قلعة أهل السنة
نرحب بتواجدك



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةبحـثدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 مرو أبا بكر يصلي بالناس من كتب السنة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو هارون الشمري
نائب المدير
نائب المدير


عدد المساهمات : 386
تاريخ التسجيل : 19/11/2015

مُساهمةموضوع: مرو أبا بكر يصلي بالناس من كتب السنة   الثلاثاء 19 يناير 2016, 6:27 am

مرو أبا بكر يصلي بالناس من كتب السنة







كتاب الموطأ للإمام مالك (179 هـ) الجزء1 صفحة170 كتاب النداء للصلاة باب جامع الصلاة
 83 - وحدثني عن مالك عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : (مروا أبا بكر فليصل للناس) فقالت عائشة : إن أبا بكر يا رسول الله إذا قام في مقامك لم يسمع الناس من البكاء . فمر عمر . فليصلي للناس . قال (مروا أبا بكر فليصل للناس) قالت عائشة فقلت لحفصة : قولي له إن أبا بكر إذا قام في مقامك لم يسمع الناس من البكاء . فمر عمر فليصل للناس . ففعلت حفصة . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم (إنكن لأنتن صواحب يوسف . مروا أبا بكر فليصل للناس ) فقالت حفصة لعائشة : ما كنت لأصيب منك خيرا



صحيح البخاري (256 هـ) الجزء1 صفحة161 كتاب الأذان باب حد المريض أن يشهد الجماعة
حدثنا عمر بن حفص قال حدثني أبي قال حدثنا الأعمش عن إبراهيم قال الأسود كنا عند عائشة رضي الله عنها فذكرنا المواظبة على الصلاة والتعظيم لها قالت لما مرض رسول الله صلى الله عليه وسلم مرضه الذي مات فيه فحضرت الصلاة فأذن فقال مروا أبا بكر فليصل بالناس فقيل له انا أبا بكر رجل أسيف إذا قام مقامك لم يستطع ان يصلى بالناس وأعاد فأعادوا له فأعاد الثالثة فقال إنكن صواحب يوسف مروا أبا بكر فليصل بالناس فخرج أبو بكر فصلى فوجد النبي صلى الله عليه وسلم من نفسه خفه فخرج يهادى بين رجلين كأني انظر رجليه يخطان الأرض من الوجع فأراد أبو بكر ان يتأخر فأومأ إليه النبي صلى الله عليه وسلم ان مكانك ثم أتى به حتى جلس إلى جنبه فقيل للأعمش وكان النبي صلى الله عليه وسلم يصلى وأبو بكر يصلى بصلاته والناس يصلون بصلاة أبى بكر فقال برأسه نعم
رواه أبو داود عن شعبة عن الأعمش بعضه وزاد أبو معاوية جلس عن يسار أبى بكر فكان أبو بكر يصلى قائما



صحيح البخاري (256 هـ) الجزء1 صفحة165 كتاب الأذان باب أهل العلم والفضل أحق بالإمامة
حدثنا إسحاق بن نصر قال حدثنا حسين عن زائدة عن عبد الملك بن عمير قال حدثني أبو بردة عن أبي موسى قال مرض النبي صلى الله عليه وسلم فاشتد مرضه فقال مروا أبا بكر فليصل بالناس قالت عائشة انه رجل رقيق إذا قام مقامك لم يستطع ان يصلى بالناس قال مروا أبا بكر فليصل بالناس فعادت فقال مري أبا بكر فليصل بالناس فإنكن صواحب يوسف فأتاه الرسول فصلى بالناس في حياة النبي صلى الله عليه وسلم



صحيح البخاري (256 هـ) الجزء1 صفحة165 كتاب الأذان باب أهل العلم والفضل أحق بالإمامة
حدثنا عبد الله بن يوسف قال أخبرنا مالك عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة أم المؤمنين انها قالت إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال في مرضه مروا أبا بكر يصلى بالناس قالت عائشة قلت إن أبا بكر إذا قام في مقامك لم يسمع الناس من البكاء فمر عمر فليصل بالناس فقالت عائشة فقلت لحفصة قولي له ان أبا بكر إذا قام في مقامك لم يسمع الناس من البكاء فمر عمر فليصل للناس ففعلت حفصة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم مه إنكن لأنتن صواحب يوسف مروا أبا بكر فليصل بالناس فقالت حفصة لعائشة ما كنت لأصيب منك خيرا



صحيح البخاري (256 هـ) الجزء1 صفحة166 كتاب الأذان باب أهل العلم والفضل أحق بالإمامة
حدثنا يحيى بن سليمان قال حدثنا ابن وهب قال حدثني يونس عن ابن شهاب عن حمزة بن عبد الله انه أخبره عن أبيه قال لما اشتد برسول الله صلى الله عليه وسلم وجعه قيل له في الصلاة فقال مروا أبا بكر فليصل بالناس قالت عائشة ان أبا بكر رجل رقيق إذا قرأ غلبه البكاء قال مروه فيصلى فعاودته قال مروه فيصلى إنكن صواحب يوسف
‏تابعه الزبيدي وابن أخي الزهري وإسحاق بن يحيى الكلبي عن الزهري وقال عقيل ومعمر عن الزهري عن حمزة عن النبي صلى الله عليه وسلم



صحيح البخاري (256 هـ) الجزء1 صفحة174 باب من اسمع الناس تكبير الامام
حدثنا مسدد قال حدثنا عبد الله بن داود قال حدثنا الأعمش عن إبراهيم عن الأسود عن عائشة رضي الله عنها قالت لما مرض النبي صلى الله عليه وسلم مرضه الذي مات فيه اتاه يؤذنه بالصلاة فقال مروا أبا بكر فليصل قلت إن أبا بكر رجل أسيف ان يقم مقامك يبكى فلا يقدر على القراءة قال مروا أبا بكر فليصل فقلت مثله فقال في الثالثة أو الرابعة إنكن صواحب يوسف مروا أبا بكر فليصل فصلى وخرج النبي صلى الله عليه وسلم يهادى بين رجلين كأني انظر إليه يخط برجليه الأرض فلما رآه أبو بكر ذهب يتأخر فأشار إليه ان صل فتأخر أبو بكر رضي الله عنه وقعد النبي صلى الله عليه وسلم إلى جنبه وأبو بكر يسمع الناس التكبير * تابعه محاضر عن الأعمش



صحيح البخاري (256 هـ) الجزء1 صفحة174 باب الرجل يأتم بالامام ويأتم الناس بالمأموم
حدثنا قتيبة قال حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن إبراهيم عن الأسود عن عائشة قالت لما ثقل رسول الله صلى الله عليه وسلم جاء بلال يؤذنه بالصلاة فقال مروا أبا بكر ان يصلى بالناس فقلت يا رسول الله ان أبا بكر رجل أسيف وانه متى ما يقم مقامك لا يسمع الناس فلو أمرت عمر فقال مروا أبا بكر يصلى فقلت لحفصة قولي له ان أبا بكر رجل أسيف وانه متى يقم مقامك لا يسمع الناس فلو أمرت عمر قال إنكن لأنتن صواحب يوسف مروا أبا بكر ان يصلى بالناس فلما دخل في الصلاة وجد رسول الله صلى الله عليه وسلم في نفسه خفة فقام يهادى بين رجلين ورجلاه يخطان في الأرض حتى دخل المسجد فلما سمع أبو بكر حسه ذهب أبو بكر يتأخر فأومأ إليه رسول الله صلى الله عليه وسلم فجاء رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى جلس عن يسار أبى بكر فكان أبو بكر يصلى قائما وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلى قاعدا يقتدى أبو بكر بصلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم والناس مقتدون بصلاة أبى بكر رضي الله عنه



صحيح البخاري (256 هـ) الجزء1 صفحة175 باب إذا بكى الامام في الصلاة
حدثناه إسماعيل قال حدثنا مالك بن أنس عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة أم المؤمنين ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال في مرضه مروا أبا بكر يصلى بالناس قالت عائشة فلت ان أبا بكر إذا قام في مقامك لم يسمع الناس من البكاء فمر عمر فليصل فقال مروا أبا بكر فليصل للناس فقالت عائشة لحفصة قولي له ان أبا بكر إذا قام في مقامك لم يسمع الناس من البكاء فمر عمر فليصل للناس ففعلت حفصة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم مه إنكن لأنتن صواحب يوسف مروا أبا بكر فليصل للناس قالت حفصة لعائشة ما كنت لأصيب منك خيرا



صحيح البخاري (256 هـ) الجزء4 صفحة122
أخبرنا عبدة عن عبيد الله عن سعيد عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم بهذا حدثنا بدل بن المحبر أخبرنا شعبة عن سعد بن إبراهيم قال سمعت عروة بن الزبير عن عائشة رضي الله عنها ان النبي صلى الله عليه وسلم قال لها مري أبا بكر يصلى بالناس قالت إنه رجل أسيف متى يقم مقامك رق فعاد فعادت قال شعبة فقال في الثالثة أو الرابعة إنكن صواحب يوسف مروا أبا بكر حدثنا الربيع بن يحيى البصري حدثنا زائدة عن عبد الملك بن عمير عن أبي بردة بن أبي موسى عن أبيه قال مرض النبي صلى الله عليه وسلم فقال مروا أبا بكر فليصل بالناس فقالت إن أبا بكر رجل فقال مثله فقالت مثله فقال مروة فإنكن صواحب يوسف فأم أبو بكر في حياة رسول الله صلى الله عليه وسلم



صحيح البخاري (256 هـ) الجزء8 صفحة145
 
حدثنا إسماعيل حدثني مالك عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة أم المؤمنين ان رسول الله صلى الله عيه وسلم قال في مرضه مروا أبا بكر يصلي بالناس قالت عائشة قلت إن أبا بكر إذا قام في مقامك لم يسمع الناس من البكاء فمر عمر فليصل فقال مروا أبا بكر فليصل بالناس فقالت عائشة فقلت لحفصة قولي ان أبا بكر إذا قام في مقامك لم يسمع الناس من البكاء فمر عمر فليصل بالناس ففعلت حفصة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم انكن لأنتن صواحب يوسف مروا أبا بكر ‹ صفحة 146 › فليصل للناس فقالت حفصة لعائشة ما كنت لأصيب منك خيرا



مسند احمد (241 هـ) الجزء1 صفحة209
حدثنا عبد الله حدثني أبي ثنا أبو سعيد حدثنا قيس بن الربيع حدثني عبد الله بن أبي السفر عن ابن شرحبيل عن ابن عباس عن العباس قال دخلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم وعنده نساؤه فاستترن منى الا ميمونة فقال لا يبقى في البيت أحد شهد اللد الألد إلا ان يميني لم تصب العباس ثم قال مروا أبا بكر ان يصلى بالناس فقالت عائشة لحفصة قولي له ان أبا بكر رجل إذا قام مقامك بكى قال مروا أبا بكر ليصل بالناس فقام فصلى فوجد النبي صلى الله عليه وسلم خفة فجاء فنكص أبو بكر رضى الله تعالى عنه فأراد ان يتأخر فجلس إلى جنبه ثم اقترأ



مسند احمد (241 هـ) الجزء1 صفحة209
حدثنا عبد الله حدثني أبي ثنا يحيى بن آدم ثنا قيس حدثنا عبد الله بن أبي السفر عن أرقم بن شرحبيل عن ابن عباس عن العباس بن عبد المطلب ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال في مرضه مروا أبا بكر يصلى بالناس فخرج أبو بكر فكبر ووجد النبي صلى الله عليه وسلم راحة فحرج يهادى بين رجلين فلما رآه أبو بكر تأخر فأشار إليه النبي صلى الله عليه وسلم مكانك ثم جلس رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى جنب أبى بكر فاقترأ من المكان الذي بلغ أبو بكر رضى الله تعالى عنه من السورة



مسند احمد (241 هـ) الجزء1 صفحة356
حدثنا عبد الله حدثني أبي ثنا وكيع حدثنا هشام عن قتادة عن أبي العالية عن ابن عباس ان رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول عند الكرب لا إله إلا الله العلي العظيم لا إله إلا الله الحليم الكريم لا إله إلا الله رب العرش العظيم لا إله إلا الله رب السماوات والأرض رب العرش العظيم حدثنا عبد الله حدثني أبي ثنا وكيع ثنا إسرائيل عن أبي إسحاق عن أرقم بن شرحبيل عن ابن عباس قال لما مرض رسول الله صلى الله عليه وسلم مرضه الذي مات فيه كان في بيت عائشة فقال ادعوا لي عليا قالت عائشة ندعو لك أبا بكر قال ادعوه قالت حفصة يا رسول الله ندعو لك عمر قال ادعوه قالت أم الفضل يا رسول الله ندعو لك العباس قال ادعوه فلما اجتمعوا رفع رأسه فلم ير عليا فسكت فقال عمر قوموا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فجاء بلال يؤذنه بالصلاة فقال مروا أبا بكر يصلى بالناس فقالت عائشة ان أبا بكر رجل حصر ومتى ما لا يراك الناس يبكون فلو أمرت عمر يصلى بالناس فخرج أبو بكر فصلى بالناس ووجد النبي صلى الله عليه وسلم من نفسه خفة فخرج يهادى بين رجلين ورجلاه تخطان في الأرض فلما رآه الناس سبحوا أبا بكر فذهب يتأخر فأومأ إليه أي مكانك فجاء النبي صلى الله عليه وسلم حتى جلس قال وقام أبو بكر عن يمينه وكان أبو بكر يأتم بالنبي صلى الله عليه وسلم والناس يأتمون بابى بكر قال ابن عباس وأخذ النبي صلى الله عليه وسلم من القراءة من حيث بلغ أبو بكر ومات في مرضه ذاك عليه السلام وقال وكيع مرة فكان أبو بكر يأتم بالنبي صلى الله عليه وسلم والناس يأتمون بابى بكر



مسند احمد (241 هـ) الجزء4 صفحة412
حدثنا عبد الله حدثني أبي ثنا حسين بن علي عن زائدة عن عبد الملك بن عمير عن أبي بردة بن أبي موسى قال مرض رسول الله صلى الله عليه وسلم فاشتد مرضه فقال مروا أبا بكر يصل بالناس فقالت عائشة يا رسول الله ان أبا بكر رجل رقيق متى يقوم مقامك لا يستطيع أن يصلى بالناس فقال مروا أبا بكر فليصل بالناس فإنكن صواحبات يوسف فاتاه الرسول فصلى أبو بكر بالناس في حياة رسول الله صلى الله عليه وسلم



مسند احمد (241 هـ) الجزء4 صفحة413
حدثنا عبد الله حدثني أبي ثنا أبو سعيد مولى بني هاشم قال ثنا زائدة قال ثنا عبد الملك يعنى ابن عمير عن أبي بردة بن أبي موسى عن أبيه قال مرض رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال مروا أبا بكر فليصل بالناس فذكره



مسند احمد (241 هـ) الجزء5 صفحة361
حدثنا عبد الله حدثني أبي ثنا عبد الصمد بن عبد الوارث ثنا زائدة ثنا عبد الملك بن عمير عن ابن بريدة عن أبيه قال مرض رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال مروا أبا بكر يصلي بالناس فقالت عائشة يا رسول الله ان أبي رجل رقيق فقال مروا أبا بكر يصلي بالناس فإنكن صواحبات يوسف فأم أبو بكر الناس ورسول الله صلى الله عليه وسلم حي



مسند أحمد (241 هـ) باقي مسند الأنصار حديث السيدة عائشة رضي الله عنها
حدثنا عبد الأعلى عن معمر عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله عن عائشة قالت ‏‏لما مرض رسول الله صلى الله عليه وسلم في بيت ميمونة فاستأذن نساءه أن يمرض في بيتي فأذن له فخرج رسول صلى الله عليه وسلم معتمدا على العباس وعلى رجل آخر ورجلاه تخطان في الأرض وقال عبيد الله فقال ابن عباس أتدري من ذلك الرجل هو علي بن أبي طالب ولكن عائشة لا تطيب لها نفسا قال الزهري فقال النبي صلى الله عليه وسلم وهو في بيت ميمونة لعبد الله بن زمعة مر الناس فليصلوا فلقي عمر بن الخطاب فقال يا عمر صل بالناس فصلى بهم فسمع رسول الله صلى الله عليه وسلم صوته فعرفه وكان جهير الصوت فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أليس هذا صوت عمر قالوا بلى قال يأبى الله جل وعز ذلك والمؤمنون مروا أبا بكر فليصل بالناس قالت عائشة يا رسول الله إن أبا بكر رجل رقيق لا يملك دمعه وإنه إذا قرأ القرآن بكى قال وما قلت ذلك إلا كراهية أن يتأثم الناس بأبي بكر أن يكون أول من قام مقام رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال مروا أبا بكر فليصل بالناس فراجعته فقال مروا أبا بكر فليصل بالناس إنكم صواحب يوسف



مسند أحمد (241 هـ) باقي مسند الأنصار باقي المسند السابق
‏حدثنا يحيى عن هشام قال أخبرني أبي عن عائشة قالت ‏‏قال النبي صلى الله عليه وسلم في مرضه الذي مات فيه مروا أبا بكر يصلي بالناس قلت إن أبا بكر إذا قام مقامك لم يسمع الناس من البكاء قال مروا أبا بكر فقلت لحفصة قولي إن أبا بكر لا يسمع الناس من البكاء فلو أمرت عمر فقال صواحب يوسف مروا أبا بكر يصلي بالناس فالتفتت إلي حفصة فقالت لم أكن لأصيب منك خيرا ‏



مسند أحمد (241 هـ) باقي مسند الأنصار باقي المسند السابق
‏حدثنا شبابة حدثنا شعبة عن سعد بن إبراهيم عن عروة بن الزبير عن عائشة قالت ‏‏قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في مرضه الذي مات فيه مروا أبا بكر يصلي بالناس قالت عائشة إن أبا بكر رجل أسيف فمتى يقوم مقامك تدركه الرقة قال النبي صلى الله عليه وسلم إنكن صواحب يوسف مروا أبا بكر فليصل بالناس فصلى أبو بكر وصلى النبي صلى الله عليه وسلم خلفه قاعدا



مسند أحمد (241 هـ) باقي مسند الأنصار باقي المسند السابق
حدثنا وكيع قال حدثنا الأعمش عن إبراهيم عن الأسود عن عائشة قالت ‏‏لما مرض رسول الله صلى الله عليه وسلم مرضه الذي مات فيه جاءه بلال يؤذنه بالصلاة فقال مروا أبا بكر فليصل بالناس قلنا يا رسول الله إن أبا بكر رجل أسيف قال الأعمش رقيق ومتى يقوم مقامك يبكي فلا يستطيع فلو أمرت عمر قال مروا أبا بكر فليصل بالناس قلنا يا رسول الله إن أبا بكر رجل أسيف ومتى يقوم مقامك يبكي فلا يستطيع فلو أمرت عمر يصلي بالناس قال مروا أبا بكر يصلي بالناس فإنكن صواحب يوسف فأرسلنا إلى أبي فصلى بالناس فوجد النبي صلى الله عليه وسلم من نفسه خفة فخرج يهادى بين رجلين ورجلاه تخطان في الأرض فلما أحس به أبو بكر ذهب يتأخر فأومأ إليه النبي صلى الله عليه وسلم أي مكانك فجاء النبي صلى الله عليه وسلم حتى جلس إلى جنب أبي بكر وكان أبو بكر يأتم بالنبي صلى الله عليه وسلم والناس يأتمون بأبي بكر



مسند أحمد (241 هـ) باقي مسند الأنصار باقي المسند السابق
حدثنا أبو معاوية قال حدثنا الأعمش عن إبراهيم عن الأسود عن عائشة قالت ‏‏لما ثقل رسول الله صلى الله عليه وسلم جاء بلال يؤذنه بالصلاة فقال مروا أبا بكر فليصل بالناس قالت فقلت يا رسول الله إن أبا بكر رجل أسيف وإنه متى يقوم مقامك لا يسمع الناس فلو أمرت عمر فقال مروا أبا بكر فليصل بالناس قالت فقلت لحفصة قولي له فقالت له حفصة يا رسول الله إن أبا بكر رجل أسيف وإنه متى يقوم مقامك لا يسمع الناس فلو أمرت عمر فقال إنكن لأنتن صواحب يوسف مروا أبا بكر فليصل بالناس قالت فأمروا أبا بكر يصلي بالناس فلما دخل في الصلاة وجد رسول الله صلى الله عليه وسلم من نفسه خفة فقالت فقام يهادى بين رجلين ورجلاه تخطان في الأرض حتى دخل المسجد فلما سمع أبو بكر حسه ذهب ليتأخر فأومأ إليه رسول الله صلى الله عليه وسلم أن قم كما أنت فجاء رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى جلس عن يسار أبي بكر وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي بالناس قاعدا وأبو بكر قائما يقتدي أبو بكر بصلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم والناس يقتدون بصلاة أبي بكر



مسند أحمد (241 هـ) باقي مسند الأنصار باقي المسند السابق
حدثنا ابن نمير قال حدثنا هشام عن أبيه عن عائشة قالت ‏‏أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم أبا بكر أن يصلي للناس في مرضه فكان يصلي لهم ‏



مسند أحمد (241 هـ) باقي مسند الأنصار باقي المسند السابق
‏قال الزهري فأخبرني حمزة بن عبد الله بن عمر عن عائشة ‏‏لما دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم بيتي قال مروا أبا بكر فليصل بالناس قالت فقلت يا رسول الله إن أبا بكر رجل رقيق إذا قرأ القرآن لا يملك دمعه فلو أمرت غير أبي بكر قالت والله ما بي إلا كراهية أن يتشاءم الناس بأول من يقوم في مقام رسول الله صلى الله عليه وسلم قالت فراجعته مرتين أو ثلاثا فقال ليصل بالناس أبو بكر فإنكن صواحب يوسف



مسند أحمد (241 هـ) باقي مسند الأنصار باقي المسند السابق
‏حدثنا سليمان بن داود يعني أبا داود الطيالسي حدثنا شعبة عن موسى بن أبي عائشة قال سمعت عبيد الله بن عبد الله بن عتبة يحدث عن عائشة ‏‏أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر أبا بكر أن يصلي بالناس في مرضه الذي مات فيه فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم بين يدي أبي بكر يصلي بالناس قاعدا وأبو بكر يصلي بالناس والناس خلفه ‏



مسند أحمد (241 هـ) باقي مسند الأنصار باقي المسند السابق
‏حدثنا عبد الرحمن بن مهدي قال حدثنا زائدة عن موسى بن أبي عائشة عن عبيد الله بن عبد الله قال ‏‏دخلت على عائشة فقلت ألا تحدثيني عن مرض رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت بلى ثقل رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال صلى الناس فقلنا لا هم ينتظرونك يا رسول الله قال ضعوا لي ماء في المخضب ففعلنا فاغتسل ثم ذهب لينوء فأغمي عليه ثم أفاق فقال أصلى الناس فقلنا لا هم ينتظرونك يا رسول الله فقال ضعوا لي ماء في المخضب ففعلنا فاغتسل ثم ذهب لينوء فأغمي عليه ثم أفاق فقال أصلى الناس فقلنا لا هم ينتظرونك يا رسول الله قالت والناس عكوف في المسجد ينتظرون رسول الله صلى الله عليه وسلم لصلاة العشاء فأرسل رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى أبي بكر أن يصلي بالناس وكان أبو بكر رجلا رقيقا فقال يا عمر صل بالناس فقال أنت أحق بذلك فصلى بهم أبو بكر تلك الأيام ثم إن رسول الله صلى الله عليه وسلم وجد خفة فخرج بين رجلين أحدهما العباس لصلاة الظهر فلما رآه أبو بكر ذهب ليتأخر فأومأ إليه أن لا تتأخر وأمرهما فأجلساه إلى جنبه فجعل أبو بكر يصلي قائما ورسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي قاعدا
‏فدخلت على ابن عباس فقلت ألا أعرض عليك ما حدثتني عائشة عن مرض رسول الله صلى الله عليه وسلم قال هات فحدثته فما أنكر منه شيئا غير أنه قال سمت لك الرجل الذي كان مع العباس قلت لا قال هو علي حدثنا عبد الصمد ومعاوية بن عمرو قالا حدثنا زائدة حدثنا موسى بن أبي عائشة عن عبيد الله بن عبد الله قال دخلت على عائشة فقلت لها ألا تحدثيني عن مرض رسول الله صلى الله عليه وسلم قالت بلى ثقل رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكر الحديث وقال فأومأ إليه رسول الله صلى الله عليه وسلم أن لا تأخر قال معاوية تأخر وقال لهما أجلساني إلى جنبه فأجلساه إلى جنبه قالت فجعل أبو بكر يصلي وهو قائم بصلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم والناس يصلون بصلاة أبي بكر والنبي صلى الله عليه وسلم قاعد



مسند أحمد (241 هـ) باقي مسند الأنصار باقي المسند السابق
‏حدثنا يعقوب قال حدثنا أبي عن أبيه أنه سمع عروة بن الزبير يقول قالت عائشة قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في شكواه مروا أبا بكر فليصل للناس قالت فقلت يا رسول الله إن أبا بكر رجل رقيق وإنه إن قام في مصلاك بكى فمر عمر بن الخطاب فليصل بهم قالت فقال مهلا مروا أبا بكر فليصل للناس قالت فعدت له فقال مهلا مروا أبا بكر فليصل للناس قالت فعدت له فقالت مروا أبا بكر فليصل للناس إنكن صواحب يوسف ‏



الإشكال : (حوار الأخ باديس القسنطيني مع شيعي)
قد تواتر عن رسول الله صلى الله عليه وسلم انه قال مروا ابا بكر فليصلى بالناس، كيف يصح أن يكون علي رضي الله عنه مأموما وهو الإمام الشرعي ووصي رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟؟؟
ألا يفترض في خليفة النبي صلى الله عليه وسلم أن يكون خليفته في كل شيء عدا النبوة ؟؟؟
شيعي: هل حقّقت هذا من كُتبنا ؟ أم من كتبك ؟
سـنـي: هذا ما وجدته في كتبنا ....إن كان لديك اعتقاد آخر فأخرجه لنا ؟؟
شيعي: ما أدراك بأن عليا - ع - كان موجودا أثناء الصلاة ؟
سـنـي: إذا لم يكن موجودا أثناء الصلاة..........فأين كان ؟؟
شيعي: أبو بكر وعمر كانا مأموران تحت راية أسامة فكيف يكون يأمر النبي أبو بكر أن يصلي بالناس ؟
سـنـي: أبى بكر صلى بالناس قبل وفاة رسول الله صلى الله عليه و سلم بعث جيش أسامة كان بعد وفاته ثم أن صلاة الصديق عليه السلام بعد وفاة النبي صلى الله عليه واله و سلم تكون تباعا لما قبلها، أي قبل وفاة النبي صلى الله عليه واله وسلم، كيف وقدر ورد دليل بذلك
شيعي: في صحيح البخاري22/102 كان سالم مولى أبي حذيفة يؤم المهاجرين الأولين
سـنـي: أيا كان الإمام فإن الإشكال المطروح يبقى قائما بعبارة أخرى لا يهمني - لحد الساعة- أن اثبت أن أبا بكر كان هو الإمام في الصلاة بقدر ما يهمني أن اثبت أن عليا كان مأموما
شيعي: كتاب الفصل في الملل والنحل - ابن حزم الأندلسي : ونحن نقر أن استخلاف أبي بكر لم يكن بكتاب مكتوب .....ابن تيمية الحراني - منهاج السنة : ... ليس كل من يصلح للاستخلاف في الحياة .. يصلح إن يستخلف بعد الموت سنن
سـنـي: كيف يصح أن يكون علي رضي الله عنه مأموما وهو الإمام الشرعي ووصي رسول الله صلى الله عليه وسلم؟
شيعي: الرسول الأعظم أمر عمرو بن العاص بالصلاة ( إماما) في أبي بكر وعمر في ذات السلاسل
سـنـي: لماذا أمر الرسول صلى الله عليه وسلم الصحابي س للصلاة مع وجود الوصي علي رضي الله عنه ؟ دعونا من أبي بكر رضي الله عنه و أجيبوا عن هذه النقطة بالتحديد.
شيعي: ألم يخرج رسول الله وهو يتكئ على كتفي علي والعباس أليس هذا دليلا على أن علي كان مع النبي ولم يخرج من عنده إلا عندما أراد رسول الله الخروج للصلاة، وإزاحة من أراد الصلاة مكانة
سـنـي: خروج النبي متكأ على علي والعباس لا يدل بالضرورة على أن عليا كان ملازما له 24 سا/24 فبالإمكان القول أن عليا والعباس كان يزوران رسول الله فطلب منهما أن يساعداه في الخروج لما أحس بأمي وأمي هو أن حاله قد تحسنت
و يبقى السؤال مطروح : كيف يصح أن يكون علي رضي الله عنهم أموما وهو الإمام الشرعي ووصي رسول الله صلى الله عليه وسلم؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مرو أبا بكر يصلي بالناس من كتب السنة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
قلعة أهل السنة :: الرد على الشيعة :: إلزام الشيعة :: الصحابة :: الشيخين أبو بكر وعمر رضي الله عنهما :: بيعة الامام علي للشيخين ابي بكر وعمر رضي الله عنهم اجمعين-
انتقل الى: