا من التناقض؟! مرة تقولون : من ناداه باسمه فهو كافر، ومرة تقولون بأن الحسن العسكري سماه محمدًا!



41 لقد كان عبد الله بن جعفر الصادق شقيقاً لإسماعيل ابن جعفر الصادق، وأمهما هي : فاطمة بنت الحسين بن علي ابن الحسين بن علي بن أبي طالب رضي الله عنهم.

فهما ـ حسب مفهومكم ـ سيدان حسينيان من الطرفين.

فلماذا حُرم السيد عبد الله بن جعفر الإمامة بعد شقيقه إسماعيل الذي مات في حياة والده؟!



42 روى الكليني في الكافيعن أحمد بن محمد رفعه عن أبي عبدالله عليه السلام قال : «يكره السواد إلا فيثلاث الخف والعمامة والكساء»  .

وعنه أيضاً في كتاب الزي مرفوعاً عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال : «كان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يكره السواد إلا في ثلاثة الخف والكساء والعمامة» .

وروى الحر العاملي في وسائله عن الصدوق عن محمد بن سليمان مرسلا عن أبي عبد الله عليه السلام: قال ـ قلت له : «أصلى في القلنسوة السوداء؟ قال : لا تصل فيها فانها لباس أهل النار» .

وروى أيضاً عن الصدوق في الفقيه عن أمير المؤمنين عليه السلام مرسلا وفي العلل والخصال كما في الوسائل عنه ( ع) مسنداً أنه قال لأصحابه: لا تلبسوا السواد فإنه لباس فرعون. وروى أيضاً بإسناده كما في الوسائلعن حذيفة بن منصور قال:كنت عند أبي عبدالله عليه السلام بالحيرة فأتاه رسول أبي العباس الخليفة يدعوه فدعى بممطرة، والممطرة ثوب من صوف يلبس في المطر يتوقي به من المطر كما في اللسان .

بل وردت بعض الأخبار عندهم تبين أن السواد من زي بني العباس أعدائهم :

مثل ما روي عن الصدوق في الفقيه مرسلا أنه قال : روي أن جبريل عليه السلام أتى إلى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وعليه قباء أسود ومنطقة فيها خنجر، فقال صلى الله عليه وآله وسلم : يا جبرائيل ما هذا الزي؟ فقال: زي ولد عمك العباس، فخرج النبي صلى الله عليه وآله وسلم إلى العباس فقال : ياعم ويل لولدي من ولدك، فقال: يا رسول الله أفاجب نفسي؟ قال صلى الله عليه وآله وسلم :جرى القلم بما فيه. والظاهر أن المراد بأهل النار في بعض مامر من الأخبار هم المعذبون بها المخلدون فيها يوم القيامة، وهم فرعون ومن حذا حذوه واحتذى مثاله ونحوه من الفرق الطاغية الباغية من أشباه الخلفاء العباسية وغيرهم من كفرة   هذه الأمة المرحومة والأمم السابقة الذين اتخذوا السواد ملابس لهم .

ومن ذلك ما روي عن الصدوق في الفقيه بإسناده عن إسماعيل بن مسلم عن الصادق عليه السلام أنه قال : أوحى الله إلى نبي من أنبيائه عليهمالسلام : قل للمؤمنين لا تلبسوا ملابس أعدائي ولا تطعموا مطاعم أعدائي ولا تسلكوا مسالك أعدائي، فتكونوا أعدائي كما هم أعدائي .

وقال في كتاب عيون الأخبار على ما في الحدائقبعد نقل الخبر بسند آخر عن علي بن أبي طالب عليه السلام عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم نقلا عن المصنف رضي الله عنه : أن لباس الأعداء هو السواد، ومطاعم الأعداء النبيذ والمسكر والفقاع والطين والجرى من السمك والمار الماهي والزمير والطافي وكل ما لم يكن له فلس من السمك والأرنب.. إلى أن قال : ومسالك الأعداء مواضع التهمة ومجالس شرب الخمر والمجالس التيفيها الملاهي والمجالس التي تعاب فيها الأئمة عليهم السلام والمؤمنون، ومجالس أهل المعاصي والظلم والفساد. انتهى ملخص .

وبعد هذه الأخبار الكثيرة فيذم الأئمة للسواد، وأنه لباس أعداء الشيعة : لماذا يلبس الشيعة السواد ويعظمونه، ويجعلونه لباس الأسياد...؟!!



43 لو أراد إنسان أن يتشيع، فما هو المذهب الذي يسلكه من جملة مذاهب الشيعة الكثيره المختلفة؟! مابين إمامية، وإسماعيلية، ونصيرية، وزيدية، ودروز...إلخ، وكلهم يزعم الانتساب لآل البيت، ويقر بالإمامة، ويعادي الصحابة؟! ويعتقدون جميعاً إمامة علي بن أبي طالب رضي الله عنه وأنها ركنٌ وأنه الخليفة بلا فصل، ومعهم أصل الدين...!!



44 عندما يريد الشيعة إثباتإمامة الاثني عشر فإنهم يستدلون بحديث: الكساء.

والسؤال: لقد ذكرت فاطمة رضي الله عنها في حديث الكساء بنص نقلي فلماذا تستبعد عن الإمامة، ولا تذكر ضمن أئمة الشيعة؟!



45 يزعم الشيعة أن من شروط الإمام: التكليف وهوالبلوغ والعقل، والثابت أن إمامهم الغائب المسمى محمد العسكري ثبتت إمامته وهو ابن خمس أو ثلاث سنين من خلال توقيعاته، فلماذا استبعد هذاالشرط وقيل بإمامته؟!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
*صفاء الرووح*
مشرف
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 131
تاريخ التسجيل : 29/09/2015

مُساهمةموضوع: يتبع ←اكثر من 300 سؤال مطروح على الرافضة   الثلاثاء 17 نوفمبر 2015, 7:12 pm

يتبع ←اكثر من 300 سؤال مطروح على الرافضة


46 هل أنزلت كتب أخرى على رسول الله صلى الله عليه وسلم غير القرآن واختص بـها علي رضي الله عنه؟!

إن قلتم : لا، فبماذا تجيبون عن رواياتكم التالية :


1- الجامعة:

عن أبي بصير عن أبي عبد الله قال : أنا محمد، وإن عندنا الجامعة، وما يدريهم ما الجامعة؟!

قال: قلت: جعلت فداك وماالجامعة؟.

قال: صحيفة طولها سبعون ذارعاً بذراع رسول الله صلى الله عليه وسلم وإملائه من فلق فيه، وخط علي بيمينه، فيها كل حلال وحرام، وكل شيء يحتاج الناس إليه حتى الأرشفي الخدش.. إلخ .

تأمل :« وفيها كل ما يحتاجه الناس».

فلماذا أخفيت إذن، وحُرمنا منها ومما فيها؟!

ثم : أليس هذا من كتمان العلم؟!


2- صحيفة الناموس:

عن الرضا رضي الله عنه في حديث علامات الإمام قال :

«وتكون صحيفة عنده فيها أسماء شيعتهم إلى يوم القيامة، وصحيفة فيهاأسماء أعدائهم إلى يوم القيامة» .

نقول : أية صحيفة هذه التيتتسع لأسماء الشيعة إلى يوم القيامة؟!

ولو سجل فيها أسماء الشيعة في ايران مثلا في يومنا هذا لاحتجنا إلى مائة مجلدعلى أقل تقدير!!


3- صحيفة العبيطة:

عن أمير المؤمنين رضى الله عنه قال: وأيم الله إن عندي لصحفاً كثيرة قطائع رسول الله صلى الله عليه وآله، وأهل بيته وإن فيها لصحيفة يقال لها العبيطة، وما ورد على العرب أشد منها، وإن فيهالستين قبيلة من العرب بـهرجة، مالها في دين الله من نصيب .

نقول : إن هذه الرواية ليست مقبولة ولا معقولة، فإذا كان هذا العدد من القبائل ليس لها نصيب في دين الله، فمعنى هذا أنه لا يوجد مسلم واحد لهفي دين الله نصيب!

ثم لاحظوا تخصيص القبائل العربية بـهذا الحكم القاسي الذي يشم منه رائحة الشعوبية.


4 - صحيفة ذؤابة السيف:

عن أبي بصير عن أبي عبد الله رضى الله عنه أنه كانفي ذؤابة سيف رسول الله صلى الله عليه وآله صحيفة صغيرة فيها الأحرف التي يفتح كل حرفمنها ألف حرف.

قال أبو بصير: قال أبو عبد الله: فما خرج منها إلا حرفان حتى الساعة .

نقول : وأين الأحرف الأخرى؟!

ألا يفترض أن تخرج حتى يستفيد منها شيعة أهل البيت؟!

أم أنـها ستبقى مكتومة حتى يقوم القائم؟؟! وتهلك الأجيال تلو الأجيال والدين محبوس في السرداب..؟!


5 - صحيفة علي :

وهي صحيفة أخرى وجدت في ذؤابة السيف:

عن أبي عبد الله رضى الله عنه قال:

وُجِدَ في ذؤابة سيف رسول الله صلى الله عليه وآله صحيفة فإذا فيها مكتوب :

بسم الله الرحمن الرحيم، إنأعتى الناس على الله يوم القيامة من قتل غير قاتله،ومن ضرب غير ضاربه، ومن تولى غير مواليه فهو كافر بما أنزل الله تعالى على محمد صلى اللهعليه وآله، ومن أحدث حدثاً أو آوى محدثاً لم يقبل الله منه يوم القيامة صرفاً ولاعدل .


6- الجفر:

وهو نوعان: الجفر الأبيض، والجفر الأحمر:

عن أبي العلاء قال: سمعتأبا عبد الله رضى الله عنه يقول: إن عندي الجفر الأبيض.

قال: فقلت: أي شيء فيه؟

قال: زبور داود، وتوراة موسى، وإنجيل عيسى، وصحف إبراهيم عليهم السلام والحلال والحرام..، وعندي الجفر الأحمر.

قال: قلت: وأي شيء في الجفر الأحمر؟

قال: السلاح، وذلك إنما يفتح للدم يفتحه صاحب السيف للقتل.

فقال له عبد الله بن أبي اليعفور: أصلحك الله، أيعرف هذا بنو الحسن؟

فقال: أي والله كما يعرفون الليل أنه ليل والنهار أنه نـهار، ولكنهم يحملهم الحسد وطلب الدنياعلى الجحود والإنكار، ولو طلبوا الحق بالحق لكان خيراً لهم .

نقول : تأمل : زبور داود وتوراة موسى وانجيل عيسى وصحف إبراهيم عليهم الله والحلال والحرام، كلها في هذا الجفر!

فلماذا تكتمونه؟!


7- مصحف فاطمة :

أ- عن علي بن سعيد عن أبي عبد الله رضي الله عنه قال :

وعندنا والله مصحف فاطمة ما فيه آية من كتاب الله، وإنه لإملاء رسول الله صلوات الله عليه وآله بخط علي رضي الله عنه بيده .

ب- وعن محمد بن مسلم عن أحدهما رضى الله عنه:

(وخلفت فاطمة مصحفاً، ماهو قرآن، ولكنه كلام منكلام الله أنزل عليها، إملاء رسول الله صلى الله عليه وآله وخط علي رضي الله عنه)  .

جـ- عن علي بن أبي حمزة عن أبي عبد الله رضى الله عنه:

(وعندنا مصحف فاطمة عليها السلام، أما والله ما فيه حرف من القرآن، ولكنه إملاء رسول الله صلى اللهعليه وآله وخط علي)

فإذا كان الكتاب من إملاء رسول الله صلى الله عليه وسلم وخط علي، فلماذا كتمه عن الأمة؟!

والله تعالى قد أمر رسولهصلى الله عليه وسلم أن يبلغ كل ما أنزل إليه، قال الله تعالى: { أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ وَإِن لَّمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ} [المائدة:67-77].

فكيف يمكن لرسول الله صلى الله عليه وسلم بعد هذا أن يكتم عن المسلمين جميعاً هذا القرآن؟! وكيف يليق بعلي رضى الله عنه والأئمة من بعده أن يكتموه عن شيعتهم؟!

أليس هذا من خيانة الأمانة؟!


8 - التوراة والإنجيل والزبور:

عن أبي عبد الله رضى الله عنه أنه كان يقرأ الإنجيل والتوراة والزبور بالسريانية.

نقول : وماذا يفعل أمير المؤمنين والأئمة من بعده بالزبور والتوراة والإنجيل يتداولونها فيما بينهم ويقرؤونـها في سرهم، ونصوص الشيعة تدعي أن عليًا وحده حاز القرآن كاملاً وحاز كل تلكالكتب والصحائف الأخرى على حد زعمكم, فما حاجته إلى الزبور والتوراة والإنجيل؟! وبخاصة إذا علمنا أن هذه الكتب قد نسخت بنـزول القرآن؟

بعد كل هذا نقول : نحن نعلم أن الإسلام ليس له إلا كتاب واحد هو القرآن الكريم،وأما تعدد الكتب فهذا من خصائص اليهود والنصارى كما هو واضح في كتبهم المتعددة.

47 لماذا لم يلطم النبي صلى الله عليه وسلم عندما مات ابنه إبراهيم؟!

ولماذا لم يلطم علي رضي الله عنه عندما توفيت فاطمة رضي الله عنها؟!



48 كثير من علماء الشيعة وخصوصاً في إيران لا يعرفون اللغة العربية, فهم عُجُم الألسنة. فكيف يستنبطون الأحكام من كتاب الله تعالى وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم؟! مع العلم أن المعرفة بالعربية هي أحد ضرورات العالم.



49 يعتقد الشيعة أن أغلب الصحابة كانوا منافقين وكفارًا إلا قلة قليلة جداً, فإذا كان الأمر كذلك :

لماذا لم ينقض هؤلاء الكفار على القلة القليلة التيكانت مع النبي صلى الله عليه وسلم؟! إن قالوا : بأنهم إنما ارتدوا بعد وفاته صلى الله عليه وسلم إلا سبعة، فلماذا لم ينقضواعلى المسلمين القلة ويرجعوا الأمر كما كان عليه آباءهم وأجدادهم؟!



50 هل يعقل أن يكون النبي صلى الله عليه وسلم فشل في اختيار أصحابه، في مقابل نجاح الخميني في ذلك؟!



51 يقول شيخ الشيعة أبو جعفر محمد بن الحسن الطوسي في مقدمة كتابه «تهذيب الأحكام»  وهو أحد كتبهم الأربعة: «الحمد لله ولي الحق ومستحقه وصلواته على خيرته من خلقه محمد صلى الله عليه وآله وسلم تسليماً، ذاكرني بعض الأصدقاء أبره الله ممن أوجب حقه علينا بأحاديث أصحابنا أيدهم الله ورحم السلف منهم، وما وقع فيها من الاختلاف والتباين والمنافاة والتضاد، حتى لا يكاد يتفق خبر إلا وبإزائه مايضاده، ولا يسلم حديث إلا وفي مقابلة ما ينافيه، حتى جعل مخالفونا ذلك من أعظمالطعون على مذهبنا..», ويقول السيد دلدار علي اللكهنوي الشيعي الاثنا عشري في أساس الأصول : إن «الأحاديث المأثورة عن الأئمة مختلفة جداً لا يكاد يوجد حديث إلا وفي مقابله ماينافيه، ولا يتفق خبر إلا وبإزائه ما يضاده، حتى صار ذلك سبباً لرجوع بعض الناقصين ...». ويقول عالمهم ومحققهم وحكيمهم ومدققهم وشيخهم حسين بن شهاب الدين الكركي في كتابه «هداية الأبرار إلى طريق الأئمة الأطهار» : «فذلك الغرض الذي ذكره في أول التهذيب من أنه ألفه لدفع التناقض بين أخبارنا لما بلغه أن بعض الشيعة رجع عن المذهب لأجل ذلك».

نقول : لقد اعترف علماء الشيعة بتناقض مذهبهم ، والله يقول عن الباطل { وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللّهِ لَوَجَدُواْ فِيهِ اخْتِلاَفاً كَثِيراًـ}ـ [النساء:82].



52 يقول الشيعة : إن البكاءعلى الحسين مستحب! فهل هذا الاستحباب مبني علي دليل أم على هوى؟! وإذا كان على دليل فأين هو؟!

ولماذا لم يفعل ذلك أحد من أئمة أهل البيت الذين تزعمون أنكم أتباعهم؟!



53 يعتقد الشيعة أن علي بن أبي طالب أفضل من ابنهالحسين, فإذا كان الأمر كذلك فلماذا لا تبكون عليه في ذكرى مقتله كبكائكم على ابنه؟! ثم ألم يكن النبي صلى الله عليه وسلم أفضل منهما؟ فلماذا لا تبكون عليه أشد من بكائكم السابق؟!



54 إذا كانت ولاية علي بن أبي طالب رضي الله عنه وولاية أبنائه من بعده ركناً لا يتحقق الإيمان إلا به ومن لم يؤمن بذلك فقد كفر واستحق جهنم ولوشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدًا رسول الله، وأقام الصلاة، وآتى الزكاة، وصام رمضان، وحج بيت الله الحرام ـ كما يعتقد الشيعة ـ؛

فلماذا لا نجد التصريح بهذا الركن العظيم في القرآن الكريم؟!

إنما نجد القرآن قد صرح بغيره من الأركان والواجبات التي هي دونه؛ كالصلاة والزكاة والصيام والحج، بلصرح القرآن الكريم ببعض المباحات كالصيد مثلاً... فأين الركن الأكبر من الثقل الأكبر...؟!.



55 لو كان مجتمع الصحابةكما يصفه الشيعة مجتمعًا متباغضًا يحسد بعضه بعضًا، ويحاول كلٌ من أفرادهالفوز بالخلافة، مجتمعًا لم يبق على الإيمان من أهله إلا نفر قليل، لم نجد الإسلام قد وصل إلى ما وصل إليه من حيث الفتوحات الكثيرة، واعتناق آلاف البشر له في زمن الصحابة رضي الله عنهم.



56 لماذا يعطّل كثير من الشيعة صلاة الجمعة التي ورد الأمر الصريح بإقامتها في في سورة الجمعة : { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِي لِلصَّلَاةِ مِن يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ }ـ [الجمعة:9].

إن قالوا : نحن نعطلها حتى يخرج المهدي المنتظر!

نقول : وهل هذا الانتظار يسوّغ تعطيل هذا الأمر العظيم؟! حيث مات مئات الألوف من الشيعة إن لم يكن أكثر وهم لم يؤدوا هذه الشعيرة العظيمة منشعائر الإسلام، بسبب هذا العذر الشيطاني الواهي.



57 يعتقد الشيعة أن القرآن حذفت منه وغيرت آيات من قِـبَل أبي بكر وعمر رضي الله عنهما!

ويروون عن أبي جعفر أنه قيل له : لماذا سمي ـ علي ـ أمير المؤمنين؟

قال: الله سماه، وهكذا أنزل في كتابه : ( وإذ أخذ ربك من بني آدم من ظهورهم ذريتهم وأشهدهم على أنفسهم ألست بربكم وأن محمدًا رسولي وأن عليًا أمير المؤمنين) !

ويقول الكليني في تفسير الآية: { فَالَّذِينَ آمَنُواْ بِهِ } (يعني بالإمام) { وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُواْ النُّورَ الَّذِيَ أُنزِلَ مَعَهُ أُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ }ـ [الأعراف:157].

يعني: الذين اجتنبوا الجبت والطاغوت أن يعبدوها. والجبت والطاغوت: فلان وفلان !

قال المجلسي ( المراد بفلان وفلان أبو بكر وعمر ) !

ولهذا يعتبرهما الشيعة شيطانين ـ والعياذ بالله ـ .

فقد جاء في تفسيرهم لقوله تعالى: { لَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ } [النور:21]،قالوا:خطوات الشيطان والله ولاية فلان وفلان .

ويروون عن أبي عبد الله قال :{ ومن يطع الله ورسوله في ولاية علي وولاية الأئمة من بعده فقد فاز فوزا عظيما } قال: هكذا نزلت  .

وعن أبي جعفر قال نزل جبرائيل عليه السلام بهذهالآية على محمد هكذا {بئسما اشتروا به أنفسهم أن يكفروا بما أنزل الله في علي بغيا} .

وعن جابر قال : نزل جبرائيل عليه السلام بهذهالآية على محمد هكذا {وإن كنتم في ريب مما نزلنا على عبدنا في علي فأتوا بسورة من مثله} .

وعن أبي عبد الله عليه السلام قال : نزل جبرائيلعلى محمد صلى الله عليه وآله بهذه الآية هكذا { يا أيها الذين أوتوا الكتب آمنوا بما نزلنا في علي نورا مبينا } .

وعن محمد بن سنان عن الرضا عليه السلام قال :{ كبر على المشركين بولاية علي ما تدعوهم إليه يا محمد من ولاية علي}. هكذا في الكتاب مخطوطة .

وعن أبي عبد الله قال: {سأل سائل بعذاب واقعللكافرين بولاية علي ليسله دافع} قال: هكذا والله نزل بها جبرائيل عليه السلام على محمد صلى الله عليه وآله .

وعن أبي جعفر أنه قال : نزل جبرائيل عليه السلام بهذه الآية على محمد صلى الله عليه وآله هكذا : { فبدل الذين ظلموا آل محمد حقهم قولا غير الذيقيل لهم فأنزلنا على الذين ظلموا آل محمد حقهم رجزًا من السماء بما كانوا يفسقون} .

وعن أبي جعفر قال : نزل جبرائيل عليه السلام بهذهالآية هكذا {إن الذين ظلموا آل محمد حقهم لم يكن الله ليغفر لهم ولا ليهديهم طريقا إلا طريق جهنم} ثم قال {يا أيها الناس قد جاءكم الرسول بالحق من ربكم في ولاية علي فآمنوا خيرا لكم وإن تكفروا بولاية علي فإن لله ما في السماوات وما في الأرض} .

فهذه الآيات يزعم الشيعة أنها تدل صراحة على إمامة علي رضي الله عنه، ولكن أبابكر وعمر رضي اللهعنهما حرفوها كما تزعم الشيعة.

وهاهنا سؤالان محرجان للشيعة :

الأول :مادام أن أبابكر وعمر قد حرفا هذه الآيات فلماذا لم يقم علي بعد أن صار خليفة للمسلمين بتوضيحهذا الأمر؟! أو على الأقل إعادة هذه الآيات في القرآنكما أنزلت؟!

لم نجده رضي الله عنه فعل هذا، بل بقي القرآن في عهده كما كان في عهد الخلفاء من قبله، وكماكان زمن النبي صلى الله عليه وسلم؛ لأنه محفوظ بحفظ الله القائل: { إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ }ـ [الحجر:9]،

ولكن الشيعة لا يعلمون.

السؤال الثاني: أن بعض هذه الآيات التي حرفوها لكي يثبتوا لعلي ولايته وإمامته وخلافته تخبرنا صراحة بأن هذا لن يكون!!

فتأملوا في الآية التي حرفوها وهي تتكلم عن اليهود ونسبوها للمسلمين! :

{فبدل الذين ظلموا آل محمد حقهم قولاً غير الذيقيل لهم فأنزلنا على الذين ظلموا آل محمد حقهم رجزا من السماء بماكانوا يفسقون}.

فحسب تحريفهم هذه الآية تتكلم عن أمر سيحدث مستقبلاً، وأن عليًا يعرف ذلك.

و بأي حق يطالب علي وأهل البيت بحقهم الذي اغتصب منهم والقرآن يخبرهم بأن ذلك سيقع؟ وأنه لن يقبل المسلمون من علي ولاية ولا وصاية ولن يكون الخليفة بعد الرسول صلى الله عليه وسلم؟!

ثم متى وقع الرجز الذي أنزله الله على الذين ظلموا آل محمد حقهم في الخلافة؟!

الكل يعلم بأن هذا لم يحدث أبدًا، ولكنه التحريف الساذج المكشوف.



58 يروي الشيعة عن أبي الحسن في قوله تعالى: { يُرِيدُونَ لِيُطْفِؤُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ }ـ «يريدون ليطفئوا ولاية أمير المؤمنين»، { وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ }ـ [الصف: 8] يقول: «والله متم الإمامة، والإمامة هي النور»، وذلك قول الله عز وجل: { فَآمِنُوابِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَالنُّورِ الَّذِي أَنزَلْنَا }ـ [التغابن:8] قال: «النور والله: الأئمة من آلمحمد صلى الله عليه وآله وسلم يوم القيامة» .

والسؤال : هل أتم الله نوره بنشر الإسلام أم بإعطاء الولاية والوصاية والخلافة لأهل البيت؟!



59 لقد وجدنا اثنين فقط من الأئمة ـ حسب مفهومكم ـ توليا الخلافة:علي وابنه الحسن رضي الله عنهما! فأين إتمام النور ببقية العشرة؟!



60 تروي بعض كتب الشيعة عن جعفر الصادق أنه قال لامرأة سألته عنأبي بكر وعمر: أأتولاهما؟! قال : توليهما. فقالت : فأقول لربي إذا لقيته إنك أمرتني بولايتهما؟! قال لها : نعم  .

وتروي أن رجلا من أصحاب الباقر تعجب حين سمع وصف الباقر لأبي بكر رضي الله عنه بأنه الصديق، فقال الرجل : أتصفه بذلك؟! فقال الباقر: نعم الصديق فمن لم يقل له الصديق فلا صدق الله له قولا في الآخرة .

فما رأي الشيعة بأبي بكر الصديق رضي الله عنه؟



61 لقد ذكر أبو الفرج الأصفهاني في مقاتل الطالبين  والأربلي في كشف الغمة , والمجلسي في جلاء العيون  أن أبا بكر بن علي بن أبي طالب كانممن قتل في كربلاء مع أخيه الحسين رضي الله عنهما، وكذا قتل معهم ابن الحسين واسمه أبو بكر! (ومحمد الأصغر المكنى أبا بكر).

فلماذا تخفي الشيعة هذا الأمر؟! وتركز فقط على مقتل الحسين؟!

السبب هو أن اسم أخ الحسين، واسم ابنه كذلك : (أبوبكر)!!

وهذا ما لا تريد الشيعة أن يعلمه المسلمون، ولا أتباعهم الغافلون؛ لأنه يفضح كذبهم في ادعاء العداوة بين آل البيت وكبار الصحابة وعلى رأسهم أبوبكر رضي الله عنه. لأنه لو كان كافرًا مرتدًا، قد اغتصب حق علي وآله ـ كمايزعم الشيعة ـ لما رأينا آل البيت يتسمون باسمه!

بل هذا دليل محبة لمن تأمل.

ثم: لماذا لا يقتدي الشيعةبعلي والحسين رضي الله عنهما ويسمون أبناءهم ( بأبي بكر)؟!



62 إنّ الإيمان بِكوْن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم خاتم الأنبياء والمرسلين يحصل به مقصود الإمامة في حياته وبعد مماته، فمن ثبت عنده أنّ محمدًا عليه الصلاة والسلام رسول الله، وأنّ طاعته واجبة، واجتهد في طاعته بحسب الإمكان، إن قيل بأنه يدخل الجنة استغنى عن مسألة الإمامة ولم يلزمه طاعة سوى الرسول عليه الصلاة والسلام، وإن قيل لا يدخل الجنة إلا باتباعه الإمامكان هذا خلاف نصوص القرآن الكريم، فإنه سبحانه وتعالى أوجب الجنة لمن أطاع الله ورسوله في غير موضع من القرآن، ولم يعلق دخول الجنة بطاعة إمام أو إيمان به أصلاً؛ كمثل قوله تعالى: { وَمَن يُطِعِ اللّهَ وَالرَّسُولَ فَأُوْلَـئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللّهُ عَلَيْهِم مِّنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاء وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَـئِكَ رَفِيقاً } [النساء:69]، وقوله تعالى: { وَمَن يُطِعِ اللّهَ وَرَسُولَهُ يُدْخِلْهُ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ }ـ [النساء:13].

فلو كانت الإمامة أصلاً للإيمان أو الكفر، أو هي أعظم أركان الدين التي لا يقبل الله عمل العبد إلا بهاكما تقول الشيعة، لذكر الله عز وجل الإمامة في تلك الآيات وأكّد عليها؛ لعلمه بحصول الخلاف فيها بعد ذلك، ولا أظن أحداًسيأتي ليقول لنا بأنّ الإمامة في الآيات مذكورةضمناً تحت طاعة الله وطاعة الرسول؛ لأنّ في هذا تعسفاً في التفسير، بل يكفي بياناً لبطلان ذلك أن نقول بأنّ طاعة الرسول في حد ذاتها هي طاعة للرب الذي أرسله، غير أنّ الله عز وجل لم يذكرطاعته وحده سبحانه ويجعل طاعة الرسول مندرجة تحت طاعته بل أفردها لكي يؤكد على ركنين مهمين في عقيدة الإسلام (طاعة الله، وطاعة الرسول)، وإنما وجب ذكر طاعة الرسول بعد طاعة الله كشرط لدخول الجنة لأنّ الرسول مبلّغ عن الله ولأن طاعته طاعة لمن أرسله أيضاً، ولمّا لم يثبت لأحد بعد رسول الله صلى الله  عليه وآله وسلم جانب التبليغ عن الله، فإنّ الله عز وجل علّق الفلاح والفوز بالجنان بطاعة رسوله والتزام أمره دون أمر الآخرين.



63 كان فى عهد النبي صلى الله عليه وآله وصحبهوسلم أناس يرونه مرة واحدة ثم يذهبون لديارهم، فلم يسمعوا ـ بلا شك ـ عن ولاية علي بن أبي طالب وأبنائه وأحفاده رضي الله عنهم جميعاً.

فهل إسلامهم ناقص؟!

إن قلتم: نعم. نقول : لو كان كذلك لكان النبي صلى الله عليه وسلم أولى الناس بتصحيح إسلامهم وتبيين أمر الإمامة لهم. ولم نجده فعل ذلك صلى الله عليه وسلم.



64 ورد في كتاب ( نهج البلاغة ) الذي تقدره الشيعةما يلي :

( ومن كتاب له ( عليه السلام ) إلى معاوية :

إنه بايعني القوم الذين بايعوا أبا بكر وعمر وعثمان على ما بايعوهم عليه فلميكن للشاهد أن يختار ولا للغائب أن يرد وإنما الشورى للمهاجرين والأنصار فإن اجتمعوا علىرجل وسمَّوه إماماً كان ذلك لله رضاً فإن خرج عن أمرهم خارج بطعن أو بدعة ردوه إلى ما خرج منه فإن أبى قاتلوه على اتباعه غير سبيل المؤمنين وولاه الله ما تولى ولعمري يا معاوية لئن نظرت بعقلك دون هواك لتجدني أبرأ الناس من دم عثمان، ولتعلمن أني كنت في عزلة عنه إلا أن تتجنى فتجن ما بدا لك والسلام) .

ففي هذا دليل على :

1- أن الإمام يختار من قبلالمهاجرين والأنصار، فليس له أي علاقة بركن الإمامة عند الشيعة!

2- أن عليا قد بويع بنفسالطريقة التي بويع بها أبوبكر وعمر وعثمان رضي اللهعنهم أجمعين.

3- أن الشورى للمهاجرين والأنصار، وهذ يدل على فضلهم ودرجتهم العالية عند الله، ويعارض ويخالف الصورة التي يعكسها الشيعة عنهم.

4- أن قبول المهاجرين والأنصار ورضاهم ومبايعتهم لإمام لهم يكون من رضا الله، فليسهناك اغتصاب لحق الإمامة كما يدعي الشيعة،وإلا فكيف يرضى الله عنذلك الأمر؟!

5- أن الشيعة يلعنون معاوية رضي الله عنه، ولم نجد عليًا رضي الله عنه يلعنه في رسائله!



65 لا يستطيع الشيعة أن ينكروا أن أبابكر وعمر وعثمان رضي الله عنهم أجمعين قد بايعوا الرسول صلى الله عليه وسلم تحتالشجرة، وأن الله أخبر بأنه قد رضي عنهم وعلم ما في قلوبهم ، فكيف يليقبالشيعة بعد هذا أن يكفروابخبر الله تعالى، ويزعموا خلافه؟! فكأنهم يقولون

( أنت يا رب لا تعلم عنهمما نعلم ) ! ـ والعياذ بالله ـ.


66 بينما نجد الشيعة   يتقربون إلى الله بسب كبار الصحابة، وعلى رأسهم الخلفاء الراشدون الثلاثة : أبوبكر وعمر وعثمان رضي الله عنهم، لا نجد سنيًا واحدًا يسب واحدًا من آل البيت! بل يتقربون إلى الله بحبهم.

وهذا ما لم يستطع الشيعة إنكاره، ولو بالكذب.



67 طالما ردد الشيعة في كتبهم عن مقتل الحسين رضي الله عنه أنه مات عطشانا في المعركة، ولذلك تراهم يكتبون علىمخازن المياه العبارة التالية ( اشرب الماء وتذكر عطش الحسين)!

والسؤال : مادام الأئمة حسب مفهوم الشيعة يعلمون الغيب :

ألم يكن باستطاعة الحسين أن يعلم حاجته إلى الماء أثناء القتال، وأنه سوف يموت عطشاً، وبهذا يستطيع أن يجمع كمية من الماء كافية للمعركة؟!

ثم : أليس توفير المياه أثناءالقتال يدخل في باب الأخذ بالأسباب؟! والله يقول : { وَأَعِدُّواْ لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ وَمِن رِّبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدْوَّاللّهِ وَعَدُوَّكُمْ } [الأنفال:60].



68 لقد اكتمل دين الإسلام في عهد الرسول صلى اللهعليه وسلم، لقوله تعالى { الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ } [المائدة: 3]، ومذهب الشيعةإنما ظهر بعد وفاته صلى الله عليه وسلم؟!



69 لقد أنزل الله عز وجل براءة عائشة رضي الله عنها في قصة الإفك الشهيرة، وطهرها من هذا السوء، ثم نجد بعض الشيعة لا زالوا يرمونها بالخيانة !! ـ والعياذ بالله ـ. وهذا كما أن فيه طعنًا برسول الله صلى الله عليهوسلم، فيه طعن بالله عزوجل الذي يعلم الغيب، ولم يخبر نبيه بأن زوجته خائنة؟! ـ حاشاها من ذلك ـ.

وبئس المذهب مذهبًا يطعن في زوجات خير البشر وأمهات المؤمنين.



70 إذا كان لعلي وولديه رضوان الله عليهم كل تلك الخوارق التي ترويها كتب الشيعة، وهم ينفعونهم الآن وهم أموات ـ كما يزعمون ـ فلماذا لم ينفعوا أنفسهم وهم أحياء؟!

فقد وجدنا عليًا رضي الله عنه لم يستقر له أمر الخلافة، ثم مات مقتولاً، ووجدنا الحسن كذلك يضطر للتنازل عن الخلافة لمعاوية، ووجدنا الحسين يتعرض للتضييق ثم للقتل ولم يحصل له مبتغاه.. وهكذا من بعدهم!

فأين تلك الخوارق التي كانت عندهم؟!



71 يزعم الشيعة أن فضائل علي متواترة عن طريق الشيعة، وكذا النص على إمامته. فيقال : أما الشيعة الذين ليسوا من الصحابة فإنهم لم يروا النبى صلى الله عليه وسلم ولم يسمعوا كلامه، فنقلهم هو نقل مرسل منقطع إن لم يسندوه إلى الصحابة لم يكن صحيحا، والصحابة الذين تواليهم الشيعة نفر قليل بضعة عشر أو نحو ذلك، وهؤلاء لا يثبت التواتر بنقلهم! والجمهور الأعظم من الصحابة الذين نقلوا فضائله تقدح الشيعة فيهم وتتهمهم بالكفر!

ثم يلزمهم إذا جوزوا على الجمهور الذين أثنى عليهم القرآن الكذب والكتمان فتجويز ذلك على نفر قليل أولى وأجوز!



72 يدعي الشيعة : أن أبا بكر وعمر وعثمان رضي اللهعنهم كان قصدهم الرياسة والملك فظلموا غيرهم بالولاية، فيقال لهم : هؤلاء لم يقاتلوا مسلما على الولاية، وإنما قاتلوا المرتدين والكفار، وهم الذين كسروا كسرى وقيصر وفتحوا بلاد فارس وأقاموا الإسلام، وأعزوا الايمان وأهله وأذلوا الكفر وأهله، وعثمان وهو دون أبي بكر وعمر فى المنزلةطلب الثوار قتله وهو في ولايته فلم يقاتل المسلمين ولا قتل مسلما على ولايته وخلافته.

فإذا جوّز الشيعة على هؤلاء أنهم كانوا ظالمين فى ولايتهم أعداء الرسول صلى الله عليه وسلم، لزمهم أن يقولو مثل ذلك في علي رضي الله عنه!!



73 لقد كفرت القاديانية بادعائها النبوة لزعيمها، فما الفرق بينها وبين الشيعة الذين يزعمون لأئمتهم خصائص الأنبياء وزيادة؟!

أليس هذا مدعاة للكفر؟! أو يذكرون لنا الفروق الجوهرية بين الإمام والرسول؟! وهل جاء رسول الله صلى الله عليه وسلم ليبشرنا باثني عشر ـ إماماً ـ أقوالهم كأقواله وأفعالهم كأفعاله معصومون مثله تماماً...؟



74 كيف يُدفن رسول الله صلى الله علية وسلم في حجرة عائشة رضي الله عنها؟! وأنتم تتهمونها بالكفر والنفاق والعياذ بالله؟! أليس هذا دليلاً على حبها ورضاه عنها؟!



75 مثله : كيف يدفن رسول الله صلى الله عليه وسلم بين أبي بكر وعمر، وهما ـ في نظركم ـ كافران؟! والمسلم لا يدفن بين الكفار، فكيف بالنبي صلى الله عليه وسلم؟! لم يحفظه الله من مجاورة الكافرين في مماتة ـ حسب زعمكم ـ.

ثم أين علي رضي الله عنه من ذلك كله؟! لماذا لم يعارض هذا الأمر الخطير؟!

يلزمكم : أن أبابكر وعمر رضي الله عنهما مسلمان،وقد أنالهم الله هذا الشرف لشرفهم عنده وعند رسوله صلى الله عليه وسلم ـ وهذا هو الحق ـ، أو أن يكون عليًا رضي الله عنه قد داهن في دينه!! وحاشاهعن ذلك. وإلا فكيف لنبي مختار أن يدفن معه كفره فجار كما تزعمون؟



76 يدعي الشيعة أن النص على إمامة علي رضي الله عنه، واستحقاقه الخلافة ثابت في القرآن ولكن الصحابة كتموه.

وهذه دعوى باطلة؛ لأننا وجدنا الصحابة رضي الله عنهم لم يكتموا الأحاديث التي يستشهد بها الشيعةعلى إمامة علي؛ مثل حديث «أنت مني بمنزلة هارون من موسى» وغيره من الأحاديث المشابهة، فلماذالم يكتموها أيضًا؟!



77 لقد كان الخليفة الحق بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم هو أبو بكر الصديق؛ والدليل على هذا :

1- اتفاق الصحابة وإجماعهمعلى طاعته وانقيادهم لأوامره ونواهيه وتركهم الإنكار عليه، ولو لم يكن خليفة حقا لما تركوا ذلك، ولما أطاعوه، وهم من هم زهدًا وورعًا وديانة، وكانت لا تأخذهم في الله لومة لائم.

2- أن عليًا رضي الله عنه ماخالفه ولا قاتله، ولا يخلو : إما أن يكون تركه لقتاله خوفًا من الفتنة والشر، أو لعجز، أو لعلمه أن الحق معأبي بكر.

ولا يمكن أن يكون تركه لأجل اتقاء الفتنة وخوف الشر؛ لأنه قاتل معاوية رضي الله عنه، وقتل في الحرب الخلق الكثير، وقاتل طلحة والزبير رضي الله عنهما وقاتل عائشة رضي الله عنها حين علم أن الحقله ولم يترك ذلك خوفًا من الفتنة!

ولا يمكن أن يكون عاجزًا؛ لأن الذين نصروه في زمن معاوية كانوا على الإيمان يوم السقيفة ويوم استخلاف عمر ويوم الشورى، فلو علموا أن الحق له لنصروه أمام أبي بكر رضوان الله عليه؛ لأنه أولى من معاوية رضي الله عنه بالمحاربة والقتال.

فثبت أنه ترك ذلك لعلمه أن الحق مع أبي  بكر رضي الله عنهما!



78 يدعي الشيعة أن معاويةرضي الله عنه كان كافرًا مرتدًا!، ويلزمهم لو كان الأمر كما يقولون : القدح في علي وابنه الحسن رضي الله عنهما، وتوضيح هذا :

أن يكون عليٌّ مغلوبًا من المرتدين، وأن الحسن قد سلم أمر المسلمين إلى المرتدين. بينما نجد أن خالد بن الوليد قد حارب المرتدين زمن أبي بكر وقهرهم، فيكون نصر الله لخالد على الكفار أعظم من نصره لعلي! والله سبحانه وتعالى عدل لا يظلم واحدًا منهما، فيكونأفضل عند الله منه، بل إن جيوش أبي بكر وعمر وعثمان ونوابهم كانوا منصورين على الكفار، بينما علي عاجز عن مقاومةالمرتدين!

أيضا : فإن الله سبحانه وتعالى يقول: {وَلاَ تَهِنُوا وَلاَ تَحْزَنُوا وَأَنتُمُ الأَعْلَوْنَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ}ـ [آل عمران:139]، ويقول: {فَلَا تَهِنُوا وَتَدْعُوا إِلَى السَّلْمِ وَأَنتُمُ الْأَعْلَوْنَ وَاللَّهُ مَعَكُمْ وَلَن يَتِرَكُمْ أَعْمَالَكُمْ}ـ [محمد:35]، وعلي رضي الله عنه دعا معاوية إلى السلم في آخر الأمر لما عجز عن دفعه عن بلاده، وطلب منه أن يبقى كل واحد منهما على ما هو عليه، فإن كان أصحابه مؤمنين وأولئك مرتدين ـ كما تزعم الشيعة ـ وجب أن يكون أصحابه هم الأعلون، وهو خلاف الواقع!



79 إن الشيعة تعجز عن إثبات إيمان علي وعدالته، ولايمكنهم ذلك إلا إذا صاروا من أهل السنة؛ لأنه إذا قالت لهم الخوارج وغيرهم ممن يكفرون عليًا أو يفسقونه : لا نسلم أنه كان مؤمنًا، بل كان كافرا أو ظالما ـ كما يقول الشيعة في أبي بكر وعمرـ لم يكن لهم دليل على إيمانه وعدالته إلا وذلك الدليل على إيمان أبي بكر وعمر وعثمان أدل.

فإن احتجوا بما تواتر من إسلامه وهجرته وجهاده، فقد تواتر ذلك عن هؤلاء، بل تواتر إسلام معاوية وخلفاء بني أمية وبني العباس وصلاتهم وصيامهم وجهادهم للكفار!

فإن ادعوا في واحد من هؤلاء النفاق أمكن الخارجي أن يدعي في علي النفاق!

وإن ذكروا شبهة ذكر ما هو أعظم منها!

وإن قالوا ما تقوله أهل الفرية من أن أبا بكر وعمر كانا منافقين في الباطن عدوين للنبي صلى الله عليه وسلم أفسدا دينه بحسب الإمكان، أمكن الخارجي أن يقول ذلك في علي، ويوجه ذلك بأن يقول كان يحسد ابن عمه ـ والعداوة في الأهل ـ وكان يريد فساد دينه، فلم يتمكن من ذلك في حياته وحياة الخلفاء الثلاثة حتى سعى في قتل الخليفة الثالث وأوقد الفتنة، حتى تمكن من قتل أصحاب محمد وأمته بغضا له وعداوة، وكان مباطناً للمنافقين الذين ادعوا فيه الإلهية والنبوة، وكان يظهر خلاف ما يبطن لأن دينه التقية، ولهذا كانت الباطنية من أتباعه وعندهم سره وهم ينقلون عنه الباطن الذين ينتحلونه!

وإن أرادوا إثبات إيمانه وعدالته بنص القرآن عليه، قيل لهم : القرآن عام وتناوله له ليس بأعظم من تناوله لغيره، وما من آية يدعون اختصاصها به إلا أمكن أن يدعى اختصاصها واختصاص مثلها أو أعظم منها بأبي بكر وعمر، فباب الدعوى بلا حجة ممكنة، والدعوى في فضل الشيخين أمكن منها في فضل غيرهما.

وإن قالوا: ثبت ذلك بالنقل والرواية، فالنقل والرواية في أولئك أشهر وأكثر، فإن ادعوا تواترا فالتواتر هناك أصح، وإن اعتمدوا على نقل الصحابة فنقلهم لفضائل أبي بكر وعمر أكثر!



80 يزعم الشيعة أن عليًا كان أحق الناس بالإمامة لثبوت فضله على جميع الصحابة ـ كما يدعون ـ ولكثرة فضائله دونهم، فنقول: هبكم وجدتم لعلي رضي الله عنه فضائل معلومة؛ كالسبق إلى الإسلام والجهاد مع رسول الله صلى الله عليه وسلم،وسعة العلم والزهد، فهل وجدتم مثل ذلك للحسن والحسين رضي الله عنهما في مقابل سعد بن أبي وقاص وعبدالرحمن بن عوف وعبد الله بن عمر وغيرهم من المهاجرين والأنصار؟!

هذا ما لا يقدر أحد على أن يدعيه لهما، فلم يبق إلا دعوى النص عليهما، وهذا مالا يعجز عن مثله أحد، ولواستحلت الأموية ـ مثلا ـ أن تجاهر بالكذب في دعوى النص على معاوية لكان أمرهم في ذلك أقوى من أمر الشيعة؛ لقوله تعالى: {وَمَن قُتِلَ مَظْلُوماً فَقَدْ جَعَلْنَا لِوَلِيِّهِ سُلْطَاناً فَلاَ يُسْرِف فِّي الْقَتْلِ إِنَّهُ كَانَ مَنْصُوراً}ـ [الإسراء:33]

فسيقولون : المظلوم هو عثمان بن عفان، وقد نصرالله معاوية لتوليه دم عثمان!


 

81 تزعم الشيعة أن أبابكر وعمر اغتصبا الخلافة من علي وتآمرا عليه لكي يمنعوه منها..الخ افترائهم.

نقول : لو كان ما ذكرتموه حقا فما الذي دعا عمر إلى إدخاله في الشورى مع من أدخله فيها؟ ولو أخرجه منها كما أخرج سعيد بن زيد أو قصد إلى رجل غيره فولاه ما اعترض عليه أحد في ذلك بكلمة؟!

فصح ضرورة بما ذكرنا أن القوم أنزلوه منزلته غير غالين ولا مقصرين، رضي الله عنهم أجمعين، وأنهم قدموا الأحق فالأحق والأفضل فالأفضل، وساووه بنظرائه منهم.

ويؤكد هذا : البرهان التالي؛ وهو : أن علياً رضي الله عنه لما تولى بعد قتل عثمان رضي الله عنه سارعت طوائف المهاجرين والأنصار إلى بيعته، فهل ذكر أحد من الناس أن أحدا منهم اعتذر إليه مما سلف من بيعتهم لأبي بكر وعمر وعثمان؟! أو هل تاب أحد منهم من جحده للنص على إمامته؟! أو قال أحد منهم: لقد ذكرت هذا النص الذي كنت أنسيته في أمر علي؟!



82 لقد نازع الأنصار رضي الله عنهم أبا بكر رضي الله عنه ودعوا إلى بيعة سعد بن عبادة رضي الله عنه، وقعد علي رضي الله عنه في بيته لا إلى هؤلاء ولا إلى هؤلاء، فلا يخلو رجوع الأنصار كلهم إلى بيعة أبي بكر من أن يكون بسبب من هذه الأسباب :

1- أن يكون بالقوة.

2- أو أن يكون عن ظهور حق أبي بكر بالخلافة؛ فأوجب ذلك الانقياد لبيعته.

3- أو فعلوا ذلك لغير معنى. ولا سبيل إلى قسم رابع بوجه من الوجوه.

فإن قال الشيعة : إنما بايعوه بالقوة، فهذا كذب؛ لأنه لم يكن هنالك قتال ولا تضارب ولا سباب ولا تهديد ولا سلاح، ومحال أن يرهب الأنصار وهم أزيد من ألفي فارس أبطال كلهم عشيرة واحدة قد ظهر من شجاعتهم ما لا مرمى وراءه وهو أنهم بقوا ثمانية أعوام متصلة محاربين لجميع العرب في أقطار بلادهم، موطنين على الموت متعرضين مع ذلك للحرب مع قيصر الروم بمؤتة وغيرها، محال أن يرهبوا أبا بكر ورجلين أتيا معه فقط لا يرجع إلى عشيرة كثيرة ولا إلى   موال ولا إلى عصبة ولا مال، فيرجعوا إليه وهو عندهم مبطل! بل بايعوه بلا تردد ولا تطويل.

وكذلك يبطل أن يرجعوا عن قولهم وما كانوا قد رأوه من أن الحق حقهم وعن بيعة ابن عمهم، فمن المحال اتفاق أهواء هذا العدد العظيم على ما يعرفون أنه باطل دون خوف يضطرهم إلى ذلك، ودون طمع يتعجلونه من مال أو جاه، ثم يسلمون كل ذلك إلى رجل لا عشيرةله ولا منعة ولا حاجب ولا حرس على بابه ولا قصر ممتنع فيه ولا موالي ولا مال.

وإذ قد بطل كل هذا فلم يبق إلا أن الأنصار رضي الله عنهم إنما رجعوا إلى بيعة أبي بكر رضي الله عنهم لبرهان حق صح عندهم عن النبي صلى الله عليه وسلم، لا لاجتهاد كاجتهادهم ولا لظن كظنونهم.

فإذا بطل أن يكون الأمر في الأنصار وزالت الرياسة عنهم، فما الذي حملهم كلهم أولهم عن آخرهم على أن يتفقوا على جحد نص النبي صلى الله عليه وسلم على خلافة علي؟! ومن المحال أن تتفق آراؤهم كلهم على معونة من ظلمهم وغصبهم حقهم!!



83 بما أن أبا بكر وعمر رضي الله عنهما قد نجحا في تنحية علي رضي الله عنه عن الخلافة ـ كما تزعم الشيعة ـ، فما هي المكاسب التي حققوها لأنفسهم؟!

ولماذا لم يخلف أبو بكر أحد أولاده على الحكم، كما فعل علي؟!

ولماذا لم يخلف عمر أحد أولاده على الحكم كما فعل علي؟!



84 لقد وجدنا أن محمد بن عبد الله بن عمرو بن عثمان ابن عفان رضي الله عنهم، أمه فاطمة بنت الحسين بن علي بن أبي طالب رضوان الله تعالى عنهم، فجدته هي فاطمة رضي الله عنها، وجده عثمان بن عفان رضي الله عنه!

وهنا سؤال محرج للشيعة: هل يصح عندهم أن يكون لفاطمة رضي الله عنها حفيدٌ ملعونٌ؟!

 لأن بني أمية عند الشيعة ـ ومنهم محمد الذي ذكرناه سابقًا ـ هم (الشجرة الملعونة في القرآن)!



85 لقد جمع الشيعة لأئمتهم بين العصمة والتقية، وهما ضدان لا يجتمعان. لأنه ما الفائدة من عصمة أئمتكم إذا كنتم لا تدرون صحة ما يقولونه ويعملونه، طالما أن تسعة أعشار دينكم التقية؟!

وبما أنكم تجعلون التقية ثوابها ومرتبتها بمرتبة الصلاة، بحيث أن «تارك التقية كتارك الصلاة»  وأن «تسعة أعشار الدين هو التقية» ، فلا شك أن أئمتكم قد عملوا بكل الأعشار التسعة! وهذا يضاد عصمتهم المزعومة!


86 يتناقض الشيعة عندما يستدلون على إمامة أئمتهم بحديث الثقلين ، ثم نجدهم يكفرون من طعن في الثقل الأصغر؛ وهم أهل البيت، بخلاف من طعن في الثقل الأكبر وهو القرآن، بل يقولون إنه مجتهد مخطئ فقط، ولا يكفرونه.



87 يزعم الشيعة أن الصحابة ارتدوا كلهم إلا عددا قليلاً، لا يتجاوز سبعة (على أكثر تقدير).

والسؤال: أين بقية أهل البيت؛ كأولاد جعفر وأولاد علي..وغيرهم، هل ارتدوا مع من ارتد؟!



88 جاء في حديث المهدي :«لو لم يبقَ من الدنيا إلا يوم لطوَّل الله ذلك اليوم حتى يبعث فيه رجلاً من أهل بيتي يواطئ اسمه اسمي واسم أبيه اسم أبي» ، والرسول صلى الله عليه وسلم كما هو معلوم اسمه: محمد بن عبد الله صلى الله علية وسلم، والمهدي عند الشيعة اسمه محمد ابن الحسن!

هذه إشكالية عظيمة!

ولهذا حل أحد شيوخ الشيعة هذه الإشكالية بجواب طريف! حيث قال: ( كان لرسول الله صلى الله عليه وسلم سبطان أبو محمد الحسن وأبو عبد الله الحسين، ولما كان الحجة ـ أي المنتظرـ من ولد الحسين أبي عبد الله، وكانت كنية الحسين أبا عبد الله، فأطلق النبي صلى الله عليه وسلم على الكنية لفظ الاسم، لأجل المقابلة بالاسم في حق أبيه، وأطلق على الجد لفظة الأب )!! .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
*صفاء الرووح*
مشرف
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 131
تاريخ التسجيل : 29/09/2015

مُساهمةموضوع: يتبع ←اكثر من 300 سؤال مطروح على الرافضة   الثلاثاء 17 نوفمبر 2015, 7:20 pm

يتبع ←اكثر من 300 سؤال مطروح على الرافضة

89 تناقضات في حياة مهدي الشيعة المنتظر :

1- من هي أم المهدي؟

هل هي جارية اسمها نرجس، أم جارية اسمها صقيل، أم جارية اسمها مليكة، أم جارية اسمها خمط، أم جارية اسمها حكيمة، أم جارية اسمها ريحانة، أم سوسن، أم هي حرة اسمها مريم؟!

2- ومتى ولد ؟

هل ولد بعد وفاة أبيه بثمانية أشهر، أم ولد قبل وفاة أبيه سنة 252، أم ولد سنة255،أم ولد سنة 256، أم ولد سنة 257، أم ولد سنة 258، أم ولد في 8 من ذي القعدة، أم ولد في 8 من شعبان، أم ولد في 15من شعبان، أم ولد في 15من رمضان؟!


3- كيف حملت به أمه؟

هل حملت به في بطنها كما يحمل سائر النساء؟ أم حملته في جنبها ليس كسائر النساء؟!


4- كيف ولدته أمه؟

هل ولدته من فرجها كسائر النساء؟ أم من فخذها على غير عادة النساء؟


5- كيف نشأ؟

رووا عن أبي الحسن : ( إنا معاشر الأوصياء ننشأ في اليوم مثلما ينشأ غيرنا في الجمعة)!.

وعن أبي الحسن قال : ( إن الصبي منا إذا أتى عليه شهر كان كمن أتى عليه سنة)!.

وعن أبي الحسن أنه قال : ( إنا معاشر الأئمة ننشأ في اليوم كما ينشأ غيرنا في السنة) !.


6- أين يقيم؟

قالوا : في طيبة، ثم قالوا: بل في جبل رضوى بالروحاء، ثم قالوا: بل في مكة بذي طوى، ثم قالوا : بل هو في سامراء!

حتى قال بعضهم :

(ليت شعري أين استقرت بك النوى … بل أي أرض تقلك أو ثرى، أبرضوى أم بغيرها أم بذي طوى… أم في اليمن بوادي شمروخ أم في الجزيرة الخضراء )  .


7- هل يعود شاباً أو يعود شيخاً كبيراً؟

عن المفضل قال سألت الصادق : يا سيدي يعود شابا أو يظهر في شيبه؟قال : (سبحان الله، وهل يعرف ذلك، يظهر كيف شاء وبأي صورة شاء ) .

و في رواية أخرى (يظهر في صورة شاب موفق ابن اثنين وثلاثين سنة) .

و في وراية أخرى : (يخرج وهو ابن إحدى وخمسين سنة) .

و في رواية أخرى ( يظهر في صورة شاب موفق ابن ثلاثين سنة ) .


8- كم مدة ملكه؟

قال محمد الصدر : ( وهي أخبار كثيرة ولكنها متضاربةفي المضمون إلى حد كبير حتى أوقع كثيراً من المؤلفين في الحيرة والذهول ) .

وقيل : ( ملك القائم منا 19سنة ) وفي رواية : ( سبع سنين، يطول الله له في الأيام والليالي حتى تكون السنة من سنيه مكان عشر سنين فيكون سني ملكه 70 سنة من سنيكم ) .

وفي رواية أخرى أن القائم يملك 309 سنة كما لبث أهل الكهف في كهفهم.


9- كم مدة غيبته؟

رووا عن على بن أبي طالب أنه قال : ( تكون له ـ أي للمهدي ـ غيبة وحيرة، يضل فيها أقوام ويهتدي آخرون، فلما سئل : كم تكون الحيرة؟ قال : ستة أيام أو ستة أشهر أو ست سنين ) .

وعن أبي عبد الله أنه قال : ( ليس بين خروج القائم وقتل النفس الزكية إلا خمس عشرة ليلة )، يعني 140 للهجرة!

قال محمد الصدر عن هذا الخبر : خبر موثوق قابل للإثبات التاريخي ـ بحسب منهج هذا الكتاب ـ فقد رواه المفيد في الإرشاد عن ثعلبة بن ميمون عن شعيب الحداد عن صالح بن ميتم الجمال، وكل هؤلاءالرجال موثقون أجلاء  !

فلما لم يظهر كما حددت الرواية السابقة! جاءت روايةأخرى عنه أنه قال : ( يا ثابت إن الله كان وقت هذا الأمر في السبعين، فلما أن قتل الحسين اشتد غضب الله على أهل الأرض فأخره إلى أربعين ومائة: فحدثناكم أنه سيخرج سنة 140، فأذعتم الحديث وكشفتم قناع الستر، فلم يجعل الله له بعد ذلك عندنا وقتا ) !!


ثم جاءت رواية تكذب كل ما سبق عن أبي عبد الله جعفر الصادق أنه قال : (كذب الوقاتون إنا أهل البيت لا نوقّت) .

و(ما وقتنا فيما مضى، ولا نوقت فيما يُستقبل) .



90 يروي الشيعة عن علي رضي الله عنه أنه لـما خرج على أصحابه محزونا يتنفس، قالSadكيف أنتم وزمان قد أظلكم تـعطل فيه الحدود ويتخذ المال فيه دولا , ويعادى فيه أولياء اللّه , ويوالى فيه أعداء اللّه)؟ قالوا : يا أمير المؤمنين فإن أدركنا ذلك الزمان فكيف نصنع؟ قال : (كونوا كأصحاب عـيسى (ع ) : نشروا بالمناشير , وصلبوا على الخشب، موت في طاعة اللّه عز وجل خير من حياة في معصية اللّه) .

فأين هذا من تقية الشيعة؟!



91 ما الذي أجبر أبا بكر رضي الله عنه على مرافقة النبي عليه الصلاة والسلام في هجرته؟!

فلو كان منافقًا ـ كما يقول الشيعة ـ فلماذا يهرب من قومه الكفار وهم المسيطرون ولهم العزة في مكة؟! وإن كان نفاقه لمصلحة دنيوية، فأي مصلحة كان يرجوها مع النبي تلك الساعة، والنبي صلى الله عليه وسلم وحيد طريد؟! مع أنه قد يتعرض للقتل من الكفار الذين لن يصدقوه!



92 لقد أثنى الله عزو جل على الصحابة في أكثر من موضع في كتابه الكريم، فقال تعالى : { وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ فَسَأَكْتُبُهَا لِلَّذِينَ يَتَّقُونَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَـاةَ وَالَّذِينَ هُم بِآيَاتِنَا يُؤْمِنُونَ * الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوباً عِندَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالإِنْجِيلِ يَأْمُرُهُم بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَآئِثَ وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالأَغْلاَلَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ فَالَّذِينَ آمَنُواْ بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُواْ النُّورَ الَّذِيَ أُنزِلَ مَعَهُ أُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ } [الأعراف:156-157].

وقال تعالى : { الَّذِينَ اسْتَجَابُواْ لِلّهِ وَالرَّسُولِ مِن بَعْدِ مَا أَصَابَهُمُ الْقَرْحُ لِلَّذِينَ أَحْسَنُواْ مِنْهُمْ وَاتَّقَواْ أَجْرٌ عَظِيمٌ{172} الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُواْ لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَاناً وَقَالُواْ حَسْبُنَا اللّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ }ـ [آل عمران:172، 173].

وقال تعالى : { هُوَ الَّذِيَ أَيَّدَكَ بِنَصْرِهِ وَبِالْمُؤْمِنِينَ{62} وَأَلَّفَبَيْنَ قُلُوبِهِمْ لَوْ أَنفَقْتَ مَا فِي الأَرْضِ جَمِيعاً مَّا أَلَّفَتْ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ وَلَـكِنَّ اللّهَ أَلَّفَ بَيْنَهُمْ إِنَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ }ـ [الأنفال:62، 63]

وقال تعالى : { يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ حَسْبُكَ اللّهُ وَمَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ }ـ الأنفال:64]

قال تعالى : { كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللّهِ }ـ [آل عمران:110].

وآيات أخرى كثيرة جدًا.

والشيعة يقرُّون بإيمان الصحابة في حياة الرسول صلى الله عليه وسلم، لكنهم يزعمون أنهم ارتدُّوا بعد ذلك! فيا لله العجب، كيف اتفق أن يُجمعَ كل صحابة الرسول صلى الله عليه وسلم على الارتدادبعد موته؟ ولماذا؟

كيف ينصرون النبي صلى الله عليه وسلم وقت الشدَّة واللأواء، ويفدونه بالنفس والنفيس، ثمَّ يرتدون بعدموته دون سبب؟!

إلاَّ أن تقولوا إنَّ ارتدادهم كان بتوليتهم أبي بكر رضي الله عنه عليهم، فيقال لكم :

لماذا يُجمِعُ أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم على بيعة أبي بكر، وماذا كانوا يخشون من أبي بكر؟ وهل كان أبو بكر رضي الله عنه ذا سطوة وسلطان عليهم فيجبرهم على مبايعته قسراً؟ ثمَّ إنَّ أبا بكر رضي الله عنه من بني تيم من قريش، وقد كانوا من أقل قريش عددا، وإنما كان الشأن والعدد في قريش لبني هاشم وبني عبدالدار وبني مخزوم.

فإذا لم يكن قادراً على قسر أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم على مبايعته، فلماذا يضحي الصحابة رضوان الله عليهم بجهادهم وإيمانهم ونصرتهم وسابقتهم ودنياهم وأُخراهم لحظِّ غيرهم، وهو أبو بكر رضي الله عنه؟!



93 إذا كان الصحابة ارتدوا بعد موت النبي صلى الله عليه وسلم ـ كما تزعمون ـ فكيف قاتلوا المرتدين من أصحاب مسيلمة وأصحاب طليحة بن خويلد وأصحاب الأسود العنسي، وأصحاب سجاح وغيرهم وأرجعوهم إلى الإسلام؟! فهلا كانوا مناصرين لهم،أو تاركين، ماداموا مثلهم مرتدين ـ كما تدعون ـ؟!



94 السنن الكونية والشرعيَّة تشهد بأن أصحاب الأنبياء هم أفضل أهل دينهم، فإنَّه لو سئل أهل كل دين عن خير أهل ملتهم لقالوا : أصحاب الرسل.

فلو سئل أهل التوراة عن خير أهل ملتهم لقالوا أصحاب موسى ـ عليه السلام ـ، ولو سئل أهل الإنجيل عن خير أهل ملتهم لقالوا : أصحاب عيسى ـ عليه السلام ـ وكذلك أصحاب سائر الأنبياء، لأنَّ عهد أصحاب الرسل بالوحي أقرب وأعمق، ومعرفتهم بالنبوة والأنبياء عليهم السلام أقوى وأوثق.

فإذن ما بالُ نبينا محمد عليه الصلاة والسلام الذي اختصَّه الله بالرسالة الخالدة الشاملة، والشريعة السمحة الكاملة، والذي وطَّأ لظهوره الرسل والأنبياء من قبله، وبشَّرت به الكتب السماويَّة السابقة ،يَكفُرُ به ـ في زعمكم ـ أصحابُه الذين آمنوا به ونصروه، وعزروه ووقروه؟! فأيُّ معنىً أبقيتم لهذه الرسالة المحمديَّة، وأيُّ وزنٍ أقمتم لهذه الشريعة الربانية، بعد أن تخلَّى عنها في زعمكم خواصُّ أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم، وارتدُّوا على أعقابهم؟! فمن جاء بعدهم أولى بالكفر والارتداد والخسران، ممَّن فارقوا لنصرة الرسول الأهل والأوطان، وقاتلوا دونه الآباء والإخوان، وافتتحوا من بعد وفاته الأقطار والبلدان، بالعلم والقرآن والتبيان، ثمَّ بالسيف والسنان.



95 لقد وجدنا النبي صلى الله عليه وسلم لم يعمل بالتقية في مواقف عصيبة،والشيعة تدعي ـ كما سبق ـ أن هذه التقية تسعةأعشار الدين! وأن أئمتهم استعملوها كثيرًا. فما بالهم لم يكونوا كجدهم صلى الله عليه وسلم؟!

96 لقد وجدنا عليًا رضي الله عنه لم يكفر خصومه، حتى الخوارج الذين حاربوه وآذوه وكفروه. فما بال الشيعة لا يقتدون به؟! وهم الذين يكفرون خيرة أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم، بل وزوجاته أمهات المؤمنين؟!



97 الإجماع عند الشيعة ليس بحجة بذاته، بل بسبب وجود المعصوم -كمايقولون -  ، وهذا فضول من القول؛ لأنه لا داعي للإجماع إذن.



98 لقد وجدنا الشيعة يكفرون الزيدية، مع أن الزيدية موالون لآل البيت، فعلمنا أن العمدة عندهم هي بغض الصحابة والسلف الصالح لا محبة آل البيت كما يدعون .



99 لقد وجدنا الشيعة يردون إجماع الأمة في قضايا عديدة بدعوى أنه ليس فيها قول المعصوم، ثم نجدهم يقبلون قول امرأة يسمونها حكيمة ـ الله أعلم بها وبحالها ـ في قضية وجود مهديهم المنتظر!



100 يزعم الشيعة أن عليًا يستحق الخلافة بعد الرسول صلى الله عليه وسلم لحديث: «أنت مني بمنزلة هارون من موسى» . ثم نجد أن هارون لم يخلف موسى ـ عليهما السـلام ـ! بل خلفه يوشع بن نون!



101 لقد جرأ الشيعة أتباعهم على ارتكاب الآثام والموبقات بدعواهم أن (حب علي حسنة لا تضر معها معصية)، وهذه دعوى يكذبها القرآن الذي يحذر في معظم آياته من المخالفات والنواهي تحت أي دعوى، ويقرر أنه { لَّيْسَ بِأَمَانِيِّكُمْ وَلا أَمَانِيِّ أَهْلِ الْكِتَابِ مَن يَعْمَلْ سُوءاً يُجْزَ بِهِ وَلاَ يَجِدْ لَهُ مِن دُونِ اللّهِ وَلِيّاً وَلاَ نَصِيراً } [النساء: 123].



102 يعتقد الشيعة عقيدة ( البداء )، ثم يدعون أن أئمتهم يعلمون الغيب! فهل الأئمة أعظم من الله؟!



103 يحدثنا التاريخ أن الشيعة كانوا مناصرين لأعداء الإسلام من اليهود والنصارى   والمشركين في حوادث كثيرة؛ من أبرزها : سقوط بغداد بيد المغول، وسقوط القدس بيد النصارى..، فهل يفعل المسلم الصادق ما فعلوه، ويخالف الآيات الناهية عن اتخاذ اليهود والنصارى أولياء؟! وهل فعل علي أو أحد من أبنائه وأحفاده رضي الله عنهم فعلهم؟!



104 لقد وجدنا كثيرًا من الشيعة يقعون في الحسن بن علي رضي الله عنهما ويذمونه وذريته، رغم أنه أحد أئمتهم، ومن أهل البيت .



105 من يتأمل الشيعة يجد كثرة الانقسامات في مذهبهم، وكثرة تنازعهم وتكفير بعضهم بعضًا في وقت متقارب، ومن أوضح الأمثلة على ذلك : أن شيخهم أحمد الأحسائي أنشأ فرقة عرفت فيما بعد بالشيخيَّة، ثم جاء تلميذة كاظم الرشتي فأنشأ فرقة الكشفية، ثم أنشأ تلميذه محمد كريم خان فرقة الكريمخانية، وأنشأت تلميذته الأخرى قرة العين فرقة عرفت باسم القرتية، وأنشأ ميرزا علي الشيرازي فرقة البابية،وأنشأ ميرزا حسين علي فرقة البهائية.

فانظر كيف نبغت كل هذه الفرق من الشيعة في عصر واحد، وفي وقتٍ متقارب،وصدق الله العظيم القائل: { وَلاَ تَتَّبِعُواْ السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَن سَبِيلِهِ } [الأنعام:153-163].



106 لقد وجدنا أهل الفتنة البغاة لمَّا حاصروا دار عثمان ابن عفان رضي الله عنه دافع عنه علي رضي الله عنه وطرد الناس عنه، وأنفذ إليه ولديه الحسن والحسين وابن أخيه عبدالله بن جعفر  لولا أن عثمان رضي الله عنه عزم على الناس أن يدعوا أسلحتهم ويلزموا بيوتهم. وهذا يدل على بطلان ماتزعمه الشيعة من التباغض والعداوة بينهما.



107 لقد كان عمر رضي الله عنه باتفاق السنة والشيعة يشاور عليًا رضي الله عنه في أمور كثيرة  ،ولو كان ظالمًا ـ كما تدعون ـ لما شاور أهل الحق؛ لأن الظالم لا يطلب الحق!



108 ثبت بالاتفاق أن سلمان الفارسي رضي الله عنه قد تأمر على المدائن زمن خلافة عمر ، وأن عمار بن ياسر قد تأمر على الكوفة ، وهما ممن يدعي الشيعة أنهما كانا مناصرين لعلي رضي الله عنه ومن شيعته. فلو كان عمر عندهم مرتدًا أو ظالمًا باغيًا على علي لما قبلا بذلك، إذ كيف يعينان الظلمة والمرتدين؟! والله يقول { وَلاَ تَرْكَنُواْ إِلَى الَّذِينَ ظَلَمُواْ فَتَمَسَّكُمُ النَّارُ }ـ [هود:113].



109 يزعم الشيعة أن أئمتهم معصومون، وأن مهديهم موجود، يتصل به بعض علماء مذهبهم، قيل إنهم ثلاثون رجلاً، فكيف بعد هذا الزعم يسوغ الاختلاف والخلاف في مذهبهم، الذي لا يكاد  يوجد له نظيرٌ في جميع الفرق والطوائف، حتى إنَّه يكاد أن يكون لكل مجتهدٍ أو مرجعٍ من علمائهم مذهب خاص به؟! مع أنَّهم يدعون وجوب وجود إمام تقوم به الحجة على الناس، وهو المهدي المنتظر، فما بالهم أكثر أهل الأرض اختلافًا مع وجود إمامهم وقائمهم واتصالهم به؟!، ثم تقولون إن المجلسي ذكر حديث أن الإمام الغائب لا يُرى ومن ادعى أنه قد رأى الإمام المهدي فقد كذب ثم نقرأ أن علماءكم قد رأو الإمام المهدي مرات كثيرة.



110 يقال للشيعة : أنتم تقولون بأنَّه لا يصح خلو الزمان من قائم لله بالحجَّة وهو الإمام، فإذا كانت التقية ـ عندكم ـ تسعة أعشار الدين، وهي له سائغة، بل مندوبة، بل منقبة وفضيلة، إذ إنه أتقى الناس، فكيف تتمُّ الحجة به على الخلق؟!



111 يزعم الشيعة أن معرفة الأئمة شرط لصحة الإيمان، فما قولهم فيمن مات قبل اكتمال الأئمة الإثني عشر؟! وما الجواب إذا كان الميت إماماً؟

وبعض أئمتكم لم يكن يعرف من هو الإمام بعده! فكيف جعلتم ذلك شرطًا للإيمان؟!



112 يروي صاحب «نهج البلاغة» أن علياً لما بلغه ادعاء الأنصار أن الإمامة فيهم قال: «فهلا احتججتم عليهم بأن رسول الله صلى الله عليه وسلم وصى بأن يحسن إلى محسنهم ويتجاوز عن مسيئهم؟ قالوا: وما في هذا من الحجة عليهم؟ قال: لو كانت الإمامة فيهم لم تكن الوصية بهم» . فيقال للشيعة: وأيضاً فقد أوصى صلى الله عليه وسلم بأهل البيت في قوله: «أذكركم الله في أهل بيتي» فلو كانت الإمامة حقاً خاصاً لهم دون غيرهم لم تكن الوصية بهم؟!



113 لو قيل لك بأن رجلا قيادياً مؤمناً صالحاً تقياً يتولى أناساً بعضهم مؤمن وبعضهم منافق، وأنه لفضل الله عليه يعرف أهل النفاق بلحن قولهم، ومع هذا قام هذا الرجل بتجنب أهل الصلاح، ثم اختار أهل النفاق وأعطاهم المناصب القيادية وسودهم على الناس في حياته، بل تقرب إليهم وصاهر بعضهم ومات وهو راض عنهم. فما أنت قائل في هذا الرجل؟!

هذا ما يعتقده الشيعة في رسول الله صلى الله عليه وسلم!



114 روى عالم الشيعة الحر العاملي عن أبي جعفر في تفسير قوله تعالى {وَلَا تُمْسِكُوا بِعِصَمِ الْكَوَافِرِ}ـ [الممتحنة:10] قال: «من كانت عنده امرأة كافرة يعني على غير ملة الإسلام، وهو على ملة الإسلام، فليعرض عليها الإسلام، فإن قبلت فهي امرأته وإلافهي بريئة منه، فنهى الله أن يستمسك بعصمتها» .

فأم المؤمنين عائشة رضي الله عنها لو كانت كما يقول الشيعة كافرة مرتدة ـ والعياذ بالله ـ لكان الواجب تطليقها بكتاب الله. إلا إذا كان رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يعلم نفاقها وردتها، وعلم الشيعة ذلك!



115 ذهبت فرقة «الخطابية» من الشيعة إلى أن الإمام بعد جعفر الصادق هو ابنه إسماعيل، فرد عليهم علماء الشيعة بأن «إسماعيل مات قبل أبي عبد الله عليه السلام، والميت لا يكون خليفة الحي..»   الخ.

فيقال للشيعة: أنتم تحتجون على ولاية علي بقوله صلى الله عليه وسلم: «أنت مني بمنـزلة هارون من موسى» ومعلوم أن هارون توفي قبل موسى ـ عليهما السلام ـ، والميت لا يكون خليفة للحي باعترافكم!



116 يحتج الشيعة على ثبوت الإمامة لأئمتهم الاثني عشر بحديث: «لا يزال الأمر عزيزاً إلى اثني عشر خليفة كلهم من قريش» وفي رواية «يكون اثنا عشر أميراً» وفي رواية «لا يزال أمر الناس ماضياًما وليهم اثنا عشر رجلا» .

فيقال: الحديث برواياته صريح في أن هؤلاء الاثني عشر يكونون «خلفاء» و«أمراء» على الناس، ومعلوم أن أئمة الشيعة لم يتول منهم الخلافة والإمارة سوى علي وابنه الحسن. فالحديث في وادٍ والشيعة في وادٍ آخر! ولم تُسمِّ الروايات هؤلاء الخلفاء ولا واحداً منهم...!



117 يدعي الشيعة ـ كما هو معلوم ـ أن الصحابة ارتدوا إلا بضعة نفر بعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم. فيقال لهم: المرتد إنما يرتد لشبهة أوشهوة.

ومعلوم أن الشبهات في أوائل الإسلام كانت أقوى، فمن كان إيمانهم مثل الجبال في حال ضعف الإسلام، كيف يكون إيمانهم بعد ظهور راياته وانتشار أعلامه؟!

وأما الشهوات: فمن خرجوا من ديارهم وأموالهم، وتركوا ما كانوا عليه من عز وشرف حباً لله ولرسوله، طوعاً غير إكراه، كيف يظن بهم أنهم ارتدوا لأجل الشهوات التي تركوها؟!



118 يعتقد الشيعة عدم عدالة الصحابة رضي الله عنهم. ولكننا نجد في كتب الشيعة روايات تدل على هذه العدالة بلا ريب! فمن ذلك ما رووه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه خطب في حجة الوداع قائلاً: «نضّر الله عبداً سمع مقالتي فوعاها، ثم بلغها إلى من لم يسمعها..»  . فإذا لم يكن الصحابة عدولاً فكيف يأتمن رسول الله صلى الله عليه وسلم أحداً منهم على تبليغ كلامه إلى من لم يسمعه؟!



119 قيل لأحد الشيعة: ألم يدعنا رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى اختيار الزوجة الصالحة، وإلى مصاهرة الكرام من الناس؟

قال: نعم؛ بلا شك.

قيل له: هل ترتضي لنفسك أن تصاهر ابن زنا؟!

قال : معاذ الله!

قيل له: ها أنتم تدعون ـ كذباً ـ أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه كان ابن زانية اسمها (صهاك)  ! ويدعي عالمكم نعمة الله الجزائري بكل وقاحة أن عمر كان لا يهدأ إلا بماءالرجال ـ والعياذ بالله  ، وتدعون أن ابنته حفصة كانت منافقة خبيثة كأبيها، بل كافرة!

أترى رسول الله يصاهر أبناء الزنا؟!

أو يرتضي لنفسه امرأة فاسدة منافقة؟!

والله إنكم لتفترون على رسول الله وعلى الصحابة وترتضون لهم ما لا ترتضونه لأنفسكم.



120 إذا كان أهل النفاق والردة في الصحابة بهذه الكثرة والعدة التي يدعيها الشيعة، فكيف انتشر الإسلام؟! وكيف سقطت فارس والروم وفتح بيت المقدس؟!



121 يقول عالم الشيعة محمد كاشف آل الغطاء عن علي رضي الله عنه: «وحين رأى أن الخليفتين قبله ـ أي أبا بكر وعمر ـ بذلا أقصى الجهد في نشركلمة التوحيد، وتجهيز الجيوش، وتوسيع الفتوح، ولم يستأثرا ولم يستبدا، بايع وسالم» .

إذاً فهما: نشرا كلمة التوحيد، وجهزا الجيوش في سبيل الله، وفتحا الفتوح ـ باعتراف أحد كبار علماء الشيعة ـ، إذاً فلماذا اتهامهما بأنهما رأسا الكفر والنفاق والردة؟! ما هذا التناقض؟!



122 يستدل الشيعة على ردة الصحابة بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم بحديث: «يرد علي رجال أعرفهم ويعرفونني، فيذادون عن الحوض، فأقول:

 أصحابي، أصحابي!، فيقال: إنك لا تدري ما أحدثوا بعدك» .

فيقال للشيعة: الحديث عام لم يسمِّ أحداً دون أحد، ولا يستثني عمار بن ياسر ولا المقداد بن الأسود ولا أبا ذر ولا سلمان الفارسي ممن لم يرتدوا في نظر الشيعة! بل لا يستثني علي ابن أبي طالب نفسه! فلماذا خصصتموه ببعضٍ دون بعض؟! إن كل من في قلبه غل على أحد من الصحابة يستطيع أن يدعي بأن هذا الحديث يخبر عنه!



123 يقول مالك بن الأشتر أحد كبار أصحاب علي رضي الله عنه، وهو ممن تعظمهم الشيعة: «أيها الناس، إن الله تبارك وتعالى بعث فيكم رسوله محمداً صلى الله عليه وسلم بشيراً ونذيراً، وأنزل عليه الكتاب فيه الحلال والحرام والفرائض والسنن، ثم قبضه إليه وقد أدى ما كان عليه، ثم استخلف على الناس أبا بكرفسار بسيرته واستن بسنته، واستخلف أبو بكر عمر فاستن بمثل تلك السنّة»  فهو يثني على أبي بكر وعمر بما هما أهل له، ومع هذا يتعامى الشيعة عن هذا الثناء ولا يذكرونه في مجالسهم وحسينياتهم التي لا تخلو من الطعن في الشيخين! هداهم الله. فلماذا؟!



124 يقول ابن حزم عن علي رضي الله عنه ـ ملزماً الشيعة ـ بأنه «بايع أبا بكر بعد ستة شهور تأخرفيها عن بيعته (وهذا) لا يخلو ضرره من أحد وجهين: إما أن يكون مصيباً في تأخره، فقد أخطأ إذ بايع. أو يكون مصيباً في بيعته، فقد أخطأ إذ تأخر عنها» !



125 لماذا يعطي الشيعة العصمة لفاطمة رضي الله عنها ويمنعونها أختيها:رقية وأم كلثوم، وهما بَضْعتان من رسول الله صلى الله عليه وسلم كفاطمة؟!



126 إذا قيل للشيعة: لماذا سكت علي رضي الله عنه عن المنازعة في أمر الخلافة بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم ـ وهو كما يدعون منصوص عليه ـ، قالوا: لأن النبي صلى الله عليه وسلم أوصاه أن لا يوقع بعده فتنة ولا يسل سيفاً!

فيقال لهم: فلماذا سلّ السيف إذاً على أهل الجمل وصفين؟! وقد مات في تلك المعارك ألوف من المسلمين؟! ومن الأحق بالسيف: أول ظالم أو رابع ظالم أو عاشر ظالم... إلخ..؟!



127 لا يذكر الشيعة فرقاً كبيراً بين الأنبياء والأئمة، حتى قال شيخهم المجلسي عن الأئمة: «ولا نعرف جهة لعدم اتصافهم بالنبوة إلا رعاية خاتم الأنبياء.ولا يصل إلى عقولنا فرق بين النبوة والإمامة» .

والسؤال: ما أهمية عقيدة ختم النبوة إذاً؟!

إذا كانت الوظائف والخصائص التي اختص بها الأنبياء دون الناس من عصمة وتبليغ عن الله ومعجزات وغيرها لم تتوقف بوفاة خاتم الأنبياء محمد صلى الله عليه وسلم، بل امتدت من بعده متمثلة باثني عشر رجلاً؟!



128 يزعم الشيعة أن من الأدلة على وجوب خلافة علي بعد الرسول صلى الله عليه وسلم أنه صلى الله عليه وسلم استخلفه على المدينة في غزوة تبوك وقال له: «أنت مني بمنـزلة هارون من موسى» . ولو كان زعمهم صحيحاً لعهد إليه النبي صلى الله عليه وسلم بالحكم في جميع الغزوات التي تخلف فيها بدلاً من إسنادها إلى غيره. فقد ثبت أنه استخلف عثمان ابن عفان رضي الله عنه و... فلماذا خُصَّ علي دون غيره؟



129 يزعم الشيعة أن وجوب نصب الأئمة يرجع لقاعدة«اللطف». والعجيب أن إمامهم الثاني عشر اختفى وهو صبي ولم يخرج إلى اليوم! فأي «لطف» لحقَ المسلمين من جراء نصبه إماماً؟!



130 يقول الشيعة بأن إرسال الرسل ونصب الأئمة واجبان على الله عز وجل لقاعدة «اللطف». وقدرأينا أن الله تعالى أرسل رسله وأيدهم بالمعجزات، وأهلك من كذبوهم. وسؤالنا للشيعة: ما هي أدلة تأييد الله لأئمتكم وأدلة غضبه على من كذبوهم وقاتلوهم؟!



131 يدعي الشيعة أن أئمتهم معصومون، وقد ورد بالاتفاق ما يناقض هذا، فخذ على سبيل المثال :

أ ـ كان الحسن بن علي يخالف أباه علياً في خروجه لمحاربة المطالبين بدم عثمان رضي الله عنهم. فلا شك أن أحدهما مصيب والآخر مخطئ. وكلاهما إمامان معصومان عند الشيعة!

ب ـ خالف الحسين بن علي أخاه الحسن في قضية الصلح مع معاوية رضي الله عنهم. ولا شك أن أحدهما مصيب والآخر مخطئ. وكلاهما إمامان معصومان عند الشيعة!

ج ـ بل روت بعض كتب الشيعة عن علي قوله: «لاتكفوا عن مقالة بحق، أو مشورة بعدل، فإني لست آمن أن أخطئ» .



132 شنع الشيعة في هذا الزمان على علماء أهل السنة في بلاد الحرمين لفتواهم بجواز الاستعانة بالكفار «للضرورة» في مواجهة البعثيين المرتدين. ثم وجدنا شيخهم الشهير ابن المطهر الحلي ينقل في كتابه «منتهى الطلب في تحقيق المذهب»  إجماع الشيعة ـ ما عدا شيخهم الطوسي ـ على جواز الاستعانة «بأهل الذمة على حرب أهل البغي»!! فما هذا التناقض؟!



133 من قواعد الشيعة أن الإمامة تثبت لمن ادعاها من أهل البيت وأظهر خوارق العادة الدالة على صدقه، ثم لم يثبتوا إمامة زيد بن علي مع أنه ادعاها، وبالمقابل أثبتوا الإمامة لمهديهم الغائب الذي لم يدعها ولا أظهر ذلك لغيبته صغيراً ـ كما يعتقدون ـ.



134 لما نزل قوله تعالى: {إِنَّ اللّهَ يَأْمُرُكُمْ أَن تُؤدُّواْ الأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا}ـ [النساء:58] دعا صلى الله عليه وسلم بني شيبة وأعطاهم مفتاح الكعبة وقال: «خذوها يا بني طلحة خالدة مخلدة فيكم إلى يوم القيامة، لا ينـزعها منكم إلا ظالم»  يقول هذا صلى الله عليه وسلم في شأن أمر لا يخص إلا سدنة الكعبة.

فلماذا لم يقل مثله في أمر خلافة علي، وهو أمرٌ يهم جميع المسلمين ويتوقف عليه مصالح كثيرة؟!



135 اختلق الشيعة حديثاً يقول: «لعن الله من تخلف عن جيش أسامة»  يهدفون من ورائه إلى لعن عمر ـ رضي الله عنه ـ!وفاتهم أنه يلزمهم أمران:

أ ـ أن يكون علي لم يتخلف، وهذا اعتراف منه بإمامة أبي بكر؛ لأنه رضي أن يكون مأموراً لأمير نَصّبه أبوبكر!

ب ـ أو يقولوا بأنه تخلف عن الجيش، فيلحقه ما كذبوه!



136 يزعم الشيعة أن علياً رضي الله عنه عنده نسخة من القرآن مرتبة حسب ترتيب النزول! فيقال: قد تولى علي رضي الله عنه الخلافة بعد عثمان رضي الله عنه فلماذا لم يخرج هذا المصحف الكامل السليم؟! يلزمكم أمران:

1- إما أن يكون هذا المصحف لا وجود له، وأنكم تكذبون على علي.

2- أو أن يكون علي رضي الله عنه قد أخفى الحق وكتمه وغش المسلمين طوال مدة خلافته! ـ وحاشاه من ذلك ـ.



137 يدعي الشيعة محبة آل البيت وعترة النبي صلى الله عليه وسلم،  ولكننا نجد عندهم ما يناقض هذه المحبة؛ حيث أنكروا نسب بعض العترة؛ كرقية وأم كلثوم ابنتي رسول الله صلى الله عليه وسلم!، وأخرجوا العباس عم رسول الله صلى الله عليه وسلم وجميع أولاده، والزبير ابن صفية عمة رسول الله صلى الله عليه وسلم. وهمي بغضون كثيراً من أولاد فاطمة رضي الله عنها بليسبونهم؛ كزيد بن علي، وابنه يحيى، وإبراهيم وجعفر ابنا موسى الكاظم، وجعفر بن علي أخي إمامهم الحسن العسكري. ويعتقدون أن الحسن بن الحسن «المثنى»، وابنه عبدالله «المحض»، وابنه محمد «النفس الزكية» ارتدوا! وهكذا اعتقدوا في إبراهيم بن عبدالله، وزكريا بن محمد الباقر، ومحمد بن عبد الله بن الحسين بن الحسن، ومحمد ابن القاسم بن الحسين، ويحيى بن عمر.. الخ. فأين ادعاء محبة آل البيت؟! ويشهد لذلك مقولة أحدهم: «إن سائر بني الحسن بن علي كانت لهم أفعال شنيعة ولا تحمل على التقية» !

 بل أعظم من هذا وأدهى:



138 أن الشيعة يكفرون جميع أهل البيت في القرن الأول!! حيث جاء في أخبارهم ومصادرهم المعتمدة: أن الناس بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم ارتدوا إلا ثلاثة (سلمان وأبو ذر والمقداد، وبعضهم يوصلهم إلى 7، وليس فيهم واحد من أهل البيت)  . فقد حكموا على الجميع بالكفر والردة ـ والعياذ بالله ـ.



139 لقد قام الحسن رضي الله عنه ـ رغم كثرة أنصارهـ  بالتنازل عن الخلافة لمعاوية رضي الله عنه، بينما قام أخوه الحسين رضي الله عنه ـ مع قلة أنصاره ـ بمنازعة يزيد بن معاوية والخروج عليه. وكلاهما ـ أي الحسن والحسين ـ إمام معصوم عند الشيعة!، فإن كان فعل الحسن حقاً وصواباً، ففعل الحسين باطل. والعكس بالعكس! بل إنهم صرّحوا بتكفير بعض أعيان أهل البيت! كالعباس عم الرسول صلى الله عليه وسلم الذي ادعوا أنه نزل فيه قوله تعالى {وَمَن كَانَ فِي هَـذِهِ أَعْمَى فَهُوَ فِي الآخِرَةِ أَعْمَى وَأَضَلُّ سَبِيلاً}ـ [الإسراء:72]! ، وكإبنه ابن عباس حبر الأمة وترجمان القرآن، فقد جاء في الكافي ما يتضمن تكفيره وأنه جاهل سخيف  العقل!   وفي رجال الكشي: «اللهم العن ابني فلان وأعم أبصارهما، كما عميت قلوبهما..»!   وعلق على هذاشيخهم حسن المصطفوي فقال: «هما عبد الله بن عباس وعبيد الله بن عباس» .

بل بنات النبي صلى الله عليه وسلم ـ غير فاطمة ـ شملهن حقد الشيعة، بل نفى بعضهم أن يكن بنات للنبي صلى الله عليه وسلم!

فأين محبة أهل البيت المزعومة؟!



140 لقد شارك علي رضي الله عنه في زمن خلافة أبي بكر رضي الله عنه في حرب المرتدين، وأخذ جارية من سبي (بني حنيفة)، أنجبت له فيما بعد ولده المسمى (محمد بن الحنفية). ويلزم من هذا أن علياً يرى صحة خلافة أبي بكر، وإلا لما ارتضى أن يشاركه في هذا الأمر.



141 تتضارب الأقوال المنقولة عن جعفر الصادق في مسائل عديدة؛ فلا تكاد تجد مسألة فقهيه ـ مثلاً ـ إلا وله فيها قولان أو أكثر متناقضة. فمثلاً: البئر التي وقعت فيها نجاسة، قال مرة: هي بحر لا ينجسه شيء، وقال مرة: إنها تنـزح كلها، وقال مرة: ينـزح منها 7 دلاء أو 6. ولما سئل أحد علماء الشيعة عن كيفية المخرج في مثل هذا التناقض والتضارب قال: يجتهد المجتهد بين هذه الأقوال ويرجح واحداً أما الأقوال الأخرى فيحملها على أنها «تقية»! فقيل له: ولو اجتهد مجتهد آخر ورجح قولاً غير الذي رجحه المجتهدالأول فماذا يقول في الأقوال الأخرى؟ قال: نفس الشيء يقول بأنها تقية! فقيل له: إذاً ضاع مذهب جعفر الصادق!! لأنهما من مسألة تنسب له إلا ويحتمل أن تكون تقية؛إذ لا علاقة تميز بين ما هو للتقية وما هو لغيره!



142 الكتب المعتمدة عند الشيعة في الحديث هي: «الوسائل» للحر العاملي المتوفى سنة 1104هـ و«البحار» للمجلسي المتوفى سنة 1111هـ و«مستدرك الوسائل» للطبرسي المتوفى سنة 1320هـ، فجميعها متأخرة! فإن كانوا قد جمعوا تلك الأحاديث عن طريق السند والرواية فكيف يثق عاقل برواية لم تسجل طيلة أحد عشر قرناً أو ثلاثة عشر قرناً؟! وإن كانت مدونة في كتب، فلمَ لم يُعثر على هذه الكتب إلا في القرون المتأخرة؟! ولِمَ لم يجمع تلك الروايات متقدموهم؟! ولِمَ لم تذكر تلك الكتب وتسجل في كتبهم القديمة؟!



143 هناك مجموعة كبيرة من الروايات والأحاديث التي في كتب الشيعة عن آل البيت توافق ما عند أهل السنة؛ سواء في العقيدة وإنكار البدع أو غير ذلك، ولكن الشيعة يصرفونها عن ظاهرها لأنها لا توافق أهواءهم بدعوى أنها من التقية!



144 ينقل صاحب كتاب «نهج البلاغة» ـ وهو من الكتب المعتمدة عند الشيعة ـ مدح علي رضي الله عنه لأبي بكر وعمر رضي الله عنهما؛ كقوله عن أبي بكر«ذهب نقي الثوب قليل العيب، أصاب خيرها وسبق شرها، أدى إلى الله طاعته، واتقاه بحقه» . فيحتار الشيعة بمثل هذا المدح الذي يخالف عقيدتهم في الطعن بالصحابة؛ فيحملونه على «التقية»!! وأن علياً إنما قال مثل هذا من أجل استصلاح من يعتقد صحة خلافة الشيخين واستجلاب قلوبهم، أي أنه أراد خداع الصحابة! فيلزمهم أن علياً كان منافقاً جباناً يظهر ما لا يبطن، وهذا يخالف ما يروونه عنه من الشجاعة وقول الحق.. الخ.



145 يدعي الشيعة عصمة أئمتهم ـ كما هو معلوم ـ،وهذا أحرجهم كثيراً أمام الروايات العديدة التي فيها أن الأئمة كغيرهم من البشر يجوز عليهم صدور السهو والخطأ..، حتى أقر عالم الشيعة المجلسي بأن:«المسألة في غاية الإشكال؛ لدلالة كثير من الأخبار والآيات على صدور السهو عنهم..» .



146 لقد مات إمام الشيعة الحادي عشر: الحسن العسكري ولم يخلف ولداً، ولكي لا تسقط دعائم المذهب الإمامي زعم رجل اسمه «عثمان بن سعيد» أن للعسكري ولداً اختفى وعمره أربع سنوات، وأنه وكيله.

فعجباً للشيعة!

تزعم أنها لا تقبل إلا قول المعصوم،وها هي تقبل في أهم عقائدها دعوى رجل واحد غير معصوم!!



147 يهاجم الشيعة مروان بن الحكم ويعلقون به كل شنيعة، ثم يتناقضون فيروون في كتبهم: أن الحسن والحسين رضي الله عنهما كانا يصليان خلفه! .

والعجيب أن معاوية بن مروان هذا قد تزوج رملة ابنة علي رضي الله عنه!! كما ذكر ذلك النسابون . وكذلك زينب بنت الحسن «المثنى» كانت متزوجة من حفيد مروان: الوليد ابن عبد الملك . وكذلك تزوج الوليد: نفيسة بنت زيد بن الحسن بن علي .



148 يزعم الشيعة أن الإمام لا يكون إلا بالغ . ثم تناقضوا فادعوا إمامة محمد بن علي الملقب «بالجواد» حيث لم يبلغ الحلم عند وفاة والده علي «الرضا».



149 يدعي الشيعة ـ في قصصهم الكثيرة عن مهديهم الغائب ـ أنه لما ولد «نزلت عليه طيور من السماء تمسح أجنحتها على رأسه ووجهه وسائر جسده ثم تطير! فلما قيل لأبيه ضحك وقال: تلك ملائكة السماء نزلت للتبرك بهذا المولود، وهي أنصاره إذا خرج» ! والسؤال:مادامت الملائكة أنصاره؛ فلماذا الخوف والدخول في السرداب؟!



150 وضع الشيعة عدة شروط للإمام: منها أن يكون أكبر أبناء أبيه، وأن لا يغسله إلا الإمام، وأن درع الرسول صلى الله عليه وسلم يستوي عليه، وأن يكون أعلم الناس، وأن لا تصيبه جنابة ولا يحتلم، وأنه يعلم الغيب!…الخ

ولكنهم وقعوا في حرج ـ فيما بعد ـ بهذه الشروط!! لأننا وجدنا أن بعض الأئمة لم يكن أكبر إخوته؛ كموسى الكاظم والحسن العسكري، وبعضهم لم يغسله إمام، كعلي الرضا الذي لم يغسله ابنه محمد الجواد حيث لم يكن يتجاوز الثامنة من عمره آنذاك، وكذلك موسى الكاظم لم يغسله ابنه علي الرضا لغيابه عنه آنذاك، بل الحسين بن علي لم يغسله ابنه علي زين العابدين لملازمته الفراش ولحيلولة عساكر ابن زياد دون ذلك.

وبعضهم لا يستوي عليه درع رسول الله صلى الله عليه وسلم؛ مثل محمد الجواد الذي لم يتجاوز الثامنة عند وفاة أبيه، وكذلك ابنه علي بن محمد مات عنه وهو صغير.

وبعضهم لم يكن أعلم الناس؛ كمن كان صبياً، وبعضهم جاء النص ـ في أخبار الشيعة ـ بأنه يحتلم وتصيبه الجنابة؛ كعلي وابنيه الحسن والحسين رضي الله عنهم، حيث رووا أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال: «لا يحل لأحد أن يجنب في هذا المسجد إلا أنا وعلي وفاطمة والحسن والحسين» .

وأما علم الغيب فهذا كذبة لا تستحق الرد وإلا لما وجدنا أن بعضهم يموت مسموماً ـ كما يقولون ـ،فأين علم الغيب؟!



151 يدعي الشيعة أن الإمام يجب أن يكون «منصوصاً» عليه. ولو كان الأمر كذلك ما وجدنا كثرة الاختلافات بين فرقهم في أمر الإمامة، فكل فرقة تدعي «النص» في إمامها! فما الذي يجعل هذه الفرقة أولى من تلك؟! فالكيسانية مثلاً تدعي أن الإمام بعد علي رضي الله عنه هو ابنه «محمد بن الحنفية»، وهكذا.



152 يفتري بعض النواصب الشيع الكافرين على عائشة رضي الله عنها ويتهمونها بما اتهمها به أهل الإفك ـ والعياذ بالله ـ كما سبق ـ، فيقال لهم: إذا كان الأمر كما تفترون؛ فلماذا لم يُقم رسول الله صلى الله عليه وسلم عليها الحد وهو القائل «والله لو سرقت فاطمة بنت محمدلقطعت يدها» ؟! ولماذا لم يقم علي عليها الحد، وهو الذي لا يخاف في الله لومة لائم؟! ولماذا لم يقم عليها الحد الحسن لما تولى؟!



153 يعتقد الشيعة أن العلم مخزون عند أئمتهم، وأنهم ورثوا كتباً وعلماً لم يرثه غيرهم؛ فعندهم: «صحيفة الجامعة» و«كتاب علي» و« العبيطة» و«ديوان الشيعة» و«الجفر»، وهذه الصحف الوهمية فيها كل ما يحتاجه الناس.

والعجيب أن هذه الصحف التي تزعمها الشيعة لو كان شيء منها موجوداً لتغير وجه التاريخ، ولما عجز أئمتهم عن الوصول للحكم، ولما عصفت بهم المحن ومات كل واحد منهم مقتولاً أو مسموماً ـ كما يزعمون ـ، ولما غاب غائبهم في سردابه وظل مختفياً قابعاً في مكمنه خوف القتل!



154 ويقال أيضاً: أين هذه «المصادر» اليوم؟ وماذا ينتظر «منتظرهم» حتى يخرج بها إلى الناس؟ وهل الناس بحاجة إليها في دينهم؟ فإن كانوا بحاجة؛فلماذا تبقى الأمة منذ اختفاء الإمام المزعوم منذ أكثر من 11 قرناً بعيدة عن مصدر هدايتها؟ وما ذنب كل هذه الأجيال لتحرم من هذه الكنوز؟ وإن لم تكن الأمة في حاجة إليها؛ فلماذا كل هذه الدعاوى؟ ولماذا يُصْرَف الشيعة عن مصدر هدايتهم الحقيقي، وهو كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم؟!



155 يذكر الشيعة في كتبهم أن مسير الحسين إلى أهل الكوفة ثم خذلانهم له وقتله كان سبباً في ردة الناس إلا ثلاثة. إذاً لو كان يعلم المستقبل ـ كما يزعمون ـلما سار إليهم.



156 تدعي الشيعة أن سبب اختفاء إمامهم الثاني عشر هو خوف القتل. فيقال: ولماذا لم يُقتل من قبله من الأئمة؟! وهم يعيشون في دولة الخلافة، وهم كبار، فكيف يُقتل وهو طفل صغير؟!



157 يدعي الشيعة أنهم يعتمدون في الأحاديث «على ما صح من طريق أهل البيت» . وهذا فيه تمويه وخداع؛ لأنهم يعدون الواحد من أئمتهم الاثني عشر كالرسول صلى الله عليه وسلم لا ينطق عن الهوى، وقوله كقول الله ورسوله، ولذلك يندر وجود أقوال الرسول في مدوناتهم؛ لأنهم اكتفوا بما جاء عن أئمتهم. أيضاً: ليس بصحيح أنهم يعتمدون على ما جاء عن طريق أهل البيت (كلهم)؛ إنما عن طريق أئمتهم فقط، فهم لا يعتدون بذرية «الحسن» مثلاً.



158 ويقال أيضاً: أنتم تعتدون بما جاء عن طريق «أئمتكم من أهل البيت» كما تزعمون، ومعلوم أنه لم يدرك أحدهم الرسول صلى الله عليه وسلم وهو مميز سوى علي بن أبي طالب رضي الله عنه، فهل سيتمكن من نقل كل سنة الرسول صلى الله عليه وسلم للأجيال من بعده؟! كيف ذلك: وقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يستخلفه في بعض الأحيان أو يبعثه ـ باعترافكم ـ؟! فهو لم يكن مرافقاً للرسول صلى الله عليه وسلم طوال وقته.

أيضاً: كيف سيستطيع علي رضي الله عنه نقل أحوال رسول الله صلى الله عليه وسلم في بيته، التي اختص بنقلها أزواجه؟!

إذاً فعلي لوحده لن يستطيع نقل جميع سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم إليكم!



159 يقال ـ أيضاً ـ: لقد وجدنا أن جل بلاد الإسلام بلغهم العلم عن رسول الله صلى الله عليه وسلم من غير طريق علي رضي الله عنه، وعامة من بلغ عنه صلى الله عليه وسلم من غير أهل بيته! فقد بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم أسعد ابن زرارة إلى المدينة يدعو الناس إلى الإسلام، ويعلم الأنصار القرآن، ويفقههم في الدين، وبعث العلاء بن الحضرمي إلى البحرين في مثل ذلك، وبعث معاذاً وأبا موسى إلى اليمن، وبعث عتاب بن أسيد إلى مكة. فأين دعوى الشيعة أنه لا يبلغ عنه صلى الله عليه وسلم إلا رجل من أهل بيته؟!



160 أيضاً: يعترف الشيعة في كتبهم أنهم لم يبلغهم علم الحلال والحرام ومناسك الحج إلا عن طريق أبي جعفر الباقر. وهذا يعني أنه لم يبلغهم عن علي شيء في هذا! وأن أسلافهم كانوا يتعبدون بما جاء عن صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم! تقول كتب الشيعة: «كانت الشيعةقبل أن يكون أبو جعفر وهم لا يعرفون مناسك حجهم وحلالهم وحرامهم، حتى كان أبو جعفر ففتح لهم وبين لهم مناسك حجهم وحلالهم وحرامهم، حتى صار الناس يحتاجون إليه من بعد ما كانوا يحتاجون إلى الناس» .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
*صفاء الرووح*
مشرف
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 131
تاريخ التسجيل : 29/09/2015

مُساهمةموضوع: يتبع ←اكثر من 300 سؤال مطروح على الرافضة   الثلاثاء 17 نوفمبر 2015, 7:30 pm

يتبع ←اكثر من 300 سؤال مطروح على الرافضة


161 يتناقض الشيعة فيحكمون لمن زعم أنه رأى مهديهم المنتظر بأنه عدل وصادق. يقول الممقاني شيخهم : «تشرف الرجل برؤية الحجة ـ عجل الله فرجه وجعلنا من كل مكروه فداه!ـ بعد غيبته، فنستشهد بذلك على كونه في مرتبة أعلى من مرتبة العدالة ضرورة» .

فيقال: ولماذا لا تجرون هذا الحكم على من رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم؟! وهو أعظمُ وأولى من حجتكم؟!



162 يتناقض الشيعة فيردون رواية من أنكر إمام من أئمتهم، فردوا روايات الصحابة لأجل هذا، ثم نجدهم لا يفعلون ذلك مع من أنكر بعض أئمتهم من أسلافهم الشيعة! فقد أكد شيخهم الحر العاملي على أن الإمامية عملت بأخبار «الفطحية»  وأخبار «الواقفية»  وأخبار «الناووسية» ، وكل هذه الطوائف الثلاث تنكر بعض أئمة الشيعة الاثني عشرية، ومع ذلك يعدون جملة من رجالها ثقات . ولا يفعلون هذا مع صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم!



163 يعتقد فريق كبير من علماء الشيعة بأن كتابهم «الكافي» للكيلني فيه الصحيح والضعيف والموضوع، ومن المقرر بين الشيعة أن هذا الكتاب قد عرض على مهديهم الغائب ـ كما يزعمون ـ فقال بأنه «كافٍ لشيعتنا» ، والسؤال: لماذا لم يعترض على ما فيه من الموضوعات؟!



164 يقول شيخ الشيعة الهمداني في مصباح الفقيه: «إن المدار على حجية الإجماع على ما استقر عليه رأي المتأخرين ليس على اتفاق الكل، بل ولا على اتفاقهم في عصر واحد، بل على استكشاف رأي المعصوم بطريق الحدس..»   فهم يعرفون رأي غائبهم المؤيد للإجماع بالحدس! فانظر لهذا التناقض! يجعلون حدسهم وظنهم هو العمدة، وإجماع السلف  ليس بعمدة؟!!


165 يعترف الشيعة بأن أحد أبرز علمائهم وهو ابن بابويه القمي صاحب «من لا يحضره الفقيه» أحد الكتب الأربعة التي عليها العمل عندهم، يعترفون بأنه «يدعي الإجماع في مسألة ويدعي إجماعاً آخر على خلافها»  حتى قال أحد علمائهم «ومن هذه طريقته في دعوى الإجماع كيف يتم الاعتماد عليه والوثوق بنقله» .



166 من عجائب الشيعة أنه إذا اختلفوا في مسألة وكان أحد القولين يُعرف قائله والآخر لا يُعرف قائله، فالصواب عندهم هو القول الذي لا يُعرف قائله! لأنهم يزعمون أنه قد يكون قول الإمام المعصوم! حتى انتقدهم شيخهم الحر العاملي وتعجب قائلاً: «وقولهم باشتراط دخول مجهول النسب فيهم أعجب وأغرب، وأي دليل عليه؟ وكيف يحصل مع ذلك العلم بكونه هو المعصوم أو الظن به» .



167 يقول شيخ الشيعة المجلسي: «إن استقبال القبر أمر لازم وإن لم يكن موافقاً للقبلة»  وذلك عند أداء ركعتي زيارة أضرحتهم!!

والعجيب أن النهي عن اتخاذ القبور مساجد وقبلة قد ورد في كتبهم عن أئمتهم من آل البيت، ولكنهم يحملون ذلك على التقية ـ كعادتهم في كل ما لا يوافق أهواءهم ـ!



168 يردد الشيعة كثيراً حديث «الغدير» وقوله صلى الله عليه وسلم فيه «أذكركم الله في أهل بيتي» وينسون أنهم أول من خالف هذه الوصية النبوية؛ حيث عادَوْا جمهوراً كبيراً من أهل البيت!



169 يقال للشيعة: لو كتم الصحابة مسألة النص على علي رضي الله عنه لكتموا فضائله ومناقبه فلم ينقلوا منها شيئاً، وهذا خلاف الواقع، فعلم أنه لو كان شيء من ذلك لنُقل؛ لأن النص على الخلافة واقعة عظيمة، والوقائع العظيمة يجب اشتهارها جداً، فلو حصلت هذه الشهرة لعلمها المخالف والموافق.



170 يروي الشيعة أن الحسن العسكري والد إمامهم المنتظر قد أمر بحجب خبر «المنتظر» إلا عن الثقات، ثم يتناقضون فيزعمون أن من لم يعرف الإمام فإنما يعرف ويعبد غير الله! وإن مات على هذه الحال مات ميتة كفر ونفاق !



171 يقال للشيعة الذين يزعمون أن الله قد أمد في عمر «مهديهم المنتظر» مئات السنين، لحاجة الخلق بل والكون   كله إليه!

فنقول: لو كان الله يمد في أجل أحد من بني آدم لحاجة الخلق إليه لمد في أجل رسول الله صلى الله عليه وسلم.



172 لا يقبل الشيعة قول جعفر أخي الحسن العسكري والد «إمامهم الغائب» في أن أخاه الحسن لم يخلف ولداً؛ لأنه –كما يقولون- غير معصوم ، ثم يقبلون دعوى عثمان بن سعيد في إثبات الولد للحسن، وهو غير معصوم ـأيضاً ـ! فما هذا التناقض؟!



173 من عقائد الشيعة المشهورة: عقيدة «الطينة»، ـ كما سبق في المقدمة ـ، وملخصها أن الله عز وجل قد خلق الشيعة من طينة خاصة وخلق السنة من طينة خاصة! وجرى المزج بين الطينتين بوجه معين؛ فمافي الشيعي من معاصٍ وجرائم هو من تأثره بطينة السني! وما في السني من صلاح وأمانة هو بسبب تأثره بطينة الشيعي!، فإذا كان يوم القيامة جمعت موبقات وسيئات الشيعة ووضعت على السنة! وجمعت حسنات السنة وأعطيت للشيعة!

وفات الشيعة أن هذه العقيدةالمخترعة تناقض مذهبهم في القضاء والقدر وأفعال العباد؛ لأن مقتضى هذه العقيدة أن يكون العبد مجبوراً على فعله وليس له اختيار؛ إذ أفعاله بمقتضى «الطينة»، مع أن مذهبهم أن العبد يخلق فعله كما هو مذهب المعتزلة!



174 يذكر علماء الشيعة الاثني عشرية كثيراً حب الأنصار لعلي بن أبي طالب وأنهم كانوا كثرة في جنده في موقعة صفين. فيقال لهم: إذا كان الأمر كذلك فلماذا لم يسلّموا الخلافة إليه وسلّموها لأبي بكر؟! لنتجد إجابة مقنعة تسلّي بهانفسك.

إن نظرة الأنصار ومن قبلهم المهاجرين أبعد وأصوب منا جميعاً، لقد كانت هذه الفئة المؤمنة تُفرّق بين الخلافة وبين الارتباط العاطفي مع قرابة النبي صلى الله عليه وسلم.

ولذا رأينا الكتب الشيعية التي تمتدح هؤلاء الأنصار ووقوفهم جنباً إلى جنب مع علي في موقعة صفين هي الكتب نفسها التي تنعتهم بالردة والانقلاب على الأعقاب في حادثة السقيفة!

ميزان عجيب يُكال به أصحاب رسول الله: إن كانوا مع علي في أمر من الأمور صاروا خير الناس، وإن كان موقفهم مع من خالف علياً أو قُل في غير الاتجاه الذي أراده علي صاروا أهل ردة ومصلحة ونفاق!

فإن قالوا حكمنا عليهم بالردة والانقلاب على أعقابهم لأنهم أنكروا النص على علي بن أبي طالب، قيل لهؤلاء المستنكرين: أو ليس الشيعة الاثني عشرية يذكرون أن حديث الغدير متواتر وأن مئات من الصحابة قد رووه؟ فأين الإنكار؟

عندما أقول بلساني إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لعلي (من كنت مولاه فعلي مولاه) فأين إنكاري للنص؟!

فإن قيل: أنكروا المعنى، قيل لهؤلاء: ومن ذا الذي قال بأن ما ذهبتم إليه في تفسير الحديث هو الحق؟! هل أنتم أفهم وأعقل من صحابة رسول الله الذين عاشوا تلك اللحظات وسمعوا الحديث بآذانهم؟!أم أنكم أفهم بالعربية منهم حتى صرتم تعقلون من الحديث ما لم يعقلوه هم ؟!



175 أمامنا فريقان: فريق طعن في كتاب الله مدعياً وقوع التحريف والتبديل فيه، على رأسه النوري الطبرسي ـ مؤلف كتاب المستدرك أحد الأصول الحديثية الثمانية لدى الشيعة الاثني عشرية ـ والذي ألفّ كتاباً باسم (فصل الخطاب في إثبات تحريف كتاب رب الأرباب) يقول فيه عن القرآن وعن وقوع التحريف فيه ما نصه: (ومن الأدلة على تحريفه فصاحته في بعض الفقرات البالغة حد الإعجاز وسخافة بعضها الآخر) !

وسيد عدنان البحراني القائل: (الأخبار التي لا تحصى كثرة وقد تجاوزت حد التواتر ولا في نقلها كثير فائدة بعد شيوع القول بالتحريف والتغيير بين الفريقين، وكونه من المسلمات عند الصحابة والتابعين بل وإجماع الفرقةالمحقة وكونه من ضروريات مذهبهم وبه تضافرت أخبارهم) .

ويوسف البحراني القائل: (لا يخفى ما في هذه الأخبار من الدلالة الصريحة والمقالة الفصيحة على ما اخترناه ووضوح ما قلنا، ولو تطرق الطعن إلى هذه الأخبار على كثرتها وانتشارها لأمكن الطعن إلى أخبار الشريعة كلها، كما لا يخفى؛ إذ الأصول واحدة وكذا الطرق والرواة والمشايخ والنقلة، ولعمري إن القول بعدم التغيير والتبديل لا يخرج من حسن الظن بأئمة الجور وأنهم لم يخونوا في الإمامة الكبرى مع ظهور خيانتهم في الأمانة الأخرى التي هي أشد ضرراً على الدين) .

طعن هذا الفريق بالقرآن بكل وضوح قائلاً بوقوع التحريف فيه!

وفريق آخر (وهم صحابة رسول الله) خطيئته التي لا يغفرها له الشيعة الاثنا عشرية هي أنه سلّم الخلافة لأبي بكر بدلاً من علي!

الفريق الأول الذي طعن في كتاب الله يعتذر له علماء الشيعة الاثني عشرية وغاية ما يقولون فيه كلمة (أخطأوا)، (اجتهدوا وتأولوا ولا نوافقهم على ما ذهبوا إليه)، وليت شعري متى صارت مسألة حفظ كتاب الله أو تحريفه مناطاً للاجتهاد؟! وأي اجتهاد في قول هذا المجرم إن (في القرآن آيات سخيفة)! والله إنها لطامة كبرى.

ولنأخذ مثالاً على نظرة علماء الشيعة الاثني عشرية إلى القائلين بالتحريف:

السيد علي الميلاني ـ من كبار علماء الشيعة الاثني عشرية اليوم ـ يقول في كتابه (عدم تحريف القرآن ص 34) مدافعاً عن (الميرزا نوري الطبرسي): (الميرزا نوري من كبار المحدثين، إننا نحترم الميرزا النوري، الميرزا نوري رجل من كبارعلمائنا، ولا نتمكن من الاعتداء عليه بأقل شيء، ولا يجوز، وهذا حرام، إنه محدّث كبير من علمائنا)!!  فتأمل هذا التناقض.



176 قال الله عز وجل: {اتَّبِعُواْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُمْ وَلاَ تَتَّبِعُواْ مِن دُونِهِ أَوْلِيَاء}ـ [الأعراف:3] فهذا نص في إبطال اتباع أحد دون رسول الله صلى الله عليه وسلم وإنما الحاجة إلى فرض الإمامة لينفذ الإمام عهود الله تعالى الواردة إلينا على من عبد فقط، لا لأن يأتي الناس بما لا يشاؤنه في معرفته من الدين الذي أتاهم به رسول الله صلى الله عليه وسلم،ووجدنا علياً رضي الله عنه إذ دعي إلى التحاكم إلى القرآن أجاب، وأخبر بأن التحاكم إلى القرآن حق. فإن كان عليّ أصاب في ذلك فهو قولنا، وإن كان أجاب إلى الباطل فهذه غير صفته رضي الله عنه، ولو كان التحاكم إلى القرآن لا يجوز بحضرة الإمام لقال علي حينئذ: كيف تطلبون تحكيم القرآن، وأنا الإمام المبلغ عن رسول الله صلى الله عليه وسلم؟

فإن قالوا: إذ مات رسول الله صلى الله عليه وسلم فلابد من إمام يبلغ الدين.

قلنا: هذا باطل ودعوى   بلا برهان، وقول لا دليل على صحته، وإنما الذي يحتاج إليه أهل الأرض من رسول الله صلى الله عليه وسلم بيانه وتبليغه فقط، سواء في ذلك من كان بحضرته،ومن غاب عنه، ومن جاء بعده؛ إذ ليس في شخصه صلى الله عليه وسلم إذا لم يتكلم بيان عن شيء من الدين فالمراد منه عليه السلام كلام باق أبداً مبلغ إلى كلم ن في الأرض،

وأيضاً، فلو كان ما قالوا من الحاجة إلى إمام موجود إلى الأبد لكان منتقضاً ذلك عليهم بمن كان غائباً عن حضرة الإمام في أقطار الأرض، إذ لا سبيل إلى أن يشاهد الإمام جميع أهل الأرض الذين في المشرق والمغرب من فقير وضعيف وامرأة ومريض ومشغول بمعاشه الذي يضيع إن أغفله، فلابد من التبليغ.

فإذ لابد من التبليغ عن الإمام، فالتبليغ عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أولى بالاتباع من التبليغ عمن هو دونه، وهذا ما لا انفكاك لهم منه .



177 لقد جاءت روايات بأسانيد ثابتة وصحيحة لدى الشيعة تذم وتلعن مجموعة من الكذابين الذين قام الدين الشيعي على رواياتهم، تذمهم بأعيانهم، فلم يقبل شيوخ الشيعة الذم الوارد فيهم (لأنهم لو قبلوا ذلك لأصبحوا من أهل السنة وتخلوا عن شذوذهم) وقد فزعوا إلى التقية لمواجهة هذا الذم، وهذا ليس له تفسير إلا رد قول الإمام من وجه خفي، وإذا كان منكر نص الإمام كافراً في المذهب الشيعي فهم خرجوا بهذا عن الدين رأساً!

وقد اعترف محمد رضا المظفر ـ وهو من شيوخهم وآياتهم المعاصرين ـ اعترف بأن جل رواتهم قد ورد فيهم الذم من الأئمة ونقلت ذلك كتب الشيعة نفسها، قال وهو يتحدث عما جاء في هشام بن سالم الجواليقي من ذم قال: «وجاءت فيه مطاعن، كما جاءت في غيره من أجلة أنصار أهل البيت وأصحابهم الثقات والجواب عنها عامة مفهوم»  (أي العلة المعروفة السائرة عندهم وهي التقية) ثم قال: «وكيف يصح في أمثال هؤلاء الأعاظم قدح؟ وهل قام دين الحق وظهر أمر أهل البيت إلا بصوارم حججهم» .

لاحظ ماذا يصنع التعصب بأهله: فهم يدافعون عن هؤلاء الذين جاء ذمهم عن أئمة أهل البيت، ويردون النصوص المروية عن علماء أهل البيت في الطعن فيهم والتحذير منهم، التي تنقلها كتب الشيعة نفسها، فكأنهم بهذا يُكذبون أهل البيت، بل يصدقون ما يقوله هؤلاء الأفاكون؛ حيث زعموا أن ذم الأئمة لهم جاء على سبيل التقية، فهم لا يتبعون أهل البيت في أقوالهم التي تتفق مع نقل الأمة، بل يقتفون أثر أعدائهم ويأخذون بأقوالهم، ويفزعون إلى التقية في رد أقوال الأئمة.


178 قد عرف بالتواتر الذي لا يخفى على العامة والخاصة أن أبا بكر وعمر وعثمان رضي الله عنهم كان لهم بالنبي صلى الله عليه وسلم اختصاص عظيم وكانوا من أعظم الناس صحبة له وقرباً إليه، وقد صاهرهم كلهم،وكان يحبهم ويثني عليهم،وحينئذ فإما أن يكونوا على الاستقامة ظاهراً وباطناً في حياته وبعد موته، وإما أن يكونوا بخلاف ذلك في حياته أو بعد موته، فإن كانوا على غير الاستقامة مع هذا القرب فأحد الأمرين لازم: إما عدم علمه بأحوالهم، أو مداهنته لهم، وأيهما كان فهو من أعظم القدح في الرسول صلى الله عليه وسلم كما قيل:

فإن كنت لا تدري فتلك مصيبة

وإن كنت تدري فالمصيبة أعظم

وإن كانوا انحرفوا بعد الاستقامة فهذا خذلان من الله للرسول في خواص أمته، وأكابر أصحابه، ومن وعد أن يظهر دينه على الدين كله، فكيف يكون أكابر خواصه مرتدين؟ فهذا ونحوه من أعظم ما يقدح به الشيعة في الرسول صلى الله عليه وسلم؛ كما قال أبوزرعة الرازي: إنما أراد هؤلاء الطعن في الرسول صلى الله عليه وسلم ليقول القائل: رجل سوء كان له أصحاب سوء، ولو كان رجلاً صالحاً لكان أصحابه صالحين.



179 إن مذهب الشيعة في تكفير الصحابة يترتب عليه تكفير علي رضي الله عنه؛ لتخليه عن القيام بأمر الله. ويلزم عليه إسقاط تواتر الشريعة، بل بطلانها ما دام نقلتها مرتدين، ويؤدي إلى القدح في القرآن العظيم، لأنه وصلنا عن طريق أبي بكر وعمر وعثمان وإخوانهم، وهذا هوهدف واضع هذه المقالة.



180 يقول الشيعة بأن «الإمامة واجبة لأن الإمام نائب عن النبي صلى الله عليه وسلم في حفظ الشرع الإسلامي وتيسير المسلمين على طريقه القويم، وفي حفظ وحراسة الأحكام عن الزيادة والنقصان»  ويقولون بأنه «لابد من إمام منصوب من الله تعالى وحاجة العالم داعية إليه، ولا مفسدة فيه، فيجب نصبه...» ، وأنالإمامة «إنما وجبت لأنها لطف.. وإنما كانت لطفاً؛ لأن الناس إذا كان لهم رئيس مطاع مرشد يردع الظالم عن ظلمه، ويحملهم على الخير، ويردعهم عن الشر، كانوا أقرب إلى الصلاح، وأبعد عن الفساد، وهو اللطف» .

فيقال لهم: إن أئمتكم الاثني عشر ـ غير علي رضي الله عنـه ـ لم يملكوا الرئاسة العامة في أمور الدين والدنيا، ولم يملكوا ردع الظالم عن ظلمه، وحمل الناس على الخير وردعهم عن الشر! فكيف تدعون لهم الدعاوى الخيالية التي لم تكن واقعاً أبداً؟! وهذا لو تأملتم ينقض كونهم أئمة ـ حسب مفهومكم ـ؛ لأنه لم يحصل منهم اللطف الذي تزعمون.



181 ورد في كتاب نهج البلاغة أن علياً رضي الله عنه كان يناجي ربه بهذا الدعاء: «اللهم اغفر لي ما أنت أعلم به مني، فإن عدت فعد عليّ بالمغفرة، اللهم اغفر لي ما وأيت  من نفسي ولم تجد له وفاء عندي، اللهم اغفر لي ما تقربت به إليك بلساني ثم ألفه قلبي، اللهم اغفر لي رمزات الألحاظ وسقطات الألفاظ، وسهوات الجنان وهفوات اللسان» .

فهو رضي الله عنه يدعو الله بأن يغفر له ذنوبه من السهو وغيره، وهذا ينافي ما تزعمونه له من العصمة!



182 يزعم الشيعة أنه ما من نبي من الأنبياء إلا ودعا إلى ولاية علي ! وأن الله قد أخذ ميثاق النبيين بولاية علي ! بل وصلت بهم المبالغة والغلو إلى أن زعم شيخهم الطهراني أن ولاية علي «عُرضت على جميع الأشياء، فما قبل صلح، وما لم يقبل فسد» !

ويقال للشيعة: لقد كانت دعوة الأنبياء عليهم السلام إلى التوحيد وإخلاص العبادة لله، لا إلى ولايـة علي كما تدعون. قال تعالى {وَمَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ مِن رَّسُولٍ إِلَّا نُوحِي إِلَيْهِ }ـ [الأنبياء:25]. وإذا كانت ولاية علي كما تدعون مكتوبة في جميع صحف الأنبياء؛ فلماذا ينفرد بنقلها الشيعة ولا يعلم بها أحد غيرهم؟! ولماذا لم   يعلم بذلك أصحاب الديانات؟! وكثير منهم أسلم ولم يذكر هذه الولاية.بل لماذا لم تُسجل في القرآن وهو المهيمن على جميع الكتب؟!.



183 هل تمتع الأئمة؟!

ومن هم أبناؤهم من المتعة؟!



184 يقول الشيعة: إن الأئمة يعلمون ما كان وما يكون وأنه لا يخفى عليهم الشيء، وإن علي بن أبي طالب باب العلم ـ فكيف يجهل علي حكم المذي ويُرسل للنبي صلى الله عليه وسلم من يعلمه الأحكام المتعلقة بذلك؟!



185 إن الجريمة التي اقترفها الصحابة عند الشيعة هي انحرافهم عن ولاية علي ـ رضي الله عنه ـ كما يدَّعون، وعدم التسليم له بالخلافة، فتصرفهم هذا أسقط عدالتهم عند الشيعة.فما بالهم لم يفعلوا مثل ذلك مع الفِرَق الشيعية الأخرى الذين أنكروا بعض أئمتهم كـ«الفطحية» و«الواقفة» وغيرهم؟! بل تجدهم يحتجون برجالهم ويعدلونهم ! فلماذا هذا التناقض؟!



186 تتفق مصادر الشيعة على العمل بالتقية للأئمة وغيرهم ـ كما سبق ـ وهي أن يُظهر الإمام غير ما يُبطن، وقد يقول غير الحق. ومن يستعمل التقيةلا يكون معصوماً؛ لأنه حتماً سيكذب، والكذب معصية!



187 ينقل الكليني أن بعض أنصار الإمام علي ـ رضي الله عنه ـ طالبه بإصلاح ما أفسده الخلفاء الذين سبقوه، فرفض محتجًّا بأنه يخشى أن يتفرق عنه جنده  مع أن التهم التي وجهوها للخلفاء قبله (أبي بكر وعمر وعثمان ـ رضي الله عنهم ـ) تشمل مخالفة القرآن والسنة. فهل ترك علي لتلك المخالفات كما هي يُناسب «العصمة» التي يدَّعونها له؟!



188 لقد اختار عمر ـ رضي الله عنه ـ ستة أشخاص للشورى بعد وفاته، ثم تنازل ثلاثة منهم، ثم تنازل عبدالرحمن ابن عوف، فبقي عثمان وعلي ـ رضي الله عنهم ـ، فلماذا لم يذكر عليٌّ منذ البداية أنه موصىً له بالخلافة؟! فهل كان يخاف أحداً بعد وفاة عمر؟!


أسئلة حار فيها الشيعة


كيف يعلم الإمام الغيب ثم يموت مقتولاً بالسم؟

يذكر شيخنا الكليني في كتاب الكافي، كتاب الحجة (1/227، 260)، وكتاب الفصول المهمة للحر العاملي (ص:155) ( أن الإمام يعلم بما كان وما يكون وأنه لا يخفى عليه شيء ).

ثم يذكر الكليني في أصول الكافي كتاب العلم: باب اختلاف الحديث (ح1ص65) حديثاً يقول: ( لم يكن إمام إلا مات مقتولاً أو مسموماً ).

السؤال الذي أتمنى أن يجيبني عنه شيعتنا الكرام هو:

إذا كان الإمام يعلم الغيب كما ذكر الكليني والحر العاملي، فسيعلم أولاً ما يقدم له من طعام وشراب، فلو كان مسموماً لعلم ما فيه من سم وتجنبه، ولو لم يتجنبه لمات منتحراً؛ لأنه يعلم أن هذا السم سيقتله، فيطبق عليه حكم قاتل نفسه، وقد ذكر النبي صلى الله عليه وآله وسلم أن قاتل نفسه في النار، وحاشا للأئمة (الذين أعرفهم) قتل أنفسهم.


إمامان معصومان!

لقد تنازل الحسن بن علي عليه السلام لمعاوية، وسالمه في وقت كان يجتمع عنده من الأنصار والجيوش ما يمكنه من مواصلة القتال، وخرج الحسين بن علي في قلة من أصحابه، في وقت كان يمكنه فيه الموادعة والمسالمة ولا بد أن يكون أحدهما على حق، والآخر على باطل؛ لأنه إن كان تنازل الحسن مع تمكنه من الحرب (حقاً) كان خروج الحسين مجرداً من القوة مع تمكنه من المسالمة (باطلاً)، وإن كان خروج الحسين مع ضعفه (حقاً) كان تنازل الحسن مع قوته (باطلاً) وهذا الحال يضعنا موضعاً متناقضاً لا نستطيع الإجابة عليه.

وإن قلنا ببطلان فعل الحسن لزمنا أن نقول ببطلان إمامته، وبطلان إمامته يبطل إمامة أبيه وعصمته؛ لأنه أوصى إليه، والإمام المعصوم لا يوصي إلا إلى إمام معصوم مثله حسب مذهب شيعتنا. وإن قلنا ببطلان فعل الحسين لزمنا أن نقول ببطلان إمامته وعصمته، وبطلان إمامته وعصمته يبطل إمامة وعصمة جميع أبنائه وذريته؛ لأنه أصل إمامتنا وعن طريقه تسلسلت الإمامة، وإذا بطل الأصل بطل ما يتفرع عنه.


هل علم النبي صلى الله عليه وآله بمصحف فاطمة؟

ذكر الكليني في كتابه الكافي - المجلد الأول (ص: 239)

حدثنا عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الْحَجَّالِ عَنْ أَحْمَدَ بْنِ عُمَرَ الْحَلَبِيِّ عَنْ أبي بَصِيرٍ قَالَ: [[دَخَلْتُ عَلَى أبي عَبْدِ اللَّهِ ( عليه السلام ) فَقُلْتُ لَهُ: جُعِلْتُ فِدَاكَ إِنِّي أَسْأَلُكَ عَنْ مَسْأَلَةٍ، فَهَل هَاهُنَا أَحَدٌ يَسْمَعُ كَلَامِي؟ قَالَ: فَرَفَعَ أبو عَبْدِ اللَّهِ ( عليه السلام ) سِتْراً بَيْنَهُ وَ بَيْنَ بَيْتٍ آخَرَ فَاطَّلَعَ فِيهِ ثُمَّ قَالَ: يَا أَبَا مُحَمَّدٍ سَلْ عَمَّا بَدَا لَكَ، قَالَ: قُلْتُ: جُعِلْتُ... ثُمَّ سَكَتَ سَاعَةً ثُمَّ قَالَ: وَإِنَّ عِنْدَنَا لَمُصْحَف فَاطِمَةَ ( عليها السلام ) وَمَا يُدْرِيهِمْ مَا مُصْحَفُ فَاطِمَةَ ( عليها السلام )؟ قَالَ: قُلْتُ: وَمَا مُصْحَفُ فَاطِمَةَ ( عليها السلام ) قَالَ: مُصْحَفٌ فِيهِ مِثْلُ قُرْآنِكُمْ هَذَا ثَلَاثَ مَرَّاتٍ، وَاللَّهِ مَا فِيهِ مِنْ قُرْآنِكُمْ حَرْفٌ وَاحِدٌ، قَالَ: قُلْتُ: هَذَا وَاللَّهِ الْعِلْمُ، قَالَ: إِنَّهُ لَعِلْمٌ وَ مَا هُوَ بِذَاكَ]]

وسؤالي الذي أريد من شيوخنا أن يجيبوني عنه هو:

هل كان الرسول صلى الله عليه وآله يعرف بمحتوى مصحف فاطمة؟؟


التسمي باسم عمر في معجم رجال الحديث عندنا:

- تصفحت الجزء الأول من كتاب الكافي، فوجدت أن من أسماء الرجال الذين نقلوا لنا أحاديث الرسول صلى الله عليه وآله، ونقلوا لنا أقوال أهل البيت (جمعنا الله بهم في الجنة) الأسماء التالية..

مُفَضَّلِ بْنِ عُمَرَ

أَحْمَدَ بْنِ عُمَرَ الْحَلَبِيِّ

عُمَرَ بْنِ أَبَانٍ

عُمَرَ بْنِ أُذَيْنَةَ

عُمَرَ بْنِ عَبْدِ الْعَزِيزِ

إِبْرَاهِيمَ بْنِ عُمَرَ

عُمَرَ بْنِ حَنْظَلَةَ

مُوسَى بْنِ عُمَرَ

الْعَبَّاسِ بْنِ عُمَرَ

وقد تتساءل أيها الأخ الشيعي..وما بال هذه الأسماء؟؟؟

فأقول: إن الجامع بين هذه الأسماء هو اسم عمر.. نعم! عمر.. سواء كان اسم الراوي أو اسم أبيه..

والسؤال الذي تحيرت فيه وأريدك أن تتفكر فيه على انفراد وعندما تختلي بنفسك بهدوء وتجرد.. هو التالي..

لماذا تسمى هؤلاء باسم عمر.. سؤال بسيط أحب أن أرى إجابة مقنعة فيه..هل كانوا يحبونه فتسموا باسمه؟؟


أمر الله ورسوله بالصبر عند المصيبة لا التطبير والنوح:

يقول سبحانه وتعالى: (( وَبَشِّرْ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ * أُوْلَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُوْلَئِكَ هُمْ الْمُهْتَدُونَ ))[البقرة:155-157].

ويقول عز وجل: ((وَالصَّابِرِينَ فِي الْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ وَحِينَ الْبَأْسِ))[البقرة:177].

وذكر في نهج البلاغة: وقال علي رضي الله عنه بعد وفاة النبي صلى الله عليه وآله مخاطباً إياه صلى الله عليه وآله: {{لولا أنك نهيت عن الجزع وأمرت بالصبر لأنفدنا عليك ماء العيون}}.

وذكر في نهج البلاغة أيضاً أن علياً عليه السلام قال: {{من ضرب يده عند مصيبة على فخذه فقد حبط عمله }}.

وقد قال الحسين لأخته زينب في كربلاء، كما نقله صاحب منتهى الآمال بالفارسية وترجمته بالعربية:

{{يا أختي أحلفك بالله وعليك أن تحافظي على هذا الحلف، إذا قتلت فلا تشقي عليَّ الجيب، ولا تخمشي وجهك بأظفارك، ولا تنادي بالويل والثبور على شهادتي}} [منتهى الآمال (1/248)].

ونقل أبو جعفر القمي، أن أمير المؤمنين عليه السلام قال فيما علم به أصحابه: {{لا تلبسوا سواداً، فإنه لباس فرعون}} [من لا يحضره الفقيه (ص51)، لأبي جعفر محمد بن بابويه القمي].

وقد ورد في تفسير الصافي في ذيل آية: ((وَلا يَعْصِينَكَ فِي مَعْرُوفٍ)) [الممتحنة:12] {أن النبي صلى الله عليه وآله بايع النساء على أن لا يسودن ثوباً، ولا يشققن جيباً، وأن لا ينادين بالويل}.

وفي فروع الكافي للكليني أنه صلى الله عليه وآله أوصى السيدة فاطمة الزهراء رضي الله عنها، فقال: {إذا أنا مت فلا تخمشي وجهاً، ولا تنادي بالويل، ولا تقيمي عليَّ نائحة}.

فهذا شيخنا محمد بن الحسين بن بابويه القمي الملقب عندنا بالصدوق، قال: "من ألفاظ رسول الله صلى الله عليه وآله التي لم يسبق إليها: { النياحة من عمل الجاهلية }.

[رواه الصدوق في من لا يحضره الفقيه (4/271 – 272)، كما رواه الحر العاملي في وسائل الشيعة (2/915)، ويوسف البحراني في الحدائق الناضرة (4/167)، والحاج حسين البروجردي في جامع أحاديث الشيعة (3/488)] ورواه محمد باقر المجلسي بلفظ: {النياحة عمل الجاهلية} [بحار الأنوار (82/103)].

كما يروي علماؤنا المجلسي والنوري والبروجردي عن رسول الله صلى الله عليه وآله أنه قال: {صوتان ملعونان يبغضهما الله: إعوال عند مصيبة، وصوت عند نعمة} يعني: النوح والغناء [أخرجه المجلسي في بحار الأنوار (82/101)، ومستدرك الوسائل (1/143-144)، وجامع أحاديث الشيعة (3/488)].

وسؤالي بعد كل هذه الروايات والتي تتفق مع العقل والمنطق وقبل كل ذلك مع الحق:

من نصدق: الرسول صلى الله عليه وآله وأهل البيت أم علمائنا؟

إذا كان التطبير والنواح وضرب الصدور له هذا الأجر العظيم والثواب الكبير لم لا يطبر علمائنا أنفسهم؟


ما الفرق بين عمل قوم لوط والمتعة؟

ذكر الطبرسي ونعمة الله الجزائري قصة قتل علي رضي الله عنه لمرحب اليهودي، وكيف شق الأرض بسيفه إلى الأرض السابعة مما استوجب أن يرسل الله سبحانه جبريل على وجه السرعة ليرد سيف علي عن الثور الذي يحمل الأرض على قرنيه..

ويذكر أن جبريل عليه السلام قال: [[إن سيف علي كان أثقل على جناحه من مدائن قوم لوط السبع، والتي حملها على ريشة واحدة من جناحه إلى السماء، ثم ضرب بها الأرض..]].

سؤالي بسيط وواضح جداً:

ما هو الشيء الذي كان يفعله قوم لوط واستوجب سخط الرحمن وعقابه لقوم لوط هذا العقاب الرهيب؟؟

هذا الشيء تحلله شيعتنا، و تنشز المرأة عندنا إذا رفضت على زوجها أن يفعله بها؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
*صفاء الرووح*
مشرف
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 131
تاريخ التسجيل : 29/09/2015

مُساهمةموضوع: يتبع ←اكثر من 300 سؤال مطروح على الرافضة   الثلاثاء 17 نوفمبر 2015, 7:34 pm

يتبع ←اكثر من 300 سؤال مطروح على الرافضة






العبودية لغير الله


لماذا غير الرسول صلى الله عليه وآله أسماء من أسلم من جديد إلى أسماء إسلامية؟ العبودية لله وحده سبحانه وتعالى، فما معنى التسمية بعبد الحسين وعبد العلي وعبد الزهراء، وعبد الإمام؟؟؟


أليس هذا إقراراً للأئمة بالألوهية والتي هي ضد التوحيد؟؟!




اختيار النبي الصحابة لصحبته موفق أم لا؟


لو كان الصحابة غير مؤهلين لصحبة الرسول صلوات الله وسلامه عليه، فلماذا اختارهم ليكونوا أقرب الناس له نسباً و نسبةً؟!!!




الضرب على الأفخاذ بعد الصلاة:


لماذا يضرب شيعتنا على أفخاذهم عند الانتهاء من الصلاة؟ وهل فعلها الرسول صلى الله عليه وآله؟!! وإن كان قد فعلها فما هو الدليل.




مبايعة علي لمن قبله:


لما كان الإمام علي يعلم أنه خليفة من الله منصوص عليه، فلماذا بايع من قبله؟ فإن قلنا: كان عاجزاً، فالعاجز لا يصلح للإمامة، وإن قلنا: يستطيع ولم يفعل، فهذه خيانة والخائن لا يصلح أن يكون إماماً.




مدح الإمام علي لأبي بكر وعمر ومصاهرته لهما؟


عندما تولى الإمام علي لم يخالف الأئمة الذين قبله، فلم يخرج للناس قرآناً غير الذي عندهم، ولم ينكر على أحد منهم شيئاً، بل تواتر قوله على المنبر: خير هذه الأمة بعد نبيها أبو بكر وعمر، فإن كانا كافرين وامتدحهما الإمام علي فقد أضل الناس، وذنب هذه الأمة يتحمله الإمام علي وحده، فكيف يثني على الكافرين ويقتدي بهم بل ويزوجهم بناته ويسمي أبناءه على أسمائهم؟!




عز الإسلام في زمن أبي بكر وعمر!!


الخلفاء كانوا كفاراً -كما يعتقد شيعتنا- فكيف أيدهم الله وفتح على أيديهم البلاد وكان الإسلام عزيزاً في عهدهم؟ فما رأى الناس أعز من الإسلام في عهد الشيخين، ولم يُرفع سيف على مسلم .


بينما رأينا أنه في عهد المعصوم الذي جعل الله ولايته رحمة للناس تفرق الأمة وتقاتلها فيما بينها، وما رأى الناس الإسلام أذل كما حدث في عهده حتى طمع به الأعداء! فأي رحمة حدثت للأمة من ولايته؟




هل تعني محبة علي تأليهه؟


هل تعني محبة علي رضي الله تعالى عنه الغلو فيه وإيصاله إلى درجة الألوهية؟!


وخير دليل: اقرءوا كتبنا واسمعوا إلى اللطميات.


ثم من الخائن الحقيقي الذي قتل الحسين رضي الله عنه؟؟؟!!!!


ارجعوا إلى كتب شيعتنا أنفسهم وستجدون إيذاءهم لعلي ثم طعنهم في الحسن ثم غدرهم بالحسين سلام الله عليهم.




التبرك بالقبور


لماذا تدخل شيعتنا الوثنية من تبركٍ بالقبور، والتفافٍ ودوران حولها وبكاءٍ وضربٍ وشجِ رءوس على من مات قبل قرون وليس علينا ذنب في قتله؟


لماذا إذا دعونا الله لا ندعوه بأسمائه وصفاته؛ بل نستبدلها بأسماء بشر لا حول لهم ولا قوة إلا بخالقهم؟




كم عدد أجزاء كتاب الكافي؟ ومن نصدق؟!


كتاب الكافي.. ثلاثون جزءاً.. أم خمسون جزءاً.. من نصدق؟؟؟


شيخ شيعتنا الثقة حسين بن حيدر الكركي العاملي المتوفى سنة (1076هـ) قال: (إن كتاب الكافي خمسون كتاباً بالأسانيد التي فيه لكل حديث متصل بالأئمة) [راجع روضات الجنات (6/114)]


بينما نرى شيخنا الطوسي المتوفى سنة (360هـ) يقول: (كتاب الكافي مشتمل على ثلاثين كتاباً أخبرنا بجميع رواياته الشيخ.. ) انتهى كلامه [راجع الفهرست (ص 161)]


فهل زيد على الشيخ الكافي للكليني في القرن الخامس، والقرن السادس..، والقرن السابع..، والقرن الثامن..، والقرن التاسع..، والقرن العاشر..، والقرن الحادي عشر..، عشرون كتاباً؟؟


مع أن كل كتاب يضم عشرات الأبواب..، وكل باب يشمل مجموعة من الأحاديث؟؟؟.. ما هذا التناقض في أصح كتاب عند شيعتنا!! فهل علماؤنا الآن يتعبدون الله بالروايات الأصلية أم الروايات المدسوسة؟!


سبعة آلاف وتسعمائة وخمسون رواية.. تضاف إلى تهذيب الطوسي:


الدس والزيادة في كتب علمائنا شيء موجود فعلاً، وإليك أنموذجاً واحداً فقط: هذا كتاب تهذيب الأحكام للطوسي قال عن عدد أحاديثه أغابزرك الطهراني في الذريعة (4/504): (بلغت أحاديثه (13950) ).


ومثله قال محسن العاملي في أعيان الشيعة (1/288): (إن أحاديثه (13950) ).


و الطوسي نفسه صاحب الكتاب يقول عن عدد أحاديث كتابه وصرح بذلك في كتابه (عدة الأصول): (بأن أحاديث التهذيب وأخباره تزيد على (5000) ).


ومعنى ذلك أنها لاتصل إلى (6000) في أقصى الأحوال


فمن هو الذي زاد (7950) رواية..؟؟؟




تنازل الحسن بالخلافة لمعاوية:


هل تنازل الحسن بالخلافة لمعاوية كانت لكافر، أم لمسلم مفضول..؟؟؟!!


الجواب/ إما أن يقال عن معاوية: إنه مسلم مفضول وهو لا يريد أن يصف معاوية بالإسلام!!..


أو أن يصفه بالكفر، وبذلك يكون الحسن -الذي هو إمام معصوم لا يخطئ وملهم وموفق- قد سلم الخلافة طواعية ودون قتال لشخص كافر..!!!!..




هل نجح النبي صلى الله عليه وآله في تربية كبار الصحابة أم لا؟


هل النبي صلى الله عليه وآله نجح -على الأقل- في تربية كبار المهاجرين والأنصار من الخلفاء الأربعة والعشرة المبشرين وأهل بدر والحديبية؟؟!!


أم أن النبي صلى الله عليه وآله فشل في تربية كبار المهاجرين والأنصار؟؟!!


لأن المشكلة ليست في أسماء غير معروفة!!


بل هي في أسماء معروفة، وهي أسماء الكبار، الذين أولهم من كان ثاني اثنين إذ هما في الغار..




معنى الإمامة


المطلوب: تعريف جامع مانع (للإمامة)!!


وليس تعريفاً..(للإمام)..!!!!..


وسبب طلبي للتعريف، هو أن موضوع الإمامة الذي كفّر علماؤنا بسببه أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله..


ليس لأنهم لم يقولوا: لا إله إلا الله، وليس لأنهم لم يقيموا الصلاة، أو لأنهم لم يؤتوا الزكاة، أو لأنهم لم يصوموا شهر رمضان، أو لم يحجوا بيت الله الحرام..


بل كل ضجيج علمائنا وصياحهم ونياحهم على موضوع "الإمامة".


فإن قلنا: إن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قد بايع -طواعية منه ودون إكراه- أبا بكر وعمر وعثمان رضي الله عنهم واحداً تلو الآخر، وتنازل لهم بلا أدنى مقاتلة أو منازعة!!


قال علماؤنا: إنما تنازل عن"السلطة" و"الخلافة"!.


قلنا: الحمد لله، ما دام أنه تنازل عن السلطة للخلفاء الثلاثة، فلماذا لا ترضون بما رضي به علي بن أبى طالب من تنازله عن السلطة؟؟!


ويبطل بذلك سبب الردة الذي من أجله تم تكفير أصحاب رسول الله..




حال رجال شيعتنا


هذه جولة قصيرة مع الجزء الأول فقط من كتاب الكافي للكليني:


لقد وجدتُ الإمام الكليني يكثر في الأسانيد من قوله:


(عدّة من أصحابنا) أو (عن بعض أصحابنا).


فمن هم أصحابه؟


وما هي أسماؤهم؟


وكم عددهم؟


ولماذا أخفاهم محمد بن يعقوب الكليني؟


وما الذي منعه من التصريح بأسمائهم؟


وهل هم ثقات؟


وإذا كانوا ثقات فلماذا يستحي الكليني من ذكرهم؟


ووجدتُ الكليني أيضاً في بعض الأسانيد يقول في وسط الإسناد عبارة: (عمّن ذكره).


من هو الذي ذكره؟


هل هو ثقة أم كذّاب؟


انظر في هذه الأسانيد وتدبرها وهذا الجزء الأول فقط فكيف بباقي الأجزاء، مع غض الطرف عن رجال الأسانيد...


كِتَابُ الْعَقْلِ وَ الْجَهْلِ:


3- أَحْمَدُ بْنُ إِدْرِيسَ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ الْجَبَّارِ عَنْ بَعْضِ أَصْحَابِنَا رَفَعَهُ إِلَى أبي عَبْدِ اللَّهِ ( عليه السلام ).


7- عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ خَالِدٍ عَنِ الْحَسَنِ بْنِ عَلِيِّ بْنِ يَقْطِينٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ سِنَانٍ عَنْ أبي الْجَارُودِ عَنْ أبي جَعْفَرٍ ( عليه السلام ).


11- عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ خَالِدٍ عَنْ بَعْضِ أَصْحَابِهِ رَفَعَهُ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ( صلى الله عليه وآله).


14- عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ عَلِيِّ بْنِ حَدِيدٍ عَنْ سَمَاعَةَ بْنِ مِهْرَانَ قَالَ: كُنْتُ عِنْدَ أبي عَبْدِ اللَّهِ ( عليه السلام ).


15- جَمَاعَةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عِيسَى عَنِ الْحَسَنِ بْنِ عَلِيِّ بْنِ فَضَّالٍ عَنْ بَعْضِ أَصْحَابِنَا عَنْ أبي عَبْدِ اللَّهِ ( عليه السلام ).


23- عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ مُرْسَلًا قَالَ: قَالَ أبو عَبْدِ اللَّهِ ( عليه السلام ).


27- عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنِ الْهَيْثَمِ بْنِ أبي مَسْرُوقٍ النَّهْدِيِّ عَنِ الْحُسَيْنِ بْنِ خَالِدٍ عَنْ إِسْحَاقَ بْنِ عَمَّارٍ قَالَ قُلْتُ لِأبي عَبْدِ اللَّهِ ( عليه السلام ).


28- عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ بَعْضِ مَنْ رَفَعَهُ عَنْ أبي عَبْدِ اللَّهِ ( عليه السلام ) قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ( صلى الله عليه وآله ).


29- بَعْضُ أَصْحَابِنَا رَفَعَهُ عَنْ مُفَضَّلِ بْنِ عُمَرَ عَنْ أبي عَبْدِ اللَّهِ ( عليه السلام ).


33- عَلِيُّ بْنُ مُحَمَّدٍ عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ خَالِدٍ عَنْ أَبِيهِ عَنْ بَعْضِ أَصْحَابِنَا عَنْ أبي عَبْدِ اللَّهِ ( عليه السلام ).


34- عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا عَنْ سَهْلِ بْنِ زِيَادٍ عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ الدِّهْقَانِ عَنْ أَحْمَدَ بْنِ عُمَرَ الْحَلَبِيِّ عَنْ يَحْيَى بْنِ عِمْرَانَ عَنْ أبي عَبْدِ اللَّهِ ( عليه السلام ).


35- عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا عَنْ عَبْدِ اللَّهِ الْبَزَّازِ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ حَمَّادٍ عَنِ الْحَسَنِ بْنِ عَمَّارٍ عَنْ أبي عَبْدِ اللَّهِ ( عليه السلام ).


كِتَابُ فَضْلِ الْعِلْمِ:


5- عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ الْبَرْقِيِّ عَنْ يَعْقُوبَ بْنِ يَزِيدَ عَنْ أبي عَبْدِ اللَّهِ رَجُلٍ مِنْ أَصْحَابِنَا رَفَعَهُ قَالَ: قَالَ أبو عَبْدِ اللَّهِ ( عليه السلام ).


بَابُ صِفَةِ الْعُلَمَاءِ:


3- عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ الْبَرْقِيِّ عَنْ إِسْمَاعِيلَ بْنِ مِهْرَانَ عَنْ أبي سَعِيدٍ الْقَمَّاطِ عَنِ الْحَلَبِيِّ عَنْ أبي عَبْدِ اللَّهِ ( عليه السلام ).


4-أَحْمَدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ الْبَرْقِيِّ عَنْ بَعْضِ أَصْحَابِهِ رَفَعَهُ قَالَ: قَالَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ ( عليه السلام ).


بَابُ فَقْدِ الْعُلَمَاءِ:


1- عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ خَالِدٍ عَنْ عُثْمَانَ بْنِ عِيسَى عَنْ أبي أَيُّوبَ الْخَزَّازِ عَنْ سُلَيْمَانَ بْنِ خَالِدٍ عَنْ أبي عَبْدِ اللَّهِ ( عليه السلام ).


5- عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَلِيٍّ عَمَّنْ ذَكَرَهُ عَنْ جَابِرٍ عَنْ أبي جَعْفَرٍ ( عليه السلام ) قَالَ: كَانَ عَلِيُّ بْنُ الْحُسَيْنِ ( عليه السلام ).


بَابُ مُجَالَسَةِ الْعُلَمَاءِ وَ صُحْبَتِهِمْ:


2- عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ الْبَرْقِيِّ عَنْ شَرِيفِ بْنِ سَابِقٍ عَنِ الْفَضْلِ بْنِ أبي قُرَّةَ عَنْ أبي عَبْدِ اللَّهِ ( عليه السلام ) قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ( صلى الله عليه وآله ).


بَابُ سُؤَالِ الْعَالِمِ وَ تَذَاكُرِهِ:


1-عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ عَنْ أَبِيهِ عَنِ ابْنِ أبي عُمَيْرٍ عَنْ بَعْضِ أَصْحَابِنَا عَنْ أبي عَبْدِ اللَّهِ ( عليه السلام ).


6-عَلِيٌّ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عِيسَى عَنْ يُونُسَ عَمَّنْ ذَكَرَهُ عَنْ أبي عَبْدِ اللَّهِ ( عليه السلام ) قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ( صلى الله عليه وآله ).


8- عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ خَالِدٍ عَنْ أَبِيهِ عَنْ فَضَالَةَ بْنِ أَيُّوبَ عَنْ عُمَرَ بْنِ أَبَانٍ عَنْ مَنْصُورٍ الصَّيْقَلِ قَالَ: سَمِعْتُ أَبَا جَعْفَرٍ ( عليه السلام ).


بَابُ الْخَيْرِ وَ الشَّرِّ:


1- عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ خَالِدٍ عَنِ ابْنِ مَحْبُوبٍ وَ عَلِيِّ بْنِ الْحَكَمِ عَنْ مُعَاوِيَةَ بْنِ وَهْبٍ قَالَ: سَمِعْتُ أَبَا عَبْدِ اللَّهِ ( عليه السلام ).


2- عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ أَبِيهِ عَنِ ابْنِ أبي عُمَيْرٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ حَكِيمٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مُسْلِمٍ قَالَ: سَمِعْتُ أَبَا جَعْفَرٍ ( عليه السلام ).


بَابُ حُجَجِ اللَّهِ عَلَى خَلْقِهِ:


3- عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عِيسَى عَنِ الْحَجَّالِ عَنْ ثَعْلَبَةَ بْنِ مَيْمُونٍ عَنْ عَبْدِ الْأَعْلَى بْنِ أَعْيَنَ قَالَ سَأَلْتُ أَبَا عَبْدِ اللَّهِ ( عليه السلام ).


4- عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ خَالِدٍ عَنْ عَلِيِّ بْنِ الْحَكَمِ عَنْ أَبَانٍ الْأَحْمَرِ عَنْ حَمْزَةَ بْنِ الطَّيَّارِ عَنْ أبي عَبْدِ اللَّهِ ( عليه السلام ).


بَابُ الْهِدَايَةِ أَنَّهَا مِنَ اللَّهِ عَزَّ وَ جَلَّ:


1- عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عِيسَى عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ إِسْمَاعِيلَ عَنْ إِسْمَاعِيلَ السَّرَّاجِ عَنِ ابْنِ مُسْكَانَ عَنْ ثَابِتِ بْنِ سَعِيدٍ قَالَ: قَالَ أبو عَبْدِ اللَّهِ ( عليه السلام ).


2- عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنِ ابْنِ فَضَّالٍ عَنْ عَلِيِّ بْنِ عُقْبَةَ عَنْ أَبِيهِ قَالَ سَمِعْتُ أَبَا عَبْدِ اللَّهِ ( عليه السلام ).


كِتَابُ الْحُجَّةِ:


5- عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عِيسَى عَنْ عَلِيِّ بْنِ الْحَكَمِ عَنْ أَبَانٍ قَالَ: أَخْبَرَنِي الْأَحْوَلُ أَنَّ زَيْدَ بْنَ عَلِيِّ بْنِ الْحُسَيْنِ ( عليه السلام ).


بَابُ طَبَقَاتِ الْأَنْبِيَاءِ وَ الرُّسُلِ وَ الأئمة ( عليهم السلام ):


3- عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ يَحْيَى الْخَثْعَمِيِّ عَنْ هِشَامٍ عَنِ ابْنِ أبي يَعْفُورٍ قَالَ: سَمِعْتُ أَبَا عَبْدِ اللَّهِ ( عليه السلام ).


بَابُ الْفَرْقِ بَيْنَ الرَّسُولِ وَ النَّبِيِّ وَ الْمُحَدثِ:


1- عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ أبي نَصْرٍ عَنْ ثَعْلَبَةَ بْنِ مَيْمُونٍ عَنْ زُرَارَةَ قَالَ: سَأَلْتُ أَبَا جَعْفَرٍ ( عليه السلام ).


بَابُ أَنَّ الْأَرْضَ لَا تَخْلُو مِنْ حُجَّةٍ:


1- عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عِيسَى عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ أبي عُمَيْرٍ عَنِ الْحُسَيْنِ بْنِ أبي الْعَلَاءِ قَالَ: قُلْتُ لِأبي عَبْدِ اللَّه.


باب مَا جَاءَ فِي الِاثْنَيْ عَشَرَ وَ النَّصِّ عَلَيْهِمْ ( عليهم السلام ):


1- عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ الْبَرْقِيِّ عَنْ أبي هَاشِمٍ دَاوُدَ بْنِ الْقَاسِمِ الْجَعْفَرِيِّ عَنْ أبي جَعْفَرٍ الثَّانِي ( عليه السلام ).


باب أَنَّ الأئمة ( عليهم السلام ) كُلَّهُمْ قَائِمُونَ بِأَمْرِ اللَّهِ تَعَالَى هَادُونَ إِلَيْهِ:


1- عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عِيسَى عَنْ عَلِيِّ بْنِ الْحَكَمِ عَنْ زَيْدٍ أبي الْحَسَنِ عَنِ الْحَكَمِ بْنِ أبي نُعَيْمٍ قَالَ: أَتَيْتُ أَبَا جَعْفَرٍ ( عليه السلام ).


باب صِلَةِ الْإِمَامِ ( عليه السلام ):


2- عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنِ الْوَشَّاءِ عَنْ عِيسَى بْنِ سُلَيْمَانَ النَّحَّاسِ عَنِ الْمُفَضَّلِ بْنِ عُمَرَ عَنِ الْخَيْبَرِيِّ وَ يُونُسَ بْنِ ظَبْيَانَ قَالَا: سَمِعْنَا أَبَا عَبْدِ اللَّهِ ( عليه السلام ).


6- عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عِيسَى عَنْ يُونُسَ عَنْ بَعْضِ رِجَالِهِ عَنْ أبي عَبْدِ اللَّهِ ( عليه السلام).




هل يفدي الوصي النبي بنفسه؟


يروي علماؤنا في كتبهم: أن علي بن أبي طالب (رضي الله عنه) لما بات في فراش النبي صلى الله عليه وآله قال: {{وأمرني أن أضطجع في مضجعه وأقيه بنفسي، فأسرعت إلى ذلك مطيعاً له مسروراً لنفسي بأن أقتل دونه}}.


[راجع: الاختصاص (165)، الخصال (367)، البحار (38/169)، أمالي الطوسي (460)، نور الثقلين (1/205)].


وفي رواية أخرى: (فلما نامت العيون جاء أبو طالب ومعه أمير المؤمنين، فأقام رسول الله، واضطجع أمير المؤمنين مكانه، فقال أمير المؤمنين: {{يا أبتاه إني مقتول}}).


[راجع: الفصول المختارة (33)، البحار (36/46)، انظر روايات أخرى في نفس المقام، أمالي الطوسي (459، 460، 481)، البحار (19/55)].


السؤال بعد ما سبق يقول:


إن تعرّض علي بن أبي طالب للقتل مفتدياً الرسول الله صلى الله عليه وآله بنفسه يتصادم ويتعارض جداً مع النصّ عليه بأنه الوصيّ بعد النبيّ صلى الله عليه وآله..




سجود النبي صلى الله عليه وآله على التربة الحسينية


هل سجد الرسول صلى الله عليه وآله على التربة الحسينية؟؟؟


فإن قال علماؤنا: نعم. سجد الرسول صلى الله عليه وآله على تربة الحسين!!


قلنا له: هذا غير صحيح!!!


وإن قال علماؤنا: لم يسجد الرسول صلى الله عليه وآله على تربة الحسين!!


قلنا له: إذا كان كذلك..فهل أنتم أهدى من الرسول سبيلاً؟؟!




النص على الأئمة الإثني عشر


أين النص على هؤلاء بأسمائهم وألقابهم وبهذا الترتيب؟؟


هؤلاء هم الأئمة المعصومون الذين نؤمن بهم بالنص، وبدونهم يتبخر ديننا، من أين أتى النص على هؤلاء جميعاً بأسمائهم وألقابهم وبهذا الترتيب؟!


1 ) علي بن أبي طالب رضي الله عنه .


2 ) الحسن بن علي بن أبي طالب رضي الله عنهما .


3 ) الحسين بن علي بن أبي طالب رضي الله عنهما .


ويلي أبا عبد الله الحسين بن علي بن أبي طالب رضي الله عنهما عند شيعتنا الإثني عشرية من زوجته الفارسية شهربانو بنت يزدجرد بالتسلسل:


4) علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب (الملقب بزين العابدين)


5) محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب (الملقب بالباقر)


6) جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب (الملقب بالصادق)


7 )موسى بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب (الملقب بالكاظم)


8 ) علي بن موسى بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب (الملقب بالرِّضا)


9)محمد بن علي بن موسى بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب (الملقب بالجَوَاد)


10) علي بن محمد بن علي بن موسى بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب (الملقب بالهادي)


11) الحسن بن علي بن محمد بن علي بن موسى بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب (الملقب بالعسكري )


12) الإمام المهدي (الملقب بألقاب شتى، مثل: القائم، المرتقب، الغائب، المنتظر، الخائف.. إلخ) وهو بالمناسبة معدوم لم يخلق..


والسؤال المطروح: هؤلاء هم الأئمة المعصومون الذين نؤمن بهم بالنص من أين أتى النص عليهم جميعاً وبأسمائهم وبهذا الترتيب؟!


أين الدليل على أن هؤلاء الأئمة -وبهذا الترتيب، وبهذه الأسماء..- ذُكِروا من أبي السبطين علي بن أبي طالب إلى منتظر السرداب..


بحيث لا يمكن الطعن في الروايات، ولا القول بأنها جاءت من باب الخرافة والأساطير؟!..


هل يستطيع علماؤنا أن يأتوا لنا بالنصوص التي تثبت بأن هؤلاء هم الأئمة المنصوص عليهم من المصطفى صلى الله عليه وآله بأعيانهم وألقابهم؟!




حال صحابة النبي قبل موته وبعد موته:


لقد ملأ علماؤنا الدنيا ضجيجاً وصياحاً بقولهم: إن أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله ارتدوا مباشرة بعد موت النبي صلى الله عليه وآله وانقلبوا عليه..


سؤالنا المطروح وبكل وضوح يقول: هل كان أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله قبل موته شيعة اثني عشريّة، ثم انقلبوا بعد موته إلى أهل سنّة؟!


أم أنهم كانوا قبل موت النبي صلى الله عليه وآله أهل سنّة، ثم انقلبوا بعد موته صلى الله عليه وآله إلى شيعة اثني عشريّة؟!!




انقطاع الإمامة في أولاد الحسن دون الحسين:


الحسن أبوه علي وأمه فاطمة، والحسين رضي الله عنه أبوه علي وأمه فاطمة رضي الله عنهم أجمعين..


الحسن رضي الله عنه من أهل البيت (أهل الكساء)، والحسين رضي الله عنه من أهل البيت (أهل الكساء)..


الحسن رضي الله عنه معصوم، والحسين رضي الله عنه معصوم..


الحسن رضي الله عنه إمام ملهم، والحسين رضي الله عنه إمام ملهم..


الحسن رضي الله عنه سيد شباب أهل الجنة، والحسين رضي الله عنه سيد شباب أهل الجنة..


الحسن رضي الله عنه أكبر، والحسين رضي الله عنه أصغر..


انقطعت الإمامة عن أولاد الحسن، واستمرت الإمامة في أولاد الحسين!


هل هناك جواب مريح ومقنع يشفي ويكفي في إزالة هذا الإشكال؟!




إمامة علي بالناس في مرض النبي صلى الله عليه وآله :


لماذا صُرِفَ علي بن أبي طالب عن إمامة الناس بالصلوات الخمس في أيام مرض النبي صلى الله عليه وآله الذي مات فيه، ولم يصلِّ بالناس إماماً حتّى ولو بصلاةٍ واحدةٍ فقط؟




ما زال القائم نائماً:


لماذا القائم في سردابه نائم، وقد مضى على القول بغيبته أكثر من ألف عام بل تزيد؟!


والسبب الذي من أجله اختفى عن الأنظار هو الذعر والخوف، وقد أزال الإمامية اليوم كل أسباب الخوف والذعر..


الجيش الجرار موجود، والإمامية بالملايين، والدعاء له بالفرج والمخرج يعجعج في الفضاء "عج" "عج" "عج"..


فلماذا القائم نائم؟!..




علي وصي فكيف يتعرض للموت دون أبي بكر؟


صَحِبَ رسول الله صلى الله عليه وآله أبا بكر الصديق معه في هجرته..


وبالمقابل عرّض علي بن أبي طالبٍ للقتل في مبيته على فراشه ليلة الهجرة، مع أنه وصيّ النبيّ من بعده، وأبٌ للأئمة الإثني عشر، بل أوّل الإثني عشر، وبدونه لا يكون في الوجود شيء اسمه شيعة اثني عشرية!!!


السؤال بكل شفافية:


لماذا لم يَصحَب الرسول صلى الله عليه وآله معه وصيّه عليّ بن أبي طالب، ويترك أبا بكر الصديق على فراشه ليقتل، فهو ليس وصيّاً ولا إماماً فلا خسارة من قتله؟




لماذا التقية أصلاً؟!


مقدمة السؤال: إن التقية لا تكون إلا من الخوف، والخوف قسمان:


(الأول ) الخوف على النفس.


( الثاني ) خوف المشقة والإيذاء البدني والسب والشتم وهتك الحرمة.


أما الخوف على النفس فهو منتف في حق الأئمة من وجهين:


أحدهما: أن موت الأئمة الإثني عشر الطبيعي باختيارهم.


وثانيهما: أن الأئمة يكون لهم علم بما كان ويكون، فهم يعلمون آجالهم وكيفيات موتهم وأوقاته بالتخصيص، فقبل وقته لا يخافون على أنفسهم، ولا حاجة بهم إلى أن يداهنوا في دينهم ويغروا عوام المؤمنين..


أما القسم الثاني من الخوف: -وهو خوف المشقة والإيذاء البدني والسب والشتم وهتك الحرمة- فالجواب عليه: أنه لاشك أن تحمل هذه الأمور والصبر عليها وظيفة العلماء، فقد كانوا يتحملون البلاء دائماً في امتثال أوامر الله تعالى، وربما قابلوا السلاطين الجبابرة..


وأهل البيت النبوي أولى بتحمل الشدائد في نصرة دين جدهم صلى الله عليه وآله، فلماذا التقية إذاً؟؟




مهدي الفطحية الشيعية غير مهدي شيعتنا:


الفطحية هم أتباع عبد الله بن جعفر الصادق(الأفطح) والقائلين بإمامته بعد أبيه الصادق!!


لقد ادعى الفطحية أن عبد الله الأفطح له ولد غائب اسمه محمد بن عبد الله بن جعفر، مع أن محمداً هذا (شخص وهمي)!!!!! ولم يعقب عبد الله الأفطح أصلاً، ولقد كان سبب قولهم هذا هو: (إيمانهم بضرورة استمرار الإمامة في الأعقاب وأعقاب الأعقاب إلى يوم القيامة، وعدم جواز الجمع بين أخوين في الإمامة ) .


السؤال: كيف ترد شيعتنا على الفطحية قولهم بإمامة محمد بن عبد الله الأفطح (الوهمي)؟؟؟




حقيقة ابن سبأ:


لا شك أن ابن سبأ ليس شخصية وهمية كما يقول بعض علماؤنا فقد جاء في الكتب الآتية:


رسالة الإرجاء للحسن بن محمد بن الحنفية رواها عن الثقات من الرجال عند شيعتنا، وهذه الرسالة مخطوطة في دار الكتب الظاهرية في آخر كتاب الإيمان لمحمد بن يحيى العدني (مجموع 104) وانظر: تاريخ التراث العربي (1/210).


ب- كتاب الغارات للثقفي الأصفهاني، وهو مطبوع (انجمن آثار ملي إيران).


ج- كتاب المقالات والفرق للأشعري القمي، وهو مطبوع في إيران سنة (1963 م).


د- فرق الشيعة للنوبختي عن القرن الثالث الهجري. ط / كاظم الكتبي في النجف عدة طبعات. وطبعة المستشرق ريتر في استانبول عام (1931 م).


هـ- رجال الكشي للكشي. ط / مؤسسة الأعظمي للمطبوعات.. كربلاء.


و- رجال الطوسي لأبي جعفر الطوسي. ط / النجف (1381هـ) / نشر محمد كاظم الكتبي.


ز- شرح ابن أبي الحديد لنهج البلاغة. ط / الأولى الميمنية (1326هـ).


ح- الرجال للحلي. ط / طهران (1311هـ) / وطبعة النجف (1961م).


ط- روضات الجنان للخوانساري ط. / إيران (1307هـ).


ي- تنقيح المقال في أحوال الرجال للمامقاني. ط / النجف في المطبعة المرتضوية.


ك- قاموس الرجال للتستري. منشورات مركز نشر الكتاب طهران (1382هـ).


ل- (روضة الصفا) تاريخ عند الشيعة معتمد بالفارسية (2/ 292) طبعة إيران.


س- دائرة المعارف المسماة بـ ( مقتبس الأثر ومجدد مادثر ) للأعلمي الحائري. ط/ (1388هـ) بالمطبعة العلمية / قم.


ق- الكنى والألقاب للقمي. ط / العرفان بصيدا.


ر- حل الإشكال لابن طاوس.


ش- الرجال لابن داود.


ت- التحرير لطاوس العاملي.


خ- مجمع الرجال للقهبائي المؤلف سنة (1016هـ).


ض- نقد الرجال للتفرشي المؤلف سنة (1015هـ).


غ- جامع الرواة للأردبيلي المؤلف سنة (1100هـ).


إذاً.. بما أنه موجود في كل هذه الكتب.. فلماذا ينكره بعض علمائنا؟؟!




الإمام المعصوم لدفع الظلم عن الناس فهل في الشام معصوم؟؟


مقدمة السؤال: إنما وجب نصب المعصوم - عند شيعتنا - لغرضٍ وهو أن يزيل الظلم والشر عن جميع المدن والقرى ويقيم العدل والقسط .


والسؤال لشيعتنا يقول: هل تقولون: إنه لم يزل في كل مدينة وقرية خلقها الله تعالى معصوم يدفع ظلم الناس أم لا؟؟


فلابد أن يكون الجواب بهذا التسلسل:


إن قالوا: لم يزل في كل مدينة وقرية خلقها الله تعالى معصوم.


قيل: هذه مكابرة ظاهرة فهل في بلاد الكفار من المشركين وأهل الكتاب معصوم!!..


وهل كان في الشام عند معاوية معصوم!!


وإن قالوا: بل نقول: هو في كل مدينة واحد وله نواب في سائر المدائن والقرى.


قيل: كل معصوم له نواب في جميع مدائن الأرض أم في بعضها؟؟؟


فإن قالوا: في جميع مدائن الأرض وقراها.


قيل: هذه مكابرة مثل الأولى!!..


وإن قالوا: في بعض المدن والقرى دون المدن والقرى الأخرى.


قيل: جميع المدائن والقرى حاجتهم إلى المعصوم واحدة فما وجه التفريق؟




الحسين وسلمان الفارسي:


لماذا الغلو في الحسين و سلمان الفارسي رضي الله عنهما بالذات؟


ولماذا لا يساوى في الغلو بين الحسين والحسن رضي الله عنهم أجمعين -مثلاً- مع أن الحاصل غلو شيعتنا في الحسين أكثر؟




ميراث النساء


بوّب الكليني باباً مستقلاً في الكافي بعنوان (إنّ النساء لا يرثن من العقار شيئاً) روى فيه عن أبي جعفر قوله: [[النساء لا يرثن من الأرض ولا من العقار شيئاً]].


وروى الطوسي في التهذيب والمجلسي في بحار الأنوار عن ميسر قوله: [[سألت أبا عبد الله عليه السلام عن النساء ما لهن من الميراث؟ فقال: لهن قيمة الطوب والبناء والخشب والقصب، فأما الأرض والعقار فلا ميراث لهن فيهما]] وعن محمد بن مسلم عن أبي جعفر عليه السلام قال: [[النساء لا يرثن من الأرض و لا من العقار شيئاً]] وعن عبد الملك بن أعين عن أحدهما عليهما السلام قال: [[ليس للنساء من الدور والعقار شيئاً]].


والأهم من كل ذاك، أنه لا حق للزهراء رضي الله عنها في أن تطالب بما كان لرسول الله صلى الله عليه وآله، لأن -حسب مذهب شيعتنا- كل ما كان للرسول فهو للإمام، فعن محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد رفعه، عن عمرو بن شمر، عن جابر، عن أبي جعفر (ع) قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله: {خلق الله آدم وأقطعه الدنيا قطيعة، فما كان لآدم (ع) فلرسول الله صلى الله عليه وآله، وما كان لرسول الله فهو للأئمة من آل محمد (ع)} [أصول الكافي للكليني، كتاب الحجة - باب أن الأرض كلها للإمام عليه السلام، ج1 ص476] فحسب ما يقوله علماؤنا: إن الإمام الأول بعد رسول الله هو الإمام علي رضي الله عنه، فإن الأحق بالمطالبة بأرض فدك هو الإمام علي رضي الله عنه، وليس الزهراء رضي الله عنها، وللعلم: فإن الإمام رضي الله عنه كان زاهداً وقد ترك فدك، فقد قال: {{ولو شئت لاهتديت الطريق إلى مصفى هذا العسل، ولباب هذا القمح، ونسائج هذا القز، ولكن هيهات أن يغلبني هواي وأن يقودني جشعي إلى تخير الأطعمة، ولعل بالحجاز واليمامة من لا طمع له في القرص، ولا عهد له بالشبع}} [نهج البلاغة الكتاب (45)] وهذا القول في أمر فدك، فقد ذكر أنه مع كونه قادراً على التنعم بملاذ الدنيا، فهو يتركها زهداً فيها، ومواساة للفقراء.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
*صفاء الرووح*
مشرف
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 131
تاريخ التسجيل : 29/09/2015

مُساهمةموضوع: يتبع ←اكثر من 300 سؤال مطروح على الرافضة   الثلاثاء 17 نوفمبر 2015, 7:42 pm

يتبع ←اكثر من 300 سؤال مطروح على الرافضة


لا أدري هل نصدق ما يكتبه شيعتنا أم ما يقولونه؟



1-إذا كان حقا إن المهدي سيقتل تسعة إعشار العرب فهذا سيعني انه سيقتل حسب وقتنا الحالي أكثر من 300 مليون , أكثر من جنكيزخان و هولاكو و ستالين و هتلر مجتمعين أربع مرات 
إلا يجعله ذلك اكبر مجرم حرب عرفه التاريخ
2- إذا كنتم ترون المهدي فعلا أو بعض أئمتكم و عنده مصحف فاطمة الذي فيه ملوك المستقبل
فلماذا لا تسألوه من سيملك للعشر سنوات القادمة في أوروبا كلها بحيث إن صدق أمنا به معكم و سيؤمن به العالم كله أيضا 
3-انتم تقولون انه عند خروجه سيخرج جثمان أبي بكر و عمر رضوان الله عليهما و يصلبهما 
إلا ترون إن هذا الفعل بالتعرض للأموات لا يفعله الدنيء و الساقط من الناس فكيف بكريم من نسل الرسول 
4- لماذا يفعل المهدي برفات أبو بكر وعمر ما قلتم على الرغم من إن علي رضي الله عنه ملك المدينة قبله بعد مقتل عثمان و كان أنصاره في كل مكان و لم يفعل ذلك 
5- إذا كان الأئمة يعلمون الغيب و خصوصا موتهم الايجعل ذلك الحسين رضي الله عنه اكبر مجرم في حق ال البيت حيث تسبب بمقتل نصف ال البيت في عهده بإصراره على خروجهم معه مع علمه أنهم سيقتلون 
6- لماذا المهدي لم يرفعه الله إليه مثلما حصل لعيسى عليه السلام بدل وجوده في سرداب مثل جحر الضب حيث يكون اقرب إلى ملكوت الله مع الأنبياء و الصالحين بدل وجوده في العالم السفلي المرتبط ذهنيا بالنار و الشياطين 
7- أليس الأولى أن يكون الحسين رضي الله عنه هو من دخل السرداب بدل المهدي حينما حوصر قرب كربلاء هو و عائلته و تفادى كل هذه المذبحة الشنيعة إذ انه أهم من المهدي و أولى بالسلامة هو و عائلته 
8 – لقد مضى قبل المهدي تسعة أئمة حسب اعتقادكم كلهم لم يستطيعوا أن يحكموا بل كانوا خائفين و تعرضوا للمضايقة , ما الذي يجعلكم تعتقدون أن المهدي إن خرج سيكون أحسن حالا منهم على أن من قبله كانوا موعودين أيضا بالنصر و التمكين على حسب زعمكم 
9- ألا تعتقدون أنكم انتظرتم المهدي أكثر من اللازم .انتم تنتظرونه من تقريبا 1200 سنة . أليس ذلك كثيرا 
10- تعتقدون أن بعض آياتكم يرون المهدي, لم لا يصفونه لكم و هو سيدكم و أنت تستحقون أن تعرفوا عنه مثلهم. هل هو ما زال طفلا أم رجل كبير.هل هو متزوج أم أعزب . هل عنده أطفال و كم عددهم . هل يعيش في سراديب ضيقة خائفا مترقبا, أم هي قصور تحت الأرض مثل قصور صدام سابقا. هل يستطيعون أن يصوروه على الأقل أو يأتون بكلمة منه و لو موجزة أم هو ممنوع من التصريح نهائيا. هل هو حي أم ميت أم في منزلة بين المنزلتين. هل يذهبون له و هم مستيقظين أم فقط في النوم.
11- ألا تعتقدون أن بعض المرويات الشيعية في معجزات و كرامات آل البيت تصل إلى مرتبة أفلام الخيال العلمي مثل مرويات مقتل الحسين رضي الله عنه حين يذكر حوادث ووقائع لو صح ربعها لتشيع كل من على وجه الأرض قاطبة في ذلك الزمان .
12- هل التقية تجوز بين الشيعة أنفسهم فان كان ذلك انه يجوز فالشيعي يستطيع أن يقول ما شاء لمن شاء و ليس عليه إثم و لن يكون هناك فرق أبدا بين الكذب و التقية . و إن كانت التقية لا تجوز بين الشيعة أنفسهم فلماذا تروون مرويات كثيرة عن أئمتكم لم يحظرها إلا انتم و من ثم تكذبونها و تقولون أنها تقية 
13- قال تعالى { و أمرهم شورى بينهم } أليس هذا بالضبط ما حدث في السقيفة بعد وفاة الرسول صلى الله عليه و سلم.
14 – قال الرسول صلى الله عليه و سلم { لا تجتمع أمتي على باطل } و مع ذلك اجتمعوا على خلافة أبو بكر مما يعني أنها حق 
15- لماذا معظم الصحابة المخالفين لعلي ترمونهم بالزنا . هل معقول أن مجتمع المدينة و العياذ بالله اباحي لهذه الدرجة
أبو بكر عندكم ابنته زانية و أمه زانية
عمر عندكم ابن زنا و لوطي 
عائشة قذفتموها بالزنا 
خالد بن الوليد اتهمتموه بالزنا 
و غيرهم كثير . هل يعقل أن الرسول كان مخدوعا في أصحابه لهذه الدرجة 
16- ألا يدل واقع الحال على أن أبو بكر رضي الله عنه أصلح للخلافة من علي فقد اختاره الصحابة للخلافة و قد ارتدت القبائل عن الإسلام و رجع الإسلام إلى المدينة فقط تقريبا و كان الصحابة مذهولين من وقع الفاجعة و لكن لم تنته مدة خلافته إلا و قد عاد للإسلام من ارتد و بدأت الفتوحات تتوسع و بسرعة و عادت قوة الدولة الإسلامية و هيبتها وذلك عكس ما حدث في خلافة علي رضي الله عنه حيث اختير للخلافة و الدولة في أوجها و لكن لم تنته مدة خلافته باستشهاده رضي الله عنه إلا و قد انحسر حكمه إلى العراق تقريبا و توسع ملك معاوية إضعاف ما كان عليه و بدأت غزواته تكثر على العراق و كثرت الفتن و الفرقة و الخلاف و توقفت الفتوحات 
17 الم تقاتل عائشة علي في معركة الجمل و لما انتصر رضي الله عنه رد عائشة إلى المدينة معززة مكرمة فلماذا لم يقم عليها حد الزنا و العياذ بالله و هو ما تقولون إن المهدي سيعمله أخر الزمان .
18- لاحظ هذه الرواية عند أهل السنة :{ لمَّا علم ابن عمر بخروج الحسين أدركه على بعد ثلاث مراحل من المدينة، فقال للحسين «أين وِجْهَتك؟». فقال: «أريد العراق»، ثم أخرج إليه كتب القوم، ثم قال: «هذه بيعتهم و كتبهم»، فناشده الله أن يرجع، فأبى الحسين، ثم قال ابن عمر: «أحدِّثك بحديث ما حدَّثت به أحداً قبلك: إن جبريل أتى النبي r يخيره بين الدنيا والآخرة، فاختار الآخرة، و إنَّكم بِضْعَةٌ منه، فوَ الله لا يليها أحد من أهل بيته. ما صرفها الله عنكم إلا لما هو خيرٌ لكم. فارجع أنت تعرف غدر أهل العراق و ما كان يلقى أبوك منهم». فأبى، فاعتنقه و قال: «استودعتك من قتيل»
ألا تظنون أن هذا هو واقع الحال فعلا و هذا تفسير أن الخلافة لم تستقم لعلي و لم يلها الحسن طويلا و لا الأئمة من بعده.
19 – هل سمعتم عن بوذي يدعو إلى المسيحية و هو بوذي على دينه أو يهودي يدعو إلى الهندوسية و هو يهودي على دينه فكيف يستقيم أن يدعو أبو بكر و عمر إلى الإسلام و يدخل الناس إلى دين الله أفواجا في عهدهما و هما كافرين مشركين كما تقولون .
20 – لقد أصيب أهل السنة بفجيعتين من قبل الشيعة أعظم من فجيعة الحسين فهم من حرض على قتل عمر ابن الخطاب رضي الله عنه و ما زال قبر أبو لؤلؤة مزار للشيعة في إيران و حرضوا على عثمان رضي الله عنه حتى قتل في بيته صابرا محتسبا و هو يقرا القران و مع ذلك لا تجد في أدبيات السنة و لا عشر لتفجع و التحسر و الحقد و التعبئة النفسية التي تجدها عند الشيعة على مقتل الحسين .
21 – تقولون أن الصحابة بعد موت النبي ارتدوا ألا ثلاثة أو سبعة و أن ممن ارتد أناس من بني هاشم و أناس اقرب رحما لعلي رضي الله عنه 
ما الذي جعلهم يتركون نصرته و هل تريدوننا أن نكون ملكيين أكثر من الملكية فحتى اقرب الناس إليه في ذلك الوقت لم بعتقدو بأحقيته .
22- هل تعلمون أن نصف الفتوحات الإسلامية التي جرت في كل العصور على الإطلاق كانت في عهد عمر ابن الحطاب وحده و مع ذلك تنعتونه باسوا الصفات و العياذ بالله 
23- هل تعلم أن المؤمن ليس بسباب و لعان و لا بفاحش بذئ و انه حتى الشيطان لسنا مأمورين بسبه أو لعنه بل بالاستعاذة بالله منه و مع ذلك لا تخلو مجالسكم من السباب الفاحش و اللعن المقذع لمن كانوا اقرب الناس من ينبوع النبوة و هم الصحابة و أمهات المؤمنين رضوان الله عليهم أجمعين 
24 – قال تعالى: { النبي أولى بالمؤمنين من أنفسهم و أزواجه أمهاتهم } 
و معلوم أن النبي صلى الله عليه و سلم توفي و عائشة و حفصة زوجاته فهل ترضى أن تلعن أو تسب أمك و ترميها بالفاحشة و العياذ بالله . و هل من يأمرك بذلك على هدى .
25- هناك تشابه كبيرا و جديرا بالملاحظة بين المعتقدات الشيعية و بعض المعتقدات المسيحية 
و هنا بعض الأمثلة :
-عدد الحواريين 12 و الأئمة عند الشيعة 12 
-التركيز دائما عند المسيحيين على الثالوث الرب و عيسى و الروح القدس و عند الشيعة على الله ثم علي و الحسين مع إهمال كامل للرسول 
-صورة فاطمة رضي الله عنها عند الشيعة تكاد تكون استنساخ كامل لصورة مريم عليها السلام عند المسيحيين و لا ننسى قصة رؤية مريم العذراء عند مطلع القرن العشرين لدى المسيحيين و التي قام بعض الشيعة بتحويرها لتكون رؤية فاطمة
-رفع عيسى و رجوعه أخر الزمان من يشابهه عند الشيعة بالتأكيد تعرف أنها قصة المهدي 
-صلاحيات علي عند الشيعة نفس صلاحيات عيسى عليه السلام عند المسيحيين من حيث مكانه يوم القيامة و حسابه للخلق و حضوره عند الموت 
-و غير ذلك كثير مما يجعلنا نجزم بتأثر مؤسسي عقيدة الشيعة بالأفكار المسيحية.
26 – الأئمة الم يخلقهم الله و يقدرهم للبشرية منذ الأزل ليحكموا و ينشروا العدل . ألا يجري كل شيء في هذا الكون بقدر الله . ومع ذلك منذ 1400 سنة لم يحكموا ألا تقريبا خمس سنوات كلها فتن و اضطرابات . تصور طالبا يأخذ درجته النهائية اقل من ا على 100 ألا يعد راسبا بجدارة
و هذا بالضبط ما يمكن قوله على الاعتقاد في الأئمة الذي لم يصمد أبدا للاختبار.
27 –التأمر يتردد كثيرا في الموروث الشيعي لدرجة انه صار الأصل الأول للعقيدة الشيعية لدرجة لا يقبلها عقل . نحن ألان في عصرنا الحاضر نحذر الناس من الاستسلام لمثل هذه النظرة لأنها تضخم قدرة الأخر مثل أمريكا و تجعلك مشلولا مستلب الإرادة إمامه و هذا بالضبط ما حدث في التراث الشيعي بحيث أنهم و هم لا يدرون صورو أبو بكر و عمر في صورة فوق البشر العاديين بمراحل لا يستطيع حتى علي ولي الله مقاومتهم .
28 - لاحظ صورة الصحابة عند الشيعة هل نحن أمام أصحاب الرسول المطهرين أو على الأقل بشرا عاديين مثلنا, لا بل إننا أمام أناس أكثر شرا من الشياطين. الصحابة كلهم تقريبا ارتدوا . أبو بكر عاق و هو في منزلة ادني من إبليس. عمر و العياذ بالله من ذلك لوطي و لا احد يدري بذلك أو يدرون و ساكتين. هناك زناة في المدينة و لم يتعرض لهم احد . الصحابة اسكتوا الرسول بالقوة في أخر حياته عليه الصلاة و السلام و لا تستبعد أن يقول الشيعة لاحقا أنهم اغتالوه. النساء تتمتهن و تضرب و تسقط اجنتها و الكل ساكت .
29 – الايجدر بالشيعة أن يجعلوا أبو بكر هو ولي الله بدل علي . شخص من دون عشيرة . لم يعهد له بالخلافة . ليس من صلب الرسول و لا من اله . لم يكن قويا و لا جريئا . لم يؤيده الله . كان خصمه علي . و مع ذلك اقنع الصحابة أن يتركوا صحبتهم و هجرتهم و جهادهم مع النبي و عهدهم للرسول بان يكون علي بعده و يتبعوا أبو بكر و يؤيدوه . شخص مثل هذا ألا يكون الاجدربالخلافة . 
30 – هل كان الأئمة مستجابي الدعوة . إذا كانت الإجابة بلا فهم ليسو أئمة. و إذا كانت الإجابة بنعم فلم لم يدعو على أبو بكر أن يمحقه الله هو و عمر و يتولى علي الخلافة بدون أن يكون هناك فتنة أو سفك دماء مثلما كان يخشى من ذلك علي رضي الله عنه . 

31 – قال تعالى { كمثل الشيطان إذ قال للإنسان اكفر فلما كفر قال إني بريء منك إني أخاف الله رب العالمين فكان عاقبتهما إنهما في النار خالدين فيها و ذلك جزاؤ الظالمين } 
أليس هذا بالضبط ما حدث بين الحسين و من أرسل له بالبيعة ليخرج على يزيد و من ثم تركوه و خذلوه . ومع ذلك لا تلعنونهم و لا تسبونهم على الرغم أنهم أولى من يزيد بذلك . فهم بايع ثم خانوا و نفضوا أيديهم عن مسلم ابن عقيل و أسلموه إلى زياد ابن أبيه ليقتله و تركو الحسين بين ظهرانيهم يحاصر و يعطش و من ثم يقتل و اثروا سلامتهم على الحسين بل بلغت الوقاحة يبعضهم أن يخرجوا مع الجيش الذي ذهب لقتل الحسين . أليس هؤلاء أولى بالإدانة و اللعن و السب من يزيد على الرغم من شناعة فعله . 
32 – تعتقدون إن النار أسفلها عمر و فوقه أبو بكر ثم الشيطان أليس الأولى أن يكون أسفلها أبو بكر قياسا بزعمكم انه أول من سلب آل البيت حقهم في الخلافة أم تعتقدون ذلك كراهية في عمر بالذات لأنه من اسقط الدولة الفارسية.
33- لماذا نقل علي رضي الله عنه الخلافة من المدينة إلى العراق. تقولون لان أنصاره معظمهم هناك. الم يكن يعتقد أهل المدينة بأحقيته . هل لم ينصروه كما كان يتوقع أو يظن. لماذا لم ينصروه كما كان يتوقع مع أن ابوبكر و عمر اللذان بزعمكم كانا يخافان منهما قد ماتا في ذلك الوقت فما الذي منعهم من نصرة آل البيت 
34 – هل يجوز الاحتكام إلى غير المشركين . إذا كان لا يجوز فلم كان علي يحتكم أحيانا إلى عمر 
35 – هل كان علي طوال ثلاثين سنة تقريبا بعد وفاة الرسول يعيش حياة مزدوجة.في بيته يسب و يلعن أبا بكر و عمر و من ناصرهم و في الخارج يجالسهما و يشير عليهما و يزوجهما. أليست هذه نمط حياة لا يلاءم العاديين من الناس و لا يطيقون صبرا عليه فكيف بالصناديد أمثال علي . 
36 – قال تعالى { فأصدع بما تؤمر و اعرض عن المشركين } 
هل طبق علي هذه الآية بشان كونه الإمام و الخليفة المأمور. 
37 – لاحظ هذه الرواية عند موت النبي و هي مما يحتج به الشيعة كثيرا : {وقال لهم هلموا أكتب لكم كتابا لا تضلوا بعده أبدا فاختلفوا وتنازعوا واختصموا فقال قوموا عني فإنه لا ينبغي عندي تنازع وكان عمر القائل حينئذ قد غلب عليه وجعه وربما صح وعندكم القرآن فكان ابن عباس يقول إن الرزية كل الرزية ما حال بين رسول الله صلى الله عليه وسلم وبين أن يكتب ذلك الكتاب لاختلافهم ولغطهم وسار فاطمة رضي الله عنها في مرضه ذلك فقال لها إن جبريل كان يعرض علي القرآن كل عام مرة وإنه عرضه علي العام مرتين وما أظن إلا أني ميت من مرضى هذا فبكت فقال لها ما يسرك أنك سيدة نساء أهل الجنة ما عدا مريم بنت عمران فضحكت وكان يقول في صحته ما يموت نبي حتى يخير ويرى مقعده روته عائشة قالت فلما اشتد مرضه جعل يقول مع الرفيق الأعلى مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا وقال حين عجز عن الخروج إلى المسجد مروا أبا بكر فليصل بالناس وخرج يوما من أيام مرضه إلى المسجد تخط رجلاه في الأرض يحمله رجلان أحدهما علي والآخر العباس وقيل الفضل بن عباس وقال في مرضه هريقوا علي من سبع قرب لم تحلل أوكيتهن لعلي أعهد إلى الناس فأجلس في مخضب لحفصة ثم صب عليه من تلك القرب حتى طفق يشير بيده أن حسبكم ثم خرج إلى الناس فصلى بهم وقد أوضحنا معاني صلاته في مرضه بالناس مع أبي بكر ومكان المقدم منهما وما يصح في ذلك عندنا في كتاب التمهيد وبالله توفيقنا وأصبح الناس يوما يسألون عليا والعباس عن حال رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد اشتدت به الحال فقال علي أصبح بخير فقال العباس ما الذي تقول والله لقد رأيت في وجهه من الموت ما لم أزل أعرفه في وجوه بني عبدا لمطلب ثم قال له يا علي اذهب بنا نسأله فيمن يكون هذا الأمر بعده فكره علي ذلك فلم يسألاه واشتد به المرض} 
و طبعا يحتج الشيعة بان الرسول كان سيوصي بالخلافة لعلي و لكن الم يكن قد أوصى بذلك في خم و الصحابة يعلمون فلماذا يوصي مرتين و الأمر الأخر في هذه الرواية هو ما كتب بالخط الكبير فالعباس يقول لعلي اذهب بنا نسأله فيمن يكون الأمر بعده . ألا يعلمان ذلك إلى ألان الم يوصي لعلي سابقا . و حتى كلام العباس نستشف منه انه لا يدري من الخليفة بعده
38 – قال تعالى لإبراهيم عليه السلام { إِنِّي جاعِلُكَ لِلنّاسِ إِماماً قالَ وَ مِنْ ذُرِّيَّتِي قالَ لا يَنالُ عَهْدِي الظّالِمِينَ } 
فنص هنا على أن إبراهيم طلب من الله الإمامة لذريته و أجابه لغير الظالمين و لم يرد في القران أبدا أية بهذا الوضوح عن إمامة علي وولايته و أن الله أعطاه على الرغم أنها أعظم من ولاية بني إبراهيم . 
39 – تواترت الإخبار على أن النبي أحس بدنو اجله من بعد الفتح مثل تفسير ابن عباس على أن سورة { إذا جاء نصر الله و الفتح } تخبر الرسول بدنو اجله و غيرها أيضا و مع ذلك لم يوصي لعلي و لم يجمع أحدا و لم يخبر بمن بعده و لا اخذ له البيعة و لما حضرته الوفاة قال لهم هلموا أكتب لكم كتابا لا تضلوا بعده أبدا و لم يكتبه عليه الصلاة و السلام فهل ندري ما سيكون في هذا الكتاب أم نبني على مجهول و لماذا لم يتذكر النبي أمر ولاية علي إلا في الساعات الأخيرة قبل موته و هو يدري بدنو اجله قبل ذلك بكثير . 
40 – إذا كانت ولاية علي فرض واجب من الله لماذا لم ييسر للرسول كتابة الكتاب و من ثم البيعة و الولاية لعلي. لماذا لم يقدر الله الأقدار الملائمة لوليه أم إن أبو بكر و عمر أحب إلى الله لولاية المسلمين من علي فقدر للمسلمين ما يحب لمن يحب.
41 – من أكثر ما يعيب أهل السنة على الشيعة كثرة ال البيت عندهم لدرجة لا يقبلها عقل فقد وصلو حسب بعض احصائياتهم الى الخمسة ملايين و بعضهم اكثر و هذا لا يصح مطلقا فال البيت لم يكونو الا اربعة من بني هاشم من قريش و قريش الى الان ليست بالقبيلة الكبيرة بين العرب و لكنهم يحتجون ببركة ال البيت و لكن اذا نظرنا الى ائمتهم الاثناعشر نجد ان ابناهم مساوي عددهم لنسبة التوالد الطبيعية لعامة الناس فكيف لم تحل البركة عليهم . 
42 – ما معنى عصمة ال البيت , هل تعني انهم لا ينطقون الا حقا , و مع ذلك كان ائمتهم حسب زعمهم هم كثيرا ما يكذبون و يقولون غير الحق بدعوى التقية . اذن هل تعني العصمة انهم لا يفعلون الا حقا , حتى هذه لا تصح فهم كانو يخالطون الكفار[ ابو بكر و عمر بزعمهم ] و يشاورونهم و يزوجونهم و يتزوجون منهم فماذا بقي للعصمة . 
43 - الا تعتقدون ان ثورة الشيعة على عثمان و قتله بتلك الطريقة الماساوية هي ما احدث اول شرخ في الاسلام ما زالت اثاره الى الان و ادى من ضمن نتائجه الى مقتل الحسين رضي الله عنه بتلك الطريقة الماساوية ايضا . 
44 – هل يهم فعلا اسم من يحكم طالما يعبر عن مبادئ الامة و قيمها و هذا ما طبقه علي رضي الله عنه بالضبط في عهد الخلفاء قبله و لم يحرص ابد ان يستاثر بالخلافة عنهم طالما هم يحكمون بالحق و العدل .
45 – قال تعالى { و من قتل مظلوما فقد جعلنا لوليه سلطانا فلا يسرف في القتل انه كان منصورا } و هذ ما حصل بعد مقتل عثمان رضي الله عنه حيث تولى معاوية دمه و انتصر و اسس دولة بني امية الا يدل ذلك على ان عثمان كان مضلوما عندما قتل .
46- لماذ لا يسال اياتكم المهدي في المرة القادمة التي يلقونه فيها عن هذا الكتاب الذي كان الرسول عليه الصلاة و السلام سيكتبه لعله يسال الرسول عنه و يخرج لنا كتابا بدله مع ما يثبت بانه عن الرسول .
47 – قال تعالى { و لا تمسكو بعصم الكوافر } و هذه الاية واضحة الدلالة في النهي عن الابقاء على الكافرة في عصمة المسلم ومع ذلك تقولون عن عائشة رضي الله عنها كافرة فكيف ابقاها الرسول عليه الصلاة و السلام زوجة له و مات و هو في غرفتها . 
48 _ قال تعالى { ثاني اثنين اذ هما في الغار اذ يقول لصاحبه لا تحزن ان الله معنا } من هو صاحب الرسول في الغار . الم يكن ابو بكر رضي الله عنه . هذه الاية تقر له منقبتين عظيمتين او لهما انه صاحب الرسول و ليس كافرا او منافق . و الثانية ان الله معه فلم يقل الرسول في الاية ان الله معي و لكن قال ان الله معنا و ليس ادل من تاييد الله لابو بكر من توليته الخلافة بعد النبي و ما فتح الله له من البلدان و النصر الذي يسره له . 
49 – قال تعالى { هو الذي ايدك بنصره و بالمؤمنين و الف بين قلوبهم لو انفقت ما في الارض جميعا ما الفت بين قلوبهم و لكن الله الف بينهم } 
اليس المؤمنين الذين ايد الله رسوله بهم هم صحابته الذين حوله و كيف يستقيم ان الله الف بين قلوبهم و انتم تصفون التشاحن و التباغض و التحاسد الذي كان بينهم و التامر اخر حياة النبي و من ثم ارتداد غالبيتهم الساحقة بعد وفاة النبي . 
50 – هل كان اصحاب علي افضل ام اصحاب الرسول . اذا كان اصحاب الرسول افضل فلم تسبون اقربهم الى الرسول بما لم تسبو اصحاب علي و ترمونهم باشياء لم ترمو اصحاب علي بعشرها . و ان كان اصحاب علي افضل فلم كان يتبرم منهم و يصفهم في خطبه بالجبن و التخاذل و يعيب عليهم تركهم نصرته كما يجب . لقد صبر اصحاب النبي مع النبي 23 سنة حتى اظهر الله الدعوة و لكن اصحاب علي لم يصبرو معه اكثر من خمس سنوات كان يدفعهم الى الجهاد معه دفعا حتى بدا معاوية يغزوهم في العراق و ياخذ ما تحت ايديهم . 
51 – هل كانت فاطمة رضي الله عنها قبل موتها تدعو لابوبكر ام عليه لانه لم يزدد منذ توليه الخلافة الا عزا و تمكينا و كأن المؤمنين كانو يؤيدونه بانفسهم و اموالهم و دعواتهم و منهم فاطمة رضي الله عنها . و الا لو كانت تدعو عليه لمحقه الله و خيب سعيه .
52 – لماذا بايع علي بعد ستة اشهر ابو بكر . الم يكن هو الاحق . ستقولون تقية . اذن لم لم يبايع مباشرة عندما بايع الناس . ستقولون كان يظن انه سيكون هو الخليفة مباشرة و لكنه فوجئ بحجم المؤامرة و رضخ لاحقا . طيب طوال هذه ال ستة اشهر الم يجد مناصرين له . هل كانت دعواه ضعيفة لهذه الدرجة . الم يتركه ابو بكر ستة اشهر لم لم يستفد من هذا الوقت بالاتصال بانصاره و تجميع قواه و الانقضاض على من سلبه حقه لماذا لم يجد الا ثلاثة مناصرين فقط و الباقي ارتدو و تبعو ابو بكر. هل كانت دعواه في الخلافة ضعيفة الى هذه الدرجة 
53 – في اجتماع السقيفة التي قرر الصحابة فيها مبايعة ابوبكر , كانت الاغلبية من الانصار و كانو على وشك مبايعة سعد ابن عبادة . اليست هذه مفاجئة . لم يطرح اسم علي اصلا و لم ينو احد ان يبايعه . يعني لو لم يبايعو ابو بكر في تلك السقيفة كانت الخلافة ستؤؤل الى سعد بن عبادة و كان سيكون الخليفة بعد الرسول . هل كان الانصار ايضا يتامرون اخر حياة الرسول لمرشحهم الخاص . هل يعقل ان كل من كانو حول الرسول كانو يتامرون الا علي الحمل الوديع الذي يجهل اشياء يعرف حتى الرسول بعضها . 
54 – لماذا كان مرض و موت الرسول عليه الصلاة و السلام في غرفة عائشة و هي من تتهمون . الم يكن يدخل عليه علي و العباس و غيرهم و يكلمهم . لم لم يامرهم ان ينقلوه من عندها ان كان يخاف على نفسه من القتل عندها . 
55 – لماذا يطيع الناس ابو بكر و لا يطيعون الرسول . اذا كان الرسول في عدة مناسبات اكد لهم ولاية علي فلم يخالفونها و يولون ابو بكر . هل هددهم ابو بكر و عمر, و لكنهم جبناء . ثم ان خصمهم حيدرة الذي لا يصمد له احد . ان اول شيء يفعله اهل الميت بعد موته تنفيذ و صيته في وقت تاجج العاطفة و مع ذلك عمل الصحابة العكس وولو غيرمن وصاهم به الرسول و بالاغلبية الساحقة
56– لماذا بايع علي لعمر مباشرة . اذا كانت بيعة ابو بكر غلطة و خدع بها فلماذا خدع بعمر ايضا و المؤمن لا يخدع من جحر مرتين . هل كان خائفا من عمر . بالتاكيد لا . اذا لماذا بايع بدون تردد و لا مقاومة الم يفق اصحاب علي و يتذكرون وصية النبي خلال السنتين الماضية 
57 – قال تعالى { و السابقون السابقون اولئك المقربون في جنات النعيم ثلة من الاولين و قليل من الاخرين } و الثلة الجماعة الكبيرة و الاولين هم اول الامة أي اصحاب النبي . لكن انتم تقولون ان اصحاب النبي كلهم ارتدو ما عدا ثلاثة فكيف يستقيم ان ثلة منهم من السابقين الى الجنة و لهم الدرجات العلى . 
58 – تقولون ان عمر رضي الله عنه ضرب فاطمة الزهراء على بطنها حتى اسقطت جنينها المحسن و لكن اليس الائمة تحملهم امهاتهم في جنوبهم فبطن فاطمة لم يكن فيه جنينا ام انه ليس اماما , و لكن اخويه قبله كلهم ائمة فلماذا يشذ عنهم . 
59 – هل يمكن ان نعد هذا الجنين هو الامام الرابع و ان لم يكن اماما فلماذا فغيره من الائمة لم تنطبق عليه كل شروط الائمة و عددتموهم ائمة و يتميز هو بانه ابن مباشر لعلي و فاطمة و اخ للحسن و الحسين . و ان كان فعلا ممكن نعده اماما فيعنى ان الائمة الاثناعشر اكتملو عند الحسن العسكري و ليس هناك مهدي لتنتظروه .
60 – لماذا لما حوصر الحسين رضي الله عنه في كربلاء و عرض عليه ان يبايع يزيد رفض ولم يبايع و لو تقية . الم يبايع علي من هو شر منه عندكم . لقد تنازل اخوه قبله بالخلافة كلها لمعاوية ابو يزيد .لم لم يفعل ما فعل من هم افضل منه . هل هو اشجع من حيدرة .

61 – لما قتل علي رضي الله عنه لم تحدث من الظواهر الكونية مثلما حدث للحسين لماذا . هل الحسين اعظم مكانة من علي ام له واسطة اقوى . مع انهما كليهما قتلا شهداء . 
62 - قال تعالى { و من اهل المدينة مردو على النفاق } و اخذتم من هذه الاية انها تقصد ابا بكر و عمر و لكن اليست الاية واضحة الدلالة عن المنافقين لانها تتكلم عن اهل المدينة و هم الاوس و الخزرج و المنافقين منهم .
63 – هل يخطئ الائمة المعصومون . اذا كانت الاجابة نعم فما معنى عصمتهم . و اذا كانت الاجابة بلا فكيف نفسر قبول علي بالتحكيم مع معاوية و من ثم خلع ابو موسى له . و كيف نفسر تنازل الحسن عن الحكم , و كيف نفس خروج الحسين و الماساة الكبرى التي حدثت بعد ذلك . 
64 – هل يغصب الائمة على شيء دون رغبتهم . اذا كان نعم فكيف يكونون ائمة معصومون . و اذا كان لا فكيف تقولون عن زواج عمر بابنة علي ان هذا فرج غصبناه . 
65 – اذا كان الائمة المعصومون عندكم يكذبون بدعوى التقية و يخطئون مثلما يخطئ غيرهم و يغصبون على اشياء لا يريدونها فما معنى عصمتهم . 
66 – تذكرون عن عمر صفة الجبن و من ذلك انه هرب يوم احد و لكن في احد لم يصمد مع النبي الا نفر معدود كما تذكرون انه اعطي الراية يوم خيبر و لم يفتح اعظم حصونهم و لكن حتى الرسول عليه الصلاة و السلام حاصر الطائف و لم يفتحها بل رجع عنها فهل يصح و العياذ بالله اتهامه بالجبن .
67 – تفسرون اية { ثم اورثنا الكتاب الذين اصطفينا من عبادنا } بانهم الائمة من ال البيت اورثو الخلافة و لكن الكتاب يكنى به عادة عن العلم و ليس الحكم فان كان قصدكم انهم اورثو العلم فهذا يصح لهم و لغيرهم فحتى اصول مذهبكم كتبها غير ال البيت . 
68 – ثم ان مبدا الاصطفاء يتعارض تماما مع توارث ائمتكم للامامة فكيف يصح ان تنتقل من اب لابن طوال اثني عشر اماما و تقولون اصطفاء فعلى الاقل لو انتقلت لافراد مختلفين داخل ال البيت لصار للاصطفاء معقولية اكثر و لكن بحالتكم الراهنة صار الامر ملكا عظوظا بحتا لا يختلف ابدا عن توريث معاوية لابنه يزيد .
69 - اذا كانت المسالة وراثة هكذا فلماذا لم يعش بعض ابناء النبي عليه الصلاة و السلام و يرثو الحكم و يحققو الاية و مضمونها مثلما تفهمون فهم احق بابيهم من علي رضي الله عنه و كل الذين صارو ائمة عندكم من نسل فاطمة حيث ان ابناء علي من غير فاطمة لم يرثو شيئا ابد 
70– لماذا عدد الائمة اثناعشر فقط , لماذا ليسو مئة او اكثر و لماذا كلهم في اول مئة سنة تقريبا بعد موت الرسول عليه الصلاة و السلام .
71 - من الامام بعد المهدي ام سيمتد عمره ايضا الى قيام الساعة . 
72 – لاحظ هذا النص من كتب الشيعة عن خروج المهدي { قال شيخنا المفيد (رحمه اللّه) في الإِرشاد: قد جاءت الآثار بذكر علامات زمان قيام القائم المهدي (عليه السلام) وحوادث تكون أمام قيامه وآيات ودلالات.

فمنها: خروج السفياني، وقتل الحسيني، .................................................. ...............
وخروج العبيد عن طاعة ساداتهم وقتلهم مواليهم، ومسخ القوم من اهل البدع حتى يصيروا قردة وخنازير، وغلبة العبيد على بلاد السادات، ونداء من السماء حتى يسمعه اهل الأرض، اهل كل لغة بلغتهم، ووجه وصدر يظهران من السماء، للناس في عين الشمس، وأموات ينشرون من القبور حتى يرجعوا الى الدنيا فيتعارفون فيها ويتزاورون، ثم يختم ذلك باربع وعشرين مطرة تتصل فتحيا بها (به خ د) الأرض بعد موتها وتعرف بركاتها، ويزول بعد ذلك كل عاهة من معتقدي الحق من شيعة المهدي (عليه السلام)، فيعرفون عند ذلك ظهوره بمكة ويتوجهون نحوه لنصرته كما جاءت بذلك الاخبار، ومن جملة هذه الاحداث محتومة، وفيها مشترطة، واللّه اعلم بما يكون، وانما ذكرناها على حسب ما ثبت في الاصول وتضمنتها الآثار المنقولة وباللّه نستعين واياه نسأل التوفيق.} 
هل يعقل كلما قيل فحتى الرسول عليه الصلاة و السلام لم يعط ربع هذه المعجزات .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
*صفاء الرووح*
مشرف
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 131
تاريخ التسجيل : 29/09/2015

مُساهمةموضوع: يتبع ←اكثر من 300 سؤال مطروح على الرافضة   الثلاثاء 17 نوفمبر 2015, 7:45 pm

يتبع ←اكثر من 300 سؤال مطروح على الرافضة


73 – اذا كان الائمة شانهم عظيم عند الله فلماذا لم يذكر و لو اسم واحد منهم في القران . لقد ذكر الله اسماء الكثير من الانبياء في القران بل حتى بعض الصحابة و لكن لم يذكر اسم واحد من الائمة مع عظم شانهم عنده .
74 – لماذا لم يعط الائمة الاخرون و لو حتى بعض الكرامات اللتي ستعطى للمهدي الم يؤمرو بما امر به حتى علي و هو ولي الله عندكم لم يؤيد بما اؤيد به المهدي لماذا. 
75 - ما فائدة الائمة من بعد الحسين الى الحسن العسكري فقد عاشو وماتو من دون ان يكون لهم تقريبا اية تاثير على الاحداث . 
76 – اذا كان ابو بكر و عمر و عثمان و طلحة و الزبير و عبدالرحمن بن عوف و كثير من كبار المهاجرين هم كفار منافقين اظهرو الاسلام وابطنو الكفرفلماذا هاجرو . لماذا تركو قومهم و كثرو سواد المسلمين . لماذا لم ينفعو قومهم في بدر و الخندق و فتح مكةو لماذا لم يردهم الرسول اول ما قدمو عليه و قد اخبره الله بالمنافقين كلهم .
77 – تذكرون عن ابو بكر و عمر انهما جبناء يفرون من المعارك و لكن اليس المهدي اجبن منهما مجتمعين فقد هرب الى السرداب منذ 1200 سنة و لم يخرج الى الان . علي صمد و جاهد الى ان قتل و الحسين كما تروون ذهب الى الموت بسبعين من اهل بيته و لكن المهدي قابع في السرداب ينتظر ان يجهز كل شيء له و من ثم يخرج . اين الشجاعة في ذلك . 
78 – تذكرون من جبن عمر انه لم يذكر له انه قتل و لو مشركا واحدا . حتى الحسين لم يذكر قتله لمشرك واحد و حتى الائمة عدا علي و هذا لا يدل على جبنهم بل ان التاريخ لا يهتم الا بالاحداث الهامة و المنعطفات التاريخية .
79 – لاحظ هذه الرواية عن غزوة بني قينقاع {قال ابنُ هشامٍ : وذكر عبد الله بن جعفر بن المسور بن مخرمة، عن أبي عون قال: كان من أمر "بني قينقاع" أنَّ امرأةً من العرب قدمت بجَلَبٍ لها، فباعته بسوق "بني قينقاع"، وجلست إلى صائغٍ بها، فجعلوا يُريدونها على كشف وجهها، فأبتْ، فعمد الصائغُ إلى طرف ثوبها فعقده إلى ظهرها، فلمَّا قامتْ انكشفت سوأتُها، فضحكوا بها، فصاحتْ. فوثب رجلٌ من المسلمين على الصائغ فقتله، وكان يهودياً، وشدت اليهودُ على المسلم فقتلوه، فاستصرخ أهلُ المسلم المسلمين على اليهود، فغضب المسلمون، فوقع الشرُّ بينهم وبين" بني قينقاع". } لماذا هذا البرود الغريب الذي حل على الصحابة بعدما ضرب عمر بطن فاطمة و اسقط ما في بطنها و لطمها بينما لاحظ ردة فعلهم على فعلة اليهودي . اليس المفروض ان يغضبو اشد بكثير لبنت رسول الله . العرب مشهورين بسرعة الغضب و مع ذلك لم نسمع انهم عملو شيئا ابدا . الم يوصي الرسول الانصار بالا تنتهك حرمة فاطمة و مع ذلك سكت الجميع . هل كان ابو بكر يملك عليهم كمبيالات ام كان يمارس عليهم بعضا من طقوس الفودو لنزع روح الثورة عنهم ام ان الحادثة كلها مكذوبة ام ماذا . 
80 – لماذا زوج النبي صلى الله عليه وسلم عثمان ابنتيه واحدة بعد الاخرى هل لكرامته عنده ام هما ايضا فرجين غصبهما النبي و العياذ بالله . 
81 – لماذا لما سقطت دولة الامويين و قامت دولة بني العباس تبنو ايضا المذهب السني . كنتم تقولون ان معاوية و ابنائه سلبو ال البيت حقهم , لكن حتى بنو العباس و هو عم الرسول و عم علي لم يرو لعلي و ابنائه حقا و هم كانو اقرب الناس لال البيت فمن هم انصار ال البيت اذن .
82 – لماذا لم يهاجر علي و ابنائه من المدينة و يدعو الى حقه في مكان اخر . الم يفعلها رسول الله قبله و قد كانت مكة احب بلاد الله اليه . هل كان تحت الاقامة الجبرية و لكن علي شجاع و حتى في عصرنا الحالي و تحت حكم اعتى الانظمة البوليسية كان الاصلاحيون يفرون و يدعون الى ارائهم في مكان اخر . لماذا كان علي خانعا قابعا في المدينة . ام انه كان يخشى وقوع الفتنة . و لكن الفتنة وقعت بقتل زوجته كما تزعمون و الدعوة الى الامامة بنفس اهمية الدعوة للنبوة.
83 – في حادثة الافك انزل الله ايات يبرئ عائشة و يصفه بالافك العظيم لماذا . الا يعلم الله ما ستفعل لاحقا في حق علي و ابنيه . لماذا لم يكتف الله مثلا برؤيا للنبي بتبرئتها .لماذا هذه الكرامة بانزال تسع ايات تبرئها . اذا كان سبق في علم الله انها ستكفر فلماذا ينزل الله ايات تتلى الى يوم القيامة في مدحها و تبرئتها . 
84 – لماذا خرج الحسين الى العراق و هو يعلم انه سيقتل . هل للانكار على اهل الباطل , و لكن لم ينكر على احد بل لم يستطع ان يبلغ أي من مدن العراق . هل لاثبات موقف . لماذا يضحي بنصف ال البيت من اجل اثبات موقف لم يستفد منه احد . 
85 – قال تعالى { الا ان اولياء الله لا خوف عليهم و لا هم يحزنون } اذا كان المهدي من اولياء الله فلماذا دخل السرداب خائفا منذ 1200 سنة و لم يخرج الى الان . 
86 – تقولون ان التشيع ينتشر بسرعة بين السنة و ان من يتشيع من النادر ان يرجع عنه اذن لماذ ارتد الصحابة كلهم فجاءة بعدما كانو من انصار ال البيت مؤمنين في عهد الرسول . ما سبب تركهم للحق حسبما تعرفونه . هل هو الخوف من عمر و ابو بكر . و لكن البلاد السنية حسبما تقولون انفسكم اشد ظلما للشيعة هذه الايام من ابو بكر و عمر و مع ذلك لم يستطع احد ان يردهم عما يعتقدون . 
87 – قال تعالى { سبحان الذي اسرى بعبده ليلا من المسحد الحرام الى المسجد الاقصى الذي باركنا حوله } و قال تعالى عن مسجد قباء { لمسجد اسس على التقوى من اول يوم احب ان تقوم فيه } لماذا لم يمدح الله كربلاء باية مثل هذه الايات و هي حسب اعتقادكم اشرف منهم كلهم 
88 – اليس المفروض ان تتشاءمو بكربلاء و تكرهونها بدل ان تقدسونها ففيها حوصر الحسين و عطش و من ثم اريق دمه هو و ال البيت .
89 – لماذا هذا التنقاض الشديد بين ائمتكم في شان الخلافة . علي تركها او اجبر على تركها في عهد ابوبكر و عمر ثم اخذها بعد مقتل عثمان و لكن الحسن تنازل عنها مع انه كان قوي و معه الكثير من الاعوان ثم طالب بها الحسين بعده على ضعفه و قلة انصاره ثم عزف عنها بقية الائمة و لكن المهدي سياخذها عند خروجه . المحير فعلا ما هو مبدا الائمة هل كانو يريدون الخلافة ام لا . 
90 – عندما كان الائمة يطالبون بالخلافة هل كانو يعلمون انهم لن ياخذوها . اذا كانو يعلمون اذن لماذا خدعو اصحابهم و تسببو بمقتل الكثير منهم للاشئ و هل كانو يطلبون من اعوانهم المستحيل و يكلفونهم فوق ما يطيقون . الم يرحموهم . و ان كان الائمة لا يعلمون انهم لن ياخذو الخلافة فهل خدعهم الله و العياذ بالله من ذلك . و لكن الائمة يعلمون الغيب فهل يصح انهم لم يعلمو بهذه الجزئية بالذات من الغيب .


91 – لقد عانى الرسول صلى الله عليه و سلم في بداية دعوته و لكن في النهاية العاقبة كانت للمؤمنين فانتصرو و اقامو الدولة الاسلامية و طبقو شرع الله . لماذا لم يحدث للائمة نفس الشيء. 
92 – هل الحسين مقبور بين الكفار . بالتاكيد لا فهو مقبور بين شيعته . طيب هل علي قبره بين مشركين . بالتاكيد لا . هل احد من الائمة المعصومين قبره بجانب قبر ابليس . بالتاكيد لا . اذن لماذا يختار الله ان يقبر الرسول عليه الصلاة و السلام بين اثنين هم عندكم في منزلة ادنى من ابليس نفسه . 
93 – لماذا يدفن الحسين في كربلاء التي تعتقدون انها افضل بقاع الارض بينما يدفن الرسول عليه الصلاة و السلام في غرفة عائشة و هي من تعتقدون بكفرها . لماذا يكرم الله الحسين و لا يكرم الرسول . 
94 – هل ال البيت ماديين . هل حبهم يشرى بالمال . اذن لماذا يلزمون اتباعهم بدفع الخمس . لماذا يعيش و يتكسب ال البيت من عرق جبين المساكين . هل يعقل من خلقت الدنيا لهم يحتاجون ان يقاسموالمساكين فتات موائدهم . و لماذا اذا كان الامر لتعويد النفس على البذل لا يترك مطلق الحرية للشيعي لينفق ماله لمن يراه مستحقا . لماذا يلزمون بدفعها لمراجعهم . 
95 – متى اقيمت اول حسينية على الاطلاق . الاكيد انه بعد علي و الحسين و ربما بوقت طويل . اذن لماذا استحدثتم اماكن للعبادة لم يقرها و لم ينشأها علي ولي الله و لا حتى الحسين . بل ان ائمتكم كلهم لم يدخلو او يرو او يبنو اية حسينية مطلقا . فهل انتم اعلم من ائمتكم . 
96 – لماذا ينصر الله المهدي بينما يخذل الحسين و قبله علي . اليسو هم اولى بالنصر من المهدي .
97 – ما فائدة خروج المهدي اخر الزمان و انتصاره . سيكون مضى على الشيعة مئات بل الاف السنين و هم حسب اعتقادهم مغلوبين مقهورين و بدون امام . وهل يعوض مئة سنة مثلا من النصر 1400 سنة من القهر و الذل وما ذنب ملايين الشيعة الذين مضو بدون معرفة تعاليمهم الحقة و رؤية كتابهم الصحيح كما تعتقدون .لماذا لم يكن خروجه و انتصاره اول الزمان مباشرة بعد الرسول لكي تعم الفائدة و يضل الحق منتصرا كما تعتقدون . 
98 – اذا كان فعلا انكم تعتقدون ان المهدي يقتل تسعة اعشار العرب , الا يعني هذا انه سيقتل على الاقل نصف الشيعة العرب . فانتم تعتقدون ان الشيعة العرب يشكلون حوالي 20% من العرب و المهدي سيقتل تسعة اعشار العرب فهذا يعني انه سيقتل نصف الشيعة العرب لتكون الحسبة صحيحة .
99 – لماذا تعذبون انفسكم وتضربونها و تتحسرون على مقتل الحسين . الم يختر لنفسه هذا المصير و يذهب اليه بنفسه و هو يدري ماذا سيحصل له . هل انتم ادرى بمصلحته منه.
100 – لقد فعل ابو بكر في اسبوع او اقل ما لم يعمله الرسول الافي ثلاث و عشرين سنة . فلقد احتاج الرسول عليه الصلاة و السلام الى كل ذلك الوقت لنشر الدعوة و الاقناع و الجدال و الهجرة حتى يجمع كل هؤلاء الصحابة و يؤسس بهم الدولة و لكن ابو بكر لم يحتج الا لاسبوع ليقنعهم بترك كل ذلك ورائهم و اتباعه . حتى علي ولي الله و باب العلم لم يقدر على معشار ذلك و حتى الحسين لم يقدر على أي شيء من ذلك ابدا . لماذا . و كيف قدر على ذلك .
101 – لماذا معظم ان لم نقل كل ائمة الشيعة ماتو قتلا بطريقة او باخرى . حتى الرسول يعتقد جزء كبير من الشيعة و العياذ بالله بان بعض الصحابة تامرو عليه و قتلوه و قتلو فاطمة و غيرهما .اليس هذا اسلوب رخيص لاستدرار العواطف . هل يعقل كل ائمتكم يموتون مقتولين.
102 – لماذا يموت ائمتكم مقتولين ان كانو هم اختارو لانفسهم هذا المصير . هل يريدون الشهادة لزيادة المنزلة . و لكن درجتهم رفيعة بدون الشهادة . 
103 – اذا كان معظم او كل الائمة ماتو قتلا , الا تعتقدون ان المهدي قد يكون قتل ايضا و انتم لا تدرون قياسا بمن قبله . 
104 – اذا كنتم فعلا تؤمنون بتحريف القران و تشيرون الى ايات معينة و كيف كانت في النص الاصلي , لماذا لا تخبروننا كيف تصححون تلك الايات و تحضرون النص الاصلي كاملا لنطابقه معكم .
105 – لماذا امة محمد بالذات لديها ائمة بعد النبي . ابراهيم عليه السلام مثلا بعث الله بعده انبياءو كذلك موسى و غيرهم . لماذا لم يفعل الله نفس الشيء بعد النبي محمد عليه الصلاة و السلام ما دامت رسالته لا تكفي .
106 – لماذا تختلف طوائف الشيعة في اهم اساس في عقيدتهم و هم الائمة فاسماء الائمة تختلف بين طائفة و اخرى و لا يكادون يتفقون الا على اول خمسة ائمة . كيف تاخذون اذن دينكم من امام قد يكون مزيف و لم يبعثه الله . و اذا كانت فرقة منكم على حق فهذا يقتضي ان بقية الفرق اكيد على ضلالة و مخدوعين . 
107 – الا يدل ما سبق ايضا على ان دلالة امامة شخص بعينه ليست قطعية و لا توجد دلائل دامغة تؤيدها و الا لما اختلفتم في ائمتكم كل هذا الاختلاف . 
108 – لما قتل قوم صالح الناقة انزل الله عليهم عذابا مثلما تعرفون اهلكهم به جميعا . هل ناقة صالح اغلى عند الله ام الحسين . لماذا لم يهلك الله قتلته و يزيد و بني امية كلهم بعذاب في نفس اللحظة يبيدهم جميعا . 
109 – تخبرنا كتب التاريخ و منها مصادركم ان الحسين خرج للعراق بسبب ورود الكتب عليه تحثه على الخروج و تبايعه بالخلافة . يا ترى هل كان الحسين سيخرج لو لم ترده تلك الكتب . 
110 – اذا كان الله تكفل بحفظ القران فكيف اذن استطاع ابو بكر و عمر و من معه من تحريفه اذاكنتم تعتقدون بالتحريف مثلما يقول علماؤكم . الاية صريحة بحفظ الله للقران فاذن اما انهم استطاعو مخالفة مشيئة الله و هذا لا يصح و العياذ بالله او ان القران لم يحرف اصلا عكس ما يقول علماؤكم .
111 – تؤمنون بمصحف فاطمة و انه ثلاثة اضعاف مصحفنا الحالي و ليس حرف واحد منه . كيف يستقيم هذا الكلام اذا كان مصحفنا نزل على النبي خلال 23 سنة بينما نزل مصحف فاطمة على فاطمة خلال 75 يوم كما تقولون و هو ليس صحف مثل صحف موسى بل يخبرها جبريل و علي يكتب . الا يحتاج وقت طويل كتابة مثل هذا المصحف ام ان علي كان متفرغ تماما له . 
112 – لماذا تلومون ابو بكر و عمر لسعيهم في امر البيعة و الخلافة اذا كان علي متفرغ لكتابة مصحف فاطمة 
113 – علي قرا مصحف فاطمة اثناء ما كان يكتبه , اذن هو يعلم ان ابو بكر هم من سيحكم بعد الرسول لانه مكتوب في مصحف فاطمة اسماء من سيحكمون , اذن لماذا رفض ان يبايع ام انه كان يمثل على الناس .
114- هل الوحي ينزل على النساء لاننا لم نسمع ابدا ان احدى النساء نزل عليها الوحي قبل فاطمة . قد تكلم الملائكة النساء مثل مريم عليها السلام و لكن لم ينزل الوحي ابدا على احدى النساء . 
115 – لماذا ينزل الوحي على فاطمة و ليس علي و هو بجانبها يدون . اليس هو ولي الله و الامام بعد الرسول و هو باب العلم و هو رجل و ليس امراة فالاولى ان ينزل الوحي عليه و ليس على فاطمة . 
116 – لماذا اخفى الائمة هذا المصحف عن باقي شيعتهم . لماذا لم يخرجه علي اذا كان يدعم حقه و حق ابنائه في الامامة و ما فائدة هذا المصحف حقا اذا كان الشيعة لم يستفيدو منه الى الان.
117 – لماذ ينزل على الائمة كتاب يخبرهم ما سيكون و الملوك الذين سيحكمون و انتم تقولون ان الائمة اصلا يعلمون الغيب . لن ياتي لهم هذا الكتاب بجديد . 
118 – هل امر الله الائمة باخفاء هذا الكتاب و لماذا , و لماذا انزله الله ان كان سيخفيه عن الناس . و لماذا اخبر الائمة بوجوده ما دامو مامورين باخفائه عن الناس 
119 – اذا كان البشر سواسية كلهم لادم و ادم من تراب لماذا تجعلون لال البيت صفات و ميزات ترتفع بهم كثيرا عن صفات البشر و حتى الرسل .لماذا تقسمون المجتمع الى طبقة تتبع ال البيت مصطفين مخلصين مجتبين و طبقة العامة . اليس في هذا عنصرية و تعالي على الناس
. اليس هذا بالضبط هو طريقة الهندوس في تقسيم المجتمع . اليس المقياس الاول و الاخير لتفاضل الناس يجب ان يكون بالتقوى و ليس انتمائاتهم او نسبهم . 
120 – تنقلون عن ائمتكم مقولات شديدة العنصرية مرة عن الاكراد و مرة عن مصر و تارة عن اهل مكة و المدينة هل يصح هذا عن امام يقتدي به الناس . الم يرسل الله الرسل لمحاربة مثل هذه الافكار و بيان ان الناس سواسية الا بالتقوى .



121 – يقول الله تعالى{و لو كنت اعلم الغيب لاستكثرت من الخير ومامسني السوء} تدل هذه الاية صراحة على ان الرسول لا يعلم الغيب و الا لاستكثر الخير و ما مسه السوء . كيف يكون الرسول لا يعلم الغيب بينما الائمة يعلمون . هل هم خير من الرسول . و لكنهم تبع لرسالته و بعض منه و لم يشتهرو الا ببعثته فكيف يكونون افضل منه . 
122 – تروون عن الامام الصادق قوله { التقية ديني و دين ابائي } و بما ان الرسول من ابائه فهل كان عليه الصلاة و السلام دينه التقية . لم يرو اهل السنة عن الرسول ما يدل على ذلك . هل حث على التقية و لكن اهل السنة حرفوه و لكن لماذا فهذا لا يدخل من قريب او بعيد في الصراع الذي تعتقدون بوجوده بين ابوبكر و علي . 
123 – لماذا يتصرف الائمة بطريقة تناقض معرفتهم للغيب . يعرفون ان فاطمة ستضرب و يسقط جنينها و يرسلونها لفتح الباب . يعرفون ان عمر سيغصبهم لتزويجه ابنة فاطمة و يتركونها بدون تزويج الى الوقت الذي يطلبها فيه .و هذا النمط يتكرر كثيرا لماذا هل لانهم اصلا لا يعلمون الغيب . 
124 – يعتقد كثير من الشيعة بتحريف القران و لكن الى الان لم يتم اكتشاف أي مصحف غير الموجود حاليا بين ايدينا . لا توجد الجريمة الكاملة و مع ذلك تحريف القران هو كذلك . هل يعقل اختفاء كل نسخ القران الاصلي و يبقى المزور . الله سبحانه تعالى يقول { فاما الزبد فيذهب جفاء و اما ما ينفع الناس فيمكث في الارض } و الشيعة يقولون العكس ام ان هذه الاية محرفة ايضا . 
125 – لماذا قاتل ابو بكر المرتدين و لم يقاتل علي المرتدين من اهل المدينة هل كان ابوبكر اشجع منه . 
126 – لماذ حرص علي على ان يكون خليفة على مجموعة من المرتدين حتى اخذها بعد مقتل عثمان رضي الله عنهم اجمعبن . 
127 – تقولون ان علي يحضر عند الموت , كيف كان يحضر زمن حياته و متى بدات معه هذه الخاصية . 
128 – اذا كان يحضر عند الموت كيف ترك الحسين يقتل بتلك الطريقة البشعة و لم يحرك ساكنا . هل تحول من علي المحب العطوف الى علي الرجل الالي المكلف بقبض الارواح . 
129 – ما سبب تحول علي من علي ولي الله الى علي مساعد ملك الموت . هل هناك ميزة او شرف في ذلك . 
130 – الله سبحانه و تعالى يقول { انا لننصر رسلنا و الذين امنو في الحياة الدنيا ويوم يقوم الاشهاد } و مع ذلك لم نرى علي و لا ذريته انتصرو على اعدائهم ابو بكر و عمر و عثمان ان كانو حقا اعدائهم . 
131 – اهل السنة يبرئون علي من نقض بيعة عثمان او التامر على قتله او الامر بذلك , و لكن الكثير منكم يقرون ان الثورة على عثمان كانت ثورة شيعية خالصة بقيادة علي , فعلي عندكم ناقض للبيعة و غادر و قاتل لا يفرق كثيرا عمن سبقه . الا ترون انكم اردتم مدح علي فذممتموه . ما الفرق بين معتقدكم و معتقد النواصب في علي . 
132 – هل كانت الدولة التي انشاها الرسول ملكية وراثية . طبعا لا . اذن لماذا يملك بعده علي ثم الحسن ثم الحسين الى اخره . 
133 – هل كان ابناء الانبياء السابقين ياخذون من اتباع ملة ابيهم مثلما ياخذ ال البيت من اتباع مذهبكم . لم نسمع بمثل هذا بين اليهود او حتى اتباع ملة ابراهيم . 
134 – لماذا يدفع الشيعي البسيط خمس ماله مقابل خطا لم يقترفه . فلمجرد انه ولد لشخص بسيط من عامة الناس يتوجب عليه ان يدفع لشخص ميزته في الحياة والده . اين العدل في ذلك . اليس هذا نوع من الاقطاع للدين بدل الارض . 
135 – اليس الخمس الذي يعطى لال البيت هو متاجرة و تكسب بحب الناس للرسول عليه الصلاة و السلام و ال بيته .
136 – تصور مشهد يوم القيامة و الناس متحلقين حول الحوض يريدون الشرب و الملائكة تمنعهم الا امة محمد و علامتهم انهم غر محجلين من اثر الوضوء و فجاة حتى بعض الغر المحجلين يمنعون من الشرب , الا يحتمل احتمالا ذا معقولية ان الرسول لما قال اصحابي يقصد انهم من تابعي لتسمح لهم الملائكة بالدنو الى الحوض لان كل شخص من الغر المحجلين يمنع من الدنو على الحوض سيثير دهشة النبي ليسال عنه . 
137 – تروون عن عمر رضي الله عنه قوله لولا علي لهلك عمر و انه خطب ابنة علي فزوجه اياها. الا يدل ذلك على حب عمر لعلي رضي الله عنهما اجمعين ام ان كل ذلك كان تقية من عمر ايضا و بهذا حتى عمر يستحق ان يكون شيعيا بجدارة لان التقية هي تسعة اعشار الدين عند الشيعة و هذا ما فعله عمر بالضبط . 
138 – لماذا ال البيت عندكم هم الاغنى و الاجمل منازلا و الافخم سيارات بينما المفروض ان يكونو الازهد و الاقل حبا للمال و الابعد عن متاع الدنيا . 
139 – اذا كان سبب غناهم الظاهر هو حصول البركة لهم فلماذا تحل البركة لهم و لا تحل على
من دفع هذه الاموال لهم من البداية ام انهم احتكرو البركة ايضا مع المال .
140 – اذا افترضنا ان الشيعي يستهلك سنويا كيلوغرام من تربة الحسين و هذا ليس غريبا بالنظر الى تولع الشيعة الكبير بهذه التربة و اذا افترضنا ان عدد الشيعة كما يقول الشيعة 300 مليون شيعي فهذا يعني ان الشيعة يستهلكون سنويا 300 مليون كيلوغرام من تربة الحسين . اذاافترضنا ان ثلث هذه الاحصائية صحيح و ان الشيعي لا يستهلك سنويا الا300 غرام من تربة الحسين فهذا يعني استهلاكهم لتقريبا 100 مليون كيلو من تربة الحسين أي 100 الف طن أي حمولة خمسة الاف شاحنة سنويا من تربة الحسين . هل يعقل هذا . لماذا لم تنته تربة الحسين و لاحظ اننا لم نذكر استهلاك الف سنة من التاريخ الشيعي و لاحظ ان تربة الحسين ليست مثلا مثل حصى منى تستهلك في مكان الرمي ثم يعاد استخدمها كل سنة بل ان الشيعي ياخذ تربة الحسين الى بلده ثم تختلط بطريقة او اخرى بتربة نفس البلد .ام ان تربة الحسين ايضا مباركة و تتوالد سنويا . اليس هناك من حدود لهذا الاستغلال للبسطاء . 
141 – لماذا الاعياد و المناسبات الدينية الشيعية كثيرة جدا فلا يخلو الشهر من مناسبتين او ثلاث على الاقل . الوضع الطبيعي عند معظم الشعوب انها لا تزيد عن اربع او خمس لكن تصل الى الاربعين فهذا غير طبيعي . 
142 – يقول الشيعة ان ابا بكر وعمر تخلفا عن بعث اسامة و استحقا اللعن كما يروون عن النبي و لكن لو تتبعنا الاحداث لوجدناها تدل على تخلف علي ايضا فقد استغرقت بعثة اسامة حوالي الاربعين يوم و فاطمة ماتت تقريبا بعد الرسول بشهرين و الثابت عند الشيعة اعتزال علي الناس وتمريضه لها و انه كان يكتب الوحي الذي جاء به اليها جبريل و هو المسمى مصحف فاطمة . الا يدل ذلك على انه تخلف ايضا و يستحق اللعن كذلك و العياذ بالله مثل ابو بكر و عمر . 
143 – لماذ الحسين لم يقتنع اهل المدينة باحقيته في الخلافة و يبايعوه بعد موت معاوية , كذلك اهل مكة لم يبايعوه مع ان معظم الصحابة الذين قلتم انهم قد ارتدو كانو قد ماتو بما فيهم ابو بكر و عمر . و مكة و المدينة اصل الاسلام . 
144 – اذا فرضنا ان بعث اسامة هو لكي يخرج من المدينة الخطر على علي و لكي تنتقل الخلافة له بسلاسة , الا يكون الرسول بذلك خادع لاصحابه و كاذب عليهم و العياذ بالله فهم لم يخرجو كما قال جهادا في سبيل الله بل صرفا لهم عما يراد و هذه كذبة عظيمة ان يوصف النبي بذلك و حتى لو اصررتم على هذا الاعتقاد الفاسد الا يدل عدم اكتمال الخطة انه كان ظلما و الله لا يرضى بالظلم مع العلم ان كل ما قيل سابقا هو من باب الجدل و الا فحاشا و كلا ان يفعل ذلك الرسول صلى الله عليه و سلم و العياذ بالله .
145 – لماذا هذه الدورة الكبيرة و السيناريو الطويل بتجهيز جيش و انتظار خروج الناس و الرسول كان يضعف . المعقول اكثر انه حينما احس الرسول بقرب اجله و كان يريد ان يولي علي الخلافة فلماذا لم ياخذ بيد علي الى المسجد و يجمع الصحابة او حتى بعد الصلاة و يقول ايها الناس هذا علي هو الخليفة من الان و بعد موتي فانا احتضر تعالو و بايعو الان . فان بايعو كان ما اراد و ان لم يبايعو كان قد بلغ و امرهم الى الله .
146 – حتى لو خرجو مثلما تقولون و تم للرسول ما اراد من تولي علي وانتقل الى الرفيق الاعلى , الن يعرفو من في الجيش انهم خدعو و ان الامر تم بدون مشورتهم و سيرجعون حال علمهم بالخبر و هم اشد حنقا و المدينة لم يكن فيها قوة كبيرة و الدليل لما تولى ابو بكر نصحه بعض الصحابة بتاجيل البعث فابى حتى لو يتخطفه الناس و هذا يدل على ان معظم قوة المدينة كانت مع اسامة فلو رجعو فسيظل انهم سيفرضون ما يريدون . فهذه عقليا خطة غير ذات جدوى كبيرة .
147 – لقد رفض الرسول قبل وفاته بفترة ليست بطويلةان يعطي علي ما هو اقل من الخلافة و هو حجابة البيت حينما طلبها منه بعد فتح مكة فهل يستغرب ان يمنع عنه ما هو اكبر .
148 - ناتي لحادثة حرق الباب و انظر الى الرواية التي يحتج بها كل شيعي : { ذكر المسعودي صاحب تاريخ " مروج الذهب " المتوفي سنة 346هجرية في كتابه " إثبات الوصية " عند شرحه قضايا السقيفة والخلافة: فهجموا عليه [ علي رضي الله عنه] وأحرقوا بابه، واستخرجوه كرها وضغطوا سيدة النساء بالباب حتى أسقطت محسنا!}
هنا تناقض كبير ففي البداية تقول الرواية انهم هجمو عليه و احرقوا الباب و استخرجوه كرها ثم تقول انهم ضغطو الباب على فاطمة حتى اسقطت جنينها . الم يكن الباب قد احرق . فباي باب ضغطوها . و ان افترضنا ان الرواية لا تروي الاحداث بالتسلسل فالتسلسل الطبيعي انهم احرقو الباب ثم دخلو و استخرجو علي و لكن في هذه الحالة لن يدخلو و الباب يحترق بل سينتظرون حتى يكتمل احتراق الباب و تخف النار و يدخلو و لكننا سنواجه بتناقض كبير و هو كيف ضربو فاطمة بالباب فهو قد احرق . ثم لماذا تقترب فاطمة اصلا من باب يحترق و تستطيع بالتاكيد ان تشم رائحة الحريق من بدايته . 
149 – اذا كان اصحاب الرسول كلهم تقريبا ارتدو بعد موته فلماذا حاربو المرتدين خارج المدينة المفروض ان يفرحو لهذه الردة الجماعية و يعلنو رسميا نهاية الاسلام و لكن بعض الشيعة يقولون لا ان المرتدين خارج المدينة لم يكونو الا المسلمين الحقيقين اتباع علي . لماذا لم يخرج علي ليكون معهم بين اتباعه ان صدقتم و لماذا هزمو و هم كثر الم يعد الله علي بالنصر . 
150 – اذ كان ابو بكر و عمر و عثمان و 99% من الصحابة مرتدين اذن لماذا اصرو على ان يتسمو بالاسلام و يقاتلو تحت رايته . هم كانو يكرهون الاسلام . لماذا لم يسمو دولتهم دولة البكريين او العمريين او دولة قريش العظمى .



151 – اذا كان الصحابة ارتدو الا ثلاثة فهذا يعني كذلك ارتداد امهات المؤمنين . اذاكان ذلك صحيحا فمن هن امهات المؤمنين اللاتي مدحهن الله في القران . ام ان ذلك المدح قبل ارتدادهن . هل يعقل ان الامومة ايضا تكون محدودة بوقت معين .
152 – هل يعقل ان فاطمة اشجع من علي . هي فتحت الباب و هو داخل البيت . هي من يطالب بحقوقها و ليس زوجها و ابنيها . هي تضرب و يسقط جنينها و تتعرض للبلاء الاشد و مع ذلك تضل مغاضبة لابوبكر حسبما تقولون و تموت و هي كذلك . اما علي فحالما ماتت بايع و صار يكلمهم و يشاورهم و يزوجهم و يمكن لولا وجود فاطمة لفعل ذلك من اول يوم بعد وفاة الرسول . هل يعقل ان هذه هي الصورة الحقيقية لعلي و العياذ بالله . 
153 – قال تعالى {ولا تسبوا الذين يدعون من دون الله فيسبوا الله عدوا بغير علم} 
ففي هذه الاية نهي صريح عن سب ما يعبد من غير الله فكيف يستقيم ان ينهى الله عن سب الاوثان و ما عبد لغير الله و في نفس الوقت يامر بسب ابو بكر و عمر و جل الصحابة لمجرد جحودهم حق الخلافة لعلي . 
154 – اذا كانت ولاية علي حق له من الله وليست مجرد اختيار من الرسول فلماذا تبحثون و بشدة و تلوون النصوص عن الرسول لاثبات هذا الحق . الم يوله الله . فلماذا تذكرون دائما دليلا لاحقيته حديث الغدير و الصحيفة اللتي كان سيكتبها الرسول و غيرها . هل لما بعث الرسول كان يحرص ان يري كفار قريش نصوص من التوراة او الانجيل تثبت احقيته . ام ان الحق يثبت نفسه بنفسه و ينتشر بدون ان يحتاج شهود له . 
155 – كيف كانت زوجات الائمة عندكم . ما نعرفه انهن عندكم من افضل الزوجات . فلماذا ينجح الائمة عندكم في اختيار زوجاتهم و يفشل الرسول . 
156 – ما جذب قريش الى القران هو فصاحته وبيانه مع بساطة لفظه . فمع شدة اعجازه الا ان العرب و هم امة امية فهموه و تاثرو به و اهتزت قلوبهم و عقولهم له فلم يحتج الى تفسير او توضيح و مع ذلك تدعون له غموضا لا يليق به و ليس هناك ما يدعمه مثل قولكم ان اية بلغ هي فقط لتبليغ ولاية علي و ليس الرسالة ككل او ان الاشارة لابوبكر وعمر في القران هي بتسميتهما بالجبت و الطاغوت و غيرها التي لا يدعمه الفهم البسيط للمعنى و الذي نزل القران لمخاطبته . 
157 – لماذا ينزل وصف ابو بكر و عمر في القران بالجبت و الطاغوت و هما في ذلك الوقت لم يعملا شيئا بعد فان كانت الاجابة لسابق علم الله بما سيفعلان فلماذا لم يحدث نفس الشيء لعامة الصحابة الذين كفرو بعد الرسول و اعانو ابو بكر و عمر على جحود حق علي .
158 – كيف تحكم على فشل الطالب الا بالنظر الى نتيجته النهائية فاصحاب النبي رضوان الله عليهم بعد وفاته انشئوا امراطورية من الصين الى المحيط الهادي اما طلاب الائمة فانتهى بهم الامر على باب سرداب ينتظرون شخصا دخل منذ 1200 سنة ولم يخرج فمن الفاشل حقا بين الطالبين . 
159 – لاحظو هذا الكلام الجميل نقلته من احد المنتديات عن رواية ضرب فاطمة رضي الله عنها : { بما أن كتبكم تقول أن السيدة فاطمة عاشتبعد أبيها 75يوما ولم تنقطع عن زيارة قبر أبيها حتى ماتت وأنها خرجت راكبةعلى حمار تدعوا الناس إلى بيعة زوجها
السؤال
1)كيف استطاعت فعل كل هذا و قد ضربت على بطنها وسقط جنينها ؟؟؟
بمعنى كيف استطاعت أن تخرج في كل مرة إلى قبر أبيها وهي مريضة بسقطها؟؟؟
كيف استطاعت أن تركب حماراا وتطوف في أزقة المدينة تدعوا الناس لبيعة زوجها؟؟؟؟
دون أن تنسى رواياتكم التي تؤكد أن فاطمة رضي الله عنها بقيت طريحة الفراش من أثر الضربة حتى ماتت؟

2)من الذي ضربها
عمر ؟
أم
قنفذ؟
أم
المغيرة
وهل كان هذا
بالسوط؟؟
أم
بقبضة السيف؟؟
3)ثم أليس النبي صلى الله عليه وسلم بشرها بأن تكون أول أهل بيته لحوقا به؟؟؟
إذا كان كذلك فلا وجود لمحسن أبدا أو أن البشرى كاذبة ومحسن هو أول اللا حقين بالنبي 
او أن محسنا هذا ليس من أهل البيت؟؟؟والعياذ بالله
4)ثم كيف رضي الكرار أن يفعل هذا بزوجته وهو لايحرك ساكنا ؟؟أليست له غيرة على زوجته؟؟؟
5)ثم أين هم بنو هاشم ياترى لماذا اختبأوا؟؟؟ }
160 – بقي شيء اخر و هو اننا قليلا ما نسمع في روايات الشيعة أي شيء عن محسن هذا بعدما سقط . من اخذه بعدما سقط ومتى بالضبط و اين دفنوه و لماذا لا يزورونه مثلما يزورون بقية ال البيت . و هل هو الان مع بقية الائمة . و في أي شهرمن حملها اسقطته . وهل كانت حاملا و الرسول حي . و كيف ضحكت عندما اخبرها الرسول انها اول اهله لحوقا به وهي بالتاكيد تدري في ذلك الوقت انها حامل . لابد انها ستفكر في جنينها و من سيرضعه و يعتني به بعدها . و ان كانت لم تعلم بعد انها حامل فكيف عرفو انه ولد و الجنين البشري عادة لا يبين جنسه الا بعد الشهر الرابع ام انه ليس جنينا بشريا . 
161 – لاحظ هذا الكلام الجميل عن قضية فدك انقلها من احد المواقع فيه دليل قوي على حجة ابو بكر الصديق رضي الله عنه : { لقد صح حديث ( إنّا معاشرالأنبياء لا نورّث ) عند الفريقين السنة والشيعة ،فلماذا يُستنكر على أبي بكراستشهاده بحديث صحيح ويُتهمبالمقابل باختلاقه الحديث لكييغصب فاطمة حقها في فدك؟!! أما صحتهعند أهل السنة فهو أظهر من أن تحتاجإلى بيان ، وأما صحته عند الشيعةفإليك بيانه:
روى الكليني في الكافي عن أبي عبدالله عليه السلام قوله: قال رسولالله صلى الله عليه وآله وسلم ( … وإنّ العلماء ورثة الأنبياء ، إنّالأنبياء لم يورّثوا ديناراً ولادرهماً ولكن ورّثوا العلم فمن أخذمنه أخذ بحظ وافر ) قال عنه المجلسيفي مرآة العقول 1/111 ( الحديث الأول ( أي الذي بين يدينا ) له سندان الأولمجهول والثاني حسن أو موثق لايقصران عن الصحيح ) فالحديث إذاًموثق في أحد أسانيده ويُحتج به ،فلماذا يتغاضى عنه علماء الشيعةرغم شهرته عندهم!! }
162 – ينقل الشيعة ان فاطمة ماتت بعد الرسول ب 75 يوم و مع ذلك يروون انها عملت في هذه الايام اشياء كثيرة جدا فقد كانت تطالب بحقها في فدك و كانت تزور قبر الرسول يوميا و تنوح عليه و العياذ بالله و كانت تدور على الانصار و المهاجرين على حمار و تطالب بحق علي في الخلافة و حدث لها حادثة الضرب على البطن و اسقاط جنينها و كانت تتلقى الوحي من جبريل و تملي على علي مصحف فاطمة غير القيام بواجبات بيتها الاساسية . كيف يعقل من امراة حامل و من ثم ساقط جنينها ان تعمل كل هذه الاشياء . 
163 – يستدل الشيعة دائما بولاية علي بهذه الاية { "انما وليكم الله ورسوله والذين امنو الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة وهم راكعون"} و لكن اين دلالة الاستدلال الواضحة فالاية قد تعني علي و قد تعني أي مسلم يصلي و يزكي و يركع لله . 
164 – في الاية السابقة ذكر الله الصلاة و الزكاة صراحة و هما من اركان الدين اما ولاية علي و هي من اركان الدين عند الشيعة فلم تذكر صراحة فلماذا .
165 – هل كانت ولاية علي حبرا على ورق فالرسول يعرف انه لن يتولى و اخبره الا يثير الفتنة بسببها و هو عرف ذلك من النبي فهل هذا المنصب من النبي هو منصب تشريفي ليس الا يشابه في ايامنا الحالية وزير من غير وزارة 
166 – اذا كان الرسول اخبرعلي الا يثير الفتنة بسبب الخلافة و انه سيكون هناك اثرة و يجب ان يصبر فلماذا تقولون ان الرسول كان سيكتب كتابا بولاية علي قبل موته و اصر على ذلك لولا المتامرين . النبي على ما قلتم يعلم سابقا بالاثرة على علي فلماذا يصر في اخر حياته على كتابة كتاب لا طائل منه . الا يحرص المحتضر على التوصية بما يمكن عمله .
167- ما دام ان ابو بكر تولى الخلافة بالاغلبية المطلقة كما تؤكدون انتم ايضا و ان الصحابة ارتدو وبايعوه الا يدل ذلك على شرعية كاملة له حتى بمقاييس العصر الحالي . و لماذا ليس لعلي من الشعبية الا ثلاثة اشخاص فقط . 
168 – هل يامر الرسول بالباطل . بالتاكيد لا . اذن كيف يامر علي بترك ركن من اركان الدين 
و هو ولايته حسبما تقولون و لماذا لم يعمل علي مثل ابي بكر عندما قاتل من ترك الزكاة فقط و هي ركن من اركان الدين على قلة عدد من كان معه .
169 – اذا افترضنا ان ال البيت عند الشيعة يشكلون واحد بالمئة من الناس فكيف يكون عدلا ان يستولون على 20% من الدخل القومي للناس . الله سبحانه و تعالى يقول { .قل إن الله لا يأمر بالفحشاء أتقولون على الله ما لا تعلمون قل أمر ربي بالقسط...} و هذا بالتاكيد ليس من القسط ابدا و خصوصا انها تؤخذ غالبا من الضعفاء و المساكين باسم الدين . 
170 – يحتج كثير من الشيعة بحديث { لا ترجعو بعدي كفارا يضرب بعضكم رقاب بعض } على كفر الصحابة بعد الرسول , و لكن الكفر هنا مرتبط بضرب رقابهم بعضهم البعض و هذا لم يحدث الا في فتنة علي و معاوية فهل هما كافرين و العياذ بالله .
171 – يقول الشيعة ان بعث اسامة كان لاخراج العناصر اللتي قد تعطل انتقال السلطة الى علي و ان الرسول اراد الا يبقي في المدينة الا من يضمن ولائه لعلي و لكن اذا كان هذا الكلام صحيحا فكيف امر ابو بكر نفس الجيش بنفس من فيه ما عدا عمر بالخروج الى وجهتهم السابقة . الا يجعله هذا وحيدا في المدينة مع من انقلب عليهم . الا يخاف ان يستعيدو سلطتهم و بسهولة و هو وحيد . المفروض ان يجمع اكبر قدر من القوة بجانبه لا ان يفرقهم . 
172 – قال تعالى : { كنتم خير امة اخرجت للناس * تامرون بالمعروف و تنهون عن المنكر و تؤمنون بالله } فهل يعقل ان يفشلو في اول اختبار بعدالرسول و يامرو بالمنكر و ينهون عن المعروف و هو ولاية علي و يكفرون بالله .
173 قال تعالى : { وكنتم على شفا حفرة من النار فانقذكم منها } هل الخطاب هنا فقط لعلي 
و ثلاثة انفار معه ام لعموم المؤمنين و لا يستقيم ان يخاطب الله علي بانه كان على شفى حفرة من النار او احد ال البيت مع كل فضائلهم التي تذكرون . اذن هل الاية لثلاثة نفر فقط مع علي ام لعموم المؤمنين مع الرسول عليه الصلاة و السلام .
174 – لقد صيغت قصة كسر الضلع بطريقة تجعلها شديدة الدراماتيكية فالضحية فاطمة صورت في اشد حالات البراءة و المعتدي عمر صور في اشد حالات الشر . امراة مسكينة ابنة الرسول حامل في بيتها مع زوجها و ابنائها يهجم عليها الذئب الشرس فيلطمها و يجهضها و يكسر ضلعها و يجعل المسمار يخترق بطنها و يحرق بيتها و يقتاد زوجها . قصة لا ينافسها في التراجيدية الا قصة ليلى و الذئب . و يتضح المحاولة المستميتة ممن صاغها لاستدرار اكبر قدر من التعاطف و الاستهجان لشخصية الذئب . مشكلة القصة الاساسية ان كمية الدراما الموجود بها لا تحدث عادة الا في الافلام الهندية او المسلسلات المصرية لا في واقع الحياة . 
175 – كما ان البلاء الذي اصاب فاطمة في ساعة واحدة على حسب هذه القصة لم يتعرض له الرسول عليه الصلاة و السلام طوال مدة دعوته . كفار قريش و هم الاشد عداء للاسلام لم يذكر عنهم انهم فعلو شيئا لخديجة رضي الله عنها على الرغم انها هي التي است الرسول بمالها و نفسها فلماذا تغيرت القاعدة بعد الاسلام . 
176 – اذا كان الشيعة يشككون في كل الروايات التي تمدح الصحابة الاجلاء و تثني عليهم من مصادر اهل السنة فهذا يعني رد كل الروايات حتى التي تمدح علي او أي من ال البيت لان المصدر واحد فاذا رددنا بعض ما جاء به فيجب رد كل ما جاء به فشهادة الشاهد اما تاخذها كلها او تردها كلها و عليه فقد يظهر من يشكك في شجاعة علي اومن يشكك في فضائل الحسن او الحسين او فاطمة رضوان الله عليهم اجمعين . 
177 – يروي الشيعة في حادثة كسر الضلع ان عمر اقتحم البيت مع 300 رجل من اسلم . لماذا من اسلم . الم يكن الصحابة قد ارتدو و جحدوا حق علي في الخلافة و بايعو ابابكر . لماذا لم يقتحم البيت بهم فقد فعلو ما هو اشد على حسب زعمكم و هو جحود حق علي و قد بايعو .
178 – لاحظ هذه الرواية الشيعية { في رواية اخرى انّ عمر اقتحمدار فاطمة قهرا فأخذ الزبير فأقامه ثم دفعه لخارج البيت وقال : يا خالددونكه فأمسكه ثم قال لعلي : قم فبايع لابي بكر فأبى ان يقوم فحمله ودفعهكما دفع الزبير فأخرجه فرأت فاطمة ما صنع بهما فقامت على باب الحجرة وقالت : يا ابا بكر ما اسرع ما اغرتم على اهل بيت رسول الله}
هل كان علي ضعيفا لهذه الدرجة امام عمر . ما نعرفه انه كان الاشجع و الاقوى على الاطلاق و مع ذلك تقول هذه الرواية انه اقيم غصبا و حمل و دفع من الباب .
179 – هل ضرب عمر فاطمة و تسبب بقتلها قاصدا . معظم الشيعة يعتقدون ذلك . اذن لم لم يفعل نفس الشيء مع علي و هو عدوه الاساسي .. الامويين قتلو الحسن و الحسين كما تزعمون و هم اقل عداء لال البيت من ابوبكر و عمر . 
180 – نحن اهل السنة لا نعتقد العصمة لاحد الا للانبياء في التبليغ عن الله و لذلك تجد في بعض الروايات السنية احداث تقع بين الصحابة من خلافات او غيرها و لكن هذا لانهم بشر و لكن من فضل الله عليهم تجد ما يقع بينهم في اقل حالاته, بل هم شكلوا الحد الادنى للبشر جمعاء و لكن الشيعة بشكل عام يعمدون الى بعض الروايات و يضخمونها لتكون كانها منهج عام للصحابة .



=========
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اكثر من 300 سؤال مطروح على الرافضة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
قلعة أهل السنة :: الرد على الشيعة :: إلزام الشيعة :: منوعات :: الزامات منوعة-
انتقل الى: