قلعة أهل السنة
نرحب بتواجدك



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةبحـثدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 تبيان آية التطهير واسقاط استدلال الرافضة - مهم جداً -

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
salman
نائب المدير
نائب المدير
avatar

عدد المساهمات : 314
تاريخ التسجيل : 28/08/2015

مُساهمةموضوع: تبيان آية التطهير واسقاط استدلال الرافضة - مهم جداً -   السبت 19 سبتمبر 2015, 11:15 pm

]يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لأزْوَاجِكَ إِنْ كُنْتُنَّ تُرِدْنَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا وَزِينَتَهَا فَتَعَالَيْنَ أُمَتِّعْكُنَّ وَأُسَرِّحْكُنَّ سَرَاحاً جَمِيلاً * وَإِنْ كُنْتُنَّ تُرِدْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَالدَّارَ الآخِرَةَ فَإِنَّ اللَّهَ أَعَدَّ لِلْمُحْسِنَاتِ مِنْكُنَّ أَجْراً عَظِيماً * يَا نِسَاءَ النَّبِيِّ مَنْ يَأْتِ مِنْكُنَّ بِفَاحِشَةٍ مُبَيِّنَةٍ يُضَاعَفْ لَهَا الْعَذَابُ ضِعْفَيْنِ وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيراً * وَمَنْ يَقْنُتْ مِنْكُنَّ لِلَّهِ وَرَسُولِهِ وَتَعْمَلْ صَالِحاً نُؤْتِهَا أَجْرَهَا مَرَّتَيْنِ وَأَعْتَدْنَا لَهَا رِزْقاً كَرِيماً * يَا نِسَاءَ النَّبِيِّ لَسْتُنَّ كَأَحَدٍ مِنَ النِّسَاءِ إِنِ اتَّقَيْتُنَّ فَلا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلاً مَعْرُوفاً * وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الأُولَى وَأَقِمْنَ الصَّلاةَ وَآتِينَ الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً * وَاذْكُرْنَ مَا يُتْلَى فِي بُيُوتِكُنَّ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ وَالْحِكْمَةِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ لَطِيفاً خَبِيراً[.




( إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا [

الـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرد

التطهير ليس العصمة وإلا لزمكم ان تقولوا بعصمة جميع الصحابة والمؤمنين والدليل


]إِذْ يُغَشِّيكُمُ النُّعَاسَ أَمَنَةً مِنْهُ وَيُنَزِّلُ عَلَيْكُمْ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً لِيُطَهِّرَكُمْ بِهِ وَيُذْهِبَ عَنْكُمْ رِجْزَ الشَّيْطَانِ وَلِيَرْبِطَ عَلَى قُلُوبِكُمْ وَيُثَبِّتَ بِهِ الأقْدَامَ [ (الأنفال:11) وقوله عن المؤمنين جميعاً: ] خذ من أموالهم صدقة تطهرهم وتزكيهم بها [(التوبة:103). فما كان جواب قومه إلا أن قالوا اخرجوا آل لوط من قريتكم إنهم أناس يتطهرون[ (النحل:56) وقال جل وعلا عن رواد مسجد قباء من الصحابة الأطهار: ]فيه رجال يحبون ان يتطهروا والله يحب المطهرين[ (التوبة:108) ]إن الله يحب التوابين ويحب المتطهرين[ (البقرة:222).
]وينزل عليكم من السماء ماءاً ليطهركم به ويذهب عنكم رجز الشيطان وليربط على قلوبكم ويثبت به الأقدام[ (الأنفال:11). والرجز والرجس متقاربان .
]ما يريد الله ليجعل عليكم من حرج ولكن يريد ليطهركم وليتم نعمته عليكم ولعلكم تشكرون[ (المائدة:6).وقال عن المنافقين واليهود ] :أولئك الذين لم يرد الله أن يطهر قلوبهم[ (المائدة/41). وليس معنى اللفظ : أولئك الذين لم يرد الله أن يعصمهم من الذنوب .



1- لا علاقة لـ(الرجس) بالخطأ في لغة القرآن :

ميزان الحكمة لمحمد الريشهري الجزء1 صفحة174

معناها: أن الإمام معصوم من الذنوب كلها صغيرها وكبيرها لا يزل عن الفتيا ولا يخطئ في الجواب ولا يسهو ولا ينسى ولا يلهو بشيء من أمر الدنيا

عقائد الإمامية لمحمد رضا المظفر صفحة51 تحقيق: محمد جواد الطريحي

ونعتقد أن الإمام كالنبي يجب أن يكون معصوماً من جميع الرذائل ما ظهر منها وما بطن كما يجب أن يكون معصوماً من السهو والخطأ والنسيان لأن الأئمة حفظة الشرع والقوامون عليه حالهم في ذلك حال النبي

بحار الأنوار للمجلسي (1111 هـ) الجزء17 صفحة108

" إن أصحابنا الإمامية أجمعوا على عصمة الأئمة – صلوات الله عليهم – من الذنوب الصغيرة والكبيرة عمداً وخطأً ونسياناً من وقت ولادتهم إلى أن يلقوا الله عز وجل

فلا يعرف من لغة القرآن –التي هي لباب لغة العرب– إطلاق
لفظ (الرجس) على الخطأ في الاجتهاد .
فإن (الرجس) هو القذر والنتن وما شابه .
يقول الراغب الأصفهاني في (مفردات ألفاظ القرآن) - مادة (رجس):
الرجس: الشيء القذر يقال: رجل رجس ورجال أرجاس قال تعالى: (رجس من عمل الشيطان) … والرجس من جهة الشرع الخمر والميسر … وجعل الكافرين رجساً من حيث أن الشرك بالعقل اقبح الأشياء قال تعالى:] وأما الذين في قلوبهم مرض فزادتهم رجساً إلى رجسهم[ وقوله تعالى : ]ويجعل الرجس على الذين لا يعقلون[ قيل: الرجس النتن وقيل: العذاب وذلك كقوله: (إنما المشركون نجس) وقال: ]أو لحم خنزير فإنه رجس[ أ.هـ .
قلت: ولذلك اتفق الفقهاء على نجاسة الخمر طبقاً لقوله تعالى: ]يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالأنْصَابُ وَالأَزْلامُ رِجْسٌ مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ [ (المائدة:90).
إنما المشركون نجس[ التوبة /28. والخطأ في الاجتهاد لا يمكن ان يوصف بأنه قذر أو نجاسة أو نتن ، ولذلك فهو ليس برجس .

- لفـظ ( الأهـل ) لغــة

لفظ( الأهل ) في أصل الوضع اللغوي يعني زوجة الرجل، ومن يجمعه وإياهم مسكن واحد . وليس معناه الأقارب بالنسب إلا على سبيل المجاز . ( فأهل ) الشيء عموما : أصحابه الملازمون له كما قال تعالى : ]إن ذلك لحق تخاصم أهل النار[ (ص،64) فأهل النار أصحابها وسكانها الملازمون لها كما قال تعالى: ]لا يستوي أصحاب النار وأصحاب الجنة[ (الحشر،20).
و (أهل الكتاب) و(أهل الذكر) أصحابه وحملته. و(أهل المدينة). و(أهل القرى) أصحابها وساكنوها المقيمون فيها الملازمون لها كما قال تعالى: ]وجاء أهل المدينة يستبشرون[ (الحجر:76). وقال: ]ولو ان أهل القرى أمنوا واتقوا[ (الأعراف:96).
وكذلك (أهل البلد) كما قال تعالى: ]رب اجعل هذا بلدا آمناً وارزق أهله من الثمرات[ (البقرة:126).
و كل لفظ أضيف إلى كلمة (أهل) فكذلك كما في قوله تعالى: ]فلبثت سنين في أهل مدين[ (طه:40). وقوله: ]يا أهل يثرب لا مقام لكم فارجعوا[ (الأحزاب:13) وقوله: ]وصد عن سبيل الله وكفر به والمسجد الحرام وإخراج أهله منه[ (البقرة:217). وقوله: ]حتى إذا ركبا في السفينة خرقها قال أخرقتها لتغرق أهلها[ (الكهف:71).

(أهـل البيـت)
وأهل أي بيت سكانه الذين يجمعهم ذلك البيت كما قال تعالى :
]يا أيها الذين آمنوا لا تدخلوا بيوتاً غير بيوتكم حتى تستأنسوا وتسلموا على أهلها[ (النور:27).
وقالت أخت موسى u لفرعون: ]هل أدلكم على أهل بيت يكفلونه لكم وهم له ناصحون[ (القصص:12). ]فَرَدَدْنَاهُ إِلَى أُمِّهِ كَيْ تَقَرَّ عَيْنُهَا وَلا تَحْزَنَ[ (القصص:13).
]فَلَمَّا قَضَى مُوسَى الْأَجَلَ وَسَارَ بِأَهْلِهِ)[ (القصص:29) ولم يكن معه ساعتها غير زوجته.
]قَالَتْ يَا وَيْلَتَى أَأَلِدُ وَأَنَا عَجُوزٌ وَهَذَا بَعْلِي شَيْخاً إِنَّ هَذَا لَشَيْءٌ عَجِيبٌ[ (هود:72). وهذا قول سارة زوجة إبراهيم ( ع). فبماذا إجابتها الملائكة ؟ وتحت أي وصف أدخلتها ؟ : ]قَالوا أَتَعْجَبِينَ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ رَحْمَتُ اللَّهِ وَبَرَكَاتُهُ عَلَيْكُمْ أَهْلَ الْبَيْتِ إِنَّهُ حَمِيدٌ مَجِيدٌ[(هود:73) . حتى امرأة العزيز خاطبت بعلها فقالت: ]مَا جَزَاءُ مَنْ أَرَادَ بِأَهْلِكَ سُوءاً إِلا أَنْ يُسْجَنَ أَوْ عَذَابٌ أَلِيمٌ[ (يوسف: 25) أي زوجتك.


1- ضميـر التذكيـر فـي الخطـاب

]يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله حق تقاته[ يعم الرجال والنساء ، تماماً كقوله: ]ان الذين آمنوا وعملوا الصالحات[ . تأمل كيف قال تعالى: ]ان في خلق السموات والأرض واختلاف الليل والنهار لآيات لأولي الألباب * الذين يذكرون الله[ واستمر الخطاب بصيغة التذكير إلى ان قال: ]فاستجاب لهم ربهم أني لا أضيع عمل عامل منكم [ ولا زال الخطاب بصيغة التذكير ، ثم أفصح عن المقصودين بالخطاب بضمير التذكير فقال بعده : ]من ذكر أو أنثى بعضكم من بعض [ فكانوا ذكوراً وإناثاً ، ثم عاد الخطاب بصيغ التذكير: ]فالـذين هاجـروا وأخرجوا من ديارهم وأوذوا في سبيلي[ (آل عمران: 190-195).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تبيان آية التطهير واسقاط استدلال الرافضة - مهم جداً -
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
قلعة أهل السنة :: الرد على الشيعة :: شبهات تستدل بها الرافضة والرد عليها :: الإمامة والعصمة :: العصمة-
انتقل الى: